رسائل قلبيَّة إلى حفظة القرآن الكريم...متجدد
ينتهي : 12-09-2014[Photoshop cc 14.0] بالحُبّ نعطِي للعطاءِ مَذاقْ ..!*
ينتهي : 12-09-2014

العودة   مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ > المنتديات الإسلامية > عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ

عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ هُنا نبضُ حُرُوفكنَّ النَّاصحة، وكلماتكُنَّ الوعظِيَّة؛ حيثُ جميلُ القول، وعظيمُ الأجر، وطريقُ النَّجاة بإذن الله .

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 10 Mar 2006, 04:04 AM   #1

ثمرة يانعة

العضوٌيه : 6406
 التسِجيلٌ : Feb 2006
مشَارَكاتْي : 387

أمـــ الله ـــة غير متواجد حالياً

افتراضي مدرسة التفكر..... هل أنتِ من روادها ؟؟



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

التفكـّر

ما أعظمها و ما أجملها نعمة ...

لقد وهبنا الله سبحانه و تعالى العقل و ميّزنا به دوناً عن باقي المخلوقات حتى نتفكر به في كل شيء ..... كل شيء .

و ذكر الله المتفكرين في مواضع كثيرة من القرآن الكريم

يقول الله تعالى : { وَ مِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَ جَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدّةً وَ رَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } ( الروم : آية 21 )

و قال تعالى : { اللهُ يَتَوَفَّى الأَنْفُسَ حِينَ مَوْتِهَا وَ التِّي لَمْ تَمُتْ فِي مَنَامِهَا فَيُمْسِكُ الَّتِي قَضَى عَلَيْهَا المَوْتُ وَ يُرْسِلُ الأُخْرَى إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } ( الزمر : آية 42 )

إنه سبحانه و تعالى يدعونا إلى التفكر في كل شيء...

كل شيء بمعنى الكلمة....

آيات الله الكونية حولنا ....

أحوالنا ....

نعم الله علينا ....

أمور الدنيا ....

أمور الآخرة ....

كل شيء .................

و لا ننسى أن هذه العبادة إنما هي من عبادات الأنبياء و الرسل ، بدءاً من سيدنا نوح عليه السلام و سيدنا إبراهيم عليه السلام إلى نبينا و حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم..

و عن تجربة عملية ... فإنها تفرق كثيراً جداً ، و ستلاحظون الفرق في أنفسكم إن شاء الله...

أخواتي الحبيبات ، ما أفكر فيه هو أن نبدأ سوياً رحلتنا نحو التفكر و لنسميها مثلاً ( مدرسة التفكر )...

تطرح كل منا الأشياء التي استوقفتها و استدعت عقلها إلى التفكر

سواء كانت هذه الأشياء : مخلوقات ، أحوال الخلق ، نعم الله ، كل شيء يستدعي التفكر و التمعن .....



فهل من مشارك ؟؟؟؟؟
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : مدرسة التفكر..... هل أنتِ من روادها ؟؟     -||-     المصدر : مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ     -||-     الكاتب : أمـــ الله ـــة





رد مع اقتباس
قديم 10 Mar 2006, 07:39 AM   #2

شجرة طيبة
 
الصورة الرمزية درين

العضوٌيه : 4164
 التسِجيلٌ : Aug 2005
مشَارَكاتْي : 1,204

درين غير متواجد حالياً

افتراضي








مأمعنت التفكير فية هو تكوين ووجود لفظ الجلال (الله )
في أماكن عديدة وم ذلك السمكة الموجودة في قاع البحر
حيث وجدوا لفظ الجلا لة مكتوب عليها وفي النحل حينما كون صفا من كلمة الله
والأن ادخل المنتدى لأجد ام بشرى جزاها الله خير تقول في موضوعها تكون لفظ الجلالة
في سماء يوم عرفة هذا الموضوع قد ادخلني في دوامة التفكير والحيرة


جزاكم الله خير







التعديل الأخير تم بواسطة أمُ عُمَـارة ; 29 Mar 2006 الساعة 01:20 AM

رد مع اقتباس
قديم 10 Mar 2006, 08:43 AM   #3

شجرة طيبة
 
الصورة الرمزية حواء الإسلام

العضوٌيه : 6171
 التسِجيلٌ : Jan 2006
مشَارَكاتْي : 12,268

حواء الإسلام غير متواجد حالياً

افتراضي



جزاك الله خيراً على هذا الموضوع الرائع ،
و لو أنه لدي الوقت الكافي للكتابة لكتبت لك الكثير
من المواقف التفكرية التي جعلتني أتأثر بها
أختك في الله
حــــــــــــــــــ الإسلاام ــــــــــــــــــــــــــــــــواء




رد مع اقتباس
قديم 16 Mar 2006, 12:30 AM   #4

ثمرة يانعة

العضوٌيه : 6406
 التسِجيلٌ : Feb 2006
مشَارَكاتْي : 387

أمـــ الله ـــة غير متواجد حالياً

افتراضي



و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
أختي في الله درين ، بارك الله فيكِ أخيتي ، أود أن أضيف إلى كلامكِ شيئاً هاماً وهو أننا أينما بحثنا و توجهنا نرى من آيات الله ما يكاد ينطق ليقول : ربيَ الله

نعم ، ليس بالضرورة أن نرى لفظ الجلالة مكتوباً جلياً ، لأن كل ما في هذا الكون العظيم يشير أنه ما من خالق إلا الله ...
يكفي فقط أن نتفكر في أنفسنا .... و سنُذهل من عظيم خلق الله ... سبحانه ، ليس كمثله شيء.
يقول تعالى : { وَ فِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلاَ تُبْصِرُونَ } ( سورة الذاريات : آية 21 )

جزاكِ الله خيراً أختاه.

أختي في الله حواء الإسلام
بارك الله فيكِ أختي على مروركِ ، و ننتظركِ في أي وقت لنتفكر سوياً بمشيئة الرحمن.




رد مع اقتباس
قديم 16 Mar 2006, 12:47 AM   #5

ثمرة يانعة

العضوٌيه : 6406
 التسِجيلٌ : Feb 2006
مشَارَكاتْي : 387

أمـــ الله ـــة غير متواجد حالياً

افتراضي



أخواتي الحبيبات ، كل منا في حياته أمور كثيرة تستحق الوقوف عندها و التفكر فيها ملياً ، فضلاً عن بعض المواقف التي تستوقفنا رغماً عنا و تدعونا لنتفكّر و نتأمل ....

و أنتِ ما الذي يستوقفكِ للتفكر ؟؟؟




رد مع اقتباس
قديم 16 Mar 2006, 11:28 PM   #6

زهرة فواحة
 
الصورة الرمزية #نــور الفردوس#

العضوٌيه : 6278
 التسِجيلٌ : Jan 2006
مشَارَكاتْي : 104

#نــور الفردوس# غير متواجد حالياً

افتراضي



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سبحان الله!!

"هو تطابق أفكار ولا إيه؟؟ :)"... اليوم كنت في صدد هذا الموضوع..

وقد بدأته في المكان الآخر :)..

صراحة، كان تفكري مختلفاً هذه المرة، أخذت أفكر في الإسلام كمنهج حياة، منهج لم يترك لنا صغيرة ولا كبيرة إلا وقد تطرق لها، الترابط والعلاقة بين الأحكام والتشريعات والفرائض، أي خلل بأحدها قد ينتج عنه خطأ في مكان آخر..

هي كذلك، حكمة الله في كل شيء..

لو تفكرنا قليلاً في الطريق الذي أمر الله سبحانه وتعالى المرأة المسلمة بأن تخطوه، لرأينا ارتباط أحكامه وقوة أساساته.. يبدأ الأمر بالحجاب والحياء والعفة، لينتهي بنقاء مجتمع كامل من الفواحش..
مجتمع ما عرفت نساؤه غير الحجاب، وما كرهت إلا الاختلاط وقلة الحياء، ورجاله قد استحيا بصرهم وأبى إلا غضّ البصر، فترى الرجل قد رأى بزوجته أجمل امرأة، ملكة هي في بيتها، فهو لم يرى سواها ولم يتعرف على غيرها هي ومحارمه.. فلم تزغ عيناه، ولم ينحرف قلبه، ولم يقسُ، فاختفى الزنى والفحش.. وتصافت القلوب..

هي حكمة لو تفكرنا بها لما وجدناها إلا لإسعادنا نحن ومجتمعاتنا...

لو تفكرنا بحياتنا وما يجب أن تكون، لوجدنا أن الصواب هناك... في أوامر الله التي ارتبطت ببعضها..

ولو أكملنا قليلاً.. ولو نظرنا إلى الشباب، فذلك شاب يريد الزواج، ماذا يفعل؟ فطره الله على ذلك.. ماذا إن لم يكن قادر على ذلك؟؟ ماذا يفعل وقد حرّم الله الزنى؟ ماذا يفعل؟ تلك فطرته.. قد أعطاه الإسلام الحلول، أذكر منها خلّان، أولهما الصوم!! نعم الصوم، فبه ترق القلوب وتصلح، وتهدأ النفوس...
والحل الآخر الذي وفّر عليه الكثير، فالزواج لم يكن من سابع المستحيلات، فلم يطلب قصراً أو ذهبا، بل طلب طرفين توافقا على الدين، فلا أجمل ولا أروع من بساطة الزواج في الإسلام..

هي حكمته سبحانه وتعالى، فليتنا نتفكر بها ونحمد الله على نعمه..
ليتنا نعقلها كذلك........................

وجزاكِ الله خيراً وعذراً على الإطالة غاليتي والسلام عليكم..




رد مع اقتباس
قديم 17 Mar 2006, 05:09 AM   #7

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة سابقة ~

العضوٌيه : 5665
 التسِجيلٌ : Dec 2005
مشَارَكاتْي : 12,804

*إسلامي حياتي* غير متواجد حالياً

افتراضي



حبيبتى فى الله أمة الله
سلمت يداكِ
موضوع قيم نحن بأشد الحاجة له

أكثر مايجعلنى أتفكر
المشـــــــــاعر ..الحب الكره الحسد
سبـــــحان من خلق لنا ذلك القلب وتحكم به !!
يجعلنى أحب أختى فى الله بدون أن أراها ..وأكره تلك
يحبب هذا الرجل خاصة فى تلك المرأة خاصة ويجعلها زوجا له من دون نساء الأرض جميعا
حبب إلى بعض خلقه الإيمان وملأ قلبهم بنور الطاعة ..وجعل آخرين أبغض شىء إليهم رؤية أهل الإلتزام أو سماع سيرتهم
وأكثر نقطة تثير دهشتى ..كيف حول هذا القلب من الكفر للإيمان
بدل ذلك القلب بعد أن كان يملأه حب الشهوات والمعاصى إلى حب الإلتزام وإبتغاء رضا الله
فسبحـــــــــان الله !!
اللهم ما مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على الإيمان

وأيضا يجعلنى أتفكر فى عجائب قدرة الله
الإليكترونيات !!(علم الإنسان مالم يعلم )
فذلك التلفاز ..ينقل لى مباشرة ما يحُدث فى مشارق الأرض ومغاربها
والإنترنت ..لاحرمنا الله إياه فى الخير ..يجعلنى أتواصل مع أختى فى أقصى الأرض !!
وذلك الهاتف النقال ..يُتيح لى مُحادثة من أحتاج لسفر 12 ساعة لأصل إليهم

والأعجب من هذا كله ..أن ينكر الناس من يسر لهم ذلك ..ينكرو وجود (الله) سبحانه وتعالى
وان يستخدم أغلب من شهدو بوحدانيته نعمه فى معصية أوامره !!


حبيبتى فى الله نور الفردوس
كلمات قيمة ..مؤثرة جزاكِ الله كــل خير
اقتباس:
هي حكمة لو تفكرنا بها لما وجدناها إلا لإسعادنا نحن ومجتمعاتنا...
والعجيب ..أن يخلقنا الله ويقول لنا الإسلام منهاج حياتكم أن خالقكم أعلم بما يضركم وينفعكم
ويقول نبيه على أفضل الصلاة وأتم التسليم ..الحمو الموت ..والإختلاط فتنه ..ويقول البشر
أمعقول أن يُفتن بى شقيق زوجى أو ينظر لى نظرة سيئة ؟ ويقول البعض الآخر أن من يُنادى بأمر الله فى ذلك معقدون قلوبهم مريضة يفتنون بمجرد النظر ..ولا يؤمنون إلا بعد حلول الكارثة

عـــــــذرا أطلت


أيعيد لنا التاريخ غدا إنسانا مثلك ياعمر ؟!
كالحلـــــــم نراه بعيــــــــــــد الشط و طال بزورقنا السفر
أترانا نسعد بالإسلام ويقفو منهجه البشر؟!

ونشد الفجر بأعيينا ونودع ليلاً يُحتضر
ونمني النفس بأن لنا في غدنا خلفاً ينتظر
ليصون ثمار حدائقئنا ويؤدي الحق فتزدهر!

وسيأبي أن يغتال العمر حديثاً تتخنقه الجدر
لن يفتر إن جهدت عيناه وأثقل جفنيه السهر
لن يعبأ إن ورمت كفاه وأدمت كفيه الحجر



رد مع اقتباس
قديم 18 Mar 2006, 11:51 AM   #8

~ قلب ينبض عطاء ~ مشرفة سابقة

العضوٌيه : 2945
 التسِجيلٌ : Apr 2005
مشَارَكاتْي : 5,468

لؤلؤة الإسلام غير متواجد حالياً

افتراضي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حبيبتي امة الله ..موضوع مميز يا غالية وكنت قد تطرقت إليه في مكان آخر ولكن لم أجد من يرد علي فيه وحزنت كثيرا ..ولكن لله الحمد على هذا المنتدى الذي هو بيتي وليس الثاني بل هو بيتي الذي احتواني ووجدت فيه كل ما اريده ..

جزاك الله الجنان على هذه الدعوة الصادقه وفي حقيقة الامر كلنا محتاجون لهذه المدرسة ..حتى نذكر بعضنا بعضا نا تناسيناه في خضم الحياة الفانية

حبيبتي كثيرة هي امور تفكرنا فيها ولكن هل من مدكر ..

فاعتبروا يا أولي الأبصار ...

هي ايات دكت الجبال ..ولكن هل دكت هذه القلوب التي اصبحت اقسى من الحجر ...

اخبرك بأول درس تعلمته في التفكر

وأول مرهتعلمت كيف أتفكر ولما أتفكر ...

حقيقة كنت لا أعلم كيف يمكنني ان اتفكر بما حولي وكيف أمسك الشيء واقل لما وكيف وماذا يحصل لو وهكذا اساله ..

ففي اول حلقة لي في حلقة التحفيظ وتدارس القران الكريم ..كانت لي هذه الوقفة فقد كان اول يوم لي وكنت متخوفه من اليوم الأول وكنت ارى نفسي اقل ممن حولي ممن حملن المصاحف ..وحملن الكتيبات الصغيره لتدوين ما تطرحه الاخت المسؤوله عن الحلقة ..
جلسنا حلقة جميعنا كأننا في كرة دائرة تعقبها دائره وهكذا كنا ..وكنا كل ما ياتي فوج كنا نتقارب واختاروا ف يهذ اليوم حديقة نسائية ..لتغيير الجو الروتيني الذي اعتادوا عليه ..ولدفع الملل عن النفس فكانت اول خطواتي معهم بعد دعوت احدى اخواتي لهذه الحلقة ولكن دون ان تقول لي ماذا كان يدور وكيف يدور دائما تبادر تعالي وانظري بعينك وباذن الله تنتفعي ..

جلسنا فقالت السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
فرددنا السلام طبعا واستفتحت المجلس بكمات طيبة ثم قالت من تقرأ لنا ما قررنا تحضيره في المجلس السابق ..فاخترن واحده من بينهم كان الظاهر عليها بانها اصغرهن حقيقة ..وهنا تفكرت ليس السن بفارق في العلم والمكانه ولكن بالعقل والقلب وهل يا لؤلؤة لديك عقل وقلب يعي ما حولك فعدت من جديد إلى سماع الآيات.. وكانت من سورة الكهف
وكانت هذه الآيات من الاية 60 الى 82

وبدات المحدثه لنا بسؤال وهو قد قلت يجب علينا التحضير لهذه الايات فاجبن الاخوات باذن الله يكون التحضير مناسب

فقالت ضعوا فكرة عامه للآيات ..التي بين ايدينا ..فكل اخت وضعت فكرة معينه وتركت المجال لهن ..واختاروا فكرة واحده رئيسة ومن ثم قالت اريد اربع افكار فرعية

ووضعنها ايضا وأنا اتفكر أين انا من هذه البدايه مع القرىن والتفكر في اياته ووضع افكار حتى استطيع استيعابه بشكل اسهل وللحفظ ادوم ..فكاني بين الانام غريبه حبيبتي واحسست بتقصير كبير من هذه الناحية ..

وفاجاتنا بسؤال وف يكل لحظه تسال عن كلمات في كل ايه ..وكثيره هي العبر التي اخرجناها من هذه الايات فقط ...

وكل كلمة لما قيلت ومالذي كان نتاجها وكانت تقول احاديث مرتبطه بالاحداث وإلى ذلك تحذرنا من بعض الاحاديث التي لا صله لها وانما تكون اسرائيليات فقالت انتبهوا ...منها

هنا تفكرت كثيره هي الاحاديث التي توضع ولكن هل من ساءل هل هي صحيحه ام لا ..

كثيره هي الفوائد التي خرجت منها من هذه الحلقة سأكذر واحده منها حقا ..لليوم اراها بعيني حولي للأسف عندنا لحظ أجد الكثير من الجهلاء لا يعرفون معنى هذه الكلمة الحقيقي فعندنا العبد اي الخادم ..وولكن كلمة عبد وعلى من تطلق وفي الايات كانت لماذا وكثير هو ذكرها عبده عبده عبده ..وكنت أظن ان العبد فقط هو المملوك

هنا تذكرت عاداتنا هنا حقيقة جهل واي جهل ولليوم للاسف عندنا احدهم يريد الزواج بواحده او يتقدم احد لها يقول اهله هذا عبد وهذا خادم ونحن احرار ..لا اعرف لما هذه التفرقه الموجوده لليوم عندنا مع ان دينناالحنيف وجهنا وقال لا فرق بين هذا وذاك الا بالتقوى

فوقفت اختنا على كلمة عبد في الايه (فوجدنا عبدا من عبادنا ءاتينه رحمة من عندنا وعلمنه من لدنا علما )
فقالت كلمة عبد لا تطلق على الانسان العادي ..هنا فكرت كيف اذن فرجعت ..فقالت هذه الكلمة قالها ربنا عزوجل في ايات كثيرة ولا تقال الا للرسل عليهم السلام وحقا هناك ايات كثيره ذكر فيها هذا الاسم عبد عبد ومن امثلتها

(ذكر رحمة ربك عبده زكريا )
(الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجا )
وكثيره هي الايات ..في هذه الكلمة ..ولكن عرفت حين تفكرنا فيها انها لا تطلق الا على من هم وصلوا الى اعلى مراتب العباده ..أي ان هناك جهل بعض الكلمات وفي معناها حقا

استوقفتني هذه الكلمة

واسال الله ان يجعلنا من عباده المخلصين

لي عودة فقد داهمن يالوقت ساخرج واترقب منك رد حبيبتي

وجزاك الله خيرا على هذا الموضوع المميز

لله دركم من اخوات


مَا أَحْلَمَ اللهَ عَني حَيْثُ أَمْهَلَني
وقَدْ تَمـادَيْتُ في ذَنْبي ويَسْتُرُنِي


رد مع اقتباس
قديم 20 Mar 2006, 11:55 PM   #9

ثمرة يانعة

العضوٌيه : 6406
 التسِجيلٌ : Feb 2006
مشَارَكاتْي : 387

أمـــ الله ـــة غير متواجد حالياً

افتراضي



و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

مرحباً بالغاليات

أختي الحبيبة نور الفردوس
اقتباس:
سبحان الله!!

"هو تطابق أفكار ولا إيه؟؟ :)"... اليوم كنت في صدد هذا الموضوع..



سبحان الله ، أصبحت لا أستغرب هذا :) و خاصة مع من أحببتهم في الله ( أسأل الله أن يجمعنا في ظل عرشه ، يوم لا ظل إلا ظله)

غاليتي :
، كلامكِ قيّم جداً ، بارك الله فيكِ ...
أتعجّب ، كيف أننا لا نتفكر في ديننا بالقدر الكافي ، و في عظيم فضل الله علينا .... سبحان الله

اقتباس:
لو تفكرنا بحياتنا وما يجب أن تكون، لوجدنا أن الصواب هناك... في أوامر الله التي ارتبطت ببعضها..

صدقتِ أختاه ، لو أعملنا عقولنا بشكل صحيح لأدركنا الحقيقة ...
سبحان الله ، أي منهج أعظم من هذا ، و أي رحمة و عدل أكبر من هذا !!!!

الموضوع يحتاج منا إلى إعادة نظر و تفكر.... ثم شكر و حمد لله ليل نهار على أن جعلنا من أبناء هذا الدين العظيم و وهبنا هذا الفضل الذي حُرمه الكثيرين....

جزيتِ خيراً أختي الحبيبة




رد مع اقتباس
قديم 21 Mar 2006, 12:20 AM   #10

ثمرة يانعة

العضوٌيه : 6406
 التسِجيلٌ : Feb 2006
مشَارَكاتْي : 387

أمـــ الله ـــة غير متواجد حالياً

افتراضي



أختي الحبيبة فتاة الإسلام
اقتباس:
أكثر مايجعلنى أتفكر
المشـــــــــاعر ..الحب الكره الحسد
سبـــــحان من خلق لنا ذلك القلب وتحكم به !!
سبحان الله العظيم يا أختي ، لو تفكّرنا فعلاً ... مضغة صغيرة جداً مقارنة بحجم الإنسان فهي لا تتجاوز قبضة اليد ، ضعيفة ، لكن... سبحان الله ، تكاد تكون أخطر شيء و أهم شيء في جسد الإنسان ، ألا وهي القلب ، و الذي يمتلىء بالمشاعر المختلفة المتناقضة بين لحظة و أخرى...

سبحان الله العظيم ، من بيده تبديل هذه المشاعر القلبية في غمضة عين !!!
لا إله إلا الله

و أضيف إلى كلامكِ أختي ، التفكر في طبيعة النفس البشرية ....

دعونا نتفكر لحظة فيها : منذ دقائق كانت تضيق هماً و حزناً و ضيقاً .... و في غمضة عين ، تسمع خبراً ، فتنقلب الحال 360 درجة .... سعادة غامرة لا حدود لها ، فرحة يرفرف لها القلب ، لو كان لها جناحان لطارت بهما من شدة السعادة.....

سبحان الله ، كيف تبدل حالها في غمضة عين ؟؟؟!!!

من الذي بيده أن يغير الحال كيفما يشاء ، و وقتما يشاء !!!!

كيف إمتلأ هذا القلب سعادة و بهجة وهو الذي كان منذ لحظات مظلماً غارقاً في الهموم و الأحزان ...؟؟؟

لا إله إلا الله

اقتباس:
وأكثر نقطة تثير دهشتى ..كيف حول هذا القلب من الكفر للإيمان
بدل ذلك القلب بعد أن كان يملأه حب الشهوات والمعاصى إلى حب الإلتزام وإبتغاء رضا الله
فسبحـــــــــان الله !!
سبحان الله ، يُصبح أحدهم عاصياً ، و يمسي تائباً ....
لا أملك إلا أن أقول سبحان الله و الحمد لله

اقتباس:
اللهم ما مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على الإيمان
اللهم آمين

اقتباس:
وأيضا يجعلنى أتفكر فى عجائب قدرة الله
الإليكترونيات !!(علم الإنسان مالم يعلم )
فذلك التلفاز ..ينقل لى مباشرة ما يحُدث فى مشارق الأرض ومغاربها
والإنترنت ..لاحرمنا الله إياه فى الخير ..يجعلنى أتواصل مع أختى فى أقصى الأرض !!
وذلك الهاتف النقال ..يُتيح لى مُحادثة من أحتاج لسفر 12 ساعة لأصل إليهم


سبحان الله { وَ مَا أُوتِيتُمْ مِنَ العِلِْم إِلاَّ قَلِيلاً }

جزاكِ الله خيراً حبيبتي في الله ، و جعلكِ من عباد الله الذاكرين الشاكرين ...



التعديل الأخير تم بواسطة *إسلامي حياتي* ; 22 Mar 2006 الساعة 05:24 AM

رد مع اقتباس
قديم 21 Mar 2006, 01:25 AM   #11

ثمرة يانعة

العضوٌيه : 6406
 التسِجيلٌ : Feb 2006
مشَارَكاتْي : 387

أمـــ الله ـــة غير متواجد حالياً

افتراضي



أختي الحبيبة لؤلؤة الإسلام

جزاكِ ربي الجنة ، و رزقكِ حسن التفكر و التدبر ، و حسن العمل...

اقتباس:
حبيبتي كثيرة هي امور تفكرنا فيها ولكن هل من مدكر ..

فاعتبروا يا أولي الأبصار ...

هي ايات دكت الجبال ..ولكن هل دكت هذه القلوب التي اصبحت اقسى من الحجر ..
لا تعرفين كم أثرت في نفسي كلماتكِ هذه أختاه....
أسأل الله أن يجعل تفكرنا و تدبرنا حجة لنا لا حجة علينا يوم القيامة إن شاء الله ، و أن يرزقنا حسن العمل و الثبات و الإخلاص ....

أختي الحبيبة ، جميل أن نتفكر و نتدبر في آيات القرآن الكريم، بل هذا ضروري جداً و إلا فكيف نتعلم منه العبر و العظات ، و كيف نتخذه منهجاً لحياتنا و طريقاً لنا إن لم نعقله و نتفكر فيه ......

لا اقول أننا سنصل إلى درجة 100% فهم ، لكن على الأقل نتدبر الآيات ، و نقف معها وقفات كثيرة لنتعلم منها... و بفضل الله فإن كتب التفاسير كثيرة و متنوعة من حيث الأسلوب ، و يمكننا الإستعانة بها على الفهم...

اقتباس:
فوقفت اختنا على كلمة عبد في الايه (فوجدنا عبدا من عبادنا ءاتينه رحمة من عندنا وعلمنه من لدنا علما )
فقالت كلمة عبد لا تطلق على الانسان العادي ..هنا فكرت كيف اذن فرجعت ..فقالت هذه الكلمة قالها ربنا عزوجل في ايات كثيرة ولا تقال الا للرسل عليهم السلام وحقا هناك ايات كثيره ذكر فيها هذا الاسم عبد عبد ومن امثلتها

نسأل الله أن نكون من عباد الله الصالحين ....

جزاكِ الله خيراً أختاه ، و ننتظر مزيدكِ إن شاء الله...




رد مع اقتباس
قديم 21 Mar 2006, 01:45 AM   #12

ثمرة يانعة

العضوٌيه : 6406
 التسِجيلٌ : Feb 2006
مشَارَكاتْي : 387

أمـــ الله ـــة غير متواجد حالياً

افتراضي



تستوقفني أمورٌ كثيرة للتفكر ....

منها مثلاً حقيقة هذه الحياة الدنيا ....

فعندما أتفكر فيها أجد أنها :

قصيرة جداً...

مليئة بالمتاعب و العقبات و المنغصات ...

مليئة بالأشياء البراقة اللامعة التي تجذبك بجمالها ، ثم تقرتربي منها لتجدينها أحقر و أقل بكثير من أن تستوقفكِ...

تعيشن عمركِ كله تفكرين فيها .... كيف أجمع لها ما يكفيني فيها من أموال و ثروات ،
تلهثين هنا و تركضين هناك سعياً وراء الشهرة و الغنى .......


ثم !!!!!


تكتشفين أن الموت يطرق بابكِ لينزع روحكِ بعد رحلة طويلة من الإنخداع بهذه الدنيا الفانية ....

و ياليتكِ قد سعدتي بما جمعتي فيها أو تذوقتي طعماً للراحة ....

إنه لشيء يبكي القلب قبل العين، عندما أتفكر في هذه الحقيقة ...

نعم ، إن الدنيا بكل ما فيها من متع و إغراءات و رفاهية و سعادة كاذبة ، هي أقل بكثير جداً من أن نضيع أعمارنا سعياً لطلبها ....

و ربما حقيقة الموت ، هي التي تبرز لنا هذا المعنى و تجعله جلياً ، ظاهراً أمام أعيننا ...
فكلنا سنموت ، اليوم ، غداً أو بعد غد.... أو ربما في هذه اللحظة !!!!

حقيقة تحتاج من التفكر و الإمعان الشيء الكثير....




رد مع اقتباس
قديم 21 Mar 2006, 04:58 PM   #13

زهرة فواحة
 
الصورة الرمزية #نــور الفردوس#

العضوٌيه : 6278
 التسِجيلٌ : Jan 2006
مشَارَكاتْي : 104

#نــور الفردوس# غير متواجد حالياً

افتراضي



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي الحبيبة أمة الله..

اقتباس:
سبحان الله ، أصبحت لا أستغرب هذا و خاصة مع من أحببتهم في الله
أحبك الله الذي أحببتنا فيه يا غالية..
أحبك في الله..

اقتباس:
( أسأل الله أن يجمعنا في ظل عرشه ، يوم لا ظل إلا ظله)
اللهم آميــــــــــن

جزاكِ الله خيراً على مشاركتكِ الأخيرة...

حقيقة الموت!!

ذكرتني بتناقض نشعر به، فالجميع يدرك أنه لا بُد من نهاية الحياة، وأن من بعدها الموت، يعني مصير معلوم يدركه المؤمن والكافر...
لكن.. ما بعد الموت، هو ما نجهله............

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




رد مع اقتباس
قديم 28 Mar 2006, 11:40 AM   #14

فريق (( الحور العين )) الوردي

العضوٌيه : 492
 التسِجيلٌ : Aug 2004
مشَارَكاتْي : 2,759

مريم غير متواجد حالياً

افتراضي



جزاك الله خيراً على هذا الموضوع الرائع



لقلوب تتسامح دوماً، مهما يكن الظلم..
و لعقل آمن، فامتثل لأمر الله بحب..
و نفوس لا تغضب أبداً، بل كاظمة الغيظ..
و لروح سامية، ترجو الخير لكل الخلق..
و لسان يتقاطر شهداً، يتحلى بالصمت..
و عيون تنظر لحلال و مباح، لا غير..
و لأذن لا تنصت إلا لكلام
الخير..
و لأيد تنفق بسخاء، حتى و لو فى الفقر..
و لقدم تسعى للخصم و هى صاحبة الحق

اختكم مريم
http://muslmh.com/vb/uploaded/509_meme.jpg


رد مع اقتباس
قديم 29 Mar 2006, 02:21 AM   #15

~ قلبٌ معطاء .. دعم فنّي وإشراف عام سابقًا ~
 
الصورة الرمزية أمُ عُمَـارة

العضوٌيه : 1564
 التسِجيلٌ : Dec 2004
مشَارَكاتْي : 12,999

أمُ عُمَـارة غير متواجد حالياً

افتراضي



.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مدرسـة يجب أن يسجـل فيها الجميع ولا تخريج فيها

فتلاميذها باقون فيها متى ماتفقوا .. طوال حياتهم

والفاشل فقط هو من يتخرج منها

...

كنت في السـوق انتظر , وكان أمامي أب وابنته الصغيرة

كانت تلعب وتجري وهو يلاحقها

تركب في تلك اللعبـه ( على شكل سيارة ) وتحاول فيأتي هو ويحملها فيها .. رغم انه كان منذ قليل يحاول منعها منها

تركب الطفله .. يحاول الأب انزالها ... ترفض , وتريد النزول من الجهة الأخرى ويحاول الاب سحبها نحوه .. فتتمنع .. فيأتيها من هناك وينزلها كما تريد

يلاحقها وتجري .. يريد منعها فترفض فينفذ لها ماتريد

تعب كثيراً ... مسكين.

تأملت هذا المشهـد جيداً

خرجت منه بأشيـاء

الابـاء كثيراً ما يكونون سبب لدمار أبنائهم بتلبية كل الرغبات ... بعدم توضيح الخطأ كما يجب .. بقلة الرقابه

رغم حبهم الشديـد جداً , ولكن يكون هم سبب الشقاء أحياناً

لكن ( الله ) سبحانه جلّ ثناؤه

نحبه ويحبنا .. نرغب في أشياء لكنه يحرمها علينا ... ولا يتنازل ولا يقبل

بل فيها الضرر لنا فلا يبيحها سبحانه

ألطف بنا وأعلم .. وأرأف وأرحم من والدينا علينا

سبحاااانه ربي ما أعظمه

ومع هذا نعصيـه , فيحلم ويصبر ويرزق

والخلق لانرضى بغضبهم بل نسارع الى مراضاتهم

وهو من بيده ملكوت كل شيء لا نحسب لغضبه حساب

بل نتجاوز ونتخطى الحدود والأدب معه ... لا اله الا هو

وأرجع فأقول مسكين الأب , مسكينة الأم .. يظنون السعادة بابتسامة مؤقته يرونها على وج ذاك الطفل او تلك الطفله

ما دروا ان السعاده تكون في ايام مبتسمه تضمنا سوياً وتدوم في طاعة الرحمن ورضاه

...........

غاليتـي بوركتِ وجزاكِ الله خير الجزاء .. وعذراً على التأخر في المشاركة

ولكن لابد من التأني والصدق في التفكـر , حتى نستشعره حقيقة

.


..


قيل: إننا نشكو لأن الله جعل تحت الورود أشواك..
وكان الأجدر بنا أن نشكره لأنه جعل فوق الشوك وردا !!

ساهمي معنا بالتبليغ عن المشاركات المخالفة بالضغط على هذا الرمز في المشاركة المخالفة .

oOo ترى الابتسـامة صدقة=] oOo


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أنتِ متميزة !! وللأسف أنتِ.. من تؤذي نفسكِ . بنفسكِ!! فجر الدعوة عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ 24 18 Jul 2010 03:07 PM
أنتِ وكذلك أنتِ كوني هنا احساس تحبكِ وتبعث لكِ التهنئه ~ بِدَايَة حُلْمْ بـكم هــلا 25 03 Oct 2009 09:49 PM
التفكر فى خلق الله ... وآياته ام الذبيح عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ 2 27 Jan 2008 09:43 AM


الساعة الآن 08:49 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0
جَمِيعُ الحُقوق مَحْفُوظَةٌ لشَبَكَة أَنَا مُسلِمَة © 1425 هـ - 1433 هـ