رسائل قلبيَّة إلى حفظة القرآن الكريم...متجدد
ينتهي : 12-09-2014[Photoshop cc 14.0] بالحُبّ نعطِي للعطاءِ مَذاقْ ..!*
ينتهي : 12-09-2014الحل هنا لتعديل صوركُم]ْ
ينتهي : 30-09-2014طفوليات ✿✿ مناهج الروضة والتمهيدي
ينتهي : 30-09-2014برنامج: افتتاح الدور ~ لقاء همم سماوية ~
ينتهي : 30-09-2014شجرَة الرَبيع تحتاجُ سُقياكِ يا (رَبيع)!
ينتهي : 30-09-2014

العودة   مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ > المنتديات الاجتماعية > واحَـة الأُسْـرة

واحَـة الأُسْـرة ممْلكتِـي الخاصَّـة وتَمْتمـات أُسْرتِـي وشيءٌ من همسَـات الحيـاة .

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 11 Jul 2010, 11:21 PM   #1

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 46158
 التسِجيلٌ : Mar 2009
مشَارَكاتْي : 1,377

*بشائر النصر* غير متواجد حالياً

~ إخوتي .. مسؤوليتي.. ~ لِ نتحاور ونرتقي ...."الطرح المُتَميِّز الرُّدود"







بسم الله الرحمن الرحيم


حتى يكون مجتمعنا الإسلامي مجتمعاً سليما متماسكاً وقوياً
أمر الإسلام جميع أطرافه بتحمل المسئولية، وبإلقائها على الجميع
ماعدا الصبي الصغير والمجنون
بهذا يحصل التوازن الاجتماعي ويعلم الجميع أنه مؤاخذ ومحاسب على أفعاله







وحتى يسود الانسجام والمودة بين أفراد المجتمع الإسلامي
يجب أن يمارس كل فردٍ منا مجموعة من السلوكيات والمهام كلٌّ حسب قدراته وإمكانياته


فحرصه على تحقيق المصلحة العامة والفائدة للجميع يجعل هذا المجتمع متعاوناً ، متكافلاً




حديثنا وحوارنا في هذا السياق ينصبُّ على دور البنت ومسئولياتها في البيت تجاه إخوتها وأخواتها الصغار



حتى نزرع روح المسئولية في أبنائنا وبناتنا ؛ يجب علينا كمربين ومربيات أن نكون القدوة الحسنة لأبنائنا
فهم ينظرون إلينا كــ آباء وأمهات ومربين ومربيات كبار يقتدون بهم
ويحذون حذوهم فأن كنا قدوة حسنة انعكس هذا عليهم بطريقة مباشرة
وإن كنا غير ذلك انعكس عليهم أيضا فكانوا الأسوأ




كم أعجبني قول إحدى الفتيات وهي الأخت الكبرى لأخواتها الصغار:

[ أتحملُّ مسؤوليتي تجاه أخوتي
لأنني وبصراحة
أود الاقتراب منهم
لخوفي عليهم من الذنوب
ومن أصدقاء السوء ]






هذا النموذج الرائع نجده عندما يكون أكبر الأبناء بنت
فنجد أن تدريبها على تحمل المسئولية تجاه أخوتها الصغار يعطى ثماراً ناضجة وحلوة المذاق

فيكسبها هذا المكانة الطيبة الحب والعطف بل قد يؤدي بها المطاف أن تكون بمنزلة الأم






سمعت شكوى لإحدى الأمهات:



[ ابنتي التي تبلغ من العمر 13 عامًا، لا تتحمل أية مسؤولية تجاه أخواتها الصغيرات
سنًا ولا تهتم إلا بشؤونها الخاصة، وهوايتها المفضلة
كما أنها تتكاسل عن المذاكرة، أو أي عمل يتطلب جهدًا، فماذا أفعل؟ ]







هنا نستشعر أهمية تدريب أطفالنا على الاعتماد على النفس أولا
حتى تتوسع الدائرة لمن حولهم في نطاق أسرتهم
تجاه إخوتهم الصغار ومن ثمَّ تجاه الأسرة بشكلٍ أوسع
ليتعدى هذا الأمر إلى الأقارب والأصدقاء إلى أن يصل إلى تحمل المسئولية على نطاقٍ أكبر وهو المجتمع






هنا سأبدأ حواري معكن غالياتي


* هل توافقين على مبدأ تحمل المسؤولية لأخوتك في حال غياب الأم أو وجودها؟


*ما هي صور تحمل البنت للمسؤولية تجاه إخوتها الصغار؟

* اذكري لنا تجربتك في البيت في تحمل مسؤولية تجاه إخوتك وأخواتك.

* أعطينا أفكاراً لبعض الوسائل التربوية للأبناء والتي يمكن أن تساهم بها الفتاة مع أمها.




بانتظار مروركن [ المتميز ] و [ الغير عادي ] .. بانتظار [ بصمتك ] هنا ..

وللرد المتميز .. ختم التميز ..


لكن أجمل تحية





للمزيد من مواضيعي

 



إن الحياة مهما كانت كدر وهموم
وصعبة ومتعبة..
يبقى هنالك أمران يجعلان لها حلاوة ما بعدها حلاوة
إنهما
*ذكر الله*
ودعاء قلب طاهر يحبك في الله،
&أم محمد&


رد مع اقتباس
قديم 12 Jul 2010, 05:27 AM   #2

مِنْ كِبَارِ الشَخْصيَّات ..~

العضوٌيه : 57633
 التسِجيلٌ : Nov 2009
مشَارَكاتْي : 8,135

(نورسين) غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي


المزاج
اشتقت لكم

تميز رد: ~ إخوتي .. مسؤوليتي.. ~ لِ نتحاور ونرتقي ....



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
بوركت جهودك الرائعه في المنتدى وجزاك الله عنا خير الجزاء
أحب المشاركه للفائدة لأخواتي وليس غايتي التميز، وبإذن الله نبدأ


* هل توافقين على مبدأ تحمل المسؤولية لأخوتك في حال غياب الأم أو وجودها؟




نعم بكل تأكيد فكلكم راعً وكلكم مسؤلٌ عن رعيته
*ما هي صور تحمل البنت للمسؤولية تجاه إخوتها الصغار؟
يجب عليها أن تكون مثالاً لهم، وتراقبهم، وتساعدهم، وتوجههم إلى الطريق السليم

* اذكري لنا تجربتك في البيت في تحمل مسؤولية تجاه إخوتك وأخواتك.





بصراحه أنا كنت أضغر أخوتي، وأخواتي، فكانت أختي الكبرى هي
توزع علينا المسؤوليه، وتعتني بنا، والدي الحبيب توفى عند ولادتي
فكانت أمي تعمل طوال اليوم لتقوت أسرة مكونه من سته أطفال، فتحملنا جميعاَ مسؤوليه، كانت تقوم حبيبتي أختي الكبرى بتوزيعها
علينا، وكلٌ يؤدي واجبه


* أعطينا أفكاراً لبعض الوسائل التربوية للأبناء والتي يمكن أن تساهم بها الفتاة مع أمها.






إن الغصون إذا قومتها اعتدلت ـ ولن تلين إذا قومتها الخشب
الرعايه والتوجيه وهم صغار تثمر وتؤدي إلى نتيجه،مثلاً بدأت بتعليم أولادي من الصغر على الصيام، وهم في الخامسه من عمرهم، وجمعتهم
وتحدثت إليهم عن رمضان وهميته، وطلبت منهم الصيام، وقلت لكل واحدٍ منهم يجب أن يكونوا صادقين مع الله قبل أنفسهم، وأخبرتهم أنهم يصومون لله وليس الهدف إرضائي، وسأحترمهم وأحتضنهم إن
أخبروني نهم لا يسطتيعوا الإكمال أكثر من الكذب والأكل ونا مشغوله
فإذا أنا مشغوله فإن الله غير مشغول عنهم، فالحمد لله، يجلسوا مع الأطفال في الكفتيريا ويثبتوا، وأرسلت إلي المدرسه لأتحدث عن الإسلام للصف، وفي ليله العيد، ذهبوا للنوم، وبدوري جهزت لهم مفاجئه بتزين البيت، ففرحوا ، يا أمي ما أجمل الزينه ويا لها من مفاجئه، فقلت لهم; لن أطلعكم على باقي المفاجئه إلا بعد العودة من صلاة العيد.
٢ ـ طلبت من إبني الأكبر من أخته بسنتين، أن يذهب ويخرج من محفظته مبلغ ويقدمه لأخته من مصروفه، فجن جنونه لماذا أفعل هذا
ففهمته بمسؤليته تجاة أخته، ففي عيد الضحى أشرت إليه بعيني أن يفعل نفس الشيئ، تأفف كثيراً ولكن لله الحمد والمنه، علاقتهم قويه جداَ، يخافون على بعضهم البعض ودائماً يتبادلون الهدايا من غير ما أطلب، طبعاَ الصلاة، يستيقظون والحمد لله على صلاة الفجر، نصلي
جماعه، والآن يحافظوا على جميع الصلوات، فذا تعود الأولاد على شيئ لن يتركوة، فكما يقال; من شب على شيئٍ شاب عليه

بارك الله بكِ بشائر النصر، بُشرتي في أعالي الجنان
ورفع الله من قدرك في الدارين





التعديل الأخير تم بواسطة *بشائر النصر* ; 12 Jul 2010 الساعة 11:25 AM

رد مع اقتباس
قديم 12 Jul 2010, 11:22 AM   #3

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 46158
 التسِجيلٌ : Mar 2009
مشَارَكاتْي : 1,377

*بشائر النصر* غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ~ إخوتي .. مسؤوليتي.. ~ لِ نتحاور ونرتقي ....



الغالية رمااس
سعدت جدا بردك الأول في هذا الموضوه المهم
لأننا بحاجة له في كل بيت
لتنشئة جيل من الأبناء ذوو همة عالية وقدرة على تحمل المسئولية
فهم أمهات ورجال المستقبل







رد مع اقتباس
قديم 12 Jul 2010, 01:14 PM   #4

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 69523
 التسِجيلٌ : May 2010
مشَارَكاتْي : 10,786

فارسة السنة غير متواجد حالياً

تميز رد: ~ إخوتي .. مسؤوليتي.. ~ لِ نتحاور ونرتقي ....



* هل توافقين على مبدأ تحمل المسؤولية لأخوتك في حال غياب الأم أو وجودها؟


والله برأيي في كلا الأمرين لأنه يجب إراحة الأم أيضاً في وجودها وأما في غيابها فيجب حتى نجني ثمار صلاحهم تخيلوا لو ماتت البنت وقد ربت إخوتها تربية صالحة ثم إخوتها يربون أبناءهم وهكذا كم حسنه ستجني؟ سبحان الغفور الرحيم
*ما هي صور تحمل البنت للمسؤولية تجاه إخوتها الصغار؟

كأن تحثهم على أدآء الصلوات في وقتها وكأن تجعلهم يعتمدون على أنفسهم في حل واجباتهم فلا تقدم لهم المساعدة إلا وقت الضرورة لكن بالطبع تكون مشرفة عليهم وكأن تجعلهم يتحببون في سماع القرآن الكريم كقناة المجد والفجر وتجعلهم تدريجياً يحفظون القرآن الكريم وتحببهم في القراءة النافعة
* اذكري لنا تجربتك في البيت في تحمل مسؤولية تجاه إخوتك وأخواتك.
صراحة أنا أصغر إخوتي والأكبر أخي الذي بالجامعة حفظه الله تعالى لنا فكان هو وأخي الذي في الثانوية يشجعوننا على تحمل المسؤولية ولله الحمد بالطبع نساعد ماما وبابا
* أعطينا أفكاراً لبعض الوسائل التربوية للأبناء والتي يمكن أن تساهم بها الفتاة مع أمها.
كما أني أم أعتبر في هذا السؤال أماً فوالله الذي لاإله إلا هو فوجئت بكلام رموسه الغالية لأنه نفس ماكنت أود القول به تماماً..

اقتباس:
إن الغصون إذا قومتها اعتدلت ـ ولن تلين إذا قومتها الخشب
الرعايه والتوجيه وهم صغار تثمر وتؤدي إلى نتيجه،مثلاً بدأت بتعليم أولادي من الصغر على الصيام، وهم في الخامسه من عمرهم، وجمعتهم
وتحدثت إليهم عن رمضان وهميته، وطلبت منهم الصيام، وقلت لكل واحدٍ منهم يجب أن يكونوا صادقين مع الله قبل أنفسهم، وأخبرتهم أنهم يصومون لله وليس الهدف إرضائي، وسأحترمهم وأحتضنهم إن
أخبروني نهم لا يسطتيعوا الإكمال أكثر من الكذب والأكل ونا مشغوله
فإذا أنا مشغوله فإن الله غير مشغول عنهم، فالحمد لله، يجلسوا مع الأطفال في الكفتيريا ويثبتوا، وأرسلت إلي المدرسه لأتحدث عن الإسلام للصف، وفي ليله العيد، ذهبوا للنوم، وبدوري جهزت لهم مفاجئه بتزين البيت، ففرحوا ، يا أمي ما أجمل الزينه ويا لها من مفاجئه، فقلت لهم; لن أطلعكم على باقي المفاجئه إلا بعد العودة من صلاة العيد.
٢ ـ طلبت من إبني الأكبر من أخته بسنتين، أن يذهب ويخرج من محفظته مبلغ ويقدمه لأخته من مصروفه، فجن جنونه لماذا أفعل هذا
ففهمته بمسؤليته تجاة أخته، ففي عيد الضحى أشرت إليه بعيني أن يفعل نفس الشيئ، تأفف كثيراً ولكن لله الحمد والمنه، علاقتهم قويه جداَ، يخافون على بعضهم البعض ودائماً يتبادلون الهدايا من غير ما أطلب، طبعاَ الصلاة، يستيقظون والحمد لله على صلاة الفجر، نصلي
جماعه، والآن يحافظوا على جميع الصلوات، فذا تعود الأولاد على شيئ لن يتركوة، فكما يقال; من شب على شيئٍ شاب عليه

جزاكِ الله خيرا بشائر النصر على هذا الطرح الهام والذي غفل عنه بعض الناس رحمهم الله ربي يجزاكِ الفردوس الأعلى


::


رُبّ همّـــة أحيت أُمّــــــــــــــــة !
لن أقُول أفتخر بأني عربية بل سأقول أفتخر بأني
مُسلمة فوق كلّ شيء.
::


التعديل الأخير تم بواسطة *بشائر النصر* ; 12 Jul 2010 الساعة 06:31 PM

رد مع اقتباس
قديم 12 Jul 2010, 01:20 PM   #5

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 69523
 التسِجيلٌ : May 2010
مشَارَكاتْي : 10,786

فارسة السنة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ~ إخوتي .. مسؤوليتي.. ~ لِ نتحاور ونرتقي ....



وشكراااااااااااااااااااااااااااا مرة أخرى




رد مع اقتباس
قديم 12 Jul 2010, 02:07 PM   #6

شجرة طيبة
 
الصورة الرمزية ام هنا

العضوٌيه : 35343
 التسِجيلٌ : Jul 2008
مشَارَكاتْي : 694

ام هنا غير متواجد حالياً

تميز رد: ~ إخوتي .. مسؤوليتي.. ~ لِ نتحاور ونرتقي ....



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :


الاخت الكريمة بشائر النصر بارك الله فيكِ لطرحك القيم وكذلك ردود الأخوات وأما رأيي الخاص في الموضوع فهو كالتالي :
* هل توافقين على مبدأ تحمل المسؤولية لأخوتك في حال غياب الأم أو وجودها؟
الوسطية خير الأمور فبكل صراحة لا أوافق على إجهاد الفتاة وإشغالها بتحمل مسؤولية اخوتها بشكل كامل وإنما يكون دورها مساعد مع احترام حاجاتها الخاصة وعمرها وأقول هذا الكلام لأن كثير من الأمهات لديهم مفهوم خاطئ عن تحمل المسؤولية أو إغفال متعمد لهذا المعني لمجرد إراحة أنفسهم من بعض المتاعب فعلى الفتاة أن تهتم بمن هم أقل منها سناً في حدود المعقول
*ما هي صور تحمل البنت للمسؤولية تجاه إخوتها الصغار؟
الفتاة غالباً تكون أكثر تفرغاً وقرباً من أمها اتجاه إخوتها ، قريبة من سنهم بسيطة في أسلوبها لذا فتستطيع أن تفعل الكثير منها :
- متابعة جزء بسيط من التلفاز بحدود معينة وهي معهم وتوجههم بطريقة لا يوجد بها أسلوب الأمر والنهي .
- توجيههم للألعاب الجماعية وهي مفيدة وتنمي عقل الأطفال أكثر من التلفاز وبحسب أنواع الألعاب الجماعية المختارة يمكن تنمية قدرات ومهارات في شخصية الطفل وتترك أثر قوي في الذاكرة .
- كما أنها تكون مخبأ أسرارهم ومستودع قصصهم فتبادرهم النصيحة بأسلوب قريب من القلب متفهم لمشاعرهم .
- أن تكون قدوة فتربي إخوتها من دون كلام فعندما يتعمق حبهم لها بحنانها ولعبها الطفولي معهم تشتد الرغبة في تقليدها بكل شيء فهذه فرصة ممتازة لتهذيب ألفاظهم وتهدأت العنف الذي يتكون كثيراً بداخل الأطفال هذه الأيام من نوعية الكرتون الذي يشاهدونه أو معاملة الأهل اذا كانت قاسية .
- تشجيعهم على القراءة بحيث تشتري لهم القصص المفيدة المناسبة لأعمارهم وتقرأها بشكل جماعي أو تشتري لكل أخ أو أخت قصة وتجعل هذه القصة هي قصة الأسبوع مثلا التي سيرويها صاحب القصة وهذه طريقة مجربة وممتازة .
- دعوتهم للصلاة وإيقاف كل الألعاب مع الأذان وبأنها لن تستمر باللعب مع إحد إلا بعد انتهاء الجميع من الصلاة .
- تقوم بعمل جماعي معهم بطريقة المنافسة فتكلفهم بأمور معينه وتنتظر من ينجزها أولاً .
- تقوي فيهم احترام الأهل فبمجرد مناداة الأم أو الأب لهم أو طلب أي أمر توجههم للرد فوراً او يعاقب المتخاذل من الاستمرار باللعب .
- تربية الحيوانات الأليفة تربي الكثير الكثير في نفس الطفل خاصة أنها تهذب الطفل العنيف بحيث يوجهه طاقته كلها في متابعة ورعاية الكائن الحي الذي اختاره مثل القطة أو الأسماك أو عصافير فجميل لو أنها وجهتهم لمثل هذه الأمور فتكون هي المتابعة الأولى لهم وباشرافها بعد موافقة الاهل .
- وضع شروط لمن يرغب في اللعب أو مشاهدة التلفاز مثل(أن يكون قد رتب سريره ، رفع مكان أكله ، نظف المكان ، أو أي أمر به قيمه مميزه ) .
- لايمكن أن يطبق ما سبق إلا بفرض شخصية قيادية حنونه هادئة ولا تستخدم الضرب أو الوشاية طريقة في التربية :)
كل هذا باشراف الأم ومتابعتها وتوجيه الفتاة بحب وحنان ليكتمل الدور الأسري ، جميل أن تكون الأم قريبة من ابنتها وتراعي احتياجاتها فلا تراكم عليها المسؤوليات وتتركها أسيرة إخوتها فعليها أن تبدل لهم ملابسهم (الصغار منهم) وتطعم من هم في بداية السنة وعليها أن ترتب مع أمها كل أمور المنزل ، فيصبح كل حياتها إلتزامات من دون أن تلتفت لنفسها ولما تحب هي شخصياً لذا لا معنى لمسؤولية البنت إن غابت الأم عنها وتركتها اسيرة التعب الممل ، فهذه كلمة للامهات أن يتقين الله في بناتهن ويضعوا المسؤولية بحدود ، فإن حدث هذا فستكون مهمة الام في التريبة صعبة في الفتاة الأولى ثم تهون عملية التربية كثيراً بحيث ستصبح الفتاة قدوة لإخوتها يقلدونها بكل ما هو جميل في شخصيتها .

أرجو من الله أن يحفظ أبناء وأسر المسلمين ، ويعيننا جميعاً على تربية أبنائنا



التعديل الأخير تم بواسطة *بشائر النصر* ; 12 Jul 2010 الساعة 06:37 PM

رد مع اقتباس
قديم 12 Jul 2010, 06:36 PM   #7

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 46158
 التسِجيلٌ : Mar 2009
مشَارَكاتْي : 1,377

*بشائر النصر* غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ~ إخوتي .. مسؤوليتي.. ~ لِ نتحاور ونرتقي ....



غاليتي..في طاعة الرحمن

رد متميز كصاحبته

بارك الله فيك وأثابك خيرا عنا



اقتباس:
كأن تحثهم على أدآء الصلوات في وقتها وكأن تجعلهم يعتمدون على أنفسهم في حل واجباتهم فلا تقدم لهم المساعدة إلا وقت الضرورة لكن بالطبع تكون مشرفة عليهم وكأن تجعلهم يتحببون في سماع القرآن الكريم كقناة المجد والفجر وتجعلهم تدريجياً يحفظون القرآن الكريم وتحببهم في القراءة النافعة

اقتباس:



ما شاء الله
لو كانت كل أخت كبرى حريصة على هذه الواجبات تجاه أخوتها الصغار لرأينا بالفعل
أحلى الثمار نقطفها ونسعد بها
ولا يأتي هذا إلا بالتربية الصالحة من قبل الأبوين
::
بارك الله فيك وفي بناتنا
أسعدنى وجودك فلا تحرمينا إياه غاليتي

::







التعديل الأخير تم بواسطة *بشائر النصر* ; 12 Jul 2010 الساعة 06:46 PM

رد مع اقتباس
قديم 12 Jul 2010, 06:44 PM   #8

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 46158
 التسِجيلٌ : Mar 2009
مشَارَكاتْي : 1,377

*بشائر النصر* غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ~ إخوتي .. مسؤوليتي.. ~ لِ نتحاور ونرتقي ....



الغالية أم هنا

ردك فعلا أكثر من رائع ومتميز
أفكار جدا هادفة
جميل جدا أن يكون في كل بيت مثال هذه البنت
وبالتأكيد لا تقع كامل المسئولية عليها ..
بل تكون عنصر فعال ومهم تكمل دور أمها خاصة إذا كانت بعمر يقارب أخوتها
فهي الأقدر على تفهم نفسياتهم ومشاعرهم
بارك الله فيك غاليتي
كوني بالقرب









رد مع اقتباس
قديم 12 Jul 2010, 07:04 PM   #9

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة سابقة ~

العضوٌيه : 35327
 التسِجيلٌ : Jun 2008
مشَارَكاتْي : 10,263

راحلة بشوق غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ~ إخوتي .. مسؤوليتي.. ~ لِ نتحاور ونرتقي ...."الطرح المُتَميِّز الرُّدود"



شكرالله لك ياغالية وجعله في موازين حسناتك
طرح قيم

* هل توافقين على مبدأ تحمل المسؤولية لأخوتك في حال غياب الأم أو وجودها؟
اممم
إذا لم يكن لدي مايشغلني فلا إشكال لدي
وكذلك عندي أختٌ تكبرني تتحملها عني وهو الغالب
^^



*ما هي صور تحمل البنت للمسؤولية تجاه إخوتها الصغار؟
ترشدهم وتوجههم إن أخطأوا وتغرس في نفوسهم أعمال الخير ليعتادوا عليها
فغالبا الاهالي "الام والاب"قد ينشغلون عن مثل هذه الأمور
فيتوجب على الفتاة القيام بهذه المهمة


* اذكري لنا تجربتك في البيت في تحمل مسؤولية تجاه إخوتك وأخواتك.
اخوتي الصغار لايحرصون على حضورة تكبيرة الاحرام في المسجد
فكنت اعد لهم ورقة اسبوعية لمن لا يتخلف عن تكبيرة الاحرام
ورأيت حماسا في ذلك حتى تكبيرة الفجر انتظار بشغف
كان في الاجازة قبل الماضية لكن الان كبروا وأسأل الله أن يزيدهم حرصاً...


* أعطينا أفكاراً لبعض الوسائل التربوية للأبناء والتي يمكن أن تساهم بها الفتاة مع أمها.
إشغال الإخوة والأخوات بما يفيد من مسابقات حماسية ودروس ارتجاليه
لتطوير قدراتهم واشغال الطاقة بمايفيد في حل مايشكل لدى الاسرة




رد مع اقتباس
قديم 12 Jul 2010, 08:24 PM   #10

مشرفة
 
الصورة الرمزية الحَنين

العضوٌيه : 59355
 التسِجيلٌ : Dec 2009
مشَارَكاتْي : 5,744

الحَنين غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ~ إخوتي .. مسؤوليتي.. ~ لِ نتحاور ونرتقي ...."الطرح المُتَميِّز الرُّدود"



أفدتونا حقاً بما تقدمون جزاكم الله خيراً

* هل توافقين على مبدأ تحمل المسؤولية لأخوتك في حال غياب الأم أو وجودها؟
بالطبع


*ما هي صور تحمل البنت للمسؤولية تجاه إخوتها الصغار؟
ترعاهم عن غياب الام
تتابع دروسهم وتحثهم على التفوق
تتحسس مشاكلهم وتحلها لهم برحابة صدر
تتقبل أخطاؤهم وتعفو وتوجهم للصواب

* اذكري لنا تجربتك في البيت في تحمل مسؤولية تجاه إخوتك وأخواتك.
يعني أمي مثلاً تذهب لأي مكان وتتركهم عندي في البيت
أو تكلفني بمتابعة دروسهم
ومتابعة صلاواتهم

* أعطينا أفكاراً لبعض الوسائل التربوية للأبناء والتي يمكن أن تساهم بها الفتاة مع أمها
ممكـن تساعد أمها على الصغير وتأخذه لـ ترتاح أمها لاسيما وإن كان كثير البكاء ^^

وشكـراً لكم كثيراً
أرتقب فعالياتكم الأخرى بشوق







شُكراً يالله ()


رد مع اقتباس
قديم 12 Jul 2010, 08:42 PM   #11

مِنْ كِبَارِ الشَخْصيَّات ..~

العضوٌيه : 57633
 التسِجيلٌ : Nov 2009
مشَارَكاتْي : 8,135

(نورسين) غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي


المزاج
اشتقت لكم

افتراضي رد: ~ إخوتي .. مسؤوليتي.. ~ لِ نتحاور ونرتقي ...."الطرح المُتَميِّز الرُّدود"



بشائر النصر مشكورة ودمتي ومواضيعك الهادفه والراقيه
وبوركتي حيث كنتي




رد مع اقتباس
قديم 13 Jul 2010, 12:00 AM   #12

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 46158
 التسِجيلٌ : Mar 2009
مشَارَكاتْي : 1,377

*بشائر النصر* غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ~ إخوتي .. مسؤوليتي.. ~ لِ نتحاور ونرتقي ...."الطرح المُتَميِّز الرُّدود"



الغالية راحلة بشوق
أسعدني مرورك العطر وإضافتك القيِّمة
اقتباس:

ترشدهم وتوجههم إن أخطأوا وتغرس في نفوسهم أعمال الخير ليعتادوا عليها
فغالبا الاهالي "الام والاب"قد ينشغلون عن مثل هذه الأمور

فيتوجب على الفتاة القيام بهذه المهمة

بالفعل غاليتي
كثيرا ما ينشغل الأهل عن أمور يحسبونها هينة وهي عظيمة في نظر الأبناء
فيأتي الدور المكمل للأخت أو الأخ الأكبر ليسد النقص والخلل

اقتباس:
إشغال الإخوة والأخوات بما يفيد من مسابقات حماسية ودروس ارتجاليه
لتطوير قدراتهم واشغال الطاقة بمايفيد في حل مايشكل لدى الاسرة
فكرة رائدة لها نتائج إيجابية بإذن الله

بارك الله فيك لمرورك العطر




::






رد مع اقتباس
قديم 13 Jul 2010, 12:09 AM   #13

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 46158
 التسِجيلٌ : Mar 2009
مشَارَكاتْي : 1,377

*بشائر النصر* غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ~ إخوتي .. مسؤوليتي.. ~ لِ نتحاور ونرتقي ...."الطرح المُتَميِّز الرُّدود"




الغالية حليفة الحرف

أهلا بك حياك الله وبياك
اقتباس:
أفدتونا حقاً بما تقدمون جزاكم الله خيراً

وهذا ما نرجوه عزيزتي
الفائدة التي تعم على الجميع

اقتباس:

ترعاهم عن غياب الام
تتابع دروسهم وتحثهم على التفوق
تتحسس مشاكلهم وتحلها لهم برحابة صدر
تتقبل أخطاؤهم وتعفو وتوجهم للصواب

وما أروعه من دور تقوم به
وما أعظم المحبة التي تتلقاها
لله درها من ابنة

سعدت بتواجدك الكريم غاليتي
أثابك الله ورعاك



::






رد مع اقتباس
قديم 13 Jul 2010, 12:17 AM   #14

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 46158
 التسِجيلٌ : Mar 2009
مشَارَكاتْي : 1,377

*بشائر النصر* غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ~ إخوتي .. مسؤوليتي.. ~ لِ نتحاور ونرتقي ...."الطرح المُتَميِّز الرُّدود"



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رماااس مشاهدة المشاركة
بشائر النصر مشكورة ودمتي ومواضيعك الهادفه والراقيه
وبوركتي حيث كنتي

الشكر موصول لكن غالياتي
مروركن العطر يزيد المواضيع بهاءً وضياءً







رد مع اقتباس
قديم 13 Jul 2010, 08:44 AM   #15

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 69523
 التسِجيلٌ : May 2010
مشَارَكاتْي : 10,786

فارسة السنة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ~ إخوتي .. مسؤوليتي.. ~ لِ نتحاور ونرتقي ...."الطرح المُتَميِّز الرُّدود"



بشائر النصر جزاكِ الله خيراً ياحبيبة دمتي إن شاء الله بمواضيعكِ
الهادفة والرائعة حقاً..

بارك الله فيكِ وزادكِ من فضله يا أخية ")
اختكِ في الله :
في طاعة الرحمن.....




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
.:. خادمتي .. مسؤوليتي .:. شاركينا .:. رَوح وريحان واحَـة الأُسْـرة 11 19 Jul 2010 08:41 PM
امطري الكلما بصمة مسلمة بـَـــوْح الحـُــرُوف 5 24 Dec 2009 02:18 PM
هذه ليست مسؤوليتي عبق النسرين رِباطُ الأُخوّة 20 09 Mar 2009 09:33 PM
نماذج للف الطرح للمحجبات رابعه العدويه واحَـة الأُسْـرة 2 21 Jun 2008 09:31 PM
..أولـ عضوه تستحق الطرد .. #عاشقة الجنان# رِباطُ الأُخوّة 12 03 Dec 2007 02:16 PM


الساعة الآن 08:02 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0
جَمِيعُ الحُقوق مَحْفُوظَةٌ لشَبَكَة أَنَا مُسلِمَة © 1425 هـ - 1433 هـ