= وأقبــل شهر رمضـان (":
ينتهي : 22-08-2014
[ مَجَلَّةُ آفَـاق ] .. العَـدَدُ الثَّاني ~
ينتهي : 29-07-2014
~ مع الرَّسول صلى الله عليه وسلم في رمضان ~
ينتهي : 30-07-2014..›‹.. وَقـفَــةُ تَـأَمُّـــلٍ .. !
ينتهي : 25-07-2014فهرس [ سلسلة رمضان جنة ]
ينتهي : 29-07-2014

 

العودة   مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ > المنتديات الإسلامية > عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ
 

عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ هُنا نبضُ حُرُوفكنَّ النَّاصحة، وكلماتكُنَّ الوعظِيَّة؛ حيثُ جميلُ القول، وعظيمُ الأجر، وطريقُ النَّجاة بإذن الله .

 
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 05 Aug 2009, 06:56 PM   #1
زهرة فواحة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: بلاد الحرمين
المشاركات: 71
 
الحالة:
ملكة بديني غير متواجد حالياً
وردة من قصص التابعين<عامر بن عبدالله التميمي>

بســـم الســلام
احببت ان أقدم لكم موضوعا جديدا وهو قصص للتابعين كثيرنا يعرف الكثير من الصحابه ولكن التابعين لا نعرف الا قلة منهم وقد قرأت قصة التابعي الجليل عامر بن عبدالله التميمي وهو من كبار التابعين وجذبتني قصته وقلت انقل لكم شيئا منها واتمنى من كل اخت لديها قصه لاحد التابعين الا تبخل بها علينا وتفيدنا بها وارجوا ان يثبت الموضوع لنشر قصص التابعين الكرام وفقني ربي وإياكم لكل خير وإليكم القصه.
- عامر بن عبد الله التميمي -

تابعي جليل.. اشتهر بالزهد.. قال فيه علقمة بن مرثد: انتهى الزهد إلى ثمانية في مقدمتهم عامر بن عبد الله التميمي..في السنة الرابعة عشرة للهجرة أمر خليفة المسلمين عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه ببناء مدينة البصرة لتكون قاعدة للدعوة و منارة لإعلاء كلمة الله في الأرض.. وبدأ المسلمون ينطلقون نحو المدينة الجديدة حتى يعمروها بدين الله ولكي تكون لهم أيضاً معسكراً للجيش الإسلامي الذي يتأهب لغزو فارس.. والمسلمون يوم ذاك حريصون على أن يكونوا على ثغر من ثغور الإسلام.. يردون عدوان العادين.. ويؤمّنون حدود الدولة.. وينشرون دعوة الله في العالمين.. كان من هؤلاء الذين اتجهوا إلى البصرة فتى في بواكير صباه من أهل نجد و من قبيلة بني تميم يدعى عامر بن عبد الله التميمي العنبري.. وكانت البصرة وافرة الغنى.. وذلك على حاثتها لما كان يصب فيها من غنائم الحرب لكن الفتى التميمي لم يكن آبها لهذه الغنائم, فقد كان زاهداً فيما عنده الناس.. راغباً فيما عند الله من الأجر العظيم.
وكان المستعمل على البصرة يومئذ هو الصحابي الجليل أبو موسى الأشعري رضي الله عنه فهو الوالي والقائد والإمام.. أصر الفتى التميمي أن يكون حظه من الذهاب إلى البصرة الآخرة وأن يسعى لها سعيها فصحب أبا موسى.. ولازمه في الحل والترحال.. وروى عنه الحديث وتفقه على يديه في دين الله عز و جل.
فلما أدرك بغيته.. ونال مراده.. من العلم والفقه جعل حياته ثلاثة أشطر فشطر في حلق الذكر ومجالس العلم.. وشطر في خلوات التعبد.. وشطر في معمعات الجهاد.. واستغرقت هذه الأشطر الثلاث حياته كلها.. فلم يكن فيها فسحه لغيرها.. ومن أخباره ما رواه بعض البصريين: سافرت في قافلة فيها عامر بن عبد الله فلما أقبل علينا الليل نزلنا بفيضه فجمع عامر متاعه وربط فرسه بشجره وطول له زمامه وجمع له من حشائش الأرض ما يشبعه ثم أوغل في الفيض حتى انتهى إلى رابية ملتفة الشجر مستورة عن الأعين فاستقبل القبلة وانتصب قائماً يصلي فما رأيت أحسن ولا أكمل ولا أخشع من صلاته ثم طفق يدعو ربه و يناجيه.. فكان مما قال: (اللهم قد خلقتني بأمرك وأقمتني في بلايا الدنيا بمشيئتك ثم أمرتني أن استمسك.. فكيف استمسك إن لم تمسكني بلطفك يا قوي يا متين؟إلهي إنك تعلم أنه لو كانت لي هذه الدنيا بما فيها ثم طلبت مني مرضاة لك لوهبتها لطالبها فهب لي نفسي ياأرحم الراحمين إلهي إني أحببتك حبا سهل علي كل مصيبه ورضاني بكل قضاء فما أبالي مع حبي لك ما أصبحت عليه وما أمسيت فيه), قال الرجل البصري: ثم غلبني النعاس فأسلمت جفني للكرى ثم استيقظت و عامر منتصب في موقفه ماض في صلاته ومناجاته حتى أصبح الصبح فأدى المكتوبة ثم أقبل يدعو فقال: (اللهم قد أصبح الصبح و طفق الناس يغدون ويروحون وإن لكل منهم حاجة وإن حاجة عامر عندك أن تغفر له.. اللهم إني سألتك ثلاثا فأعطيتني اثنين ومنعتني واحدة.. اللهم فأعطنيها حتى أعبدك كما أحب وأريد), و نهض من مجلسه فوقع بصره علي فعلم بمتابعتي له فقال لي في أسى: أراك كنت ترقبني الليلة يا أخا البصرة, فقلت: نعم, فقال: أستر ما رأيت مني ستر الله عليم, فقلت: والله لتحدثني بهذه الثلاث التي سألتها ربك فأعطاك أثنين ومنع عنك واحدة, فقال: لم يكن شيء أخوف علي في ديني من النساء, فسألت ربي أن ينزع من قلبي حبهن فاستجاب لي.. والثانية أني سألت ربي ألا أخاف أحدا غيره فأستجاب لي حتى أني والله لا أرهب شيئاً في الأرض ولا في السماء سواه, ثم قلت له: وما الثالثة؟, فقال: سألت ربي أن ينزع عني النوم حتى أعبده بالليل وبالنهار فمنعني الثالثة.. غير أن عامر لم يكن من عبّاد الليل فحسب وإنما كان أيضاً من فرسان النهار وكان إذا نهد لغزوة من الغزوات مع المجاهدين قال لهم: يا هؤلاء أريد أن أصحبكم على أن تعطوني من نفسكم ثلاث خلال: أولاهن أن أكون لكم خادما فلا ينازعني في خدمتكم أحد, والثانية أن أكون لكم مؤذنا للصلاة فلا ينازعني في النداء للصلاة أحد, والثالثة أن أنفق عليكم بقدر طاقتي.
وحدث في أخريات عمره أن وشى به بعض الوشاة على عهد أمير المؤمنين عثمان بن عفان وكادت تحدث فتن من جراء تلك الوشاية.. فأمر عثمان - درءاً للفتنة - بتسييره إلى بلاد الشام وأوصى أمير المؤمنين وليه على الشام معاوية بن أبي سفيان أن يحسن استقباله له و يرعى حرمته وكان مما قال عند مغادرته البصرة لمن شيعوه إني داع فأمنوا علي دعائي: (اللهم من وشى بي و كذب علي و كان سببا في إخراجي من بلدي و التفريق بيني و بين صحبي اللهم إني صفحت عنه فاصفح عنه وهّبه العافية في دينه ودنياه وتغمدني وإياه وسائر المسلمين برحمتك وعفوك وإحسانك), ثم وجه مطيته إلى ديار الشام.
ولما مرٍِض مرض الموت بكى فقالوا: ما يبكيك وقد كنت وكنت؟!, قال: ما أبكي حرصا على الدنيا وجزعا من الموت وإنما أبكي طول السفر وقلة الزاد.. ثم لفظ أنفاسه ولسانه رطب بذكر الله.
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : من قصص التابعين<عامر بن عبدالله التميمي>     -||-     المصدر : مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ     -||-     الكاتب : ملكة بديني

 
قديم 05 Aug 2009, 08:53 PM   #2
~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة سابقة ~
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: ~دُنيــا مَعاش للورى~
المشاركات: 25,054
 
الحالة:
"طالبة عفو الله" غير متواجد حالياً
افتراضي رد: من قصص التابعين<عامر بن عبدالله التميمي>

قصصهم فيها عبرة
جزاكِ الله خيرا .
التوقيع:
||| لا تحسبن الطريق إلى الله مُـمهداً بالورود ، بل لابد من صعوبات و جهود ، إلى أن نصل إلى دار الخلود ... ! |||
...


رَحمكِ الله و غفر لكِ أختي الحبيبة التَّوحيد
 
قديم 05 Aug 2009, 10:31 PM   #3
شجرة طيبة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 819
 
الحالة:
شامخة بتواااضعي غير متواجد حالياً
افتراضي رد: من قصص التابعين<عامر بن عبدالله التميمي>

جزاااك الله الجنة
التوقيع:
لن تغرق سفينة الحياة في بحر من الياس
طالما هناك مجداف اسمه الامل







 
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جديد خالد التميمي { ضمة القبر } بنت الجابري إعْــلاميَّـات 1 18 Mar 2009 12:11 AM
قصيدة للشاعر الدكتور عبد الغني التميمي يافا بـَـــوْح الحـُــرُوف 1 20 Mar 2008 07:00 PM
جُحَا من التابعين .. فاحفظوا عرضه المهره المنتظره حِـوارات وقضَـايا 8 14 Sep 2007 10:29 PM
||:°لنتعرف على عصر التابعين عن قرب{متجدد} ْ:|| راجيه رضا الله عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ 61 30 Jun 2007 08:50 AM
قصة إعدام سيد التابعين عندما أمر الحجاج بن يوسف بفصل رأسه عن جسده أخت الشهداء حِـوارات وقضَـايا 3 30 Jan 2005 04:20 PM


الساعة الآن 05:39 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0
جَمِيعُ الحُقوق مَحْفُوظَةٌ لشَبَكَة أَنَا مُسلِمَة © 1425 هـ - 1433 هـ