= وأقبــل شهر رمضـان (":
ينتهي : 22-08-2014
|✿| نـوافــذ رمـضـانــيــة |✿|
ينتهي : 22-07-2014~ مع الرَّسول صلى الله عليه وسلم في رمضان ~
ينتهي : 30-07-2014رمضان في قلبي هماهم نشوة ()"
ينتهي : 17-07-2014" سَفرِي اليكَ .. رحيلٌ طَويل " (الاستعداد لرمضان)
ينتهي : 17-07-2014..›‹.. وَقـفَــةُ تَـأَمُّـــلٍ .. !
ينتهي : 25-07-2014
مع إقبالِهِ أقبِـل ()"
ينتهي : 30-07-2014رتّب رَمَضانْك ()" خطط x أهداف
ينتهي : 22-07-2014لاتفوتك هذه السُنّة ..مصلى في منزلك ..بالصور
ينتهي : 22-07-2014افتراضي رسائل رمضانية
ينتهي : 22-07-2014

 

العودة   مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ > المنتديات التعليمية > مَــأوى المُصلَّيـات
 

مَــأوى المُصلَّيـات قلبُ العمل النَّابض؛ مُصلَّى الإخاء بين سُقيا العطَاء وبهجة اللِّقاء .. هُنـا رُبـى الجَمـال .

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 24 Nov 2009, 11:45 AM   #1
غصن مثمر
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: بلاد الحرمين
المشاركات: 205
 
الحالة:
العزةلله غير متواجد حالياً
وردة اذاعة عن بلوغ الهمم تنفع للعام الجديد

بسم الله الرحمن الرحيم ..




تبدأ الإذاعة مباشرة بآيات من القرآن الكريم.





هل سألتنفسك عزيزتي يومـاً:
من أنا ؟ ماذا أعني ؟ماقيمتـي ؟
هل توقفتِ برهة لتتأملي أوضاعكوأحوالك ؟
أسألي نفسك بجدية : من أنا ؟ مجرد مسلمةأنام وآكل وأؤدي فروضي ..



وأزور أقاربيوأذهب للمدرسةأو الجامعة فقط؟
أنا كاللبنة في بناء الأمةالإسلامية



فبماذا سددت ثغري ؟
ماذا قدمتللإسلام والمسلمين ؟



ماذا أنجزت لوطني ؟ ماذا خططت لأرقى بأمتي ؟
أي أهداف رسمت ؟
هل أنا ممن يفقدهمالمسلمون أثناء غيابي ؟



أم لا يفقدني إلا أهلي وأصدقائي !..
ماذا عملت لجهلاء المسلمين ؟ ماذا قدمت للفقراء والمحتاجيـن؟ بماواسيت اليتامىوالمرضى ؟ بماذا نصحت ضال المسلمين ؟
كم شريطا أهديت ؟ وكم مقالاً نافعاً كتبت ؟ كمغافلاً أيقظت ؟
أم مجرد فتاة تأخذ ولا تعطـي ....؟
هل أنا راضية عن نفسي ؟
لو أن كل واحدة منا سألت نفسها هذه الأسئلة



وعزمت بصدق على أن تنفضعنها غبارالكسل


لعادت للمسـلمين وحدتهــموعزتهـم.


وإلى أول موضوع ...





ثم تتقدم طالبة وتلقي هذا الموضوع :



إذا غامرت في شرف مروم *** *فلا تقنع بما دون النجــــوم
فطعمالموت في أمر صغير *** كطعم الموت في أمرعــــظيم
عرف ابن القيم علوالهمة بقوله :
"علو الهمة ألا تقف -أي النفس- دون الله وألا تتعوض عنه بشيء
سواه ولا ترضى بغيره بدلاً منه ولا تبيع حظها منالله وقربه والأنس
به والفرح والسرور والابتهاج بهبشيء من
الحظوظ الخسيسة الفانية، بنهاية الإرادة
بنهاية الإرادة على الهمم كالطائر العالي علىالطيور لا يرضى
بمساقطهم ولا تصل إليه الآفات التيتصل إليهم ،
فإن الهمة كلما علت بعدت عن وصولالآفات إليها،
وكلما نزلت قصدتهاالآفات"



إن علو الهمة وصدق العزيمة ونبل المقصد تشعر النفس بالسعادة, وصاحبالهمة العالية يجود بالنفس والنفيس في سبيل تحصيل غايته, وتحقيق بغيته, لأنه يعلمأن المعالي دائمًا تحفها المكاره:
وما نيل المطالب بالتمنيولكن تؤخذ الدنيا غلابًا
وما استعصى على قوم منالإذا الإقدام كان لهم ركابا




والهمة العالية كالطائريطير بجناحيه، وكذلك المرء يحلق بهمته إلى أعلى الآفاق
طليق من القيود التيتكبل الأجساد.
وإذا كانت النفوس كبارًا تعبت في مرادهاالأجسام
وانظري إلى قول عمر بن الخطاب لمعاوية: (( لئن نمتُ النهارلأضيعن الرعية، ولئن نمت الليل لأضيعن نفسي فكيف بالنوم مع هذين يا معاوية )) , ولاننسى هنا ذكر الصحبة الصالحة التي تساعد الفتاة على التميز وعلوالهمة.
ومن العجيب أننا نرى الكثير من الفتيات على قدر كبير من الذكاء والفطنة, وطاقة
عجيبة لا تتوفر عند أقرانها, ولكنها تصرف هذه الطاقة في غير محلها يقولالشاعر:



لا خير في حسن الجسوم ونبلها إذا لم تزن حسن الجسومعقول



وكما أنك من أمة متميزة، فإن ذلك يتطلب منك أن تكوني متميزة, والتميز يعني
الطموح وهو السعي إلى معارف جديدة وإلى ارتقاءات لا نهائية, حتىيكون ما تريد
ويزيد, فإذا وهبك الله العقل والذكاء والقدرات فلا تضيعيها وترنميمعنى قول الشاعر:
فلم أر في عيوب الناس عيبًا كنقص القادرين علىالكمال.







لقد أدركت المرأةالمسلمة في ذلك المجتمع الرباني قيمة العلم منذ الأيام الأولى
للإسلام فقالتنساء الأنصار للرسول صلى الله عليه وسلم: ((اجعل لنا يومًا من نفسك
نتعلم فيهفقد غلبنا عليك الرجال)) فقال لهن: ((موعدكم دار فلانة فأتاهن فيها
فوعظهنوذكرهن وعلمهن((



لقد ألقى الإسلام على المرأة مسؤولية كبيرة في تربية الأجيال وصناعةالأبطال, ومن
هنا كثرت الأقوال مجسدة أثر المرأة في نجاح الزوج والأولاد ومنهذه الأقوال: (وراء
كل عظيم امرأة , إن التي تهز المهد بيمينها تهز العالمبشمالها(.



ولا تستطيع المرأة أن تقوم بهذا كله إلا إذا كانت متفتحة العقل, مستنيرة الذهن,
قوية الشخصية، ومن هنا كانت بحاجة إلى مزيد من التربية والتعليموالتوجيه في تكوين
شخصيتها المسلمة المتميزة.



السيدة عائشة .. المتميزة



إن أبواب العلم مفتحة أمام الفتاة المسلمة, ما دام ذلك لا يخلبأنوثتها وطبيعتها
بل يزيد عقلها تنورًا وشخصيتها تألقًا ونموًا, فقد كانتالسيدة عائشة أم المؤمنين
المرجع الأول في الحديث والسنة, والفقيهة الأولى فيالإسلام في ريعان الشباب, لم
تخطُ إلى التاسعة عشرة حتى قال عنها عروة بنالزبير ابن أختها: (ما رأيتُ أحدًا
أعلم بفقه ولا بطب ولا بشعر من عائشة)، وقدأدى وجودها بقرب الرسول صلى الله عليه
وسلم إلى أن تكون وعاءً من العلم فأينأنتِ من السيدة عائشة؟ أليست قدوتك وأسوتك؟



هل يستوي من رسول الله قائده دومًا وآخر هاديه أبولهب؟



وأين من كانت الزهراء أسوتها ممن تقفت خطى حمالةالحطب؟



ونترككم مع : " نماذج نيرة من أصحاب الهمم العالية "





ثم تتقدم طالبة وتلقي :


نماذج نيرة منأصحاب الهمم العالية:
ما أجمل الحديث عن سيرة سلفنا الصالح، وما أجمل ذكراهموالنهم في قراءة سيرتهم، وتتبع منهجهم.. ذلك لأنهم منابر عصرنا، ونور دربنا، نهتديبهم ونحن نمضي في طريقنا.. ولعلنا في ختام استطلاعنا نقف على بعض أخبار أولئكالأفاضل علنا نصل إلى ما وصلوا إليه، وإلا فإن التشبه بالكرام فلاح.. فلنر كيف كانحال السلف مع طلب العلم، وكيف كان الواحد منهم يسهر ليله، ويضني جسده، ويبقى وحدهمستأنساً بكتبه، مستعيضاً بها عن الأهل والأصحاب.. فلله درهم.
قيل لبعض السلف "بم أدركت العلم؟ قال بالمصباح والجلوس إلى الصباح " وقيل لآخر فقال ((بالسفروالسهر والبكور في السحر)).. وحكى شيخ الإسلام النووي عن شيخه الإمام الجليل أبيإسحاق المرادي قال "سمعت الشيخ عبد العظيم- رحمه الله- يقول: "كتبت بيدي تسعينمجلدة وكتبت سبعمائة جزءا" قال النووي "قال شيخنا" "ولم أر ولم أسمع أحداً أكثراجتهاداً منه في الاشتغال، كان دائم الاشتغال في الليل والنهار".
ولم يكن العلمفي ذلك الوقت ميسراً وسهلاً، بل لا بد من السفر وشد الرحال.. وهذا بطبيعة الحاليتبعه ترك الأهل والأولاد وتحفل التعب والمشاق روي عن الرازي ما يدهش اللب من علوهمته في الرحلة لتحصيل العلم إذ قال:
"أول ما رحلت أقمت سبع سنين، ومشيت علىقدمي زيادة على ألف فرسخ، ثم تركت العدد، وخرجت من البحرين إلى مصر ماشياً ثم إلىالرملة ماشياً، ثم إلى طرسوس، ولي عشرون سنة".
سأضرب في طول البلادوعرضها *** لأطلب علماً أو أموت غريبا
فإن تلفت نفسي فلله درها *** وإن سلمت كانالرجوع قريبا





لكل منا همةتسكن قلبه.. وتيسر دربه.. ويخطط على منوالها مستقبله، والهمم تتفاوت بين البشر،فشتان بين همة في الثرى وأخرى في الثريا، وعلو الهمة مبتغى كل إنسان ناجح يتطلع إلىحياة أفضل، بيد أن شروطها هنا يراد بها وجه الله تعالى، وأن تكون عونا على البذلوالعطاء لهذا الدين إذن نحن لا نقصد علو الهمة لذاته.. فذلك يتساوى فيه الكافروالمسلم لا فرق بينهما.. بل نحن نبحث عن التميز الذي ميزنا به ديننا لذا أين نصرفهمتنا وكيف؟!! وحتى لا نطيل فلندخل إلى الموضوع مباشرة:





لماذا نريد أنتعلو الهمم ؟
أول سؤال نسأله في هذا الموضوع هو لماذا نريد أن تعلوالهمم ؟! وهذا هو السؤال الذي بادرتنا به الأخت الداعية الدكتورة رقية المحاربمديرة عام الإدارة العامة لتوجيه وإرشاد الطالبات والوكيلة المساعدة لشؤونالطالبات، حيث أردفت قائلة: هل هو مجرد انسياق وراء رغبة الوالدين أو المجتمع أوالمدرسة ؟ أم هو مطلب النفس والشخصية المتميزة؟ إن الإجابة على هذا السؤال هو مفتاحالنجاح وطريق الإبداع .
وإذا علمتْ أختي الكريمة أن دنو همتها فيه ضياع لكنوزكثيرة داخلها، وطاقات عظيمة تتمتع بها، فإنها سوف تبدأ في التأمل والمحاسبة لكيفيةقضاء وقتها، وإن الذين يفكرون في كيف سيكون مستوى تفكيرهم بعد عشرين سنة، وكيفستكون ثقافتهم، وكيف علاقاتهم ونجاحاتهم سوف يعملون على التخطيط للنجاح منذ اليومالأول وإذا كان هذا التفكر ولد حرصاً عند كثيرين وكثيرات وهو لا يتعدى هموم ونجاحاتفترة زمنية مؤقتة وهي هذه الحياة الدنيا القصيرة، فكيف بمن يفكر في حياته الخالدةفي الآخرة؟!
إن فترة الشباب هي زمن الأحلام ووقت تشكل العقلية المبدعة المعطاءةفتلك التي لا تتعدى اهتماماتها ملابس تتأنق فيها، أو أخبار التافهين تتابعها، أوأمور ترفيه صرفت وقتها الثمين فيه، كيف يمكن أن تضيف لحضارةأمتها؟!





وختاماً ..{


أيتها الغالية :


هل أنتِ ممنيحملون الهم ؟


وأي همّ نتكلمُ عنه
هم الصديقات، أم هم الأسواق ...فالهمومكثير !
أليس كذلك؟
لكنى أتكلم هنا عن هم من نوع مختلف!
أتكلم عن هم إذا حملناهبداخلنا...



لم يثقل كاهلنا ولم يُحزن خاطرنا ..هم يزيدنا سعادة في الدنياوالآخرة
من المعروف أن هم+ هم+ هم=هموم
لكن الهم الذي أتكلم عنه كلما زاد = همم شامخة
والآن أعيدعليكِ السؤال
أختاه هل حملت ِ هم هذا الدين؟
هل حملت هم الدعوة؟
هل شغلخاطرك يوماً؟
و كما يقال رب همة أحيت أمة..
وهاكِ نموذج لأصحابالهمم العالية..
أم سليم رضي الله عنها كانت تحمل هماً بداخلها
جاء أبو طلحة يخطب أم سليم ، فقالت : ما مثلك يرد ، ولكنك امرؤكافر ، ولا أريد مهرا إلا الإسلام .فأسلم وتزوجها .
أخيتي..
إذا أردتِ أن تكوني صاحبة همة عالية
صاحبي ذوات الهممالعالية
فالمرء على دين خليله
هيا نسابقالزمن.. فأعمارنا قصيرة..
وما ندرى متىموعدنا..في الرحيل.
فإن لم نقدم للدعوة الآن فمتىنقدم ؟
يقولالشاعر:



إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة فإن فساد الرأي أنتترددا



وقولي لنفسك سأعد نفسي دينيًا وعلميًا لأكون من وسائل نصر الأمةوإذا هبت رياحي
سأغتنمها، وسأحاول وسأتفوق.



إذا هبت رياحك فاغتنمها فعقبى كل عاصفةسكون



ولا تغفل تداركها سريعًا فما تدري السكون متىيكون



مع تمنيـاتنـا للجميـع بالتوفيـقالدائم..


وصلى الله على نبينا محمد وعلى آلهوصحبه وسلم.

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : اذاعة عن بلوغ الهمم تنفع للعام الجديد     -||-     المصدر : مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ     -||-     الكاتب : العزةلله

 
قديم 24 Nov 2009, 12:10 PM   #2
شجرة طيبة
 
الصورة الرمزية هموم الأمة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: بين [قلوب] تنبض ..
المشاركات: 1,482
 
الحالة:
هموم الأمة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اذاعة عن بلوغ الهمم تنفع للعام الجديد

التوقيع:
 
قديم 24 Nov 2009, 12:17 PM   #3
مشرفة
 
الصورة الرمزية سحابة ود
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Apr 2007
المشاركات: 19,962
 
الحالة:
سحابة ود غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اذاعة عن بلوغ الهمم تنفع للعام الجديد

جزاك الله خير الجزاء

راااااائع

لا حرمك المولى تعب هذا المجهود
التوقيع:





 
قديم 24 Nov 2009, 04:02 PM   #4
[ قلبٌ معطاء .. مشرفة سابقة ]
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: ~< دُرُوبِ اَلْخَيْرِ >~
المشاركات: 10,263
 
الحالة:
راحلة بشوق غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اذاعة عن بلوغ الهمم تنفع للعام الجديد

جزاك الله خير
نفع الله بكـ
التوقيع:
 
قديم 24 Nov 2009, 05:14 PM   #5
غصن مثمر
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: بلاد الحرمين
المشاركات: 205
 
الحالة:
العزةلله غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اذاعة عن بلوغ الهمم تنفع للعام الجديد

شكراًلسحابة ود+هموم الأمة +راحلة بشوق على المرورر:wub::wub::a010:
 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقاطع صوتيه للعام الهجري الجديد قطرات شهد فضَــاء التَقْنِيَــة 11 29 Dec 2008 08:26 AM
بطاقات للعام الدراسي الجديد ملوك بين جُدران مدرستي 20 05 Sep 2007 12:19 PM
ما هو استعدادكِ للعام الدراسي الجديد طالبة المعالي بين جُدران مدرستي 13 02 Sep 2006 04:52 PM
فلاش للعام الهجري الجديد العائدة إلى الله إعْــلاميَّـات 6 05 Feb 2005 08:10 PM


الساعة الآن 03:41 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0
جَمِيعُ الحُقوق مَحْفُوظَةٌ لشَبَكَة أَنَا مُسلِمَة © 1425 هـ - 1433 هـ