رسائل قلبيَّة إلى حفظة القرآن الكريم...متجدد
ينتهي : 10-11-2014[Photoshop cc 14.0] بالحُبّ نعطِي للعطاءِ مَذاقْ ..!*
ينتهي : 10-11-2014الحل هنا لتعديل صوركُم]ْ
ينتهي : 30-10-2014- طلابُ النّور " ومضـات لإستقبال العام الدراسي "
ينتهي : 25-10-2014شجرَة الرَبيع تحتاجُ سُقياكِ يا (رَبيع)!
ينتهي : 30-10-2014
افتراضي مُتفائِلون (مادام في السماء إله)
ينتهي : 25-10-2014مسلسل ( موائــــد محرمة ) ..!!
ينتهي : 28-10-2014|| ورقة شخبطة؟! ||
ينتهي : 28-10-2014لديكم أخ مفقود!!
ينتهي : 28-10-2014

العودة   مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ > المنتديات الإسلامية > عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ

عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ هُنا نبضُ حُرُوفكنَّ النَّاصحة، وكلماتكُنَّ الوعظِيَّة؛ حيثُ جميلُ القول، وعظيمُ الأجر، وطريقُ النَّجاة بإذن الله .

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 07 Oct 2010, 08:17 PM   #1

~ قلبٌ معطاء .. دعم فنّي وإشراف عام سابقًا ~ [روحٌ علَتْ فوق السْمَاءْ]

العضوٌيه : 22265
 التسِجيلٌ : Aug 2007
مشَارَكاتْي : 13,738

بْوحٌ سمَـا غير متواجد حالياً

تميز و شابٌ نشأ في طاعة الله ~ إعداد فريق تطوير البوح . . ~



[background="100 http://save.muslmh.com/43/data/daooh.gif"]



























إعداد فريق تطوير بْوح الحُــروفْ~
[/background]
للمزيد من مواضيعي

 





قديم 07 Oct 2010, 08:30 PM   #2

~ قلبٌ معطاء .. دعم فنّي وإشراف عام سابقًا ~ [روحٌ علَتْ فوق السْمَاءْ]

العضوٌيه : 22265
 التسِجيلٌ : Aug 2007
مشَارَكاتْي : 13,738

بْوحٌ سمَـا غير متواجد حالياً

افتراضي رد: و شابٌ نشأ في طاعة الله ~ إعداد فريق تطوير البوح . . ~



[background="100 http://save.muslmh.com/43/data/dooo.jpg"]






















شكر خاص لـ
العضوة : بُرعم على الفلاش
بصوت الطفلة : جواهر


[/background]



التعديل الأخير تم بواسطة بْوحٌ سمَـا ; 08 Oct 2010 الساعة 04:22 PM

قديم 08 Oct 2010, 04:40 PM   #3

اقتبَاسةُ طهر

العضوٌيه : 57411
 التسِجيلٌ : Nov 2009
مشَارَكاتْي : 3,824

غمَـامْ غير متواجد حالياً

وجدتها مقال / الدعوةُ إلى الله وثمارها ..



[BACKGROUND="100 http://save.muslmh.com/43/data/12222222.jpg"]



بسم الله الرحمن الرحيم


حمداً لك اللهم حمداً حمداً ، وصلاة على نبيّـك وصحابته فرداً فرداً ..


جرَت سُنّة الله في خلقه أنه ماخلق من شيءٍ إلا ولغايةٍ أرادها ، لـم يخلق شيئاً
عبثـاً ، ولم يتركه سُـدىً ..


وأنت أيها الإنسَـان خُلقت لأعظم غايةٍ ، وأجلِّ مقصُـود .. خُلقت لعبادة ربّك
وتوحيـده ، وتسخير حياتكَ لطاعته والسّير على نهجه وسُنّـة رسوله ..


ولأن هذه الغاية هي فطـرتنا المجبولون عليها ، ولأنّ هنـاك عواملٌ تعترضها
وتشُـوبُ نقـائها وصفائها وتحيد بها عن سلامة دربها ، كانت الدعـوة إلى
الله عز و جل ردّاً للسّـائلين ، وتعليمـاً للجاهلين ، وتذكـيراً للغافلين ..


إن كوننـا من هذه الأمة المحمدية الوارثة للرسالات والكتب السّماوية ، و
نبيّهـا خير من بُعث للبـريّة .. وجب علينا تجاه البشرية مالم يجب على غيرنا
وأُلزمنـا بالدعوة إلى دين الله أكثر من سوانا من الأمم ، بل إن أمتنا
هي الأمة المسؤولة عن القيَـام بدعوة البشرية وتبليغها دين الله ، وسَـلّ
سُيوف الجهـاد على من لم يقبل هدى الله أو صـدّ عن سبيله ..
أليس الله تعالى يقول في محكم تنزيله: " كنتم خيرَ أمّةٍ أُخرجت للنّاسِ تأمرون
بالمعروف وتنهون عن المُنكرِ وتُؤمنون بالله " ؟؟
فلشَـرف هذه الأمة كُلّفت بأشرف مهمة..


إن الدعوة إلى الله أمرٌ عظيم ، وأساس للإسلام متين ، فلولا الدعوة ماقام دين
ولا انتشر إسلام ، ولولاهـا ما اهتدى عبدٌ ولا عَبَـد عابدٌ ولا دعا داعٍ
" ياأيها الرسول بلّغ ما أنزل إليك من ربّك وإن لـم تفعل فما بلّغت رسالته "
فمتى ماقامت الدعوة على وجهها الصحيح ، واستجاب الناس لها تحقق للدعاة
والمدعوّين سعَـادةَ الدنيا والآخرة ..


وإذا استجاب الناس للدعوة حُفِظت الأموال ، وعُصِمت الدماء ، وصينت الأعرَاض
فأمن النّاس على أنفسهم ، واطمـأنّوا على أموالهم وأعراضهم ، وانتشر
الخيـر وانقطعت حبال الفسَـاد ..


فإن أردت تحقيق الدعوة أيها المسلم فأصلح نفسك أولاً ، وأصلح من حولك
من أهلك وأقاربك ، أصلح عقيدتك ، فالأعمـال مهما بلغت لاتساوي شيئاً
إن بُنيت على عقيـدةٍ فاسـدة باطلة ..!


ولاتيـأس .. إن قوبلت بإعراضٍ وصـدٍّ وعنـاد ، واستمرار غفلةٍ ورُقاد ،
فمادامت دعوتك خالصة لله فإنها ستؤتي أكلها ولو بعد حين ,,
ويكفيك من ثمـارها امتثالك لقول الله تعالى : " اُدع إلى سبيل ربّك " ، وهذا
وإن كان أمراً للرسول فإنه يُعـدُّ أمراً لأمته كذلك مالم يدل دليل على اختصاصه به.


أضف إلى ذلك اقتداءك بنبيك صلى الله عليه وسلم والأجر العظيم المترتب على
ذلك ، علاوة أن يستجيب لك من يستجيب ، فتكسب أجرك وأجر من
تبعك لا يُنقص ذلك من أجورهم شيئاً ، فأيُّ ثمـارٍ أعظم من ذلك ؟!!


هدانـا الله وإيّـاكم إلى سبيل الهداية والرشَـاد ، وكتب لنـا التوفيق
والسّـداد ، إنّـه وليُّ ذلك والقَـادر عليه ..
وصلّ اللهم وبارك على نبيك محمد وعلى وآله وصحبه ~


مقال / بَوحُ الغمَام ~
شكر خاص لـ :
نجمة
ريحانة الإخاءْ
[/BACKGROUND]



التعديل الأخير تم بواسطة بْوحٌ سمَـا ; 01 Nov 2010 الساعة 09:16 AM

قديم 08 Oct 2010, 06:42 PM   #4

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 33078
 التسِجيلٌ : May 2008
مشَارَكاتْي : 4,454

فَــجرْ غير متواجد حالياً

وجدتها و شابٌ نشأ في طاعة الله ~



[background="100 http://save.muslmh.com/43/data/12222222.jpg"]
.




لماذا مرحلة الشباب؟!


-لأن الشباب يمتَازُ عن غيره بأنه أصفى ذهناً و أقل انشغالاً
و أقوى صحةً و أمضَى عزيمة
" فالشمسُ لا تملأ النهار في آخِرِه كما تملؤُه في أولهِ ,
و في الشبابْ تصنع كل شجرة من أشجار الحياة أثمــارها ,
و بعد ذلك لا تصنع الأشجار كُلها إلا خشبــاً ".



- ومنها أن من شبّ على شيءٍ شابَ عليهِ ,
فالتعليم في الصغر كالنقشِ على الحجرْ ,
و قلّ عادة اعتدتها في صغركَ فارقتك عند كبرك ,
فأنت في شبابكَ تملكُ القوّة البدنيـة و الروحية التي تستطيعُ بها
غرس الفضائل في نفسكَ غرساً يستعصِي على الاقتلاع
مهما طال بكَ العمر و تغيرت الأحوال .


-ومنها أن هذه المرحلة العمريـة
ستكونْ موضع سؤال في اختبارْ الآخرة
لا بد له من إجابة " وعن شبابِه فيمَ أبلاهْ "
و هي مع ذلكَ سريعة الانقضاءْ
كمثل البرق الذي يضيء يسيراً يسطع بالنور ,
ثم يذهبُ فجأة و يرجعُ بالظلامْ ,
أو كمثلِ سحابة الصيف التي لا تلبث أن تنقشع قريباً .



-ومنها أن الشباب صار هدفاً لشياطين الإنس و الجنّ ,
وحقل تجارب لمحاولات إفسادهم و تضليلهم ,
يريدونهُ قوَّة مهملةً في غياب الإيمان
مؤاخيا لإثمهِ , عاشقاً أوزارهُ ,
ضعفه في برّهِ , وعزمه في غيِّهِ ,
يريدونه قرداً يقلدُ الغرب في كل خصالهِ إلا الفضائلْ ,
و تلميذاً يتتلمذُ على يدِ إبليسْ
ثم يرتقي في سُلّم الإبليسية إلى أن يصبحَ
أستاذاً لإبليسْ - والعياذ بالله-.


من هُنا كانت كلماتُنا لشباب الإسلام الصاعد
و عرقهِ النابضْ و أملِه الوثَّابْ !

لتكونَ لهم نوراً يستضيئونَ بهِ ( :



*لـد.خالد شادي


[/background]



التعديل الأخير تم بواسطة بْوحٌ سمَـا ; 01 Nov 2010 الساعة 09:21 AM

قديم 08 Oct 2010, 07:48 PM   #5

عَلَى أعتاَبِ غيمَة !
 
الصورة الرمزية سُـقيَا

العضوٌيه : 22841
 التسِجيلٌ : Aug 2007
مشَارَكاتْي : 21,948

سُـقيَا غير متواجد حالياً

افتراضي رد: و شابٌ نشأ في طاعة الله ~ إعداد فريق تطوير البوح . . ~



[BACKGROUND="100 http://save.muslmh.com/43/data/12222222.jpg"]


طُوبَى لأفواجِ الشّباب تآلفتْ
من غيرٍ لانسبٍ ولاأوطانِ
لبّت نـداء الله شَدّت حبلهُ
ومضَت تَقُودُ سِيادة الأزمانِ


:

شبابٌ طَــموحْ وهمم متّقدة وأرواح دفّاقة
يملؤها الرّجــاء بـ ظلالٍ وارفـة يوم يبعَثون ()
سخّر حياتكْ خدمة لدينكْ ، كن فرداً ممن تغصّ بهم
"حلقات التحفيظ "
انعم بين رياضِ القرآن وشد حبل وصَاله ،
وخُذ بيدكِ صحاباً صالحين وشُدّوا المسيــر .
ف أنتم لنا الردءْ إن رُزينا ، والحِصنُ إن استُهدفنا ()
أشعُلوا قناديلَ الهمّـة ، وأضيئوا بـ الإسلام عتمة باتت تتغشّانا
من كـلّ حدب !
سِيـروا بوسطيّة سمحَــة تقمَعْ كُل فتنـة وتُحاربْ كُل فُـرقة ،
ضجّوا بأصواتكم في كلّ نادٍ فإنّكم على الحقّ المُبينْ "
كونوا الأبعدين عن كُلّ شبـهة ، وامضُوا بأرواحٍ لاتَـهابُ الموتْ أبداً

:

امضُوا وعينُ الله ترقُبُ سعيَكم
وتُكفّ عنكم من أراد فســادَا

بقلم : فجــْر

[/BACKGROUND]



التعديل الأخير تم بواسطة بْوحٌ سمَـا ; 01 Nov 2010 الساعة 09:28 AM

قديم 08 Oct 2010, 08:23 PM   #6

~ قلبٌ معطاء .. عضوة فريق التطوير سابقًا ~
 
الصورة الرمزية صُمودْ ..!

العضوٌيه : 58686
 التسِجيلٌ : Dec 2009
مشَارَكاتْي : 3,411

صُمودْ ..! غير متواجد حالياً

افتراضي رد: و شابٌ نشأ في طاعة الله ~ إعداد فريق تطوير البوح . . ~



[BACKGROUND="100 http://save.muslmh.com/43/data/12222222.jpg"]


إيّاكَ والفَـرَاغْ!

إن الشـــَـبـاب و الـــفـراغ *** مفسدةٌ للــمـرءِ آي مفســـدة !
قال ابن الجوزى ينصح ولده : " فانتبه يا بنى لنفسك ، اندم على ما مضى من تفريطك .. واجتهد في لحاق الكاملين مادام في الوقت سعة ، واستق غصنك ما دامت فيه رطوبة ، واذكر ساعتك التي ضاعت فكفى عظة ، ذهب لذة الكسل فيها وفاتت مراتب الفضائل "
وقال ابن جماعة :"أن يبادر – المرء- شبابه و أوقات عمره إلى التحصيل و لا يفتر بجذع التسويف والتأمل فإن كل ساعة تمضى من عمره لابد لها وعوض عنها و يقطع ما يقدر عليه من العلائق الشاغلة ، والعوائق المانعة من تمام الطلب ،وبذل الاجتهاد وقوة الجد في التحصيل فإنها كقواطع الطريق "


*


شَابٌ عَامِلْ :") وشَابٌ خَامِلْ :"(

فارقٌ كبير بين الشَاب العامل والشاب الخامل، وفارقٌ كبير بين الشاب الذي له هَدف وبين ذلك الذي يعيش بلا هَدف ، كما أنه فارق كبيرٌ جداً بين من يطلب معالي الأمور ومن لا يرى إلا سفاسِفها !


*

مَشروعُ العُمر !

مَشاريعٌ هادفة و أرواحٌ ساميــة
ومشَاريع هدّامة وأرواحٌ خامِلة !
فَـتخيّري لنفسِكْ !
إمّا أن تكوني حقيقةً تفخرُ بها الحياة ,
وإمّا أنْ تعيشي في هذهِ الحياة سبهللا !
وتذكري من قال :
لا تحسبن المجد تمراً أنت آكله ........ لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبر !

[/BACKGROUND]



التعديل الأخير تم بواسطة بْوحٌ سمَـا ; 01 Nov 2010 الساعة 09:27 AM

قديم 09 Oct 2010, 01:33 PM   #7

خَــافِقُ حَـــرفْ ~
 
الصورة الرمزية الخافقُ المجروحْ !

العضوٌيه : 49186
 التسِجيلٌ : Apr 2009
مشَارَكاتْي : 2,408

الخافقُ المجروحْ ! غير متواجد حالياً

وردة شحذٌ للهمم ..انبلاجةُ صُبْحْ =") ~



[BACKGROUND="100 http://save.muslmh.com/43/data/12222222.jpg"]


بسم الله ’
/
هيهِ يا شباب أمتنا ! .. يا أملَ الصحوةِ المحمّديّة : كوهجِ الشمس كونوا توقُّداً ,
كانبلاجةِ الصُّبحِ من رحمِ الدُّجى ..
الكونُ مرهَقٌ من شحوبِ الرماد , فهلّا انجلتْ حُلكتهُ بعزائمكم التي تُناطحُ الشامخات الرواسي؟!
-مستمسكين ب نبض الآي وهدي الرسول صلى الله عليه وسلم- ,
ماضينَ في دربِ الخير رغم قلّةِ السالكين .. ماضين وإن حفّت المكارهُ خطوَكُم !
فالمستقرّ جناتُ خلد .. في مقعد صدقٍ عند مليكِ مقتدر .

أفلا نستعذبُ مُكابدةَ الصّعاب في سبيل الله ؟
ألا يحثّنا منادي :"ومن أحسنُ قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحاً وقال إنني من المسلمين" ؟
لن نأبهَ بمثبّطي العزائم , الذين يبثّونَ الخورَ في أرواحنا ,
لن نأبهَ بالناعقين من حولنا , لأننا كالسُّمِيّ علواً ورفعة , ولا نرضى بالدون أو بنعيقهم! ..

اللهَ اللهَ في هممكم ! , الله الله في أمةٍ طالَ انتظارها لبزوغكُم !
وإنكم لأركانٌ تقومُ عليها الأمةُ وتعتمد ؛
فما حالها إن تضعضعت أركانها ؟!
و :
.. * على قدر أهل العَزمِ تأتي العزائمُ ! ~



[/BACKGROUND]



التعديل الأخير تم بواسطة بْوحٌ سمَـا ; 01 Nov 2010 الساعة 09:26 AM

قديم 15 Oct 2010, 02:17 PM   #8

عَلَى أعتاَبِ غيمَة !
 
الصورة الرمزية سُـقيَا

العضوٌيه : 22841
 التسِجيلٌ : Aug 2007
مشَارَكاتْي : 21,948

سُـقيَا غير متواجد حالياً

افتراضي رد: و شابٌ نشأ في طاعة الله ~ إعداد فريق تطوير البوح . . ~



[BACKGROUND="100 http://save.muslmh.com/43/data/12222222.jpg"]





كلنا يحملل طاقات فذة ومواهب مشتعلة وَ قوى هائلَة

كلنا يفكر !
كلنا يعمل !
كلنا يبدع !


وسعينا مثمر مثمر مالم تعترضه آفةٌ من آفاتِ العمل !

وكل فكرة منكِ أيا كانتْ !

قابلة للتوظيف !

و .. وصيتنا لكلّ قلب طموح , و نفس وثابة !

أن تضع لها مشروعاً معينا !

الدعوة بالجوال

عبر شبكة الانترنت !

النشرات / المطويات الدعوية !

الانضمام لفريق دعوي !

حيثُ تجدين التكاتف و التعاون
ومعه تصقيلن موهبتكِ
وتقضين على الفراغ الذي يدب ليقتل لحظاتكِ الجمِيلة !


أيتها الفتاة الشابَّة !

لا زلت في عمر زهور الياسمِين
تنتظركِ أمتكِ لتصنعي لها مجداً !

فلا تتخاذلي
ولا تتكاسلي

انهضِي
بهمتكِ لتعانقي تلك السحبْ !
افسحي لأضلاعــك متعة الحياة !
وكوني لله داعية !


نحن و الأمة كلها بانتظَاركِ !


نماذج مشرقة ( :
هذه وريقاتْ لبعضِ الـأخوات الملتَحقات بفريق دعوي
تعرِضُ لنـا .. حياتهم مع / بعدَ الـدعوة ( :



1 )
[ على قدر المؤونة تأتي المعونة ]
و [ ما كان لله يبقى ] ..
فلتكن لدينا ثقة لا تتزعزع أن الانشغال بأمور الدعوة
لا يزيد الإنسان إلا بركة في وقته وتوفيقاً في حياته وتسديداً لأهدافه.
إذ كيف يضيع الله أجر من أحسن عملاً؟
سواء أكان هذا الأجر عاجلاً في الدنيا بتيسير أموره وفتح أبواب الخير له،
أو آجلاً في الآخرة بالأجر العظيم والخير العميم.
كذلك فإن الانشغال بأمور الدعوة - رغم مشاق الحياة الأخرى -
يصقل شخصية الإنسان، فيطور لديه المهارات القيادية،
والمهارات الشخصية، وينمي لديه القدرة على تنظيم الوقت
وترتيب الأولويات والإحساس بالمسؤولية.
وهو كذلك يؤثر بشكل كبير على السعادة النفسية
وعلى مكانة الإنسان في مجتمعه واحترام الآخرين له.
بل واحترامه لنفسه كونه يرى [ بصمته ] ويلمس [ أثره ] ..
هذا غيض من فيض وقطرة من بحر، وما ما أسعفني قلمي لكتابته..
وإلا فلا نملك حصر لنعمة أن تكون حياة الإنسان: لله، وفي الله، وبالله.
نسأل الله أن يستعملنا في طاعته وأن يجعلنا من دعاته.
روح و ريحان


2 )

بين كنتُ و صرتُ ( التحاقي بأهل الدعوة ) !
حقاً أشعر أني وجدت قلبي بينهمْ !

قلبْ طموحْ !



3 )


لمَّا ضاقت بيَ النُّزُل وَ سَئمتُ التخاذُل !
وجدتُهم أمامي كالشمعة الوضاءة تنير الأفقْ !
فهم إخوة في الله و للهْ !
فخضتُ معهم حيثُ خاضوا !
و مضيتُ في دريهم !
فتحققت آمالي !
وتوقدت شموع الهمم لدي !
وارتقيتُ إلى سابعِ سماءْ !
نعم الأخوة تلكْ !
علموني كيف أجتاز الصعابْ , و أتلذذ بالإنجازْ , و أعطي دونَ مقابلْ !
و أن الخلد و النعيم هُناك لا هُنـا !
روحْ .. !



4 )

الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله نبينا محمد
وعلى آله وصحبة أجمعين
بدايةً
أحمد الله وأثني عليه ثناء يليق بجلاله أن يسر لي إخوة إيمانية ، فهم الركيزة
الأساسية للفريق الدعوي للدعوة إلى الله في شتى المجالات
سواء في الشبكة العنكبوتية أو على أرض الواقع ل
تحقيق هدف معين أو ربما إنجاز مهمة دعوية .
الحمد لله أن قدر لي الالتحاق بأكثر من فريق دعوي كان له أثر كبير في نفسي
استهلك فيه طاقتي للدعوة إلى الله وأيضاً وقت فراغي فعن النبي -صلى الله عليه
وسلم-يقول : (نعمتان مغبون فيهما كثيرٌ من الناس الصحة ، والفراغ ) فالحمد لله
أني وجدت المكان الذي كُنت أبحث عنه والذي أبتغي في عملي هذا رضى الله خالصاً
لوجه الكريم .
أيضاً إقبال الفتيات للإلتحاق بالفرق الدعوية كان حافزاً لنا لإنتاج عمل دعوي أكبر
وأكثر .
طبعاً الفريق الدعوي لدينا مقسم لعدة فروع يعمل تحت كل فرع مجموعة من الفتيات
ولكل فرع مسؤولة تقوم بالأشراف عليهن ليخرج العمل على أكمل وجهه .
وأخــيراً :
ادعوا كل فتاة أمدها الله بنعمة الصحة والفراغ والموهبة في أي مجال
أن تسارع لتوظف نفسها في أي فريق دعوي
سواء في عالم الأنترنت الزاخر أو في المدارس أو دور التحفيظ
نسأل الله أن ييسر لنا ولكم كل خير
وأن يستعملنا في طاعته
وأن يجعلنا جند من جنده وسهماً من سهامه وغصة في حلوق أعداءه
هذا والله ولي التوفيق
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلاشنكوف الجهاد





[/BACKGROUND]



التعديل الأخير تم بواسطة بْوحٌ سمَـا ; 01 Nov 2010 الساعة 09:25 AM

قديم 15 Oct 2010, 04:30 PM   #9

.. بوح راقي .. فريق تطوير بوح الحروف ~
 
الصورة الرمزية نبضْ~

العضوٌيه : 14870
 التسِجيلٌ : Mar 2007
مشَارَكاتْي : 1,837

نبضْ~ غير متواجد حالياً

افتراضي رد: و شابٌ نشأ في طاعة الله ~ إعداد فريق تطوير البوح . . ~



[BACKGROUND="100 http://save.muslmh.com/43/data/12222222.jpg"]
,’
الشباب قناديلْ النور الذي يسري في شرايين الأمة ,
ولأنْ الإسلام فخرنا واعتزازنا كان لابد على ذلك النور أن يتوهّج ,
ويسير للجنة بِ خُطى حثيثة , وفي كل مجال يستطع أن يتركْ به أثراَ مضيئاَ ,
ولأنْ أشعة النور عبر مجالات التطوع الخيري لا يخبو سناها ,
كونها تعني واجباً دينياً وإنسانياً ووطنياً نقدم من خلاله ما نستطيع بقدر إمكانياتنا وقدراتناونحصل على السعادة والرضا وراحة النفس، بالإضافة إلى اكتساب الخبرات في المجالاتالمختلفة وتكوين قاعدة من المعارف والصداقات مع مختلف شرائح وطبقات المجتمع.
والعمل التطوعي يأتي بِ ثماره ولو بعد حينْ سواءْ كان ذاك العمل فردياً أو جماعياً .


والأعمال التطوعية الخيرية هي ركيزة أساسية لبناء المجتمعات وهي الدعم للتماسك الاجتماعي بين الأفراد قال تعالى {فمن تطوع خيراً فهو خيرٌ له}
ف لتنهضوا يا طلاّّب الجنة ,
قال تعالى {وما تقدموا لأنفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيراً وأعظم أجرًا}..



ف لتسمو أنفسنا , ولنقبل على أبواب الخير وإن كانت صغيرة ,
فلا نعلم أي عمل يُدخلنا الجنة .

مقال / نبضْ~

,’
نماذج مشرقة ( :
هذه وريقاتْ لبعضِ الـأخوات الملتَحقات بفريق دعوي
تعرِضُ لنـا .. حياتهم مع / بعدَ الـدعوة ( :



5 )

ما أجمل الغدوة والروحة في سبيل الله، مع أخوة لنا في الله ..
فالأعمال الدعوية الجماعية تگشف عن مميزاتنا فنعززها، وتظهر لنا عيوبنا لنعالجها ..
وأظن أن اجتماعنا گان گروح تسري في جسد الأمة لتحييه بالقرآن، فعاد علينا بأشهى الثمر ..
آثار تربوية، وشحنة إيمانية، وروحانية صافية ..
فهو ميدان لإصلاح النفس ودعوة الغير ..
وليس هناگ ما يغني عن مفعول الاجتماعات الخيرة مع صحبة صالحة في زمن گثرت فيه الفتن، فهم القوم الذين لا يشقى بهم جليسهم ..
أسأل الله أن يقبل ما گان منا خالصآ لوجهه الگريم،
وأن ييسر لنا لقاءات تعيننا على القرب منه سبحانه ../

نجمة في الأفق ()~


6 )

مشاعر مختلطة في نفسي تخالج روحي منذ إنطلآق مسيرتنا الدعوية
وتراتيل شكر أبعثها لكل الأخوات مع نسمات دعواتي
وكم كانت السعادة تتملكني حينها وفرحت بإضافتهن لدي لأتواصل معهن مباشرة
وأحس كأن المهمة أصعبت علي في مشروعنا هذا وازدياد العدد ليس بأمر سهل على نفسي لكن حسبي أنهم كخير ساقه الرب إلينا وتهون الصعاب لأجل الله ونسأله الإخلاص
فنية الإخلاص هي الرصيد الذي لازال يحضرني في خطواتي وأجاهد نيتي كل مرة وأسأل ربي السداد والتوفيق !
أيآ غالية يا ذات النقآء *
حين قلبت صفحات نفسي وحاسبتها وعزمت أن أعيد بناؤها
ولم أجد في يدي ما أخدم به الدين إلا رسائل جوال اتخذتها كمسار للدعوة أفيد به نفسي أولآ
فهي لها أحوج ثم الآخرين
وكم عمل صغير يكبر بالإخلاص
فأسأله ربي إخلاصآ وتوفيقآ
مشروعي هذا وإن كان في نظري قاصرآ
ساهمت فيه أيادي بيضاء دفعته قدمآ نحو السماء وأرجو له العلو والسمو
وحسبي أن يبقى هو زآدي بعد رحيلي من الدنيا !
لتبقى تلك الرسائل والكتابات متنفسآ !
سأسير في الدرب وإن طال
سأتكىء فيه على قلمي
وأهش به على همي
إلى أن يترجل جسدي عن الدنيا موسدآ في التراب !
وسيبقى لمن دفعوه وأعلو شأنه صلوات حفيات لحين اللقيا في الجنات
ويارب كلل مساعينا بالبركات والسداد
وشكرآ بإمتداد السماء ***
اللهم اجعلني خيرآ مما يظنون واغفر لي مالايعلمون
:
أ.غيمـــة







[/BACKGROUND]




التعديل الأخير تم بواسطة بْوحٌ سمَـا ; 01 Nov 2010 الساعة 09:22 AM

قديم 25 Oct 2010, 08:25 AM   #10

" لنُحلق نحو سَماوات العَطاء ()
 
الصورة الرمزية بسمَة

العضوٌيه : 47622
 التسِجيلٌ : Mar 2009
مشَارَكاتْي : 31,338

بسمَة غير متواجد حالياً

تميز رد: و شابٌ نشأ في طاعة الله ~ إعداد فريق تطوير البوح . . ~



السلام عليكنَّ ورحمة الله وبركاته ،،

ما شاء الله ..

ما أروع ما كتبتنّ ..! وما أجمل نصائحكُنَّ ..!

رائعــاتٌ يا بوحيات ..

أسألُ الله تعالى أن يستعملنا في طاعته ..

~~

جعل الله كلماتِكُنَّ في موازين حسناتِكُنَّ ، ونفع بكُنَّ وبأقلامِكُنَّ ، وجعلكُنَّ أعلامًا للدعــوة إليه ..

~~

سعـدت الدعــوة بإشراقكُنَّ على صفحتها ...:))



لا تُكثِر الالتفاتَ وأنتَ في طريقِكَ إلى اللهِ،
ولا تنشغِل بمُغرياتِ الدُّنيا،
وليَكُن هدفكَ الوصولُ إلى اللهِ.





قديم 25 Oct 2010, 04:02 PM   #11

مِنْ كِبَارِ الشَخْصيَّات ..~

العضوٌيه : 57633
 التسِجيلٌ : Nov 2009
مشَارَكاتْي : 8,135

(نورسين) غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي


المزاج
اشتقت لكم

افتراضي رد: و شابٌ نشأ في طاعة الله ~ إعداد فريق تطوير البوح . . ~



ما شاء الله ولا قوة إلا بالله
حفيداتك رائعات يا أم المؤمنين لو تواجدت بيننا لسُرت
اللهم إهدهن واهد بهن واجعلهن سبباَ لمن إهتدى







قديم 25 Oct 2010, 04:57 PM   #12

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~
 
الصورة الرمزية حنيني للفردوس

العضوٌيه : 57366
 التسِجيلٌ : Nov 2009
مشَارَكاتْي : 6,099

حنيني للفردوس غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: و شابٌ نشأ في طاعة الله ~ إعداد فريق تطوير البوح . . ~



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ماشــــــــــــــاء الله تبارك الله
أخياتنا في الله " أهيل البوح "
جزاااكن الله الفردوس الأعلى
وسدد أمركن وبارك في جهدكن
ونفع بكن وهدى على هذه الإضاءات المشرقة
والله أسأل أن يجعلها في موازين حسناتكن
وأن يزيدكن من فضـــــــــــــــــــــله ..
موفقـــــــــــــــــــات ..





قديم 25 Oct 2010, 09:08 PM   #13

غصن مثمر
 
الصورة الرمزية قطوف الجنه

العضوٌيه : 66507
 التسِجيلٌ : Apr 2010
مشَارَكاتْي : 181

قطوف الجنه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: و شابٌ نشأ في طاعة الله ~ إعداد فريق تطوير البوح . . ~



ماشاء الله رائع

الله يعطيكم العافيه

اسال الله ان لايحرمنكم الاجر


استمروو على ماتقومون لاجل الله سبحان وتعالي


بالتوفيق يارب






قديم 26 Oct 2010, 02:07 AM   #14

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~
 
الصورة الرمزية عصفورة ينبع

العضوٌيه : 66101
 التسِجيلٌ : Mar 2010
مشَارَكاتْي : 5,182

عصفورة ينبع غير متواجد حالياً

افتراضي رد: و شابٌ نشأ في طاعة الله ~ إعداد فريق تطوير البوح . . ~








قديم 26 Oct 2010, 07:38 AM   #15

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة سابقة ~

العضوٌيه : 62571
 التسِجيلٌ : Jan 2010
مشَارَكاتْي : 3,085

هَـديَّة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: و شابٌ نشأ في طاعة الله ~ إعداد فريق تطوير البوح . . ~



:


تَبَاركَ الله يَا أهْلَ البَوْحِ والكَلِم
فقد أجدتنّ صيَاغَةَ الرّوائعِ نَبْضاً
لَا حُدُوَدَ لَهُ ...

فلله درّ الأرْوَاحِ المُنَاضِلَة
لأجْلِ عَلْيَاءَ القِمَم فتُعْطِي سَاكبة
مَعَأني المحبّة لاغْتِنَأمِ تلكَ الفُرَص


فبوركَت خُطَاكنّ جَامِعَة





:




..
حبّك ربّي سرى فيني
[
]
اللهمّ اجعل لُقيـــانا [الجنّـة] و من نحبّ
:")


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
*::* برامج إذاعية متكاملة *::* زهرات من إعداد فريق النشاط المدرسي *::* رَوح وريحان بين جُدران مدرستي 67 28 Apr 2011 10:00 PM


الساعة الآن 03:57 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0
جَمِيعُ الحُقوق مَحْفُوظَةٌ لشَبَكَة أَنَا مُسلِمَة © 1425 هـ - 1433 هـ