= وأقبــل شهر رمضـان (":
ينتهي : 22-08-2014
|✿| نـوافــذ رمـضـانــيــة |✿|
ينتهي : 22-07-2014~ مع الرَّسول صلى الله عليه وسلم في رمضان ~
ينتهي : 30-07-2014رمضان في قلبي هماهم نشوة ()"
ينتهي : 17-07-2014" سَفرِي اليكَ .. رحيلٌ طَويل " (الاستعداد لرمضان)
ينتهي : 17-07-2014..›‹.. وَقـفَــةُ تَـأَمُّـــلٍ .. !
ينتهي : 25-07-2014مع إقبالِهِ أقبِـل ()"
ينتهي : 30-07-2014
رتّب رَمَضانْك ()" خطط x أهداف
ينتهي : 22-07-2014لاتفوتك هذه السُنّة ..مصلى في منزلك ..بالصور
ينتهي : 22-07-2014افتراضي رسائل رمضانية
ينتهي : 22-07-2014

 

العودة   مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ > المنتديات الإسلامية > عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ
 

عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ هُنا نبضُ حُرُوفكنَّ النَّاصحة، وكلماتكُنَّ الوعظِيَّة؛ حيثُ جميلُ القول، وعظيمُ الأجر، وطريقُ النَّجاة بإذن الله .

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 28 Feb 2011, 08:43 PM   #1
العضوة المتميزة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: في قلوب من أُحب
المشاركات: 488
 
الحالة:
~*تسنيم*~ غير متواجد حالياً
تميز قلب في الأسر




السلام عليكم ورحمة الله و بركاته أخواتي


خلقنا الله بشر كثير كل له قلب وكل قلب يختلف عن الآخر لا يشبه أحدهما الآخر


وإن هذا القلب هو محل الطاعة والحب والكره و العصيان


فهناك قلب حر يذكر الله يعيش حياة سعيدة ، يطيع ربه ويحفظ فرجه و يصون عرضه


ويحفظ لسانه و يغض بصره


قلب جميل يزينه صدق وحياء و يحيط به تقوى الله و خشيته


يبكي حزنا وندما حين يزل زلة أو يذنب ذنبا ، لأن أغلى ما لديه هو الله


فأهداه الله قلبا حرا و ملائكة يدعون ويستغفرون له


يا الله كم يعيش عيشا هنيئا !



لكن هناك أيضا قلب في الأسر


يعيش محبوسا ، مقيدا ، لا يرى ، تعيسا ، مهموما
متعبا


عبدا لشهواته وشيطانه ، غافلا عن ذكر الله لاهيا عن طاعته لم يغض بصره
لم يصون عرضه
لم يحفظ لسانه


قلب يشينه الكذب و التذمر قلب يعيبه اليأس ، وعدم تقوى الله


والقنوط ، قلب نسى مصحفه و هجر سجادة صلاته


حتى أصبحت تأن وتبكي لفراقه ، تتمنى لو يعود لها لتعود له بسمته


ويرتاح قلبه


تتمنى أن يفك أسره لكنه أبى طل متمسكا بقيده


لا يشعر ان هناك بديلا عنه قلب غطاه الغبار


ملأه السواد و الظلام لا يضاء فيه مصباح او شمعة


إن حديثي عن قلب في الأسر قلب علق قلبه بغير الله فقيده


و فاق حبه لهذا أكثر من حبه لربه فاشتد أسره


يالله كم صعب أن يعيش القلب في الأسر , في الظلمة ,في الضياع!ّ


أختاه يامن أحببت أن تكوني سعيدة ، يامن رغبت في ان تصبحي و تمسي في حياة مستقرة
مملؤة بالحب لكنك نسيت الله
بحثت وفتشت لتملأي فراغ قاتل اكتسح قلبك ووجد منك سبيلا لكي يأخذك إلى طريق مسدود
طريق فيه الحب
الحب الزائف!!



فتعلق قلبك ببطل فيلم أو مسلسل فأصبحت تشترين كل ما عليه صورته و أو اسمه
تنظرين له هائمة ، معتقدة أنه هو الشاب الذي تتمنيه
تحلمين أنك رأيته و قابلتيه
يكون هو فقط بطل أحاديثك مع صديقاتك حتى إذا ما أسر فكرك له
أسر قلبك
ما أقساها من أحلام تأسر قلبك فتبعده عن الحقيقة


وتارة تبحثين عن الحب في هذه الشبكة التي وقعت فيها الكثير من البنات وسقط معهم رداء الحياء
الشبكة العنكبوتية وعندما يكون لك صديق للمحادثة يمطرك بأروع الكلام
فتحبيه مخدوعة بهذه الأنامل الخفية التي تكتب وهذا العقل الذي يدبر
فيقع قلبك مأسورا



و تارة أخرى أراك لا تفضلين لا ذاك ولا تلك بل أحببت العلاقة المباشرة
فاتخذت صديق عبر الهاتف أو عبرالجامعة أو النادي او المول
تقابليه من وقت لآخر و تهديه الهدايا و تضحي بوقتك وشرفك وشرف أسرتك من أجله
يظل يعدك بالزواج والاسرة و تصدقين كلامه آملة في تحقيق أحلامك
وللأسف يسقط قلبك مأسورا ؟؟و

اما هو فقد نجحت خطته و سوف يتركك يا مسكينة بعد أن يصل إلى مبتغاه





أختاه دعيني أكون صريحة معك


أنتِ نصف الأمة .........ثم أنكِ تلدين النصف الآخر
لذا فأنتِ الأمة بأسرها


أختاه!دعيني أبحر معكِ في حكاية قلب أسر
" لم تكن حاسمة في الرد على هذا الذئب المعاكس فمع تكرار الاتصالات عليها أبدت التجاوب معه وكثرت المكالمات بينهما وتطور ذلك إلى أن طلب مقابلتها وبعد إلحاح منه وافقت بشرط ألا تزيد المقابلة عن خمس دقائق فقط ويكون ذلك داخل السيارة تقابلا بالفعل وتركها الذئب أول مرة فأحست من جانبه بالأمان فتكرر اللقاء بينهما وصارت تخرج معه وتركب بجانبه في سيارة فكان إذا أنزلها والدها أو السائق إلى الجامعة انتظرت ولم تدخل فيأتي هذا الذئب وتذهب معه ثم تعود إلى الجامعة قبل موعد الخروج ثم تذهب إلى بيتها وفي يوم من الأيام أدخلها بيتاً زعم أنه بيت أخته التي تعمل في الصباح ثم خدعها بإعطائها حبة مخدرة فلم تفق تلك الفتاة إلا وقد سلبها هذا المجرم اغلى ما تملك وتظل بعد ذلك ألعوبة في يده وتتكرر المأساة مرات ومرات طمعاً في أن يعطف عليها ويتزوجها ولكن هيهات هيهات فبعد أن أخذ منها كل ما يريد قطع عنها أخباره ولم تعد تستطيع لقاء فعرفت بعد فوات الأوان أنها خدعت ولكن دون فائدة فقد وقعت الكارثة وضاع الشرف وذبح العفاف ووئدت الفضيلة. "

إنها نهاية مؤلمة لقلب مأسور سلبت منه حريته


أختاه إن الاسلام رفع مكانة المرأة إلى أبعد مما يطمح خيالها ، و يصبو آمالها ,

عندما تقرأ آيات القرآن و تعرف ما أعد الله للمؤمنات القانتات الذاكرات الصابرات المحسنات
العفيفات فيثير ذلك عاطفتها ويفيض لذلك وجدانها

أختي الحبيبة دعيي آخذك معي في رحلة عبر الأزمان

دعينا نرجع بالزمن إلى الوراء ألف وربعماائة سنة

إلى قصة صاحبة أغلى المهور في العالم

تقدم أبو طلحة للزواج من أم سليم بنت ملحان ، وعرض عليها مهرا غاليا ، إلا أن المفاجأة أذهلته وعقلت لسانه ، عندما رفضت أم سليم كل ذلك بعزة وكبرياء وهي تقول : إنه لا ينبغي أن أتزوج مشركا ، أما علم يا أبا طلحة أن آلهتكم ينحتها عبد آل فلان ، وأنكم لو أشعلتم فيها نارا لاحترقت !

فأحس أبو طلحة بضيق شديد فانصرف وهو لا يكاد يصدق ما يرى ويسمع ، ولكن حبه الصادق جعله يعود في اليوم التالي يمنيها بمهر أكر وعيشة رغيدة عساها تلين وتقبل ، فقالت بأدب جم :( ما مثلك يرد يا أبا طلحة ، ولكنك امرؤ كافر ، وأنا امرأة مسلمة لا تصلح لي أن أتزوجك فقال : ما ذاك دهرك : قالت : وما دهري ؟ قال : الصفراء والبيضاء . قالت : فإني لا أريد صفراء ولا بيضاء ، أريد منك الإسلام ، قال : فمن لي بذلك قالت : لك بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فانطلق يريد النبي وهو جالس في أصحابه ، فلما رآه قال : ( جاءكم أبو طلحة غرة الإسلام في عينيه ) ، فجاء فأخبر النبي بما قالت أم سليم فتزوجها على ذلك .

أختاه أنظري إلى هذه المرأة التي ضربت مثلا جميلا في حب الله والصدق معه وحب الرسول
ضربت مثلا للصدق مع الناس
كان أكثر ما حوى قلبها حب الله فتركت ورفضت في سبيله كل شئ
في وجهة نظر بعض الناس يمكن ان تكون رفضت السعادة
لكن بسبب حبها وإخلاصها لله أتتها السعادة وهي راغمة
هذه المراة اختارت ان تعيش بقلب حر
قلب لله ورسوله انظري إلى هذه أيضا اختي

كانت تعيش في اعظم قصر في زمانها ، تحت يديها الكثير من الجواري والعبيد ، حياتها مرفهة متنعمة .

إنها آسية بنت مزاحم زوج فرعون – رضي الله عنها - ، امرأة وحيدة ، ضعيفة جسديا ، آمنة مطمئنة في قصرها ،اشرق نور الإيمان في قلبها ، فتحدت الواقع الجاهلي الذي يرأسه زوجها .

لقد كانت نظرتها نظرة متعدية ،تعدت القصر ، والفرش الوثير ، والحياة الرغيدة ، تعدت الجواري ،والعبيد ، والخدم ؛ لذلك كانت تستحق أن يذكرها رب العالمين في كتابه المكنون ،ويضعها مثالا للذين آمنوا ، وذلك عندما قال تعالى )وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً لِلَّذِينَ آمَنُوا امْرَأَتَ فِرْعَوْنَ إِذْ قَالَتْ رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتاً فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِنْ فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) (التحريم:11) .

قال العلماء عند تفسير هذه الآية الكريمة : لقد اختارت آسية الجار قبل الدار . واستحقت أيضاً أن يضعها الرسول صلى الله عليه وسلم مع النسا اللاتي كملن ، وذلك عندما قال :كمل من الرجال كثير ولم يكمل من النساء إلا آسية امرأة فرعون ومريم بنت عمران ، وان فضل عائشة على الناس كفضل الثريد على سائر الطعام )).


يالله كم كانت تحب الله استغنت عن كل شئ من أجل الله
فجعلها الله من نساء العالمين
كم هو من شرف استحقته بسبب قلبها الذي رفضت أن يكون مأسورا

لاتريد أن يمسها رجل
يقول لي أحد الإخوة في الحج : أنه وسط الزحام في طواف الوداع وكأن الناس يموجون في بعض تعثرت فتاة فسقطت على الأرض ...
وبينما كان الناس وسط الموج الجارف كادوا أن يطئونها فمد أحد الرجال يده ليمسك بها...
فو الله سحبت يدها منه وكأن في يده النار ..
فأي حياء ذاك الحياء ترى الموت ثم تسحب يدها ..
فأي نفوس تلك النفوس فلله درهن


شئ جميل أن يحب الانسان ولكن الاجمل ان يكون هذا الحب فى رضا الله ولله

فانظري لما قاله هذا المحب خبيب بن عدي حين أسره المشركون لقتله

لقد جمّع الأحزاب حولي وألّبوا-- قبائلهم واستجمعوا كل مَجمعِ


2- وكلُّهم مُبدي العداوةِ جاهدٌ ---عليّ لأني في وَثاقي بمضيع


3- وقد جمّعوا أبناءهم ونساءهم ---وقُربتمن جذع طويل مُمنّع


4- إلى الله أشكو غربتي ثم كربتي ---وما أرصدَ الأحزابُ لي عند مَصرعَي


5- فذا العرشِ صبّرني على ما يُراد بي--- فقد بضّعوا لحمي وقد ياس مطمعي


6- وذلك في ذات الإله وإن يشأ----- يبارك على أوصالِ شلْو ممزّع


7- وقد خيروني الكفرَ ، والموت دونه ----وقد هملت عيناي من غير مجزع


8- وما بي حِذارُ الموت ، إني لميّتٌ ----ولكن حذاري جحم نار مُلفع


9- فلست أبالي حين أقتل مسلماً ----على أيّ جنبٍ كان في الله مصرعي


10- ولست بمبدٍ للعدو تخشّعاً ----ولا جزِعاً ، إنّي إلى الله مَرجعي


وهذا حمزة بن عبدالمطلب يمزق تمزيقا ويمثل بجثته في سبيل هذا الحب الجميل
وهذه أم عمارة التي أرادت أن تفدي الرسول بروحها

إن هذا هو قلب حر احب الله فوهبه الله السعادة والراحة



همسة :



أختاه1-
1- ابتعدي عن صديقات السوء حتى لا يأسر قلبك
2-اقرأي سيرة الصحابيات لتتعرفي على أحوال العابدات الصابرات
كم عانين و كافحن من أجل ان تبقى كلمة الله هي العليا و لتصبحي انتِ مسلمة
3-تذكري أن الله معك ويراك
4-التجئي إلى الله وادعيه ان يرزقك زوجا صالحا
5- غض البصر شئ مهم فقد قال تعالى ( و قل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن)
6-تمسكي بحجابك وحيائك وطهرك تسعدي و تظفري بجنة الرحمن






أختاه

أحبك في الله لا شئ إلا لأن ما يجمعنا دين واحد كان في مقام الوالد
فأنا كتبت هذه الكلمات إهداء لك من قلبي و ترجمها قلمي
فهمك هو همي و فرحك هو فرحي


بقلمي
ماعدا القصص أما كل شئ بقلمي

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : قلب في الأسر     -||-     المصدر : مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ     -||-     الكاتب : ~*تسنيم*~

التوقيع:


التعديل الأخير تم بواسطة بسمَة ; 18 Mar 2011 الساعة 07:08 AM.
 
قديم 01 Mar 2011, 11:30 AM   #2
شجرة طيبة
 
الصورة الرمزية مروة أم عمر
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: كنانة الله علي الأرض
المشاركات: 598
 
الحالة:
مروة أم عمر غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قلب في الأسر

بارك الله فيك و نفع بك
التوقيع:
 
قديم 02 Mar 2011, 07:13 PM   #3
العضوة المتميزة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: في قلوب من أُحب
المشاركات: 488
 
الحالة:
~*تسنيم*~ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قلب في الأسر

جزاك الله خيرا أخية سعيدة بكونك أول من رد علي
التوقيع:

 
قديم 02 Mar 2011, 07:30 PM   #4
رَبَّـنَا افْتَـحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَــقِّ [ قلبٌ معطاء .. مشرفة سابقة ]
 
الصورة الرمزية رفـيـ الـقـمـم ــقـة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jun 2007
الدولة: أتـطـلـّع للـقِـمـم
المشاركات: 3,317
 
الحالة:
رفـيـ الـقـمـم ــقـة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قلب في الأسر

وعليكم السلام و رحمة الله وبركاته


مااا أحوجنا وفتيات اليوم لأن نغذّي قلوبنا بحب الله -عز وجل
و حب رسوله -صلى الله عليه وسلم-
وبكل حب صادقٍ لله وفي الله

وما سوى ذلك فلن يكون المصير إلا الأسر للقلب
وعيشه في الظلام والحُب الزائف المُؤقت


جزاكِ الله خير غاليتي روميساء المصرية
وبارك الله فيكِ على طرحكِ القيّم النافع :)
وفقكِ ربي ونفع بكِ الأمة



يُنقل لقسم ( على طريق الدعوة )
ليأخذ حقه يا حبيبة ؛)
التوقيع:


 
قديم 02 Mar 2011, 09:43 PM   #5
~ قلبٌ معطاء .. مشرفة سابقة ~
 
الصورة الرمزية حنيني للفردوس
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: بَيْنَ خَوفٍ وَرَجَاء
المشاركات: 6,067
 
الحالة:
حنيني للفردوس غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قلب في الأسر

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أحبــكِ الله الذي أحببتينا فيه أخيتي
وجزاااكِ الله الفردوس الأعلى ونفع بكِ
على طرحكِ الطيب والقيم والهام
والله نسأل أن لا يشغل قلوبنا إلا بحبه
زااادكِ ربي من فضله ..مــــوفقة ~
التوقيع:


معاكن بتيسير منه عز وجل
 
قديم 04 Mar 2011, 06:45 AM   #6
" لنُحلق نحو سَماوات العَطاء ()
 
الصورة الرمزية بسمَة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Mar 2009
الدولة: " أرجُو الجنة ()
المشاركات: 30,989
 
الحالة:
بسمَة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قلب في الأسر

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

وكم من قلوبٍ وقعت في الأسر .
نسأل الله جل وعلا أن يُصلِح قلوبًا ، وألآّ يجعلها أسيرةً للشهوات ولا للشبهات .

جزاكِ الله خيرًا روميساء ، ونفع بكِ وبقلمكِ .
ننتظركِ دائمًا بـ طريق الدعـوة .
فـ كوني بالقُرب : )
التوقيع:

لا تُكثِر الالتفاتَ وأنتَ في طريقِكَ إلى اللهِ،
ولا تنشغِل بمُغرياتِ الدُّنيا،
وليَكُن هدفكَ الوصولُ إلى اللهِ.


 
قديم 04 Mar 2011, 05:45 PM   #7
العضوة المتميزة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: في قلوب من أُحب
المشاركات: 488
 
الحالة:
~*تسنيم*~ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قلب في الأسر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رفـيـ الـقـمـم ــقـة مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام و رحمة الله وبركاته



مااا أحوجنا وفتيات اليوم لأن نغذّي قلوبنا بحب الله -عز وجل
و حب رسوله -صلى الله عليه وسلم-
وبكل حب صادقٍ لله وفي الله

وما سوى ذلك فلن يكون المصير إلا الأسر للقلب
وعيشه في الظلام والحُب الزائف المُؤقت


جزاكِ الله خير غاليتي روميساء المصرية
وبارك الله فيكِ على طرحكِ القيّم النافع :)
وفقكِ ربي ونفع بكِ الأمة



يُنقل لقسم ( على طريق الدعوة )

ليأخذ حقه يا حبيبة ؛)







جزاك الله خيرا أخية على مرورك الطيب

وهو شرف لي ووسام على صدري
التوقيع:

 
قديم 04 Mar 2011, 05:47 PM   #8
العضوة المتميزة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: في قلوب من أُحب
المشاركات: 488
 
الحالة:
~*تسنيم*~ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قلب في الأسر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنيني للفردوس مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أحبــكِ الله الذي أحببتينا فيه أخيتي
وجزاااكِ الله الفردوس الأعلى ونفع بكِ
على طرحكِ الطيب والقيم والهام
والله نسأل أن لا يشغل قلوبنا إلا بحبه
زااادكِ ربي من فضله ..مــــوفقة ~



جزاك الله خيرا أختي (حنيني للفردوس) أنرتي صفحتي
التوقيع:

 
قديم 05 Mar 2011, 08:42 PM   #9
العضوة المتميزة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: في قلوب من أُحب
المشاركات: 488
 
الحالة:
~*تسنيم*~ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قلب في الأسر

[quote=الساعية إلى الجنة;2305234]وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

وكم من قلوبٍ وقعت في الأسر .
نسأل الله جل وعلا أن يُصلِح قلوبًا ، وألآّ يجعلها أسيرةً للشهوات ولا للشبهات .

جزاكِ الله خيرًا روميساء ، ونفع بكِ وبقلمكِ .
ننتظركِ دائمًا بـ طريق الدعـوة .
فـ كوني بالقُرب : )[/quote


جزاك الله خيرا أخية سررت بمرورك
التوقيع:

 
قديم 18 Mar 2011, 02:48 PM   #10
[ قلبٌ معطاء .. مشرفة سابقة ]
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: May 2007
الدولة: قلبي بالمدينة المـنورة
المشاركات: 2,832
 
الحالة:
أولياء الصحابة غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قلب في الأسر


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ~

وكم من قلوب وقعت في الأسر حقاً !
نسأل الله العافية والسلامة

كلمات نيرة
نفع الله بها وبلغكِ بها عظيم الأجر
التوقيع:
.

.


سامِحُوا قلباً يفيضُ بِحُبكم واهدُوا الدُّعا !
يا رفاق الخيـرِ إني قد رحَلتُ مودّعـا


 
قديم 18 Mar 2011, 10:52 PM   #11
العضوة المتميزة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: مهد الذهب
المشاركات: 1,512
 
الحالة:
حنين الدروب غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قلب في الأسر

جزاك الله خيرا غاليتي وأسعدك المولى
التوقيع:
أثق تماما أن لدي ميزة تميزني عن غيري ..
أجد نفسي أمام كلمات متبعثرة غير أني ..
لم أزل على ذاك العهد ..
أن أكون للقلم صديقة ..
ولروحكم أنتم كماء النقاء ..
أحبكم ...


 
قديم 05 Apr 2011, 06:35 PM   #12
العضوة المتميزة
 
الملف الشخصي:
تاريخ التسجيل: Jan 2011
الدولة: في قلوب من أُحب
المشاركات: 488
 
الحالة:
~*تسنيم*~ غير متواجد حالياً
افتراضي رد: قلب في الأسر

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أولياء الصحابة مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ~

وكم من قلوب وقعت في الأسر حقاً !
نسأل الله العافية والسلامة

كلمات نيرة
نفع الله بها وبلغكِ بها عظيم الأجر

جزاك الله خيرا أختي الغالية أولياء الصحابة

مرور رائع كروعتكِ
التوقيع:

 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أعمال الأسر عام 1430هـ.. أم إياس مَــأوى المُصلَّيـات 15 09 May 2010 08:26 AM
الكثير من الأسر تنتظره على أحر من الجمر!!!!!!!!!!!!!! أكثرن الاستغفار عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ 10 08 Aug 2008 10:23 PM
كل ماتحتاجينه من جداول وتقسيم الأسر(هنا) فارسة الفجر مَــأوى المُصلَّيـات 32 11 Jan 2008 03:16 PM
متعة غفل عنها كثير من الأسر إشراقـــة داعيـــة واحَـة الأُسْـرة 6 31 Jan 2007 02:50 AM


الساعة الآن 01:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0
جَمِيعُ الحُقوق مَحْفُوظَةٌ لشَبَكَة أَنَا مُسلِمَة © 1425 هـ - 1433 هـ