= وأقبــل شهر رمضـان (":
ينتهي : 22-08-2014
[ مَجَلَّةُ آفَـاق ] .. العَـدَدُ الثَّاني ~
ينتهي : 29-07-2014
~ مع الرَّسول صلى الله عليه وسلم في رمضان ~
ينتهي : 30-07-2014..›‹.. وَقـفَــةُ تَـأَمُّـــلٍ .. !
ينتهي : 25-07-2014فهرس [ سلسلة رمضان جنة ]
ينتهي : 29-07-2014

 

العودة   مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ > المنتديات الاجتماعية > واحَـة الأُسْـرة
 

واحَـة الأُسْـرة ممْلكتِـي الخاصَّـة وتَمْتمـات أُسْرتِـي وشيءٌ من همسَـات الحيـاة .

مشاهدة نتائج الإستطلاع: رأيكِ في هذا الموضوع ( الفضائيات والمجتمع )
ممتاز ومهم جدا 1 100.00%
جيد ومهم 0 0%
متوسط 0 0%
غير مهم 0 0%
المصوتون: 1. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

 
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 21 Feb 2006, 08:56 PM   #46
محررة
 
الصورة الرمزية حورية الدعوة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jul 2004
الدولة: أسبح في نهري جنتي أمام قصري بالفردوس
المشاركات: 4,554
 
الحالة:
حورية الدعوة غير متواجد حالياً
افتراضي

82 ـ التفوق الحضاري!!


من مجلة الأسرة العدد 125 شعبان 1424هـ

التوقيع:


( عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس ، نجد أن هناك خيرا كثيرا ، قد لا تراه العين أول وهله ..
شي من العطف على أخطائهم ، شيء من الود الحقيقي لهم، شيء من العناية غير المتصنعه بإهتماماتهم وهمومهم ، ثم ينكشف النبع الخير في نفوسهم )

قالوا بكيت على فراق أحبةٍ
http://www.janazh.com/janazh/modules...ails&linkid=80

قال ربنا الحبيب جل جلاله ﴿ وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا﴾ النور: 55


>> صـــور مؤثـــــرة لحســـن الخاتمـــــة
http://www.muslmh.com/vb/t79792.html

- موقعي -
قريبا بإذن الله تعالى لا تنسونا من صالح دعائكم

التعديل الأخير تم بواسطة حورية الدعوة ; 21 Feb 2006 الساعة 09:48 PM.
 
قديم 18 Jun 2006, 04:28 PM   #47
محررة
 
الصورة الرمزية حورية الدعوة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jul 2004
الدولة: أسبح في نهري جنتي أمام قصري بالفردوس
المشاركات: 4,554
 
الحالة:
حورية الدعوة غير متواجد حالياً
افتراضي رد : بحث متكامل عن ( الفضائيات والمجتمع)

83 ـ فضائية عربية جديدة لـ ( بي بي سي ) لتحسين الصورة!!



أعلنت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي، أنها تعتزم إجراء تغييرات هيكلية كبيرة من أجل إطلاق قناة تلفزيونية باللغة العربية تنافس قنوات عربية مثل (الجزيرة)، وتهدف هذه القناة إلى تعزيز حضور السياسة البريطانية في المنطقة، وستضطر الهيئة إلى إعادة هيكلة خدمتها الدولية عبر انتهاء عمل عشر إذاعات بينها ثمان موجهة إلى أوروبا.

وستنافس الخدمة الجديدة قناة (الجزيرة)، التي تتهمها واشنطن وبريطانيا بالتحيز في تغطيتها حول العراق.

واعتبر مدير الـ ( بي بي سي ) نايجل تشابمان التغييرات الهيكلية أكبر عملية تحول تجري في المؤسسة منذ بدأت بثها العالمي قبل نحو سبعين عاماً.
وأوضح أن هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية، بحاجة إلى تقوية وجودها في الشرق الأوسط، لاسيما عبر إنشاء قنوات تبث عبر الأقمار الاصطناعية شبيهة بقناة ( الجزيرة ) القطرية.
واعترف أن هذا الإجراء يعكس المناخ المتغير لوسائل الإعلام والجغرافيا السياسية في العالم؛ بما يقتضي إعادة النظر في أولويات الحرب الباردة.
وقال: المشهد الإعلامي في الشرق الأوسط تغير بصورة بارزة بعد انتشار الفضائيات. وبدون حضور إخباري للبي بي سي باللغة العربية تلفزيونياً؛ فسوف نخاطر بأن نصبح من الدرجة الثانية تلفزيونياً على الرغم من النوعية الجيدة التي تقدمها إذاعتنا ووسائل إعلامنا الجديدة.

وتقرر إطلاق القناة العربية الجديدة بطلب من وزارة الخارجية البريطانية التي تمول الخدمة العالمية من خلال منحة مباشرة تقدر بنحو 239 مليون جنيه إسترليني 422.2 مليون دولار عامي 2005 و 2006 .
وقال مديرون في الخدمة العالمية إن القناة الجديدة التي ستكون متاحة دون اشتراك لأي شخص لديه طبق استقبال للأقمار الصناعية أو تلفزيون كابل ستعمل بديلاً لقناة الجزيرة.

وكانت واشنطن قد أطلقت فضائية (الحرة) بداية عام 2004، سرعان ما تخلى عنها المشاهد العربي، لا لنواح سياسية فحسب، وإنما لنواح تقنية ومهنية أيضاً.
المرجع: مجلة المستقبل الإسلامي العدد 174 شوال 1426هـ
التوقيع:


( عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس ، نجد أن هناك خيرا كثيرا ، قد لا تراه العين أول وهله ..
شي من العطف على أخطائهم ، شيء من الود الحقيقي لهم، شيء من العناية غير المتصنعه بإهتماماتهم وهمومهم ، ثم ينكشف النبع الخير في نفوسهم )

قالوا بكيت على فراق أحبةٍ
http://www.janazh.com/janazh/modules...ails&linkid=80

قال ربنا الحبيب جل جلاله ﴿ وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا﴾ النور: 55


>> صـــور مؤثـــــرة لحســـن الخاتمـــــة
http://www.muslmh.com/vb/showthread.php?t=79792

- موقعي -
قريبا بإذن الله تعالى لا تنسونا من صالح دعائكم
 
قديم 27 Sep 2006, 03:27 PM   #48
محررة
 
الصورة الرمزية حورية الدعوة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jul 2004
الدولة: أسبح في نهري جنتي أمام قصري بالفردوس
المشاركات: 4,554
 
الحالة:
حورية الدعوة غير متواجد حالياً
افتراضي رد : بحث متكامل عن ( الفضائيات والمجتمع)

84 ـ أصبحت مريضة



أماني (26سنة) تقول:
إذا كان أحد يعاني من هذه المسألة فهو أنا، والمشكلة أنني أنا التي ابتليت نفسي. فمنذ أن أدخل زوجي طبق (الدش) إلى منزلنا بطلبي وبدأنا نشاهد البرامج وحفلات الجمال وعروض الأزياء وغيرها. حتى بدأت أغار على زوجي منهن وأخاف أن يقل حبه لي، فأصبح لا هم لي سوى الاهتمام بجمالي. فما بين شهر وآخر أغير صبغة شعري، كما حرمت نفسي من أطايب الأطعمة لأحافظ على جسمي، ولم يعد همي سوى شراء الملابس التي على آخر موضة لكي لا أكون أقل أناقة منهن.
لقد تعبت، نعم.. والله تعبت من هذا الهم الذي يلاحقني طوال الليل والنهار.. حتى أصابتني كآبة حادة وحالة نفسية من البكاء والعزلة. وقد أخذني زوجي للعمرة وارتاحت نفسيتي قليلاً ولله الحمد. ولكن عندما طلبت منه الآن أن يزيل هذا الطبق رفض تماماً ومعنى هذا أن مأساتي ستستمر.. وليكن الله في عوني.


جواهر ب.ع. (27 سنة):
بصراحة لا أحد ينكر أن الجمال مطلوب. وكل امرأة تبحث عن الجمال بأي وسيلة، لكن في النهاية يجب أن لا يتجاوز ذلك حدود المعقول.
ذات مرة تبادلت الحديث مع إحدى المراجعات في المستشفى أثناء انتظارنا للموعد، فذكرت لي أنها أجرت أربع عمليات تجميل من أجل أن تنافس جميلات الفضائيات التي يتابعها زوجها. فوجئت أنا تماماً بكلامها لكنها أقسمت لي أنها فعلاً أجرت عملية لتوسيع عينيها في الخارج، وعملية أخرى لتكبير الصدر وثالثة لشد بطنها وسحب الشحوم منه، ورابعة لشد وجنتيها وجعلهما أكثر امتلاءً بإضافة أنسجة من الفخذ لها!!!
فتحت فمي من شدة عجبي منها، إذ لم أتوقع أن أرى امرأة بمثل هذا الهوس بجمالها، فقد ذكرت أيضاً أنها تداوم على حضور التمارين في النادي يومياً مع تغيير صبغة شعرها شهرياً هذا سوى جلسات العناية بالبشرة والشعر الأسبوعية في الصالون!
وبصراحة لم أعرف ماذا أقول لها، لكن بعد كل ما ذكرت لي قالت بحسرة وندم: (ويا ليت هذا أفادني في شيء.. فالـ (...) لم يملأ عينه كل هذا، وذهب ليتزوج عليّ؟!) لا أعرف لماذا ضحكت في سري وقلت لنفسي (الحقيقة.. يحق له ذلك طالما هذا مستوى تفكير زوجته!!).

المرجع/ مجلة حياة العدد (20) ذو الحجة 1422هـ

التوقيع:


( عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس ، نجد أن هناك خيرا كثيرا ، قد لا تراه العين أول وهله ..
شي من العطف على أخطائهم ، شيء من الود الحقيقي لهم، شيء من العناية غير المتصنعه بإهتماماتهم وهمومهم ، ثم ينكشف النبع الخير في نفوسهم )

قالوا بكيت على فراق أحبةٍ
http://www.janazh.com/janazh/modules...ails&linkid=80

قال ربنا الحبيب جل جلاله ﴿ وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا﴾ النور: 55


>> صـــور مؤثـــــرة لحســـن الخاتمـــــة
http://www.muslmh.com/vb/showthread.php?t=79792

- موقعي -
قريبا بإذن الله تعالى لا تنسونا من صالح دعائكم

التعديل الأخير تم بواسطة حورية الدعوة ; 28 Sep 2006 الساعة 11:14 AM.
 
قديم 28 Sep 2006, 11:33 AM   #49
محررة
 
الصورة الرمزية حورية الدعوة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jul 2004
الدولة: أسبح في نهري جنتي أمام قصري بالفردوس
المشاركات: 4,554
 
الحالة:
حورية الدعوة غير متواجد حالياً
افتراضي رد : بحث متكامل عن ( الفضائيات والمجتمع)

85 ـ الدش دمّر حياتي







مشكلة العدد

يقول عدنان:
الدش دمّر حياتي.. أقرر دوماً أن أقطع عادة التلذذ بالقنوات والسهر أمامها

ولكني بعد أيام أعود.. ثم أندم.. ثم أعود.. أشعر بأن الدش بما فيه سحر لا يمكن
مقاومته.. لا يمكن مقاومته.




مشكلتك مع الدش



* أهدي هذه الكلمات إلى الأخ الفاضل.. عدنان.. حفظه الله ورعاه أقول فيها..


أخي الحبيب..


إن راحة القلب وسروره وزوال همومه وغمومه هو المطلب لكل الناس.
وإن من أراد السعادة فعليه بأسبابها.. ومن صدق مع الله صدقه. قال تعالى (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا)
وقال تعالى (والذين اهتدوا زادهم هدى).


أخي العزيز.. لعلي أتطفل عليك وأقرع بابك بلا إذن.. فاسمح لي أن أخاطبك مخاطبة الأخ لأخيه بكل رفق وحنان ماداً يدي إليك بكل لطف وحب فامدد يدك إلي واصغ إلى كلامي وأحضر قلبك بين يديك واقرأ مستعيناً بالله تعالى..

كثر الحديث عن جهاز الدش وتدميره لركن الأمة وعمودها الشباب، ولكن هل حقيقة أن الدش هو المشكلة؟ سأجيب بدلاً عنك.. لا ليس الدش هو المشكلة!!
إذا فما هي المشكلة وما أصلها وأساسها؟
الجواب: هي الشهوة الحرام التي تختم على القلب وتغشى البصر وتعمي البصيرة وتسد الآذان..


إيه أيها الشباب.. إنها الشهوة.. ولكن متى وأين؟!

أظنك أخي لا تخالفني على أسباب إثارة الشهوة ومنها:

أولاً: الفراغ.. وهو ذلك الوقت الذي تراه طويلاً أسود واسعاً لا تجد ما تصنع فيه.. فيهب الشيطان مسرعاً ليملأ قلبك بالوساوس والأفكار.

ثانياً: أصحاب السوء.. وهم أولئك الرفقة الذين أعطيتهم قلبك وعقلك فزينوا لك الباطل وكرهوا لك الحق وكانوا سداً منيعاً بينك وبين طريق الفلاح..

لعلي أقتصر على هذين السببين..

وأقول لك.. أما الفراغ فأمره بيدك، يقول تعالى: (فإذا فرغت فانصب والى ربك فارغب) لا تجعل الفراغ يسيطر عليك فاشغل وقتك بما يعود عليك بالنفع في الدنيا والآخرة والمجال واسع جداً: فهناك حفظ كتاب الله وتعلمه، وكذلك الالتحاق بدروس أهل العلم فهي الحصن الحصين والسد المنيع وفيها من الفوائد ما الله به عليم، وهناك أيضاً الاشتغال بأمر الدعوة ولكن على علم لا على جهل.. ومما سبق تستطيع أن تحل السبب الآخر من المشكلة أصحاب السوء، فنعم الرفقة والأخوة والصداقة طلبة العلم ومريدوه فعندهم تنكسر شوكة الشيطان وتنكس راية الشهوة ويمتلئ القلب بالاشتغال بما يرضي الله تعالى وبذكره جل وعلا.. (ألا بذكر الله تطمئن القلوب).

فجرب أخي نصيحتي واستعن بالله ولا تعجز وجاهد نفسك (ومن جاهد فإنما يجاهد لنفسه إن الله لغني عن العالمين).

وتذكر ذلك اليوم الذي كانت فيه السعادة تملأ القلب وذلك الصفاء وتلك الراحة التي كنت تجدها قبل أن يتقلب القلب على نيران الشهوة، فانقلبت الراحة هماً والسعادة حزناً والصفاء كدراً وزادت الهموم والغموم وارتفعت صرخات الألم حتى تمنى العدم..

أخي فالبدار البدار.. وعليك بالحرص على كف النظر عن الحرام والابتعاد عن الأماكن التي تذكرك بالماضي وتشعل لهيب الشهوة وأكثر من ذكر الله.. وعليك بالدعاء والإكثار من السجود فهو من أعظم الأسباب وخاصة إذا صاحبه خضوع ودموع وذل وانكسار بين يدي الله تعالى..

ولا يفوتني في آخر نصيحتي هذه أن أذكرك بالسبب الأكبر والعلاج الناجح. ألا وهو الزواج فإن كان لديك القدرة عليه فلا تتأخر أبداً.. هذا ولك مني كل المحبة و الإخاء..

خالد العربي


-----------------------------


أخي العزيز عدنان:

أشكر لك حرصك على الإقلاع عن مشاهدة الدش. الأمر يسير لمن يسره الله له، وإذا أردت أن تبتعد عن الدش فلدينا طريقان مهمان، لابد منهما:

* الطريق الأول:

وعليك يا أخي بما يلي:

1 ـ الإقلاع عن مشاهدة الدش وذلك بأن تنوي في قلبك أن تبتعد عنه.

2 ـ الندم على ما شاهدته في الدش وما عرض فيه من أفكار لا تليق بالإنسان المسلم.

3 ـ أن تعزم كل العزم على عدم العودة إليه.

4 ـ أن تعتذر صراحة أو ضمناً من جيرانك، إذا آذيتهم بهذا الدش، هذه الأمور كلها تعينك على الاستعداد على ترك الدش. وإليك قول ابن عباس رضي الله عنهما: التوبة النصوح: الندم بالقلب، والاستغفار باللسان، والإضمار ألا يعود إليه أبداً...


* الطريق الثاني: بعض الحلول العملية لمشكلة الدش:

1 ـ لا تفكر إطلاقاً بالدش.. اجعله موضوعاً عادياً (لكن اجعل قلبك منكراً له أشد الإنكار).

2 ـ لا تجعل الشيطان يأتيك من باب الخير، فيقول لك إن هناك برامج دينية مفيدة، اجعل في قلبك قاعدة: درء المفاسد أولى من جلب المصالح...

3 ـ إياك ثم إياك أن يستدرجك الشيطان....

4 ـ حاول أن تنام مبكراً وتصحو مبكراً..

5 ـ اهتم بالمطالعة والمذاكرة، وحاول أن تُبدع في مجال الكتابة والمراسلة الهادفة..

6 ـ لا تتناول وجباتك الغذائية أمام التلفاز أو الدش.. اجلس في الحديقة مثلاً..

7 ـ اشترك في بعض النشاطات الخارجية... كالسباحة مثلاً، أو القيام برحلة عمرة.. أو السمر الناجح مع الأصدقاء..

8 ـ ابتعد عن الأصدقاء الذين يذكرونك بالدش..

9 ـ أكثر دائماً من الاستغفار.. لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: (يا أيها الناس توبوا إلى الله واستغفروه فإني أتوب في اليوم مائة مرة) رواه مسلم.

10 ـ عندما تصحو مبكراً وترضي ربك بقضاء فرضك، حاول أن تركض وتلين جسمك.

11 ـ اجعل لك ورداً معيناً من الأذكار ثم ورداً خاصاً في قراءة القرآن.

12 ـ تعاهد كتاب الله بالحفظ وحاول أن تبدأ بالحفظ.

13 ـ اعلم أن قلب الإنسان، ما هو إلا وعاء إما خير وإما شر، فحاول أن تملأه بالخير.

14 ـ حافظ على صلواتك في المسجد: (قل إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين).

15 ـ كن دائماً باراً بوالديك.. واجعلهم دائماً يدعون لك.

16 ـ حاول أن تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر.

17 ـ حاول أن تغير نمط حياتك وتغير بعض ملامح غرفتك الخاصة.. مثل موقع مكتبك الخاص أو السرير...

شادي وحيد – عمان


-----------------------------


أخي الحبيب عدنان..

أشكر لك جرأتك على طرح مشكلتك، كما أشكر لك ثقتك بـ (مساء) والتي تدل على أنك تبحث عن الحل عند إخوانك الذين يحبون لك ما يحبون لأنفسهم.
ودعني أقدم لك بعض النصائح والاقتراحات التي أرجو أن ينفعك الله بها:


1 ـ اعلم العلم اليقين أن هذه الدنيا دار بذر وزرع والآخرة هي دار الحصاد.

2 ـ لا تنظر إلى صغر المعصية ولكن انظر إلى عظمة من عصيت..

3 ـ اجعل قدوتك من هو خير منك ولا تقتد بمن هو أسوأ..

4 ـ عليك بالإكثار من قراءة القرآن. والتأمل في القبر، وأكثر من استحضار ثلاثة مواقف لا يذكر عندها أحدٌ أحداً (اجتياز الصراط – نشر الصحف – وزن الأعمال) كما ذكر صلى الله عليه وسلم.

5 ـ استحضر دائماً رقابة الله..
إذا ما خلوت الدهر يوماً فلا تقل: خلوتُ، ولكن قل: عليَّ رقيبُ.


6 ـ تذكر أن (من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه) على أن يكون لله وحده فعليك بالإخلاص لله.

7 ـ أنصحك بمتابعة برامج (إذاعات القرآن الكريم) ففيها الخير الوفير.

8 ـ أكثر من الاستماع إلى أشرطة المحاضرات النافعة وخاصة التي تتعلق بـ (غض البصر) و(طرق استغلال الوقت).

9 ـ أنصحك بمتابعة المجلات الإسلامية المتميزة وهي – ولله الحمد- كثيرة ومتوفرة، ويسهل الحصول عليها.

10 ـ أخي الحبيب عدنان: .. اصرخ في داخلك: (أنا وقتي ثمين) عندها ستستغل وقتك فيما ينفعك في معاشك ومعادك.

أوصيك أن تجاهد نفسك على فعل الخيرات، وسيوفقك الله عز وجل بمشيئته (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا).

مروان المريسي – إب

-----
المرجع/ مجلة مساء العدد (16) شعبان 1422هـ

التوقيع:


( عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس ، نجد أن هناك خيرا كثيرا ، قد لا تراه العين أول وهله ..
شي من العطف على أخطائهم ، شيء من الود الحقيقي لهم، شيء من العناية غير المتصنعه بإهتماماتهم وهمومهم ، ثم ينكشف النبع الخير في نفوسهم )

قالوا بكيت على فراق أحبةٍ
http://www.janazh.com/janazh/modules...ails&linkid=80

قال ربنا الحبيب جل جلاله ﴿ وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا﴾ النور: 55


>> صـــور مؤثـــــرة لحســـن الخاتمـــــة
http://www.muslmh.com/vb/showthread.php?t=79792

- موقعي -
قريبا بإذن الله تعالى لا تنسونا من صالح دعائكم
 
قديم 18 Feb 2007, 08:13 AM   #50
محررة
 
الصورة الرمزية حورية الدعوة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jul 2004
الدولة: أسبح في نهري جنتي أمام قصري بالفردوس
المشاركات: 4,554
 
الحالة:
حورية الدعوة غير متواجد حالياً
افتراضي رد : بحث متكامل عن ( الفضائيات والمجتمع)

86 ـ رسائل متبادلة




ما زال جيلنا يذكر الدور الذي كانت ((الجدّة)) تقوم به وهي تبث إلى الأطفال قيمنا وعاداتنا من خلال القصص و((السوالف)). التلفزيون أو الطبق الفضائي اغتصب هذا الدور الآن. ترى لو التقى الإثنان فماذا سيقولان لبعضهما عن دور كل منهما في الحياة المعاصرة والحضارة الإنسانية؟
الدكتور أحمد بن سعيّد استمع إليهما وهما يتناقشان ويتهاوشان وسجّل هذا الحوار:


ما زلت تقولين: ((الدش لا يجوز))؟

لم لا تفصحين عن مصابك، وتعلنين نهاية سرابك، لم لا تقرين بالحقيقة، وأن عصرك فقد بريقه؟ هلا سألت نفسك لماذا هجرك الأولاد، وتركوك نهباً للسهاد؟ لاشك أن معينك نضب، وعقلك أصابه العطب، زاغت عنك العيون، وحامت حولك الظنون، ورميت بالجنون، انتهى زمن كنت فيه (التلفاز)، ومصدر الحكايات والألغاز، ولم تعد مجالستك ماتعة، وأصبحت في الأركان قابعة، فسبحان من داول الأيام، وأظهر النور بعد الظلام، ها أنا يا عجوز معقد الآمال، وقبلة الأجيال، امتلكت الحلوم، وسخرت العلوم، وحويت (النجوم)، لا ينام ماردي، ولا يشبع مشاهدي، ولا يتعب إلا حاسدي، شخصت إلى قنواتي الأبصار، وحار أمامها الاختيار، ألم تري كيف يتوق الناس امتلاكي، ويتسامقون زُمَراً إلى أفلاكي، وكيف يهرع إليَّ الأطفال، ويتسمر حوليَ الأبطال، وتشتاق لمرآيَ ربات الحجال، فأين أنت من كل هذا يا عجوز، ما زلت ترددين ((الدش لا يجوز))، تعساً لك، لم تكرهين لقائي، وتحاربين إغرائي، وتسعين دوماً لإطفائي، أليس الأولى بك شكر آلائي، حين أنقذت العقول من ترّهاتك، وحميت الأجيال من خرافاتك، ونقلتهم من الملل إلى الإثارة، ومن القدم إلى الحضارة، ومن الرتابة إلى الإبداع، ومن التفرق إلى الإجماع، ومن الجمود إلى الحركة، ومن المحاق إلى البركة، ومن الخيار الأوحد، إلى ديموقراطية التعدد، لقد أصبحتُ كالدم في العروق، لا يستغني عني مخلوق، اذهبي إن شئت شرقاً وغربا، واضربي في مناكب الأرض ضربا، فستجدين قوماً في بيوت الصفيح، تتحلق أمام عالمي الفسيح، فماذا بقي لك بعد هذا يا عجوز، وقد أصبحت مجخّية مثل الكوز.
ارحلي إلى مزابل التاريخ، أو عيشي إن شئت فوق المريخ. موتي بالغيظ والشقاء، واقتلي نفسك يا شمطاء. عما قليل سترحلين، وأنا في حلقك كالسكين، وقد هجرك الجميع، وأصبحت كناقة فاتها الربيع.


الطبق
(الدش)



ـــــــــــــــــــــــــــ


يا ناشر الفضيحة. . !

كنت أحسبك ستتوارى من الخجل، فإذا بك تتحدث كالبطل، وإذا بك تتبجح، وبأردية الحق تتمسح.
تعيرني بقصر باعي، وانفضاض أتباعي، فمتى كان دليل الحق كثرة المؤيدين، واجتماع الناعقين، ألا ترى أنك وإبليس سواء في كثرة الأتباع، وافتتان الرعاع؟ ماذا فعلت بالأمة يا طبق، لقد تركتها في آخر رمق. يا ناشر الفضيحة، وعدو اللغة الفصيحة، يا مهمش الأفكار، يا فاضح الأسرار، يا هاتك الكرامة، يا ظاهر الدمامة، يا قاتل الإبداعات، يا مضيّع الأوقات، يا هادم اللذات، يا مفرق الجماعات، لقد اجتمعت مع الموت في هدم العلائق، وإشاعة الفوضى بين الخلائق، يساقون إليك مخدرين، ويقتنونك غير مختارين.
أتسمي ما تقذفه شاشتك حضارة، وأنت فيما أنت من حقارة؟ أحشفاً وسوء كيل، فأبشر بالثبور والويل.اختزلت الدنيا في وجبة، أو نظرة واصطكاك ركبة، قبحك الله، كم أفسدت من عقول، وخربت من حقول، ومرت من طاقة، وأحييت للشيطان من ناقة، وزيفت وعي الأجيال، وزينت سوء الأعمال، وجعلت الحثالة أسوة، وصيرت السفهاء قدوة، وأظهرت العزة رِقّا، وجعلت الكذب صدقا، وتاجرت بالمرأة، وجعلت شرفها هزأة، وحولت الناس إلى قطعان استهلاك، وأذكيت رغبتهم في الامتلاك، ورفعت شعار ((العولمة))، وجافيت كل مكرمة، وأفسدت الزوج على زوجته، وجعلته يزهد في قسمته، لما تبديه شاشتك من صور الحسان، وملكات الجمال الفتان، الرافلات في العيش الريان. فما أنت يا طبق غير رسول العبث، وبريد الرفث. ثم تأتي بعد هذا تتطاول علي، وكان الأحرى بك تقبيل يدي، ما شأنك والعماليق يا طبق؟


ما يضر البحر أمسى زاخراً = أن رمى فيه غلام بحجر

إن حالك معي كما قال الشاعر:

]كناطح صخرة يوماً ليوهنها = فلم يضرها وأوهى قرنه الوعل

اعرف يا طبق قدرك، أراني الله -عن قريب- قبرك.

الجــدّة

----------
المصدر: مجلة الأسرة العدد (45) ذو الحجة 1417هـ


التوقيع:


( عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس ، نجد أن هناك خيرا كثيرا ، قد لا تراه العين أول وهله ..
شي من العطف على أخطائهم ، شيء من الود الحقيقي لهم، شيء من العناية غير المتصنعه بإهتماماتهم وهمومهم ، ثم ينكشف النبع الخير في نفوسهم )

قالوا بكيت على فراق أحبةٍ
http://www.janazh.com/janazh/modules...ails&linkid=80

قال ربنا الحبيب جل جلاله ﴿ وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا﴾ النور: 55


>> صـــور مؤثـــــرة لحســـن الخاتمـــــة
http://www.muslmh.com/vb/showthread.php?t=79792

- موقعي -
قريبا بإذن الله تعالى لا تنسونا من صالح دعائكم
 
قديم 16 Mar 2007, 05:41 PM   #51
محررة
 
الصورة الرمزية حورية الدعوة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jul 2004
الدولة: أسبح في نهري جنتي أمام قصري بالفردوس
المشاركات: 4,554
 
الحالة:
حورية الدعوة غير متواجد حالياً
افتراضي رد : بحث متكامل عن ( الفضائيات والمجتمع)

87 ـ ستار أكاديمي والفوضى الأخلاقية



تناقل الناس كلمة (لا تخافوا.. العرب مشغولون في ستار أكاديمي).

يعزونها لشارون بعد جريمة قتل أحمد ياسين والدكتور عبد العزيز الرنتيسي؛ وتوجيه سؤال: آلا تخاف أن يرد عليك العرب!!.

ادع القارئة للتفكير المليء بهذه الكلمة فسواء هي حقيقة أم من صنع الشارع العربي فهي واقع مرّ.. نعم مرّ..
لماذا؟..
لأننا لم نرق بأنفسنا لنكون فاعلين.. أو مؤثرين.. حينما ترى الواحدة ما يغري قلبها وتشعر معه بالضعف والذل. تقول ماذا أفعل.. والعرب لم يتفقوا حتى على مكان انعقاد القمة؟.. ماذا أفعل وأنا مكتوفة الأيدي.. فلا تبرعي يصل لأخواني المسلمين هناك.. ولا أستطيع أن أعبر عن مشاعر رفضي للعدوان اليهودي.. لا في مسيرات سلمية ولا غيرها. فكتاباتي لا تنشر.. وصوتي لا يسمع.. و .. و..

أقول لكِ أخيتي.. هل يكفي ذلك مبرراً لأنسى أمتي ومستقبلي، وأغرق في أهوائي وشهواتي.. وأستقبل كل خطط اليهود، وأنا مغمضة عيني.. ما دامت خططهم تحمل لي بعض المتعة والتسلية.. بالضبط كقنابلهم التي يرمونها على أشكال لعب للأطفال، فإذا حملوها انفجرت مخلفة قتل أو تشويه حاملها ومن حوله..

هكذا بالضبط برامجهم، وما (ستار أكاديمي) و(بيج براذر) إلا نماذج، فهي بحق فكرة يهودية (مبدعة) في تغييب الشارع العربي وخاصة الشباب، وإشغاله بهذا الفكر الكفيل بأن يشغل الناس عما يخططه اليهود في هذه اللحظة الحاسمة.. فهو برنامج يسرق أوقات الناس وأموالهم وإحساسهم ويقتل مبادئهم وقيمهم ويشيع بينهم الفوضى الأخلاقية، فيصبح لا هم لهم سوى التشجيع لشخصية فنية.. ويذكي التنافس والقومية.. إضافة إلى الداء العضال أساس الفساد وهو قتل الغيرة واستحسان المنكر. فالفتاة التي تجلس مع والديها عند (ستار أكاديمي) ويشاركانها التصويت، ومتابعة الأحداث، ويتقبلان شخصيات البرنامج على أنهم أبطال ستجد تناقضاً حينما ترى ذلك قد حُرَّم عليها ممارسته،، فما الذي يمنع من أن تقلد هؤلاء وتصادق من تشاء وتهاتف من تشاء..

فيا دعاة الرذيلة كفوا عن تسويق هذا العفن أما كفاكم المنافذ التي فتحت لكم في كل قناة؟ ومجلة؟ وصحيفة؟ تستقبلكم وتستقبل غثاءكم بصدر رحب؟
وأيها التجار توقفوا عن دعم هذا العفن فهو تجارة فاسدة وربا تحاربون به الله ورسوله..
ويا فتياتنا أغلقن أنوفكن لا يزكمها هذا العفن فمثل طهركن وصفائكن تعكره مثل هذه الأكدار وتؤذيه..
وللمسؤولين عن شركة الاتصالات لابد أن تتعاملوا مع هذا العفن كما تتعاملون مع خطوط الصداقة فإنهما سواء..

علمائنا الأفاضل بارك الله فيكم على نصيحتكم وفتواكم ولكن بقي مناصحة المسؤولين وأنتم لابد فاعلون وهكذا نحسبكم قوامين بأمر الله فبارك الله فيكم..

----------
بقلم د. رقية المحارب
مجلة حياة العدد (48) ربيع ثاني 1425هـ
التوقيع:


( عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس ، نجد أن هناك خيرا كثيرا ، قد لا تراه العين أول وهله ..
شي من العطف على أخطائهم ، شيء من الود الحقيقي لهم، شيء من العناية غير المتصنعه بإهتماماتهم وهمومهم ، ثم ينكشف النبع الخير في نفوسهم )

قالوا بكيت على فراق أحبةٍ
http://www.janazh.com/janazh/modules...ails&linkid=80

قال ربنا الحبيب جل جلاله ﴿ وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا﴾ النور: 55


>> صـــور مؤثـــــرة لحســـن الخاتمـــــة
http://www.muslmh.com/vb/showthread.php?t=79792

- موقعي -
قريبا بإذن الله تعالى لا تنسونا من صالح دعائكم
 
قديم 22 Dec 2007, 07:30 PM   #52
محررة
 
الصورة الرمزية حورية الدعوة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jul 2004
الدولة: أسبح في نهري جنتي أمام قصري بالفردوس
المشاركات: 4,554
 
الحالة:
حورية الدعوة غير متواجد حالياً
افتراضي رد : بحث متكامل عن ( الفضائيات والمجتمع)

88 ـ التائبة شادية
(أموال الدنيا لو اجتمعت لا تغريني)





حوار: شيماء حسن

اتخذت قرار الابتعاد عن التمثيل أثناء ذهابها لتأدية العمرة مع والدها، وأكدت أن رحلة العمرة تلك قد غيرت مجرى حياتها، وأن أحد لم يتدخل في قرار اعتزالها الذي تم بمحض إرادتها.

شعورها أثناء قرارها بارتداء الحجاب والاعتزال كان رائعاً قالت
(كنت أطلبه من الله دائماً حتى جاء موعد قيامي بأداء العمرة مع والدي وبمجرد دخولي إلى الحرم المكي ورأيت الكعبة الشريفة فلم أتمالك نفسي من الدموع والبكاء المستمر شعرت وقتها أنني أقترب أكثر من الله فكان القرار بأن أسلك طريق الهداية وأعتزل وأبتعد عن طريق الفن).


وفيما إذا كانت تشاهد برامج التلفزيون، قالت شادية:
(لا أشاهدها لأن لا وقت لي لمشاهدتها خاصة وأن التضرع إلى الله يأخذ كل وقتي إلى جانب أن التلفزيون في منزلنا يعمل باستمرار لكننا لا نحب مشاهدته لأسباب انشغالنا المستمر بالعمل أو الدراسة أو العبادة.
وقالت إنها في شهر رمضان لا تشاهد كذلك التلفزيون (نكرس كل الوقت للصلاة ودروس العلم في المسجد والعبادة والأذكار ونعطي كل ما نملك من وقت وجهد خاصة لصلاة التراويح).


وعن علاقتها بالدعاة والواعظين قالت:
(هذه علاقة دينية بين العبد وربه ولا أقول شيئا أكثر من ذلك لأن علاقتي بربي جيدة والحمد لله إلى جانب أنني لا أحب الحديث كثيراً عن علاقتي بهؤلاء الدعاة أو الواعظين لأنني أجد أنها علاقة تثير الأقاويل إلى جانب أن هؤلاء الدعاة كان لهم دور كبير في اتجاه بعض الفنانين خاصة وبعض الأشخاص عامة إلى طريق النور والإيمان فهم أكبر من أن يتحدث عنهم أي شخص).


كما أكدت (شادية) أنه جاءتها عدة عروض للعودة إلى الفن:
(عرضت عليَّ مبالغ طائلة لكني رفضت والسبب هو اقتناعي التام بالاعتزال والتفرغ للعبادة إلى جانب أن أموال الدنيا لا تغنيني عن دقيقة واحدة في قرب الله).


وعن حياتها الخاصة الآن وكيف تعيشها قالت
(أن أجمل الأوقات هي التي أقضيها في طاعة الله، وأنني نادمة على كل لحظة قضيتها في حياتي دون تقربي من الله خاصة تلك الفترة التي عشت فيها حياة الشهرة والأضواء .. لم أستجيب لصوت أمي الطيبة رحمها الله وهي تحاول جاهدة إثنائي عن ذلك الطريق وكم كنت أرجو أن تسعد أمي رحمها الله بتوبتي وتفرح لما أصبحت فيه من نور.


وعن نيتها في الظهور كواعظة قالت
(أنا لم أصل إلى هذه المرحلة بعد أنا مبلغة فقط من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطيع فبلسانه فإن لم يستطيع فبقلبه وهذا أضعف الإيمان، وهذا ما أفعله الآن في محيط العائلة والجيران والأصدقاء.


وعن كيفية قضاء يومها الآن قالت أن يومها يبدأ مع صلاة الفجر ثم تتلوا الأذكار وتصلي الضحى بعدها تذهب لحضور بعض الندوات ودروس القرآن وقالت أن صديقاتها يحببن سماع القرآن بصوتها لذلك هي تحرص على أن تكون معهن، كما أنها تمارس هوايتها المفضلة وهي الإطلاع وتهتم بشؤون البيت وتصل أرحامها.

وفي الختام وجهت شادية نصيحة للفنانات قائلة: (التقرب لله خير وأبقى من أي شيء آخر وعليكم بالتفكير ملياً في كل ما تفعلونه لأنكم ستحاسبون عليه).


**
مجلة شهد الفتيات العدد (19) ذو القعدة 1426هـ
التوقيع:


( عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس ، نجد أن هناك خيرا كثيرا ، قد لا تراه العين أول وهله ..
شي من العطف على أخطائهم ، شيء من الود الحقيقي لهم، شيء من العناية غير المتصنعه بإهتماماتهم وهمومهم ، ثم ينكشف النبع الخير في نفوسهم )

قالوا بكيت على فراق أحبةٍ
http://www.janazh.com/janazh/modules...ails&linkid=80

قال ربنا الحبيب جل جلاله ﴿ وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا﴾ النور: 55


>> صـــور مؤثـــــرة لحســـن الخاتمـــــة
http://www.muslmh.com/vb/showthread.php?t=79792

- موقعي -
قريبا بإذن الله تعالى لا تنسونا من صالح دعائكم
 
قديم 22 Dec 2007, 07:35 PM   #53
محررة
 
الصورة الرمزية حورية الدعوة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jul 2004
الدولة: أسبح في نهري جنتي أمام قصري بالفردوس
المشاركات: 4,554
 
الحالة:
حورية الدعوة غير متواجد حالياً
افتراضي رد : بحث متكامل / ( الفضائيات وتأثيرها على مجتمعنا )

بحمد الله وتعالى ونشكره على كل حال
الآن وصل الموضوع إلى رقم (88)

متى أصل العدد (100)

لا تنسونا من صالح دعائكن
وأن يصل الرقم إلى ألفا بإذن الله تعالى
التوقيع:


( عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس ، نجد أن هناك خيرا كثيرا ، قد لا تراه العين أول وهله ..
شي من العطف على أخطائهم ، شيء من الود الحقيقي لهم، شيء من العناية غير المتصنعه بإهتماماتهم وهمومهم ، ثم ينكشف النبع الخير في نفوسهم )

قالوا بكيت على فراق أحبةٍ
http://www.janazh.com/janazh/modules...ails&linkid=80

قال ربنا الحبيب جل جلاله ﴿ وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا﴾ النور: 55


>> صـــور مؤثـــــرة لحســـن الخاتمـــــة
http://www.muslmh.com/vb/showthread.php?t=79792

- موقعي -
قريبا بإذن الله تعالى لا تنسونا من صالح دعائكم
 
قديم 27 Jan 2008, 03:11 PM   #54
محررة
 
الصورة الرمزية حورية الدعوة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jul 2004
الدولة: أسبح في نهري جنتي أمام قصري بالفردوس
المشاركات: 4,554
 
الحالة:
حورية الدعوة غير متواجد حالياً
افتراضي رد : بحث متكامل عن ( الفضائيات والمجتمع)

89 ـ في بيتي نفايات الغرب!


الصلاح والتقوى وأن يكون بيتي خالياً من المنكرات، وكنت دائماً أتمنى إعلاماً هادفاً متميزاً يناسب الأسرة المسلمة الصالحة، سمعنا بظهور القناة المباركة والمتميزة، وفرحت بها لأنها تناسب الطفل والمرأة والرجل.

تتميز هذه القناة بتوفرها عبر اشتراك منفرد حتى لا يختلط الحابل بالنابل، وهذا مما أثلج صدري، لكن زوجي –هداه الله- لم يرق له الاشتراك الخارجي بالقناة بحجة أنه مرتفع الثمن، مع أنه ينفق الآلاف على أشياء لا أهمية لها، ولكن شياطين الإنس أقنعوه أن يقتني الطبق العادي بربع ثمن اشتراك القناة، ويقوم بإلغاء جميع القنوات ما عدا هذه القناة كما فعل بعض الناس.

عندما دخل هذا الشيطان بيتنا بدأت أراقب زوجي، فكل يوم يظهر لي قناة جديدة، هذه فيها الأخبار المميزة وهذه شبه دينية، وهذه سيكون فيها البرنامج الفلاني، حتى أصبح بيتنا يستقبل قمامة الغرب واليهود، ومن حذا حذوهم، وترك زوجي وأولادي متابعة تلك القناة النبيلة وذلك لإغراء تلك القنوات الهابطة، وأصبح مثل ملهى ليلي أو مرقص شرقي.

بعد ظهور قناة الأطفال المميزة أصبح أطفالي يرون قنوات الأطفال الهابطة وليس لي حول ولا قوة لأردعهم، والأب المسؤول هو من يبدأ بالمشاهدة معهم ويقول لي: دعي عنك التشدد والغلو، فهذه مجرد برامج أطفال بريئة! إذن فما بال برامج الكبار؟ هل هي أيضاً بريئة؟ وهل الموسيقى عند برامج الأطفال والعناق والحب والغزل في الرسوم المتحركة والعري والرقص، هل هذا بريء؟ قال لي مرة: سأدخل قناة الأطفال بطريقة الشفرات، قلت له: إذا كنت تريد قناة أطفال ملتزمة فلتلتزم أنت بصفات المؤمنين وتترك هذا الغش والتدليس الذي حذر منه أصحاب القناة، والذي لا يرضي الله قبل ذلك، فلنزل هذا (الدش) ثم نشترك بهذه القناة من جديد، لأننا بذلك نساعد أهل الخير وندعم الإسلام، ونتعاون على البر والتقوى ولا نتعاون على الإثم والعدوان.


أم صالح – البكيرية


**
مجلة الأسرة العدد (178) محرم 1429هـ

التوقيع:


( عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس ، نجد أن هناك خيرا كثيرا ، قد لا تراه العين أول وهله ..
شي من العطف على أخطائهم ، شيء من الود الحقيقي لهم، شيء من العناية غير المتصنعه بإهتماماتهم وهمومهم ، ثم ينكشف النبع الخير في نفوسهم )

قالوا بكيت على فراق أحبةٍ
http://www.janazh.com/janazh/modules...ails&linkid=80

قال ربنا الحبيب جل جلاله ﴿ وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا﴾ النور: 55


>> صـــور مؤثـــــرة لحســـن الخاتمـــــة
http://www.muslmh.com/vb/showthread.php?t=79792

- موقعي -
قريبا بإذن الله تعالى لا تنسونا من صالح دعائكم
 
قديم 16 Feb 2008, 04:36 PM   #55
محررة
 
الصورة الرمزية حورية الدعوة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jul 2004
الدولة: أسبح في نهري جنتي أمام قصري بالفردوس
المشاركات: 4,554
 
الحالة:
حورية الدعوة غير متواجد حالياً
افتراضي رد : بحث متكامل عن ( الفضائيات والمجتمع)

-






90 ـ بين (قتامة) الأخبار و(أناقة) المذيعات
(المكياج التلفازي) ضرورة لجذب عين المشاهد


0 ريم حنيني 0
- دبي -


عرف الناس منذ القدم بمختلف مشاربهم وحضاراتهم فنون (المكياج) التي تقتحم خرائط الأجسام قصد إضفاء الجمال على الأجساد والوجوه سواء من النساء أو الرجال، وقد بات ذلك الفن دعامة أساسية من دعائم الإطلالة الخاصة بالمذيعين والمذيعات في كثير من القنوات التلفازية.

إلا أن (المبالغة) في المكياج دفعت بأحد رؤوساء جمهوريات آسيا الوسطى إلى انتقاد المذيعين والمذيعات في التلفاز الرسمي، معتبراً أنه لم يعد يفرق بين المذيع والمذيعة بحسب تعبيره، وكذلك دفعت الرغبة في تحسين صورة تلفاز رسمي عربي بوزير الإعلام إلى الاستعانة بخبراء أجانب لتحسين هيئة المذيعين والمذيعات على أمل أن يزداد إقبال المشاهدين على تلك المحطة.


يرى المذيع يوسف الهـوتي (مقدم أخبار في قناة العربية) أن المكياج التلفازي بات أمراً أساسياً ليحصل المذيع على الإطلالة المناسبة له، ويقول: (بالنسبة لي أستخدم ألوان خاصة بي تظهرني بلوني الطبيعي أمام (الكاميرا)، واستخدام المذيع للمكياج بشكل عام محدود جداً مقارنة بالمذيعات).

أما سهير مرتضى (مذيعة أخبار في قناة العربية)، فتؤكد على ضرورة اتباع تعليمات خبير التجميل في وضع المكياج، (لأن تلك التعليمات تهدف في الدرجة الأولى إلى إخفاء عيوب الوجه البارزة وتحقيق إطلالة جميلة ومريحة أمام الكاميرا).

في حين تفضل سهير القيسي (مذيعة أخبار في قناة العربية) الألوان الفاتحة في مكياجها الخاص أمام الشاشة الصغيرة بقولها: (هناك مسألة غاية في الأهمية بالنسبة للمذيع والمذيعة هي الشعور بالرضا النفسي عن المظهر، مما يكسب الأريحية في التعامل مع "الكاميرا" وجمهور التلفاز).

وتعتبر مي الشربيني (مذيعة في قناة العربية) أن نوع البرنامج التلفازي هو الذي يفرض نوع (المكياج) الخاص بالمذيعة، (فنشرات الأخبار والبرامج السياسية تتطلب (مكياجاً) بسيطاً غير متكلف بحيث لا يشغل المشاهد بتأمل تفاصيل (مكياج) المذيعة عن تتبع تفاصيل الحدث، أما في البرامج الاستعراضية كبرامج الأغاني مثلاً فيشكل المكياج الثقيل للمذيعة جزءاً ضرورياً من العرض وفقاً لطبيعة هذه البرامج الاستعراضية).

وبسؤال مي عن مدى تأييدها كإعلامية إمكانية الاستعانة بخبراء تجميل أجانب، قالت: (صناعة مستحضرات التجميل في الغرب تشهد تقدماً متفوقاً علينا في الوطن العربي، كما أن خبراء التجميل في الغرب لديهم خبرة خاصة في إظهار الوجه بشكل طبيعي أمام (الكاميرا)، وتبعاً لذلك لا ضرر في الاستعانة بهم لو كانت هناك ضرورة).

أما نادين سابا (مذيعة النشرة الجوية في قناة إم بي سي) فلا تحبذ (المكياج) الثقيل، لكنها تقول: (أضطر في بعض المرات إلى وضع (مكياج) ثقيل نوعاً ما كي تتضح ملامح وجهي، كون عملي كمذيعة أحوال جوية لا يتطلب اقترابي من (الكاميرا) كما هو الحال بالنسبة للمذيعة الإخبارية مثلاً).

ولا ترى نادين أن هناك مبالغة لو استخدمت بعض المذيعات –ولو كان في نشرات الأخبار- مكياجاً واضحاً، (طبيعتنا –نحن العرب- حب الجمال، و(المكياج) بالنسبة للمرأة العربية يشكل أهمية أكثر من المرأة في الغرب).

ويستغرب الأستاذ طارق العاص (مذيع أخبار في قناة إم بي سي) من الألوان الكثيرة التي تستخدمها كثير من المذيعات في بعض الفضائيات العربية بما في ذلك مذيعات الأخبار، إذ يقول: (أحسب نفسي في بعض الأحيان أنني أتابع أحد البرامج الاستعراضية وليس نشرة للأخبار، مبالغة بعض المذيعات إن لم تكن في المكياج فتجده في الأزياء أو طريقة تصفيف الشعر كأنها على موعد مع حفلة مهمة، وكل ذلك يلقى كثيراً من انتقادات المشاهد، خاصة مذيعة الأخبار التي تقوم بسرد تفاصيل الأحداث التي تتضمن أنباء عن قتل أو تدمير أو كوارث بيئية، في حين يتسم (مكياج) المذيعات في القنوات الإخبارية الغربية بالطبيعي والمقبول).

من جانب آخر أكدت (كارولين سيدي) – خبيرة تجميل- أن للمكياج التلفازي مميزات تختلف عن أدوات المكياج العادية فهو مكياج يتوجب أن يكون قوياً يتلاءم مع الإضاءة الساطعة (ففي (المكياج) التلفازي نميل إلى استخدام الألوان الترابية كاللون البني مثلاً لأن بعض الألوان تظهر على الوجه بصورة غير ملائمة تحت الإضاءة).

وأشارت (كارولين) إلى أهمية أن يتميز المكياج الخاص بمذيع أو مذيعة الأخبار بالبساطة وعدم المبالغة، (غير أن بعضهم يقحم أهواءه الشخصية في اختيار نوع (المكياج) الخاص به، وهنا تأتي مهمة خبير التجميل الحقيقية فيبين للمذيع أو المذيعة الألوان التي تلائمه وتتناسب مع لون البشرة والملامح وقوة الإضاءة).

وتؤكد (كارولين) ضرورة التعاون بين فني الإضاءة وخبير التجميل، (لأن المكياج قد يفشل أحياناً في إخفاء بعض عيوب الوجه التي تظهرها الإضاءة، فيلم خبير التجميل بملاحظات الأخير، ويقوم بإجراء التعديلات المطلوبة على المذيعة أو المذيع).

أما المخرج طوني أبو جودة، فيعتبر أن الهدف الأساس من استعمال (المكياج) بالنسبة للمذيع والمذيعة هو تهيئة الوجه والحصول في النهاية على صورة مرضية ومريحة لعين المشاهد، (فوجه المذيعة أو المذيع بلا مكياج وتحت إضاءة قوية يغدو باهتاً للغاية أمام (الكاميرا)، ولذلك لابد من استخدام مكياج قوي ولكن بمواصفات خاصة تلائم خصائص الشاشة الصغيرة وتنسجم معها الإضاءة، أي أن الهدف من (المكياج التلفازي) هو التصحيح بالدرجة الأولى وليس التجميل).


**
المجلة العربية العدد (34) شوال 1426هـ

التوقيع:


( عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس ، نجد أن هناك خيرا كثيرا ، قد لا تراه العين أول وهله ..
شي من العطف على أخطائهم ، شيء من الود الحقيقي لهم، شيء من العناية غير المتصنعه بإهتماماتهم وهمومهم ، ثم ينكشف النبع الخير في نفوسهم )

قالوا بكيت على فراق أحبةٍ
http://www.janazh.com/janazh/modules...ails&linkid=80

قال ربنا الحبيب جل جلاله ﴿ وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا﴾ النور: 55


>> صـــور مؤثـــــرة لحســـن الخاتمـــــة
http://www.muslmh.com/vb/showthread.php?t=79792

- موقعي -
قريبا بإذن الله تعالى لا تنسونا من صالح دعائكم

التعديل الأخير تم بواسطة حورية الدعوة ; 18 Feb 2008 الساعة 09:47 AM.
 
قديم 06 Mar 2008, 06:47 PM   #56
محررة
 
الصورة الرمزية حورية الدعوة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jul 2004
الدولة: أسبح في نهري جنتي أمام قصري بالفردوس
المشاركات: 4,554
 
الحالة:
حورية الدعوة غير متواجد حالياً
افتراضي رد : بحث متكامل / ( الفضائيات وتأثيرها على مجتمعنا )



91 ـ الباحثون عن الذات المفقودة


بقلم / نوف الحزامي


قبل فترة تم إجراء استفتاء كبير على آلاف الشباب والشابات في دولة عربية حول الشخصية التي تمثل القدوة بالنسبة لهم.. وقد ظهرت النتائج معلنة بخجل.. أن أكثر شخصية اعتبرها الشباب والشابات قدوتهم كانت .. راقصة استعراضية..!

توقفت برهة عند الخبر.. حاولت أن أتأكد من المكتوب.. لكنها الحقيقة.

نعم.. إنها مثلهم الأعلى وقدوتهم التي يطمحون لتقليدها..

وقبل فترة كنت – مع مديرة التحرير – في زيارة لأحد المعاهد لإلقاء محاضرة حول مشاكل الفتيات، وفي نهاية المحاضرة.. وصلتنا ورقة صغيرة على استحياء.. تقول فيها صاحبتها أنها مخطوبة.. لكنها ترفض الزواج.. لأنها معجبة بمطرب شاب وتحلم بالزواج منه..!!
شعرت بتعاطف كبير مع هذه الفتاة المسكينة.. لأن حالتها تجاوزت الإعجاب الطبيعي ووصلت للإعجاب المرضي.. فهي ستغير مسار حياتها من أجل حلم بعيد.


وهكذا تماماً شعرت حين رأيت صورة بعض الفتيات.. وهن يصحن رافعات عليها عبارات الحب والإعجاب.. في حفل شارك فيه المطرب نفسه.

تعاطفت معهن من كل قلبي..

لأني موقنة أنهن ضحايا الفراغ الروحي.. وفراغ الوقت.. وجفاف الأهل.. وفوق هذا .. ضحايا انعدام الهدف في الحياة..

الإنسان حين يعيش بلا فكرة ولا هدف يصبح.. فارغاً.. هشاً.. ضائعاً.. فاقداً لذاته..
وبالتالي.. حزيناً من الداخل.. وهذا ما يثير في نفسي الشفقة تجاه هؤلاء..
لقد حرموا الهدف .. والهمة والشعور بعزة المسلم وفخره.. وحماسه لدينه.
ذلك الشعور المشتعل بالحماس والنشاط والرغبة في خدمة هذا الدين.
الشعور الذي يمنحك السعادة والرضا عن النفس والاعتزاز بها.


يعتقد الكثيرون أن الفنانين هم أشخاص عظماء سعداء.. ولا يعلمون مقدار الحزن والضياع الذي يعيشونه.. لأنهم لم يمتلكوا الهدف الذي يستحق أن يعيشوا من أجله..

ملكة أغاني الروك بريتني سبيرز تم تصويرها قبل أسابيع تتناول كميات كبيرة من الأقراص المنحفة في مطار لوس أنجلوس.. وقد كاد أن يغمى عليها عدة مرات بسبب حميتها القاسية.. لأن الرشاقة في مفهومها هي وسيلة الحفاظ على الشهرة.

والممثل الأمريكي جولي ديب ثائر هوليوود يقولها بصدق: (لم يكن لدي يوماً إحساس الهدف والسلام الداخلي).. وحين سئل عن طريقة تربية طفليه قال: ( أريد أن يحظيا بأسهل طريقة ممكنة للعيش، وأن يكونا أقرب للحقيقة، فلا أريد أن يكبرا في هوليوود، أو أن يفكرا في المال.. أريدهما أن يربيا حصان البوني الصغير، وأن يشاهدا الزهور وهي تتفتح على التلال، أي حياة بسيطة وجميلة).

لقد بقي جوني ديب يشعر بالتعاسة لسنوات طويلة رغم أنه قد توفرت لديه كل أسباب الرفاهية.. لكنه أدمن الخمر والمخدرات لفترة من حياته.. وكان يقول دائماً أنه لا يعرف لأي هدف يعيش في هذه الحياة!

هذه التعاسة أدت بالكثير من المشهورين للإصابة بالأمراض النفسية.. وأحياناً قادتهم لدخول المصحات العقلية.. وكما يقول مارلون براندو: (الفائدة الأساسية التي حققها لي التمثيل هي المال الذي يؤمن لي كلفة العلاج النفسي).. ويكمل: (عشت بؤساً كبيراً في حياتي بسبب شهرتي وثرائي).. وكانت عقدة حياته التي سببت له القلق والمرض النفسي هو ذات السؤال الذي أفاق غيره: (لماذا أعيش؟).. حتى مات وهو لم يعرف بعد لماذا يعيش؟

سبحان الله.. كم هو الفرق شاسع بين الإنسان الذي يحوي في جسده روحاً ذات همة.. تتطلع للمعالي.. وبين الإنسان الذي لا يحوي جسده سوى الخواء والفراغ وسفاسف الأمور.

الذي يحمل في جوانبه هدفاً سامياً تجده دائماً باحثاً عن النجاح لتحقيق هدفه.. أما الفارغ الذي لا يعرف لأي هدف يعيش فيدور في مكانه، ويتعلق بالآخر بكل استجداء بحثاً عن ذاته المفقودة.. فأي الصنفين أنتِ يا ترى؟


**
مجلة حياة العدد (53) رمضان 1425هـ
التوقيع:


( عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس ، نجد أن هناك خيرا كثيرا ، قد لا تراه العين أول وهله ..
شي من العطف على أخطائهم ، شيء من الود الحقيقي لهم، شيء من العناية غير المتصنعه بإهتماماتهم وهمومهم ، ثم ينكشف النبع الخير في نفوسهم )

قالوا بكيت على فراق أحبةٍ
http://www.janazh.com/janazh/modules...ails&linkid=80

قال ربنا الحبيب جل جلاله ﴿ وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا﴾ النور: 55


>> صـــور مؤثـــــرة لحســـن الخاتمـــــة
http://www.muslmh.com/vb/showthread.php?t=79792

- موقعي -
قريبا بإذن الله تعالى لا تنسونا من صالح دعائكم
 
قديم 30 Aug 2008, 12:03 PM   #57
محررة
 
الصورة الرمزية حورية الدعوة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jul 2004
الدولة: أسبح في نهري جنتي أمام قصري بالفردوس
المشاركات: 4,554
 
الحالة:
حورية الدعوة غير متواجد حالياً
مشاركة رد : بحث متكامل / ( الفضائيات وتأثيرها على مجتمعنا )


92 ـ وما خفي كان أعظم

تناقلت بعض وسائل الإعلام والكثير من مواقع الإنترنت خبر قيام مدير قناة إعلامية جديدة – وهو شخصية إعلامية معروفة- بالاعتداء بالضرب على مذيعة تعمل في القناة بسبب رفضها خلع حجابها أو تغيير لونه، وقد شكّل انتشار هذا الخبر صدمة لبعض دعاة التنوير والليبرالية- الذين ينتمي إليهم مدير القناة- فسارع أحدهم للتبرؤ ممن يلبس عباءة التنوير ويخفي داخله أخلاق الجاهلية، وهو بهذا يحاول عزل هذا التصرف عن سياقه العام وتحويله إلى تصرف فردي طائش من شخص يخالف ظاهره باطنه، في الوقت الذي لم يَدَعْ فيه هذا الكاتب أيّ زلة أو حتى اجتهاد شرعي مقبول لعالم أو داعية إلا وضخّمها وصوّرها على أنها خلل منهجي عام، وسياق مجتمعي، وانحراف فكري متوغل في المجتمع ويحتاج إلى استئصال.

غير أن الحقيقة التي تكشفها هذه الحادثة أنّ ما يحدث وراء كواليس الإعلام أعظم بكثير مما يظهر، وأنّ المتشدقين بحقوق الإنسان واحترام الحريات، هم أول من يطأون عليها بأقدامهم، فهي في نظرهم ليست إلا كلمات قليلة تحفظ وتردد (لزوم الشغل).

ولعل هذه الحادثة تشرح وتفسر موقف هؤلاء الليبراليين وقنواتهم من الحجاب والعفة في مجتمعاتنا، فرغم ادّعائِهم الحرية ومناداتهم بها، إلا أنهم ضد الحجاب وضد العفة والفضيلة، فالفضائيات التي يملكونها أو يتحدثون من خلالها لا تفتأ تحارب الحجاب والفضيلة وتسخر منها ومن أهلها وتروّج للفساد والرذيلة، وتبرز أصحابها على أنهم نجوم المجتمع وأبطاله وقدواته.


**
مجلة الأسرة العدد (185) شعبان 1429هـ

التوقيع:


( عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس ، نجد أن هناك خيرا كثيرا ، قد لا تراه العين أول وهله ..
شي من العطف على أخطائهم ، شيء من الود الحقيقي لهم، شيء من العناية غير المتصنعه بإهتماماتهم وهمومهم ، ثم ينكشف النبع الخير في نفوسهم )

قالوا بكيت على فراق أحبةٍ
http://www.janazh.com/janazh/modules...ails&linkid=80

قال ربنا الحبيب جل جلاله ﴿ وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا﴾ النور: 55


>> صـــور مؤثـــــرة لحســـن الخاتمـــــة
http://www.muslmh.com/vb/showthread.php?t=79792

- موقعي -
قريبا بإذن الله تعالى لا تنسونا من صالح دعائكم
 
قديم 31 Oct 2008, 06:58 PM   #58
محررة
 
الصورة الرمزية حورية الدعوة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jul 2004
الدولة: أسبح في نهري جنتي أمام قصري بالفردوس
المشاركات: 4,554
 
الحالة:
حورية الدعوة غير متواجد حالياً
افتراضي رد : بحث متكامل / ( الفضائيات وتأثيرها على مجتمعنا )

93 ـ التلفزيون والحياة الأسرية

د. سعيد بن علي بن ثابت

إن الخوف لا يأتي دائماً من الأعداء فحسب بل قد يأتي من أقرب شيء للإنسان، قد يأتيه من نفسه عندما تكيفه تبعاً لرغباتها وتستذله، بل قد تستعبده، يقول الشاعر:
أطعت مطامعي فاستعبدتني = ولو أني قنعت لكنت حراً


يروي أحد كتاب الأعمدة في نيوزويك الأمريكية قصته مع التلفاز فيقول: حين أغلقت التلفزيون للمرة الأخيرة منذ عام مضى ظن الأصدقاء والناصحون في المجمع السكني بأني لن أمكث طويلاً من دونه كيف لا وقد أدمنت حقيقة مشاهدة القنوات التلفزيونية ولم تكن عروقي تهدأ إلا بالتزود بثلاثين إلى خمس وثلاثين ساعة مشاهدة أسبوعية وكانت جرعة زوجتي مماثلة أما أطفالنا الثلاثة فكانوا يستمعون إلى التلفزيون أكثر مما يستمعون إلينا!! والآن وبعد مرور سنة من إخراس هذا الجهاز تعيش عائلتنا بأمن واستقرار وهدوء أعصاب لقد كان ذلك القرار من القرارات الحاسمة في حياتنا الزوجية ومن أكثرها حكمة وتعقلاً لقد توفر لنا الوقت لنتحدث مع أطفالنا وتبادل الأفكار والسير إلى المكتبة المجاورة وقراءة الكتب والصحف والمجلات وتناول العشاء مع الأسرة .. إن الذي كان يحدث خلال تلك السنوات الماضية من مشاهدة التلفزيون بقنواته المتعددة لم يكن إدماناً فحسب بل كان نوعاً من التكيف مع غريب في بيتنا.

هذه شهادة رجل إعلام يعيش صناعة الإعلام في المجتمع الأمريكي ويعي أبعادها وهي بلا شك تحمل قيم ذلك المجتمع وفكره وثقافته، واهتماماته.
ومع ذلك يرى هذا الصحفي أن التلفزيون الأمريكي غريب يرهب الناس وينشر الذعر والفزع ويغرس في الناشئة بذور الرذيلة والفساد الأخلاقي مما قد يؤدي إلى انهيار المجتمع بانهيار الحياة الأسرية.


فماذا نقول عن حالنا مع إعلام القنوات الفضائية الذي لم نشارك في صناعة ثقافته وكافة مخرجاته الإعلامية الغريبة وتأثيراته السلبية على قيمنا الإسلامية، وعلى كل قيم الخير التي تقرها الفطر السليمة، ولذلك نرى العقلاء من أبناء الحضارة الغربية يشمئزون من ثقافة تلك القنوات الفضائية،لأنها تضحي بقيم الخير والفضيلة في سبيل الترويج للإعلان التجاري،
ويتأكد لنا حجم الخطر على أبنائنا، إذا عرفنا أن أغلبية سكان مجتمعنا من الناشئة، وأن هناك دارسات علمية أثبتت أن الأطفال يقبلون على مشاهدة البرامج الخاصة بنسبة 90% وذلك لأن التلفاز يجذبهم من خلال حاستي السمع والبصر في آن معاً من خلال الصوت والصورة والحركة والألوان، بالإضافة إلى أن معدل جلوس الطفل الغربي أمام التلفاز يفوق جلوس الطفل الأمريكي والأوروبي بسبب عدم توفر البدائل المتاحة لأطفالنا.


فهل لنا أن نحرر أنفسنا وأبناءنا من الغزو الإعلامي والثقافي الأمريكي الذي تحمله القنوات الفضائية الأجنبية وتردده القنوات العربية بوعي وبلا وعي وهدفه احتلال عقول أبنائنا وذلك بلا شك أنكى من احتلال القلاع والحصون. إن تقنية وسائل الإعلام الحديثة سهلت الاتصال بنا ونظراً لأن الحضارة الغربية المادية أكثر إحساساً بأهمية تقنيات الاتصال والإعلام من عالمنا الإسلامي وأكثر صناعة للإعلام والمعلومات منا، ولذلك فإن خطر الإعلام الوافد على أمتنا أكثر وأكثر، وواجب وسائل الإعلام في بلاد المسلمين حماية أمن الأمة الفكري والثقافي من هجمة الإعلام الغربي الشرسة.

كما أن الإنسان والأسرة المسلمة عليها واجب هي أيضاً تجاه أبنائها، فهل لنا ونحن أمة (اقرأ بسم ربك الذي خلق) أن نستثير الدوافع للقراءة في نفوس أبنائنا كقراءة القرآن الكريم والسنة المطهرة والكتب النافعة لنجنب أبناءنا الوله بالبرامج التلفازية الهابطة الغريبة عن فكرنا وقيمنا. وندفعهم لينهلوا من ينابيع أمتنا يوم كانت صانعة الفكر والثقافة، ألسنا أحق بالحرص على استثمار أوقاتنا في كل نافع من ذلك الصحفي الأمريكي ألسنا أحق بالسلامة والأمن منه؟ لماذا لا نبدأ بالبحث عن البديل لثقافة القنوات الفضائية الهابطة؟ لماذا لا نبدأ بالممكن كغرس حب القراءة في قلوب الناشئة منذ نعومة أظفارهم حتى يغدو الكتاب صديقهم الصدوق كما عبر عن ذلك الشاعر العربي:

كتابي فيه بستاني وروحي = ومنه سمير نفسي والنديم
يجالسني وكل الناس حرب = ويسليني إذا عرت الهموم
يحيي لي تصفح صفحتيه = كرام الناس إن فقد الكريم
إذا اعوجت علي طريق قومي = فلي فيه طريق مستقيم



**
مجلة حياة العدد (46) صفر 1425هـ

التوقيع:


( عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس ، نجد أن هناك خيرا كثيرا ، قد لا تراه العين أول وهله ..
شي من العطف على أخطائهم ، شيء من الود الحقيقي لهم، شيء من العناية غير المتصنعه بإهتماماتهم وهمومهم ، ثم ينكشف النبع الخير في نفوسهم )

قالوا بكيت على فراق أحبةٍ
http://www.janazh.com/janazh/modules...ails&linkid=80

قال ربنا الحبيب جل جلاله ﴿ وعد الله الذين آمنوا وعملوا الصالحات ليستخلفنهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا﴾ النور: 55


>> صـــور مؤثـــــرة لحســـن الخاتمـــــة
http://www.muslmh.com/vb/showthread.php?t=79792

- موقعي -
قريبا بإذن الله تعالى لا تنسونا من صالح دعائكم
 
قديم 04 Nov 2008, 01:46 PM   #59
غصن مثمر
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الدولة: في جده
المشاركات: 160
 
الحالة:
أنامسلمةأبدا غير متواجد حالياً
افتراضي رد : بحث متكامل / ( الفضائيات وتأثيرها على مجتمعنا )

جزاكي الله خيرا
 
قديم 21 Nov 2008, 01:56 PM   #60
العضوة المتميزة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Nov 2006
المشاركات: 2,431
 
الحالة:
فجر الدعوة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: بحث متكامل / ( الفضائيات وتأثيرها على مجتمعنا )

جزاك الله خيرا
وبارك جهودكم
 
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تفسير الألوان وتأثيرها في حياتنا ..! قلب الأمل واحَـة الأُسْـرة 9 13 Jul 2010 10:06 PM
برنامج متكامل عن الفضائيات ... فجر الدعوة مَــأوى المُصلَّيـات 28 18 May 2009 10:32 PM
القنوات الرافضية وتأثيرها على .. مشاهديها؟؟ الرحيق حِـوارات وقضَـايا 2 26 Oct 2007 10:03 PM
الصلاة وتأثيرها على الصحه قلوب حِـوارات وقضَـايا 2 28 Mar 2004 12:35 AM


الساعة الآن 07:22 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0
جَمِيعُ الحُقوق مَحْفُوظَةٌ لشَبَكَة أَنَا مُسلِمَة © 1425 هـ - 1433 هـ