رسائل قلبيَّة إلى حفظة القرآن الكريم...متجدد
ينتهي : 10-11-2014[Photoshop cc 14.0] بالحُبّ نعطِي للعطاءِ مَذاقْ ..!*
ينتهي : 10-11-2014الحل هنا لتعديل صوركُم]ْ
ينتهي : 30-10-2014- طلابُ النّور " ومضـات لإستقبال العام الدراسي "
ينتهي : 25-10-2014شجرَة الرَبيع تحتاجُ سُقياكِ يا (رَبيع)!
ينتهي : 30-10-2014
افتراضي مُتفائِلون (مادام في السماء إله)
ينتهي : 25-10-2014مسلسل ( موائــــد محرمة ) ..!!
ينتهي : 28-10-2014|| ورقة شخبطة؟! ||
ينتهي : 28-10-2014لديكم أخ مفقود!!
ينتهي : 28-10-2014

العودة   مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ > المنتديات الإسلامية > عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ

عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ هُنا نبضُ حُرُوفكنَّ النَّاصحة، وكلماتكُنَّ الوعظِيَّة؛ حيثُ جميلُ القول، وعظيمُ الأجر، وطريقُ النَّجاة بإذن الله .

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 28 Apr 2010, 02:52 AM   #1

أستغفر الله و أتوب إليه

العضوٌيه : 65168
 التسِجيلٌ : Mar 2010
مشَارَكاتْي : 1,338

بسمـة أمـل غير متواجد حالياً

زهرة من حقوق المسلم على أخيه المسلم




السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .

أخواتي ...

إن للمسلم على أخيه المسلم حقوق و علينا نحن المسلمين أن نقوم بحقوق إخواننا المسلمين و ذلك لما فيها من فوائد كإقتدائنا برسولنا - صلى الله عليه و سلم - و أيضاً الأجر الذي سنحصل عليه
فالمسلم يبحث عما يزيد حسناته من الأعمال الصالحة .

و سأذكر لكن بعضاً من حقوق المسلم على أخيه المسلم و هي كالتالي :

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : (( حق المسلم على المسلم خمس : رد السلام و عيادة المريض و اتباع الجنائز و إجابة الدعوة و تشميت العاطس )) .



1- رد السلام :

يقول الرسول - صلى الله عليه و سلم - : (( لن تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا و لن تؤمنوا حتى تحابوا ألا ادلكم على شىء إذا فعلتموة تحاببتم افشوا السلام بينكم )) .

إذن فيما معنى الحديث :
أن الناس لن يدخلوا الجنة حتى يؤمنوا و لن يؤمن الناس حتى يتحابوا و دل الرسول الناس على أن
إفشاء السلام بين الناس سبب في المحبة بينهم .

فحتى لو كنتي أختي مثلاً - لا سمح الله - تخاصمت أنتي و صديقة لك فسلمي عليها

فالرسول - صلى الله عليه و سلم - قال : (( لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال يلتقيان
فيعرض هذا و يعرض هذا و خيرهما الذي يبدأ بالسلام )) .

فيما معنى الحديث :
أنه يحرم لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال فيلتقي كل مهنما الآخر و خيرهما الذي يبدأ بالسلام
فلربما إن تخاصم شخصان و بدأ أحدهم السلام بإذن الله فسيتصالحان .

فأنا مرة قد تشاجرنا أنا و صديقتي مع صديقتنا الأخرى و في اليوم الثاني عندما ذهبنا للمدرسة
سلمنا على بعضنا و كأننا لم نتشاجر فعلينا أخواتي بالسلام .

و معنى ذلك أن للسلام فوائد منها :
إنتشار المحبة و الألفة بين المسلمين و إقتداء بالرسول - صلى الله عليه و سلم - فإلقاء السلام سنة و رده واجب .



2- عيادة المريض :

قال الله تعالى: ( وإذا مرضت فهو يشفين ) .

عند زيارة المريض علينا بقول : [ لا بأس طهور إن شاء الله ] فذلك من آداب زيارة المريض أو [ بإذن الله ستشفى ] و أيضاً عندما نقول له ذلك فسيتفائل بالشفاء .

و عند زيارتنا له نحاول أن نخفف عنه و ندخل السرور عليه و نذكره بأنه قضاء الله و قدره و عليه بالصبر و أن يدعو الله بالشفاء و يقرأ القرآن و أيضاً الصدقة.

قال الرسول - صلى الله عليه وسلم - (ما من مسلم يعود مسلماً غدوة إلا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يمسي، وإن عاده عشية إلا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح وكان له خريف في الجنة).

فيما معنى الحديث :
أن المسلم إذا زار مسلماً مريضاً في أول النهار صلى عليه سبعون ألف ملك حتى المساء و
إذا زار المسلم مسلماً مريضاً في آخر النهار صلى عليه سبعون ألف ملك حتى الصباح و كان
له خريف في الجنة و الخريف : هوالثمر المخروف، أي المجتنى.

انظروا لهذا الثواب !!!
يصلون عليكم سبعين ألف ! ملك سبعين ألف ملك !! و يكون لك خريف في الجنة ! .

عن عائشة - رضي الله عنها - قالت : كان النبي - صلى الله عليه و سلم - إذا أتى المريض قال : (( أذهب البأس رب الناس واشف أنت الشافي لا شافي إلا أنت، شفاءً لا يغادر سقماً )) رواه مسلم وابن ماجه .

وفي رواية أخرى: إذا اشتكى أحد من أهله مسحة بيمينه. ثم يقول الدعاء السابق .



3- اتباع الجنائز :

وعنه رضي الله عنه قال: (قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من شهد الجنازة حتى يصلى عليها؛ فله قيراط، ومن شهدها حتى تدفن؛ فله قيراطان، قيل: وما القيراطان؟ قال: مثل الجبلين العظيمين) متفق عليه .

عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ (( مَنْ تَبِعَ جَنَازَةَ رَجُلٍ مُسْلِمٍ احْتِسَابًا فَصَلَّى عَلَيْهَا وَدَفَنَهَا فَلَهُ قِيرَاطَانِ وَمَنْ صَلَّى عَلَيْهَا ثُمَّ رَجَعَ قَبْلَ أَنْ تُدْفَنَ فَإِنَّهُ يَرْجِعُ بِقِيرَاطٍ مِنَ الأَجْرِ ))النسائى .

مراحل تجهيزالجنازة ثلاث:

المرحلة الأولى: تجهيزها في مكانها بالغسل والحنوط والكفن.

المرحلة الثانية: الصلاة عليها، وتكون الصلاة إما في بيته في محله، أو ينقل إلى المسجد أو إلى

المقبرة؛ فيصلى عليه إما في بيته أو في المسجد أو في المقبرة، والصلاة في المسجد قد تقدم الكلام

عليها، والصلاة في المقبرة يشترط لها ألا يكون أمام المصلين قبور، حتى لا يستقبلون القبور

بالصلاة.

وبعض العلماء قال: لا مانع حتى لو كانت القبور أمامهم.



4- إجابة الدعوة :

إجابة الدعوة أمرٌ مطلوب و واجب .

- وهي من العادات الطيبة التي تحقق الكثير من التآلف،

- وتُرمِّم الجسور المنقطعة بين الأقارب – بحكم المدنية أو غيرها –

وتعيد التقارب والتواصل بين الناس، وتُشْعر الآخرين بالمحبة وأيضآ فيهآ جبر للخوآطر ..

فعندمآ يدعوكـ فـلآن لمنآسبه مآ عنـدهـ وتأتيه فقد اجبرت الكسر الذي في قلبه وادخلت السرور الى قلبه ..

وإهمالُها مخالف للهدي النبويِّ،

وهو مما يدفع المجتمع إلى التفكك والتباعد

لذا فلا تُترك الدعوة إلاَّ بأسباب يُعذر بها المدعوّ


ولقد ذكر النوويُّ - رحمه الله -: "من الأعذار أن

يُعتذر إلى الداعي فيَعذِره".

حديث أبي هريرة - رضي الله عنه -: أنَّ النبيَّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - قال: ((ومَن لم

يُجبِ الدعوةَ فقد عَصَى اللَّهَ ورسولَه))؛ رواه البخاري ، ومسلم .

ولكن اذا كآن هنآ عذر .. من المستحسن

قبـول العذر والتفهمـ .. حتى ولو لمـ ترضى به

ايضآ لانكثر الالحآح واللومـ .. واظهآر الانزعآج والتذمر

فـ لكل انسـآن اسبآبه .. ولأحد يعلمـ غير الذي خلقـه




5- تشميت العاطس :

عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال: (( إذا عطس أحدُكُم فليقل:

الحمد لله ، وليقل له أخوه أو صاحبه : يرحمك الله. فإذا قال له: يرحمك الله ، فليقل: يهديكم اللهُ

ويُصْلِحُ بالكم )) [ رواه البخاري: 6224 ] .

وقد ثبت في صحيحي البخاري ومسلم رضي الله عنها عن أنس رضي الله عنه قال : (( عطس

رجلان عند النبي صلى الله عليه وسلم فشمت أحدهما ولم يشمت الآخر ، فقال الذي لم يشمته :

عطس فلان فشمته ، وعطست فلم تشمتني ، فقال : هذا حمد الله وإنك لم تحمد الله )) .

وفي صحيح مسلم عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه

وسلم : ((إذا عطس أحدكم فحمد الله فشمتوه ، فإن لم يحمد الله فلا تشمتوه )) .


- يستحب شمت العاطس الذي يحمد الله .

- يكره شمت العاطس الذي لم يحمد الله .



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:(( من أحيا سنة من سنتي قد أميتت بعدي كان له من الأجر

مثل من عمل بها من غير أن ينقص من أجورهم شيئا ، ومن ابتدع بدعة ضلالة لا يرضاها الله

ورسوله كان عليه مثل آثام من عمل بها لا ينقص ذلك من أوزار الناس شيئا )) .



و اللهم صلي و سلم على نبينا محمد .


بعض المكتوب منقول و بعضه بقلمي .
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : من حقوق المسلم على أخيه المسلم     -||-     المصدر : مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ     -||-     الكاتب : بسمـة أمـل



يـا من بدنياهـ أشتغـل ..
و غـرهـ طول الأمـل ..
المـوت يأتي فجـأة ..
و القبـر صندوق العمـل ..


رد مع اقتباس
قديم 28 Apr 2010, 09:28 PM   #2

شجرة طيبة
 
الصورة الرمزية بنت الحطامي

العضوٌيه : 65630
 التسِجيلٌ : Mar 2010
مشَارَكاتْي : 4,593

بنت الحطامي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من حقوق المسلم على أخيه المسلم



جزيتي الجنة يا الغلا
فديتك يا قلبي



ندو يسلموا اليدين على التوقيع ياحياتي
ندو وحشتينا الله يشفي ماما

يارب اشفي عبق الاترجه وتولاها برحمتك
اللهم ناصرة الأمة



رد مع اقتباس
قديم 28 Apr 2010, 11:23 PM   #3

أستغفر الله و أتوب إليه

العضوٌيه : 65168
 التسِجيلٌ : Mar 2010
مشَارَكاتْي : 1,338

بسمـة أمـل غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من حقوق المسلم على أخيه المسلم



بنت الحطامي

و إياك و جميع المسلمين آمين

و شكرراً جزيلاً لردك يا روحي .




رد مع اقتباس
قديم 29 Apr 2010, 05:04 AM   #4

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة سابقة ~

العضوٌيه : 3619
 التسِجيلٌ : Jun 2005
مشَارَكاتْي : 25,054

"طالبة عفو الله" غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من حقوق المسلم على أخيه المسلم



جزاكِ الله خيراً
و نفع الله بكِ


||| لا تحسبن الطريق إلى الله مُـمهداً بالورود ، بل لابد من صعوبات و جهود ، إلى أن نصل إلى دار الخلود ... ! |||
...


رَحمكِ الله و غفر لكِ أختي الحبيبة التَّوحيد


رد مع اقتباس
قديم 29 Apr 2010, 06:24 AM   #5

أستغفر الله و أتوب إليه

العضوٌيه : 65168
 التسِجيلٌ : Mar 2010
مشَارَكاتْي : 1,338

بسمـة أمـل غير متواجد حالياً

افتراضي رد: من حقوق المسلم على أخيه المسلم



السلام عليكــم ورحمـة اللهو بركاتــه ،،


جزاكِ الله خيراً
و نفع الله بكِ


و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

و إياك و جميع المسلمين

و شكراً جزيلاً لردك .




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من حقوق المسلم على أخيه المسلم جنتي قرءآني عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ 4 05 Jan 2010 04:38 PM
حق المسلم على المسلم ست أزهار عبدالرحمن عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ 2 16 Dec 2009 12:58 PM
كنز المسلم منبع الطيبه إعْــلاميَّـات 0 08 May 2009 08:42 AM
المسلم شهيدة ألْـــــوَان 8 26 Jul 2008 08:54 PM
حكمقول المسلم لأخيه المسلم جمعة مباركة شذى الود عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ 6 07 Dec 2007 11:07 AM


الساعة الآن 10:17 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0
جَمِيعُ الحُقوق مَحْفُوظَةٌ لشَبَكَة أَنَا مُسلِمَة © 1425 هـ - 1433 هـ