الحل هنا لتعديل صوركُم]ْ
ينتهي : 30-09-2014طفوليات ✿✿ مناهج الروضة والتمهيدي
ينتهي : 30-09-2014برنامج: افتتاح الدور ~ لقاء همم سماوية ~
ينتهي : 30-09-2014شجرَة الرَبيع تحتاجُ سُقياكِ يا (رَبيع)!
ينتهي : 30-09-2014

العودة   مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ > المنتديات التعليمية > مَــأوى المُصلَّيـات

مَــأوى المُصلَّيـات قلبُ العمل النَّابض؛ مُصلَّى الإخاء بين سُقيا العطَاء وبهجة اللِّقاء .. هُنـا رُبـى الجَمـال .

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 06 Jan 2011, 02:42 PM   #1

بذرة
 
الصورة الرمزية روح الدعوه

العضوٌيه : 79126
 التسِجيلٌ : Dec 2010
مشَارَكاتْي : 19

روح الدعوه غير متواجد حالياً

افتراضي جنى



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اتمنى منكم مقدمه جميله لدرس مصلى عن الام والله يعطيكم العافيه
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : جنى     -||-     المصدر : مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ     -||-     الكاتب : روح الدعوه





رد مع اقتباس
قديم 07 Jan 2011, 11:36 AM   #2

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة سابقة ~

العضوٌيه : 7760
 التسِجيلٌ : Apr 2006
مشَارَكاتْي : 11,989

جَنى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جنى



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياك الله غاليتي روح الدعوة

بحثت ووجدت هذا

http://www.kalemat.org/sections.php?so=va&aid=77

كذلك هذه الكلمات مع المشهدين

الأم
كلمة تحمل كتلة لا حدود لها من معاني الحب والحنان والعطف، كلمة لا تعرف حدود الحرمان، لا نمل جميعا من تكرارها، بل تزداد كل يوم ارتقاء وسمو ورفعة وتظل سرا غامضا يكتنز دفء الحياة بأكملها.
تظل الام المرفأ الذي يشتاقه جميع من تستهويه نفسه للبحر والسفر، وتظل هي مجموعة من مشاعر الخوف والقلق والتوتر الدائم على كل من حولها تخفي أمورا كثيرة تقلقها، وتؤثر غيرها على كل ما تحتاجه وتتمناه كي تجد سعادة اطفالها واسرتها واقع تعيشه لا تبحث عنه
يظل الكلام ناقص مهما اكتمل عن هذه الأم وعن هذه الكلمة التي لا تفارق شفاه الجميع وحروف تلازمنا قد لا نجيد لأجلها فن التعبير لأنه ينتهي عندما نبدأ بوصفها لكننا نجيد لغة الانحناء لتقبيل التي كانت بالنسبة لكل الأبناء "الأرض المعطاء.
الأم .. وما أدراك ما الأم .. إنها إحساس ظريف .. وهمس لطيف .. وشعور نازف بدمع جارف ..
الأم .. جمال وإبداع .. وخيال وإمتاع .. وجوهره مصونة ولؤلؤه مكنونه ..
الأم .. كنز مفقود لأصحاب العقوق .. وكنز موجود لأهل البر والودود ..
الأم .. تبقي كما هي .. في حياتها وبعد موتها .. وفي صغرها وكبرها .. فهي عطر يفوح شذاه .. وعبير يسمو في علاه .. وزهر يشم رائحته الأبناء .. وأريج يتلألأ في وجوه الآباء.. ودفء وحنان .. وجمال وأمان .. ومحبه ومودة .. ورحمه وألفه .. وأعجوبه ومدرسه .. وشخصيه ذات قيم ومبادئ .. وعلو وهمم .. وهي المربية الحقيقية لتلك الأجيال الناشئة :
الأم .. مدرسه إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق
الأم .. هي قسيمه الحياة .. وموطن الشكوى .. وعماد الأمر .. وعتاد البيت .. ومهبط النجاة .. وهي آية الله ومنته ورحمته لقوم يتفكرون ..
الأم .. صفاء القلب ونقاء السريرة .. ووفاء وولاء .. وحنان وإحسان .. وتسليه وتأسيه .. وغياث المكروب ونجده المنكوب .. وعاطفة الرجال ومدار الوجدان .. وسر الحياة .. ومهاج الغضب .. ومقعد ألألفه .. ومجتلى القريحة .. ومطلع القصيدة .. وموطن الغناه .. ومصدر الهناء ومشرق السعادة ..
الأم .. أشد أمم الأرض بأسا .. واسماها نفسا .. وأدقها حسا .. وأرسخها في المكرمات أقداما .. وارفعها في الحادثات أعلاما .. واقرها في المشكلات أحلاما .. وأمدها في الكرم باعا وأرحبها في المجد ذراعا ..
الأم .. كوكب مضي ء بذاته .. ويسمو في صورته وسماته .. وأجمل بلسما في صفاته ولها منظرا أحلى من نبراته .. ونفس زكيه طاهرة بصلاته .. وجسما غريباً يبهر في حجابه .. وعيوناً تذرف الحب بزكاته .. جدها عبرة .. ومزحها نزهة .. نخلة عذبة .. وشجرة طيبة .. ومخزن الودائع .. ومنبع الصنائع ..
الأم .. نعم الجليس .. وخير الأنيس .. ونعم القرين في دار الغربة .. ونعم الحنين في ساعة القربة.


المشاهد
عقوق .. المشهد عباره عن أم وبنتها في المنزل والام تنظف الكنبه(الكنبه عباره عن 4 كراسي متقاربه وحطينا عليهامفرش سرير بحيث يكون شكلها مثل الكنبه)
وبعد شوي والام تقوم بالتنظيف يرن جرس الباب وتروح الأم لفتح الباب وتكون إلي عند الباب هي (الجده) والدة الام فتسلم على والدتها وترحب فيها وتمسكها وهي منحنيه ويالله تمشي..
وتنادي الام على بنتها تجيب شرشف علشان تحطه على الكنبه النظيفه لاتوسخه الجده فتقول البنت لأمها ليش الشرشف تقول علشان أحطه على الكنبه لا توسخها جدتك..>>والام ممسكه بالجده..
تقوم البنت بشق الشرشف نصفين>>>>>يكون الشرشف مهياء للشق بحيث يقص بدايتنه قبل الحفل ليسهل شقه للطالبه..
تقول الام ليش شقيتي الشرشف ..
طبعا البنت تعطي أمها نصف الشرشف وتمسك هي بالنصف الاخر وتقول البنت: هذا لجدتي وهذا لك يمه إذا كبرتي فتظم الأم والدتها وتنشد الفتاه إنشوده مؤثره عن الام وعقوقها..


(( المشهد صامت )) ممكن إبدال دور الأب إلى دور الأم



فكرة المشهد : كثيراً ما نقوم به من أشياء لم ندرك مخاطرها ومنها عقوق الوالدين

حيث نشاهد من يأتي لأبيه ويجلس عنده وينشغل عنه إما بوسيلة أو بأخرى

طريقة الأداء :
1- يجلس الأب (( شيخ كبير في السن )) وأمامه دله قهوة ومجموعة فناجيل يشرب منها قليلاً .
2- يدخل مجموعة من الأشخاص يمثلون أبناء الرجل وذلك بالسلام على رأسه .
3- يقوم الأب بدور مخجل أمام أبنائه حيث يقوم بصب القهوة عليهم ثم يجلس وينتظر المؤانسة منهم .
الابن الأول : يدق جواله ويقوم بالحديث مع المتصل عليه ويكثر من الحركات وبشكل غير طبيعي .
الابن الثاني : يقوم بتصفح الجريدة متمعناً في أحد المقالات صارفاً النظر عن والده.
الابن الثالث : يشاهد التلفاز بحماس وهو مستلقياً على ظهره .
الابن الرابع : لديه كمبيوتر (( شاشة ولوحة مفاتيح )) يقوم بالضرب على لوحة المفاتيح بشكل طريف .
الأب : يبدي تضجره لما يراه من حال أبناءه وانشغالهم عنه فيحاول تنبيههم إلا أنهم لا يزالون مصرون على انشغالهم عنه .
يزداد قلق الأب منهم ويحضر عصاه فيقوم بمحاولة ضربهم ويقومون بالهرب بشكل مضحك من عنده ويتركون كل ما في أيديهم ويخرجون من المسرح .
يجلس الأب مرة أخرى ويقوم بتقليب الجوال ثم الضغط على بعض الأزرار بشكل عشوائي فيفاجأ برد ويقوم بالتحدث معه ثم يمسك الجريدة بيده الأخرى ويقوم بالضرب على لوحة المفاتيح للكمبيوتر بـأصابع رجليه ..... وينتهي المشهد .


غاليتي هذا ما استطعت جمعه وإن شاء الله أفادك

وفقكِ الله لكل خير وبارك فيك .


’.


:
من حسن وقوفه في الصلاة في الدنيآ بين يدي الله
حسن وقوفه بين يدي الله يوم القيامة .


رد مع اقتباس
قديم 07 Jan 2011, 02:27 PM   #3

بذرة
 
الصورة الرمزية روح الدعوه

العضوٌيه : 79126
 التسِجيلٌ : Dec 2010
مشَارَكاتْي : 19

روح الدعوه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جنى



الله يعطيك العافيه ولكي مني الدعاء الجزيل




رد مع اقتباس
قديم 07 Jan 2011, 04:54 PM   #4

شجرة طيبة
 
الصورة الرمزية دلــع بسنـع

العضوٌيه : 76858
 التسِجيلٌ : Nov 2010
مشَارَكاتْي : 4,487

دلــع بسنـع غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جنى



جااااااري البحث





رد مع اقتباس
قديم 07 Jan 2011, 04:56 PM   #5

شجرة طيبة
 
الصورة الرمزية دلــع بسنـع

العضوٌيه : 76858
 التسِجيلٌ : Nov 2010
مشَارَكاتْي : 4,487

دلــع بسنـع غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جنى



الأم"



كلمة تحمل كتلة لا حدود لها من معاني الحب والحنان والعطف، كلمة لا تعرف حدود الحرمان، لا نمل جميعا من تكرارها، بل تزداد كل يوم ارتقاء وسمو ورفعة وتظل سرا غامضا يكتنز دفء الحياة بأكملها.
تظل الام المرفأ الذي يشتاقه جميع من تستهويه نفسه للبحر والسفر، وتظل هي مجموعة من مشاعر الخوف والقلق والتوتر الدائم على كل من حولها تخفي أمورا كثيرة تقلقها، وتؤثر غيرها على كل ما تحتاجه وتتمناه كي تجد سعادة اطفالها واسرتها واقع تعيشه لا تبحث عنه
يظل الكلام ناقص مهما اكتمل عن هذه الأم وعن هذه الكلمة التي لا تفارق شفاه الجميع وحروف تلازمنا قد لا نجيد لأجلها فن التعبير لأنه ينتهي عندما نبدأ بوصفها لكننا نجيد لغة الانحناء لتقبيل التي كانت بالنسبة لكل الأبناء "الأرض المعطاء.


فعلى البسيطة من هذا الكون ثَمَّ مخلوقة ضعيفة، تغلب عليها العاطفة الحانية، والرقة الهاتنة، لها من الجهود والفضائل ما قد يتجاهله ذوو الترف، ممن لهم أعين لا يبصرون بها، ولهم آذان لا يسمعون بها، ولهم قلوب لا يفقهون بها، هي جندية حيث لا جند، وهي حارسة حيث لا حرس، لها من قوة الجذب ومَلَكة الاستعطاف ما تأخذ به لبَّ الصبي والشرخِ كلَّه، وتملك نياط العاطفة دقّها وجلِّها، وتحل منه محل العضو من الجسد، بطنها له وعاء، وثديها له سِقاء، وحجرها له حِواء، إنه ليملك فيها حق الرحمة والحنان، لكمالها ونضجها، وهي أضعف خلق الله إنساناً، إنها مخلوقة تسمى الأم، وما أدراكم ما الأم؟!



أجـمــل ماقيــل عن الأم : :



وَاخْـضَـعْ لأُمِّــكَ وأرضها
فَعُقُـوقُـهَـا إِحْـدَى الكِبَــرْ

- الإمام الشافعي -

********

الأُمُّ مَـدْرَسَــةٌ إِذَا أَعْـدَدْتَـهَـا
أَعْـدَدْتَ شَعْبـاً طَيِّـبَ الأَعْـرَاقِ
الأُمُّ رَوْضٌ إِنْ تَـعَهَّـدَهُ الحَـيَــا
بِـالـرِّيِّ أَوْرَقَ أَيَّـمَـا إِيْــرَاقِ
الأُمُّ أُسْـتَـاذُ الأَسَـاتِـذَةِ الأُلَـى
شَغَلَـتْ مَـآثِرُهُمْ مَـدَى الآفَـاقِ

- حافظ إبراهيم -

********

لَيْـسَ يَرْقَـى الأَبْنَـاءُ فِـي أُمَّـةٍ مَـا
لَـمْ تَكُـنْ قَـدْ تَـرَقَّـتْ الأُمَّـهَاتُ

- جميل الزهاوي -

********

العَيْـشُ مَاضٍ فَأَكْـرِمْ وَالِدَيْـكَ بِـهِ
والأُمُّ أَوْلَـى بِـإِكْـرَامٍ وَإِحْـسَـانِ
وَحَسْبُهَا الحَمْـلُ وَالإِرْضَـاعُ تُدْمِنُـهُ
أَمْـرَانِ بِالفَضْـلِ نَـالاَ كُلَّ إِنْسَـانِ

- أبوالعلاء المعـري -

********

أَحِـنُّ إِلَى الكَـأْسِ التِي شَـرِبَتْ بِهَـا
وأَهْـوَى لِمَثْـوَاهَا التُّـرَابَ وَمَا ضَـمَّا

- المتنبـي -
********

الأُمُومَه أعظمُ هِبَةٍ خَصَّ الله بها النساء

- ماري هوبكنز -

********

ليس في العالم وِسَادَةٌ أنعم من حضن الأم

- شكسبير -

********

قلب الأم مدرسة الطفل

- بيتشـر -

********

من روائع خلق الله قلب الأم

- أندريه غريتري -

********

إني مدينٌ بكل ما وصلت اليه وما أرجو أن
أصل اليه من الرفعة إلى أمي الملاك

- لينكولن -

********

لن أسميكِ امرأة، سأسميك كل شيء

- محمود درويش -

********

منقول




رد مع اقتباس
قديم 07 Jan 2011, 09:41 PM   #6

بذرة
 
الصورة الرمزية روح الدعوه

العضوٌيه : 79126
 التسِجيلٌ : Dec 2010
مشَارَكاتْي : 19

روح الدعوه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: جنى



مشكوره ماقصرتي حبيبتي




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:36 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0
جَمِيعُ الحُقوق مَحْفُوظَةٌ لشَبَكَة أَنَا مُسلِمَة © 1425 هـ - 1433 هـ