رسائل قلبيَّة إلى حفظة القرآن الكريم...متجدد
ينتهي : 10-11-2014[Photoshop cc 14.0] بالحُبّ نعطِي للعطاءِ مَذاقْ ..!*
ينتهي : 10-11-2014الحل هنا لتعديل صوركُم]ْ
ينتهي : 30-10-2014- طلابُ النّور " ومضـات لإستقبال العام الدراسي "
ينتهي : 25-10-2014شجرَة الرَبيع تحتاجُ سُقياكِ يا (رَبيع)!
ينتهي : 30-10-2014
افتراضي مُتفائِلون (مادام في السماء إله)
ينتهي : 25-10-2014مسلسل ( موائــــد محرمة ) ..!!
ينتهي : 28-10-2014|| ورقة شخبطة؟! ||
ينتهي : 28-10-2014لديكم أخ مفقود!!
ينتهي : 28-10-2014

العودة   مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ > المنتديات التعليمية > المُلتقيـات الدعويَّـة و دُور التَحْفيـظ النِّسـائيَّـة

المُلتقيـات الدعويَّـة و دُور التَحْفيـظ النِّسـائيَّـة غـرس الجِدِّ وبهـاء الإنْجَـاز .. هُنـا ترسُو معـانِي السُمـو بيـدِ الطُمُـوح .

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 05 Mar 2011, 11:01 AM   #1

مشرفة مساعدة
 
الصورة الرمزية خلود الأثر

العضوٌيه : 12883
 التسِجيلٌ : Dec 2006
مشَارَكاتْي : 5,672

 آوسِمتي : المركز الثاني : مسابقة أجنحة العطاء  

متميّزة دورة قلوب رائعة

خلود الأثر غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي


المزاج
شعور لا يوصف

أنتِ مبدعة ....<< تمهيد الدروس و والوقفات التربوية, >>.... متجدد



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمه الله
عضوات انامسلمة
وبما ان الكثير يبحث عن
تمهيد ووقفات تربوية لدروس القران
أردت ان يكون لدينا صفحة مهتمة بهذا الشأن
ونريد من عضوات الغاليات
المتميزات أن يضيفوا كل مالديهم في هذا المجال من
تمهيد و وقفات تربويه و طرق تسميع وكل مايخص حصص القران ..
وان يقتصرالرد باضافه فكره او تمهيد اووو
وعدم الردلشكراولطلب ..
فهرس المواضيع


الهمزه..........................1................. 3

الحجرات..........................1...............4

المنافقون في سوره التوبه.........1................5

نــوح............................1................ .6

الحـشر...........................1................ .7

الاخلاص.........................1................. 10

الــناس..........................1................ .11

طرق التسميع.....................1.................12

الفـلق...........................1................ ..13

الكافرون........................1................. ..14

طرق التسميع..................1....................15

النصر........................2.................... .16

الماعون......................2.................... .18

قريش........................2..................... .19

المسد........................2.................... ..20

افكار لتمهيد سوره الهمزه......2.....................21

الفيل...........................2................. ...22

الفيل+القارعة..................2.................. ..23

القلم..........................2.................. ..24

الكوثر......................2....................2 5

الليل........................2.................... ..26

تمهيد للأية من سورة الاسراء.......2...............29


الضحى.........................3..................31

البينة.........................3.................. .37

التين........................3.................... .38

العلق........................3.................... .39

الفيل.........................3...................40

الزلزلة.........................3................. ..41

تمهيد الاية إن القران..))...........3....................4


العاديات..........................3............... .......43

وأرجو أن يحوز المتصفح على رضاكم جميعا وننتظر جديدكم المفيد ..
للمزيد من مواضيعي

 




التعديل الأخير تم بواسطة نبض اليراع ; 20 Mar 2011 الساعة 11:17 PM

قديم 05 Mar 2011, 11:14 AM   #2

مشرفة مساعدة
 
الصورة الرمزية خلود الأثر

العضوٌيه : 12883
 التسِجيلٌ : Dec 2006
مشَارَكاتْي : 5,672

خلود الأثر غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي


المزاج
شعور لا يوصف

أنتِ مبدعة رد: ....<< تمهيد الدروس و والوقفات التربوية, >>....



بسم الله الرحمن الرحيم


غالياااتي
لنجدد النية .. ونسأل الله أن يكون عملنا خالصاً لوجهه ... فعلى بركة الله
ننطلق..






***


نموذج لوقفات مع آيات

سورة الهمزة للمرحلة الإبتدائية

تمهيد المعلمة قبل قراءة الآيات :
سارة ونوره كانتا صديقتان حميمتان إلى درجة الأخوة ولكن شاء الله سبحانه وتعالى أن يحدث بينهما خلاف وقطيعة وذات يوم اجتمعتا في منزل صديقة لهما وعندما رأت سارة نوره بدأت تشير إليها وتطعن فيها بالقول والفعل إلى أن تتسبب ذلك في مضايقة نوره وجعلها تغادر المكان وهي في حالة يرثى لها فلم تكن تتوقع أن يصدر هذا التصرف من صديقتها الصدوقة (السابقة).....!!!!!


*من خلال القصة
هل تعرفون الأثر الذي تركه تصرف سارة وحجم الإساءة التي صدرت منها على نوره ؟
طبعا الجواب (لا).

إذن :تعالوا نرى مدى حجم الإساءة التي صدرت من سارة على نورة فهيا بنا....



التطبيق :
نحضر شريط ملون لا أذكر اسمه الآن(ولكن الورق الملون العادي قد يفي بالغرض )
وبعد أن أحضر الشريط أطلب من إحدى الطالبات بأن تقطر على الشريط قطرة واحدة


بالحبر،الشاهد:
نلاحظ أن القطرة الصغيرة من الحبر قد انتشرت على الشريط (تقريبا إلى ثلاثة أرباعه) .

إذن:
هل رأيتم إن الكلمة التي نعتقد بأنها صغيرة ولا نلقي لها بالا فإنها تتسبب في أذية إخواننا المسلمين بل وتترك في نفوسهم أثرا كبيرا قدلا تمحيه الأيام.
ولذلك يجب علينا أن لا نطعن في إخواننا المسلمين وأن لانعيب عليهم لأن فيه أذية لهم والرسول صلى الله عليه وسلم قد نهانا عن أذية المسلمين بالقول والفعل وفي آيتنا اليوم وعد ووعيد من الله لكل طعان عياب للناس.


*فوائد المعلمة المستخرجة من الآيات :


1/التحذير من الغيبة والنميمة.
2/بيان جزاء الهماز واللماز في الآخرة لحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم :"الويل واد في جهنم يهوي فيه الكافر أربعين خريفا قبل أن يبلغ قعره"أخرجه الترمذي.
3/أن الطعن في الآخرين يتسبب في أذيتهم ويترك في نفوسهم جرحا عميقا قد لا يبرى مع مرور الأيام .تعليق على الفائدة:أن هناك حقوقا للعباد على العباد فإذا توفي الإنسان المسلم الذي تسببنا في أذيته ولم يسامحنا فنخشى أن نكون ممن توعدهم الله بالعذاب في هذه الآية .


*الأسئلة المستخرجة من السورة:
س1:هل النفوس البشرية التي تغتاب بالهمز واللمز تخلو من المروءة وتعرى من الإيمان ؟
س2:لماذا وصفت النار بالحطمة؟لأنها تحطم كل ما يلقى إليها فتحطم كبرياءه وكيانه.
س3:ما حال الكفار في الحطمة؟يكونون موثوقين بأعمدة وهي أعمدة طوال تلف بهم من كل جانب .
س4:هل المال يرفع القدر ويقتضي الطعن بالآخرين؟ لا.
س5:مافائدة الاستفهام في هذه الآية(وما أدراك مالحطمة)ثم الإجابة عن الاستفهام فيقوله(نار الله الموقدة)؟السؤال للإستهوال ثم الإجابة والبيان كلها من أساليب التوكيد والتضخيم.




المراجع :
1/تفسير السعدي.
2/التفسير التربوي.
3/التفسيرالموضوعي.
4/التفسيرالمنير.
سميرة الهوساوي
المستوى الأول













غالياتي
في انتظار افكاركم وابدااعكم..


سديم* = خلود الأثر
[ويا الله اجعل لي اثراً طيباً اذكر بهِ بعد رحيلي فالذكر عمرُ آخر]

التعديل الأخير تم بواسطة نبض اليراع ; 05 Mar 2011 الساعة 08:50 PM

قديم 05 Mar 2011, 04:11 PM   #3

ثمرة يانعة

العضوٌيه : 32405
 التسِجيلٌ : Apr 2008
مشَارَكاتْي : 399

القلب الحنـــون غير متواجد حالياً

أنتِ مبدعة رد: ....<< تمهيد الدروس و والوقفات التربوية, >>....



وقفة تربوية لرابع ابتدائي من سورة الحجرات



تمهيد لسورة الحجرات بطاقات توزع على الطالبات فيها سؤال:اكتبي موقف حصل لك مع معلمه أو مديرة أو عاملة نظافة؟ أبين هذه المواقف وأثني على الجيد فيها وأصحح بعض الأفكار الخاطئة.. هذه تعاملات مع الناس ،،الدين الإسلامي حث على التعامل مع بعضنا فنحن أخوه،، أذكري آيه من كتاب الله تدل على ذلك؟؟(إنما المؤمنون أخوة) ماهي السوره التي فيها هذه الآيه؟ سورة الحجرات نتكلم اليوم عن آيات من سورة الحجرات.. نقرأ الآيات ثم استخراج الكلمات الصعبة وتبيين معانيها.. الكلمة معناها لا تقدموا / لا تتقدموا بقول أو فعل ولا تقضوا أمرا دون أمر الله ورسوله فتبتدعوا أن تحبط / كراهة أن تبطل يغضون / يخفضون امتحن الله قلوبهم / اختبرها وصفاها وأخلصها لتقواه لايسخر / لا يهزأ وينتقص ولا تلمزوا / لا يعب ولا يطعن بعضكم بعضا ولا تنابزوا بالألقاب / لا يدع بعضكم بعضا بما يكره من الألقاب كثيرا من الظن / هو ظن السوء بالمؤمنين ولا تجسسوا / ولا تفتشوا عن عورات المسلمين ولا يغتب / لا يقل أحدكم في أخيه الغائب ما يكره هذه السورة تعلم المسلمين آدابهم وتحثهم على التآلف والترابط فيما بينهم فأمر الله فيها بالأدب مع الله ثم مع رسوله وأن لانرفع الصوت فوق صوته ثم مع المؤمنين ليحصل الثواب من الله والسعادة الأبدية. قيجب عليكم احترام من أكبر منكم وتقديرهم والعطف على الصغير والتعامل معه بلطف فالمؤمنون مع بعضهم أخوه يساعد بعضهم بعضا ويحب بعضهم بعضا قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه مايحب لنفسه ) فأنتم مجتمعين على كتاب الله الأولى بكم الخلق الحسن والتعامل الرائع .. وإذا رأيت اثنتين قد اختلفا فأصلحي بينهما ،،ورحمة الله لاتتم إلا بهذين الشرطين:تقوى الله والإصلاح بين المؤمنين،، الحمدلله ديننا عظيم قال تعالى : (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (المسلم أخو المسلم لايظلمه ولا يسلمه ولا يقبره ولا يحقره بحسب امرئ من الشر أن تحقر أخاك المسلم)،،أعظم درجة من الشر أن تحقر أخاك المسلم سهل جدا أن تصافحي صديقتك وتبتسمي في وجهها لكن التآلف ليس بالجسد فقط وإنما بالقلوب،، غاليتي..جددي علاقتك مع صديقاتك ولا توجهي لها الاحتقار والنظره السوداء إجعلي نظرتك لها إيجابيه . قال تعالى: (ولايسخر قوم من قوم) كان عكرمة صحابي جليل أبوه أبو جهل كان الناس يقولون ابن فرعون هذه الأمة ماكذبوا صدقوا ولكن الله أنزل هذه الآية بعض الناس يسخر من ناس من شرق آسيا أو الخادمات أو عامل النظافة فيحتقر ملبسه ومظهره ،يقول الشيخ نبيل العوضي:تعرفت على عامل نظافة دائما يحتقره الناس وعندما تكلمت معه وجدت أنه يحفظ القرآن كاملا قال تعالى: (عسى أن يكونوا خيرا منهم). صفية بنت حيي زوجة النبي أمها يهودية وأبيها يهودي بعض الناس يقولون لها ابنة اليهوديين فأنزل الله: (ولا نساء من نساء عسى أن يكونوا خيرا منهن) كلمات بسيطه جدا بالنسبة لكلامنا وسخريتنا اليوم اللهم أصلح أحوالنا نكت ومزاح واستهزاء يقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (كلمة يقولها الرجل لايلقي لها بالا تهوي به في النار سبعين خريفا)،،هذه التي تكلمت فيها قد تكون أفضل عند الله منك تقوم الليل تحفظ القرآن تبكي من خشية الله وأنت ماذا عندك؟؟ قال تعالى: (ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب) هل الإنسان يلمز نفسه؟ مستحيل ولكن هذه التي تستهزئين بها هي نفسك لأنها أختك في الله لابد أتكرهي لها ماتكرهي لنفسك وتحبين لها الخير حتى في الكلام .. لوكان لصديقتك عدة أسماء اختاري أفضلها ولا تناديها بأسوأ الأسماء إليها.... لأن من تفعل ذلك تعد فاسقة وتخرج عن طاعة الله قال تعالى: (بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان) بعض الناس تمشي في الأرض كأنها ستخرقها أو تبلغ الجبال طولا تتكبر لاسمها أو لونها أو نسبها أو شكلها فهذا الكبر هو سبب الاستهزاء بالناس وكأنها معصومه من ماقالت في صديقتها . العبد يصلي ويصوم ويحج يأتي يوم القيامة مفلس لماذا يارب؟ سب هذا وشتم هذا وسفك دم هذا ويأتي الناس طوابير يأخذون حقوقهم أين قيام الليل ذهب أين بكاء الليل ذهب أين وأين كل الحسنات ذهبت فقط من هذا اللسان قال تعالى: (وتحسبونه هينا وهو عند الله عظيم) قال تعالى: (ياأيها الذين ءامنوا اجتنبوا كثيرا من الظن إن بعض الظن إثم) إذا رأيت فلانه خرجت أكيد بتسوي كذا راحت عشان كذا فلانه راحت للمعلمة أكيد عندهم شي يوووه مايصدقون يقول عمر بن الخطاب: (لا تظنن بكلمة خرجت من أخيك إلا خيرا ) المؤمن يطلب المعاذير ويحسن الظن وإذا أسأت الظن بدأت بتتبع العثرات...ايه خلينا نروح نشوفها إذا طلعت أكيد بتعطيها المعلمة شي.... (ولا يغتب بعضكم بعضا) يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (مررت بالمعراج بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم والدم ينزف فقال النبي سبحان الله من هؤلاء ياجبريل ؟؟ قال هؤلاء الذين يقعون في أعراض الناس.. إذا كنت في مجلس فله ثلاث حالات :1ـ ليس فيه حرام،2ـ فيه غيبه قولي لهم ياقوم اتقوا الله قال الرسول صلى الله عليه وسلم:(من رد عن عرض أخيه رد الله عن وجهه النار يوم القيامة)،،3ـ استمروا في الغيبه فقومي وإياك والجلوس فهذا المجلس فيه جيفة ميته يأكلون منها قال تعالى: (أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه) أسألكم سؤال كم مره اغتبت إنسان كم زل لسانك في اعراض الناس ،ماهذه المجالس أفسدت القلوب بدلا من أن نتكلم عن ما ينفعنا وعن أحوال المسلمين وطرق الدعوة إلى الله نغتاب فلانة ونتكلم عن الأخرى كل كلمة تقولينها قد سجلت قال تعالى (مايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد) سمع النبي صلى الله عليه وسلم أن فيه إمرأة صوامة قوامة (من منا مثل هذه المرأة تصوم النهار وتقوم الليل)قال النبي: لاخير فيها هي في النار،،لماذا؟ تؤذي جيرانها بلسانها.. قال تعالى: (يا أيها الناس إنا خلقناكم منذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل) هل للتفاخر والتكبر لابل(لتعارفوا)فقط أصلك من أين مصريه شامية عربية لكن في النهاية (إن أكرمكم عند اله أتقاكم) ليس الكرامة بالألوان ولا بالأجناس ولا بالوظائف لكن بالتقوى كم نغتر بإنسانة يعجبنا شكلها ومظهرها ولكن في الأخير تكون أخلاقها ودينها ليس كما ينبغي غاليتي:فكري في هذه الأيات بعمق وإن كان في قلبك على أختك المسلمة شئ لا تنامي إلا وأنت أزلتيه واعلمي أن سبب بلاء هذه الأمة أنهم تركوا هذه الآيات أسأل الله أن يجمع القلوب ويصلح ذات بيننا.. هذا حديثي معك ماذا استفدت منه؟ 1ـ احترام المعلمة وأن قولها في مصلحة الطالبه فيجب تلبية قولها 2ـ أن أصلح ما استطعت بين مختلفين 3ـ عدم احتقار صديقتي فقد تكون أفضل عند الله مني 4ـ أن لا أسخر من صديقتي وأناديها بأحسن الأسماء 5ـ أن أتذكر عقوبة الغيبه وأحذر منها 6ـ احرص على حفظ حسناتي فلساني قد يضيعها هباء منثورا 7ـ ( إن أكرمكم عند الله أتقاكم) مشروع 1ـ بطاقات التناصح بين الطالبات 2ـ دفتر نطلق عليه إسم (إنما المؤمنون أخوة ) أول صفحه،،،تخيلي أن هذا الدفتر سيصل إلى جميع صديقاتك اكتبي نصيحه كيف تتعاملين مع...نفسك، صديقتك،معلمتك، عاملة النظافة،مديرة المدرسة؟؟ صديقتك لن تنسى لك هذه النصيحة التي أسديتيها لها،،،ابذلي مافي وسعك من كلمات جذابة؟؟ "جميلة حياتك حين يكون لك في الإسلام أثر" ثم نصدر هذا الدفتر مجلة يستفيد منها الطالبات وصلى الله وسلم على نبينا محمد،، انتهى،، الاسم وجدان عبد العزيز الورهي...........الدبلوم العالي





التعديل الأخير تم بواسطة نبض اليراع ; 05 Mar 2011 الساعة 08:51 PM

قديم 05 Mar 2011, 04:14 PM   #4

ثمرة يانعة

العضوٌيه : 32405
 التسِجيلٌ : Apr 2008
مشَارَكاتْي : 399

القلب الحنـــون غير متواجد حالياً

أنتِ مبدعة رد: ....<< تمهيد الدروس و والوقفات التربوية, >>....



المنافقون في سورة التوبة



بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين حمداً طيباً مباركاً فيه ...والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمدٍ وآله وصحبه أجمعين... المنـــافقــون النفاق في الشرع: معناه إظهار الإسلام والخير وإبطان الكفر والشر. سمي بذلك لأنه يدخل في الشرع من باب ويخرج من باب آخر).. [1] إذاً فالمنافق هو الذي يظهر غير ما يبطن, فإن كان الذي يخفيه التكذيب بأصول الإيمان فهو المنافق الخالص وحكمه في الآخرة حكم الكافر وقد يزيد عليه في العذاب لخداعه المؤمنين بما يظهره لهم من الإسلام قال تعالى :{إن المنافقين في الدرك الأسفل من النار},. وهذا النفاق يخرج من الملة ويسمى النفاق الإعتقادي.. وإن كان الذي يخفيه غير الكفر بالله وكتابه ورسوله صلى الله عليه وسلم وإنما هو شيء من المعصية لله فهو الذي فيه شعبة أو أكثر من شعب النفاق ويسمى النفاق العملي. إذاً فأين يوجد المنافق ؟ عندما تنتصر الدعوة ويستأصل الكفر ويذهب سلطان الكافرين عند ذلك يمكن أن يظهر النفاق .. وفي السيرة ظهرت حركة النفاق في المدينة بعد غزوة بدر .. ولكثرة المنافقين وشدة خطرهم فصَّل الله تعالى صفاتهم في سُور مدنية كثيرة. فلا ينبغي أن يُظن أن ظاهرة المنافقين قد انقرضت. ألم تر أن الله تعالى بين مرض قلبهم ومخادعتهم للمؤمنين في سورة البقرة، ثم جزعهم وتخذيلهم في آل عمران, ثم إعراضهم عن حكم الله ورسوله في سورة النساء، ثم موالاتهم الكفار في المائدة، ثم شكهم في وعد الله بالتمكين للدين في الأنفال، ثم نكوصهم عن الجهاد والطعن في المؤمنين في التوبة، ثم قلة ثباتهم في سورة الحج، ثم انتقاءهم من الدين بأهوائهم في النور، ثم قلة صبرهم في العنكبوت، ثم إخلافهم عهد الله في الأحزاب، ثم جبنهم في سورة محمد، ثم سوء ظنهم بالله في سورة الفتح، ثم اغترارهم بالأماني في سورة الحديد، ثم حلفهم كذبا في المجادلة، ثم خذلانهم لمن ضعُف من أوليائهم في الحشر، ثم قلة أدبهم مع رسول الله والمؤمنين في سورة المنافقون، ثم استحقاقهم الغلظة في التحريم...سبع عشرة سورة مليئة بالتحذير منهم وبالتفصيل في صفاتهم... أيُظن بعد هذا كله أن الآيات التي تصفهم لم يعد لها أهمية في عصرنا إلا التبرك بتلاوتها وتدوين هذه الظاهرة تاريخيا![2].. وسيكون مجال بحثنا في سورة من هذه السور التي تحدثت عنهم بشيء من التفصيل ألا وهي سورة التــوبـة.. سورة التوبة سورة (مدنية) نزلت بعد المائدة، وهي في ترتيب المصحف بعد الأنفال. عدد آياتها 129 آية، وهي آخر سورة كاملة أنزلت على النبي صلى الله عليه وسلم قبل انتقاله إلى الرفيق الأعلى... لقد أنزلت هذه السورة في وقت كان المجتمع الإسلامي يستعد للخروج برسالة الإسلام من الجزيرة العربية إلى شعوب الأرض كلها. أنزلت هذه السورة بعد آخر غزوة للنبي صلى الله عليه وسلم وهي، غزوة تبوك، وكان عدد المسلمين فيها ثلاثين ألفاً. واللطيف أنها جاءت في ترتيب المصحف مباشرة بعد الأنفال التي تحدثت عن غزوة بدر (أولى غزوات النبي) حيث عدد المسلمين فيها 313 شخصاً فقط. ولعل الحكمة والله اعلم هي أن يلاحظ المتأمل لآيات القرآن الفرق بين ظروف الغزوتين وأحكامهما وطريقة القرآن في التعقيب عليهما. فغزوة تبوك كانت من أكثر الغزوات التي ظهر فيها أثر النفاق إذ كان مع الجيش منافقون كثر، وتخلف عنها منافقون كثر كما تخلّف عنها بعض المؤمنين بسبب الكسل. فكانت نتيجة الغزوة انتصاراً للمسلمين، وأنزلت هذه السورة للتعليق على كل هذه المواقف... محور مواضيع السورة: إن سورة التوبة هي السورة الوحيدة التي لم تبدأ بالبسملة كما هو الحال في كل سور القرآن. والمسلم عندما يقرأ القرآن ويبتدئ بـ (بسم الله الرحمن الرحيم) يشعر من بداية حرف الباء أنه يعبر خطاً فاصلاً بين وضع سابق ووضع جديد، يشعر أنه داخل على عالم جديد ليترك الدنيا وما فيها ويتوجّه بقلبه لسماع كلام ربه والعيش مع أسماء ربه الحسنى (الرحمن الرحيم). وسبب غياب البسملة عن أول سورة التوبة: . الأمر الأول : أنها نزلت بالسيف، أي بالأمر بقتل المشركين والأخذ، والحصر.... لأن (بسم الله) أمان، وبراءة ليس فيها أمان ؛ لأنها نزلت بالسيف، ولا تناسب بين السيف والأمان الأمر الثاني : لأنهم لم يقطعوا بأنها سورة قائمة بنفسها دون الأنفال. والأول أشهر ، وما سبق هو تعليل للرواية التي وردتنا من كون سورة براءة نزلت على صدر الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم بدون بسملة ، وما ذُكِرَ لا يعدو كونه تعليلا لذلك ؛ فإن الأصل في ذلك الرواية فقد نزلت سورة " براءة " بدون بسملة ، وهكذا تلقيناها عن النبي الكريم -صلى الله عليه وسلم- من أسماء السورة: التوبة: إن التوبة بالنسبة لنا هي غاية في رقة العلاقة مع الله، فهي تعني العودة إلى الله تعالى واللجوء إليه والإقلاع عن الذنوب والمعاصي. ومن محاورها أيضاً إبقاء باب التوبة مفتوحاً لجميع الناس... فرغم كون السورة تتكلم عن المنافقين والكفار إلا أنها تدعوهم إلى التوبة في مرات عديدة، فنلاحظ تكرار قوله تعالى [فَإِن يَتُوبُواْ يَكُ خَيْراً لَّهُمْ]. ومن جمال التوبة وحب الله لها، ذكر الله بها نبيه صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام: [لَقَدْ تَابَ الله عَلَىٰ ٱلنَّبِي وَٱلْمُهَـٰجِرِينَ وَٱلاْنصَـٰرِ ٱلَّذِينَ ٱتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ ٱلْعُسْرَةِ مِن بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مّنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَءوفٌ رَّحِيمٌ].. ولسورة التوبة أسماء أخرى، فقد سميت بالفاضحة لأنها فضحت المشركين، ففيها خمس وخمسين صفة من صفات المنافقين التي كانوا يمارسونها مع النبي صلى الله عليه وسلم. وسميت بالكاشفة لأنها كشفت عيوب الكفار والمتخاذلين عن نصرة الإسلام، وسميت بسورة السيف لكونها أكثر سور القرآن دعوة للجهاد وتحريضاً على القتال وتحذيراً من القعود والتخاذل . إذاً فما علاقة التوبة بصفات المنافقين والمشركين والحثّ على الجهاد؟ إن هذه السورة هي البلاغ الأخير للبشرية، وقد أنزلت قبل ختام القرآن ووداع النبي صلى الله عليه وسلم, فافتتحت السورةُ بتحديد مدةِ العهودِ التي بين النبي"وبين المشركين، وما يتبع ذلك من حالة حرب وأمن، وفي خلال مدة الحرب مدة تمكينهم من تلقي دعوة الدين وسماع القرآن...وأتبع بأحكام الوفاء والنكث وموالاتهم...ومنعُ المشركين من دخول المسجد الحرامِ وحضورِ مناسك الحج...وإبطالُ مناصبِ الجاهلية التي كانوا يعتزون بأنهم أهلُها...وإعلانُ حالةِ الحرب بين المسلمين وبينهم...وإعلانُ الحربِ على أهل الكتاب من العرب حتى يعطوا الجزية،..وأنهم ليسوا بعيداً من أهل الشرك، وأن الجميع لا تنفعهم قُوَّتُهم ولا أموالُهم. وحرمةُ الأشهرِ الحرامِ،.. وضبطُ السَّنَةِ الشرعيةَ..، وإبطالُ النسيء الذي كان عند الجاهلية. وتحريضُ المسلمين على المبادرة بالإجابة إلى النفير للقتال في سبيل الله،.. ونصر النبي"وأن الله ناصرُ نبيِّه، وناصرُ الذين ينصرونه... وتذكيرُهم بنصر الله رسولَه.. يومَ حنين، وبنصره إذ أنجاه من كيد المشركين بما هَيَّأَ له من الهجرة إلى المدينة... والإشارةُ إلى التجهيز بغزوة تبوك...وذمُّ المنافقين المتثاقلين والمعتذرين والمستأذنين في التخلف بلا عذر...وصفاتُ أهل النفاق من جبن، وبخل... وحِرْصٍ على أخذ الصدقات مع أنهم ليسوا بمستحقيها. وذكرُ أذاهم الرسولَ " بالقول، وأيمانِهم الكاذبةِ... وأمرِهم بالمنكرِ، ونهيِهم عن المعروفِ، وكذبِهم في عهودهم، وسخريتِهم بضعفاء المؤمنين...والأمرُ بضرب الجزية على أهل الكتاب،.. ومذمةُ ما أدخله الأحبارُ والرهبانُ في دينهم من العقائد الباطلة، ومن التكالب على الأموال. وأمرُ اللهِ بجهاد الكفار والمنافقين....ونهيُ المؤمنين عن الاستعانة بهم في جهادهم، والاستغفارِ لهم. ونهيُ نبيه " عن الصلاة على موتاهم. وضربُ المثلِ بالأمم الماضية...وذكرُ الذين اتخذوا مسجد الضرارِ عن سوء نية، وفَضْلُ مسجدِ قباء ومسجد الرسول بالمدينة. وانتقل إلى وصف حالة الأعراب من محسنهم ومسيئهم، ومهاجرهم ومتخلِّفهم. وقوبلت صفاتُ أهلِ الكفر والنفاق بأضدادها صفاتِ المسلمين، وذكر ما أعد لهم من الخير...وذُكِرَ في خلال ذلك فَضْلُ أبي بكر،.. وفَضْلُ المهاجرين والأنصار...والتحريضُ على الصدقة، والتوبة، والعمل الصالح. والجهاد، وأنه فرضٌ على الكفاية....والتذكيرُ بنصر الله المؤمنين يوم حنين بعد يأسهم...والتنويهُ بغزوةِ تبوكَ وجيشها...والذين تاب اللهُ عليهم من المتخلفين عنها. والامتنانُ على المسلمين بأن أرسل فيهم رسولاً منهم جَبَلَه على صفاتٍ فيها كلُّ خير لهم. وشَرْعُ الزكاةِ ومصارفها، والأمرُ بالفقه في الدين، ونَشْرُ دعوةِ الدين. أغراض السور ابن حمد ومن لطائفها... أن سورتي التوبة والأنفال جاءتا متتاليتين بالإضافة إلى أنهما توافقان الترتيب الزمني لغزوتي بدر وتبوك. فسورة الأنفال تتحدث عن أول غزوة غزاها النبي بينما سورة التوبة تعقّب على آخر غزوة لرسول الله. وقد جاءت السورتان متتاليتين حتى نلاحظ الفرق في المجتمع الإسلامي بين بداية نصرة المسلمين لدينهم ونهاية الانتصار العظيم. فالسورتان تفتحان المجال أمام علماء الاجتماع والباحثين كي يلاحظوا الفروقات بين المجتمعين ويحللوا سنن تطور المجتمعات، وهذا أمر يحتاج من علماء الاجتماع والمحللين والدارسين إلى النظر والتفكير. ونلخص مجمل محاور ما في هذه السورة أنها تعنى بجانب التشريع لأنها من أواخر ما نزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم .. إلى جانب الأحكام الأخرى فلها هدفان أساسيان هما أولا : بيان القانون الإسلامي في معاملة المشركين وأهل الكتاب . ثانيا : إظهار ما كانت عليه النفوس حينما استنفرهم الرسول لغزو الروم . التعريف بسور القرآن ولنا وقفات تربوية مع هذه السورة العظيمة: · قوله تعالى: {يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ} يريدون فعل مضارع يدل على الاستمرار,أي :استمرار أعداء الدين بالكيد له ولأهله والله عز وجل لهم بالمرصاد, وهذا الدين باق ولو كرهوا.. · قوله تعالى: { هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى } ... في الصحيح قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :( إن الله زوى لي مشارق الأرض ومغاربها وسيبلغ ملك أمتي ما زوى لي منها . وقال : لن يبق بيت على وجه الأرض بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله كلمة الإسلام بعز عزيز أو بذل ذليل إما يعزهم الله فيجعلهم من أهلها وإما يذلهم فيدينون لها . وهذه البشائر طريق تحقيقها الجهاد والبشارة القرآنية جاءت في معرض الأمر بالقتال) . · قوله تعالى: { يا يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ.... والَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ }.. أن الرهبان والأحبار وعلماء الحكومات هم أجرأ الناس على التلاعب في شرع الله .. حيث يفصلون الفتاوى حسب الإرادات والمصالح ..فإذا فسد هؤلاء فسدت الأمة وكنزت الذهب والفضة وأمسكت حق الله فيها ...فيلوح الله للناس إذا وصلت بهم الحالة إلى تجرؤ العلماء على التلاعب بالفتاوى وأمسكت الأمة عن الإنفاق يهددهم الله عزوجل بالعذاب الأليم في النار ...ولذلك قال سفيان بن عيينة :"من فسد من علمائنا كان فيه شبه من اليهود ومن فسد من عبادنا كان فيه شبه من النصارى 'وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ما من رجل لا يؤدي زكاة ماله إلا جعل الله له يوم القيامة صفائح من نار فيكوى بها جنبه وجبهته وظهره في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة حتى يقضي بين الناس ثم يرى سبيله إما إلى الجنة وإما إلى النار . · قوله تعالى:{ إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ..}النفسية المتمردة التي لا تؤمن ولا ترضى فهي نفسية عدوانية حتى على خلق الله وتقديراته .. · قوله تعالى في سورة التوبة: {عَفَا اللَّهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ} . هذه الآية في شأن أناس قالوا: استأذِنوا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فإن أذن لكم فاقعدوا، وإن لم يأذن لكم فاقعدوا ـ أي عن الخروج للغزو والجهاد ـ ولهذا قال تعالى لرسوله صلى الله عليه وسلم: {لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكَ الَّذِينَ صَدَقُوا} أي في إبداء الأعذار {وَتَعْلَمَ الْكَاذِبِينَ} . يقول ابن كثير رحمه الله: هلا تركتهم لما استأذنوك فلم تأذن لأحد منهم في القعود لتعلم الصادق منهم في إظهار طاعتك من الكاذب، فإنهم قد كانوا مصرِّين على القعود عن الغزو وإن لم تأذن لهم فيه. فهذه الآية الكريمة نستفيد منها فائدتين تربويتين:الأولى: ضرورة تمحيص الأتباع بالمواقف العملية، واختبار الصدق والطاعة وعدم الاغترار أو الاعتماد على مجرد الكلام الجميل أو الحماس الذي لم يترجم في الواقع بعد. وفي هذا فائدة للمربي والقائد كي يكون على بصيرة ويعرف من معه واقعًا وعملاً، ومن معه بالكلام والدعاوى. وكما أن فيه فائدة للأتباع وهي إحراجهم أمام نفوسهم حتى يراجعوا أنفسهم، فلعلهم يتوبون ويصدقون.. أو على الأقل يقطع الطريق عليهم حتى لا يستمروا في التمثيل والدعاوى الباطلة ومخادعة العاملين المخلصين بالأقوال المعسولة.. فإذا جد الجد ظهر الخذلان ووقعت الصدمة، وقال الحسن رحمه الله: اعتبروا الناس بأعمالهم، ودعوا أقوالهم، فإن الله لم يدع قولاً إلا جعل عليه دليلاً من عمل يصدقه، فإذا سمعت قولاً حسنًا فرويدًا بصاحبه، فإن وافق قوله عمله فنعم ونعمة عين.وفي هذا المعنى أيضًا، ذلك التوجيه الرباني في قوله تعالى: {وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِنْ أَمَرْتَهُمْ لَيَخْرُجُنَّ قُلْ لا تُقْسِمُوا طَاعَةٌ مَعْرُوفَةٌ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ} ، ومن ذلك أيضًا قوله تعالى: {وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً }. والفائدة التربوية الثانية في الآية: تكمن في تعليمنا أسلوبًا من أساليب عتاب الأحبة المخلصين إذا أخطوا، وذلك بتقديم العفو قبل المعاتبة كما في قوله تعالى لرسوله وحبيبه محمد صلى الله عليه وسلم: {عَفَا اللَّهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ}..عن عون رضي الله عنه قال: هل سمعتم بمعاتبة أحسن من هذا؟ نداء بالعفو قبل المعاتبة، فقال: {عَفَا اللَّهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُم{ْ. فهذا نتعلم منه أدبًا في عتابنا للأحبة المخلصين؛ حيث لا نجعله عتابًا جافًا، بل نبدؤه بما يؤكد الحب والمودة، بل لا بأس بشيء من الثناء بالحق على جوانب الخير في المعاتب، فهذا كله من حسن المعاتبة. قال ابن حزم رحمه الله: حالان يحسن فيهما ما يقبح في غيرهما، وهما: المعاتبة والاعتذار، فإنه يحسن فيهما ذكر الأيادي وذكر الإحسان، وذلك غاية القبح فيما عدا هاتين الحالتين؛ لأنه يصير من قصد مدح النفس. قوله تعالى: {وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ ائْذَنْ لِي وَلَا تَفْتِنِّي....}هذا الصنف كثير ومتلون, من ألوانه: يحلف بالله إنه لمن المخلصين. يحلف بالله إنه من الناصحين. يقدم بعض الخدمات ليخدع بها أو أنه بسيط فتستغل بساطته من قبل آخرين فالحذر من أقرب قريب ولا يحابى أحد على حساب الدين .من صفات هؤلاء أنه يشفق عليك إذا أنفقت يشفق عليك إذا جهدت ليكسب ودك وعطفك فيبث سمه.المؤمن يفرح لك إذا رآك تؤثر حق الله على حق نفسك والمنافق يغيظه ذلك لأنه لا يمكنه فعل ما فعلت فيثبطك لئلا يبقى وحده فيتعرى حاله وهذا مقامه في كل طاعة تحدثها فكن المؤمن اليقظ ولا تلين لك قناة .عزيز على رسول الله أن تتراجع بعد خطوة على طريق الصلاح والتقوى أو الإنفاق والجهاد , دائماً كن مؤثراً في المنافقين وأضعف الإيمان أن لا تتراجع . · قوله تعالى: (فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ ).. قال قتادة - في قولة تعالى عن الأشهر الحرم -: إن الظلم في الشهر الحرام أعظم خطيئة و وزرا من الظلم فيما سواه , وإن كان اظلم على كل حال عظيما ولكن الله يعظم من أمره ما شاء . الدر المنثور · قوله تعالى: ( إلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا).. قال الشعبي : عاتب الله عز وجل أهل الأرض جميعا - في هذه الآية - إلا أبا بكر رضي الله عنه . تفسير البغوي · قال تعالى عن المنافقين): وَلَا يَأْتُونَ الصَّلَاةَ إِلَّا وَهُمْ كُسَالَى ) قال ابن عباس : " إن كان في جماعة صلى و إن انفرد لم يصل , وهو الذي لا يرجو على الصلاة ثوابا و لا يخشى في تركها عقابا ".ولو لم يكن للنفاق آفة إلا أنه يورث الكسل عن العبادة , لكفى به ذما , فكيف ببقية آثاره الســــــيئة ؟! الوزير ابن هبيرة / ذيل طبقات الحنابلة · قوله تعالى: ( الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ ).. هكذا المنافق : شر على المسلمين , فإن رأى أهل الخير لمزهم , وإن رأى المقصرين لمزهم , وهو أخبث عباد الله , فهو في الدرك الأسفل من النار . والمنافقون في زمننا هذا إذا رأوا أهل الخير و أهل الدعوة و أهل الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر قالوا : هؤلاء متزمتون , وهؤلاء متشددون , وهؤلاء أصوليون , وهؤلاء رجعيون , وما أشبه اليوم بالأمس. ابن عثيمين:تفسير القرطبي · قوله تعالى: ( لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِنْ بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَحِيمٌ).. فإن قيل : كيف أعاد ذكر التوبه) ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ ( وقد قال في أول الآية : (لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ) ؟قــيل : ذكر التوبة في أول الآية قبل ذكر الذنب , وهو محض الفضل من الله تعالى , فلما ذكر الذنب أعاد ذكر التوبة , و المراد منه قبولها. تفسير البغوي · قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ جَاهِدِ الْكُفَّارَ وَالْمُنَافِقِينَ ...} جهاد الكفار بالسيف والحجة والحوار , وجهاد المنافقين بالحجة والحوار والإعراض عنهم, أهم شيء يجب أن يكون واضح عندنا أن المنافقين لا عهد لهم ولا ذمة ولا يبقون على عهد ولا يحترمون وعد , والمؤمن عكس ذلك تماما وجزاء ذلك أن لا ينفعهم استغفار رسول الله لهم . · قوله تعالى: { وَقَالُوا لَا تَنْفِرُوا فِي الْحَرِّ قُلْ نَارُ.....} قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (نار بني آدم التي توقدونها جزء من سبعين جزءا من نار جهنم فقالوا , يا رسول الله إن كانت لكافية , فقال : فضلت عليها بتسعة وستين جزءا).. في الصحيحين .وقال: (أن أهون أهل النار عذاباً يوم القيامة لمن له نعلان وشراكان من نار جهنم يغلي منها دماغه كما يغلي المرجل لا يرى أن أحداً من أهل النار أشد عذاباً منه و إنه أهون عذاباً)أخرجاه في الصحيحين · قوله تعالى:{ وَلَا تُصَلِّ عَلَى أَحَدٍ مِنْهُمْ مَاتَ...} وهذا إن دلنا على شيء يدلنا على هوانهم على الله فأمسك عنهم حتى صلاة نبيه الذي أرسله رحمةً للعالمين , ولنا أن نتخيل مدى غضب الله عليهم ونحن اليوم نصلي عليهم لا نعلمهم ,ولكن ماذا تنفع الصلاة من نال غضب الله وسخطه , إنها آفة النفاق فكل انخراط في عمل أو في تكتل غير إسلامي يعتبر نفاقاً وكل ولاء لغير جماعة المسلمين يعتبر نفاق , وكل إمساك عن جماعة المسلمين يعتبر نفاق . · قوله تعالى:{ لَيْسَ عَلَى الضُّعَفَاءِ وَلَا عَلَى الْمَرْضَى...}إن الله رحمن رحيم يعذر عباده ولن يقع عذره إلا على من علم منه صلاحاً وصدقاً وإخلاصا وهذه الأخلاق لا يستطيعها منافق. · قوله تعالى:{ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ...}الصدقات تطهر من الآثام وتطهر من الأمراض , وتطهر الأعمال من الفساد . فالأمراض تحتاج إلى الصدقات , والأخطاء تحتاج إلى الصدقات , والأفراح تحتاج إلى الصدقات , وما نقص مال من صدقة . · قوله تعالى:{ إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ....... التَّائِبُونَ الْعَابِدُونَ الْحَامِدُونَ...} اشترى فعل ماض , فالسعيد من كانت له صفقة بيع وشراء مع الله عزوجل . وسلعة الله غالية , ألا إن سلعة الله الجنة . فالأنبياء وأتباعهم كلهم ممن باع والله اشترى ونبينا وصحابته باعوا والله اشترى , فهل نكون التجار من ورائهم , فلا يفوتك العرض وشروطه : التوبة الصادقة , العبادة الخالصة , الحمد والشكر الخالص , الصيام عن المعاصي والمجاهدة الحقيقية , الراكعون الساجدون , الطاعة النفسية والعقلية وطاعة الجوارح , الآمرون بالمعروف والناهون عن المنكر الحافظون لحدود الله فلله حدود فلا تعتدوها (ومن يتعد حدود الله فقد ظلم نفسه ) الحافظ لحدود الله هو (الذي يعمل السوء بجهالة ثم يتوب من قريب ) فهذه صفات عشر :الإيمان , حفظ الحدود , النهي عن المنكر , الأمر بالمعروف , السجود وهو غاية الطاعة, الركوع (الصلاة بخشوعها) والسياحة (الصيام والجهاد) والحمد , والعبادة , والتوبة , فمن تحققت فيه هذه الصفات فهو مرشح للبيع , فعلى المربين أن يربوا على هذه الأخلاق لتروج التجارة ويومئذٍ يفرح المؤمنون بنصر الله. · قوله تعالى:{ وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ...} فالله يعلم السرائر والرسول صلى الله عليه وسلم تعرض عليه الأعمال, واؤمنون ليس لهم إلا المظهر فمن شهد له المؤمنون أنه مؤمن صالح فهو كذلك إن شاء الله , وفي الحديث من شهد له أربعون أنه مؤمن صالح فهو من أهل الجنة , وفي الحديث من الناس من إذا رؤوا ذكر الله عز وجل. هذا طرف يسير وقليل من كثير من الآداب والفوائد التربوية في كتاب الله الكريم.. ندعو الله أن ينفعنا بها والمسلمين. منافقو زماننا.... وإن المتأمل اليوم ليجد أن منافقي زماننا أغلظ نفاقاً من الأولين من عدة وجوه تدل على ذلك.. وقد يوجد غيرها وبعيد عن اتهام الناس بعينهم بالنفاق لكن الملاحظ أن هذه الصفات تتطابق مع منهج الليبراليين والعلمانيين وأفعالهم الواضحة المشاهدة من الجميع.. الوجه الأول : المنافقون الأولون قال الله عنهم: {وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُون}.. ومنافقو زماننا يجاهرون المؤمنين ويصارحونهم بالاستهزاء والسخرية ويتهمون العلماء والدعاة بالسَّفه والانغلاق ويظهرون المودة والولاء والتبعية لأعداء الإسلام دون رادع من إيمان أو خوف أو ورع. الوجه الثاني : المنافقون الأولون إذا وضح لهم خطؤهم وبين لهم حكم عملهم أو قولهم في الدين وأهله وانكشف أمرهم وحكم فعلهم وقولهم جاؤا معتذرين مظهرين الندم ملتمسين العفو كما حدث في غزوة تبوك وغيرها. ومنافقو زماننا حادوا الله ورسوله بأقوالهم وأفعالهم ولمزهم للدين وأهله وإفسادهم في الأرض وعدم الإصلاح وأمرهم بالمنكر ونهيهم عن المعروف, بدعواتهم بالاختلاط والسفور وإدخال السينما للمجتمع والدعوة لحضوره..والدعوة للاختلاط والدعوة لإقامة الحفلات الغنائية من المنكر, وإذا نوصحوا مشافهة أو كتابة تكبروا وتغطرسوا وكتبوا النقد والردود وأوغلوا في الكبرياء وربما تعاموا عن النصح فلم يقبلوه اعتزاز بالإثم. الوجه الثالث : المنافقون الأولون أرادوا تكوين مقر لإدارة مكرهم وكيدهم للأمة فدمر هذا المقر في أسرع وقت وافتضح أمرهم وبذلك انطفأ عن الأمة كثير من شرورهم لأنه لو تم لهم ذلك المقر والله اعلم لكان بؤرة ومرصداً لكل من يحاد الله ورسوله. أما منافقوا زماننا فمقراتهم عديدة وجمعياتهم كثيرة تزداد يوماً بعد يوم شيدت أرصادا لمن حارب الله ورسوله ولزعزعة الدين ومسخ الأمة ليصبح هذا الكيد والمكر في جسد الأمة يطبع وينشر بالآلاف بل بالملايين و العجب إن هذا النفث السام يتقاضون عليه المليارات المليارات والأمر أن هذا الكيد والمكر يصل إلى بيوت والمؤسسات ويعم المدن والمحافظات والقرى والمراكز والهجر. الوجه الرابع : المنافقون الأولون يعرفون بهذه التسمية فقط ومن وقع عليه هذا الوصف(منافق) أو حام حوله حذره الناس وتحرزوا من شره. أما منافقوا زماننا فقد انطلوا على الناس وخرجوا بغير اسمهم الشرعي وذلك زوراً وبهتاناً فهم ربما كانوا أدباء – محررون – كتاب – دعاة تحرير – دعاة للفن – دعاة للتراث الشعبي – دعاة عولمة – دعاة للحداثة والتجديد للحوار- و تقمصهم ثياب الدين زيادة في التلبيس والغش والادعاء والزور ثم خلعوا هذا الثوب ومزقوه بعد انقضاء مآربهم. الوجه الخامس : المنافقون الأولون لم يتخصصوا في الهجوم على الشريعة وأصولها بشكل محكم ومنظم فلم يعهد إنهم نظموا حملة للطعن في تعاليم الإسلام مثل وجوب الحجاب أو جواز تعدد الزوجات أو تحريم الاختلاط. أما منافقوا زماننا فنجد من إعراضهم عن التحاكم إلى شرع الله وصد الناس عن الحكم بما أنزل الله بتدبيرهم ومجاهرتهم بالحملات المحمومة الآثمة ويتقاسمون أدوارها على عفاف المرأة وكرامتها وعلى تعدد الزوجات فلهم التنظيم المتواص على إباحة الاختلاط وشيوع الرذيلة وتعطيل الشريعة واعتراضهم على وجود هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهي من عقائد الإسلام وواجب من واجباته ونقدهم الشديد لهم ولمز المؤسسات الشرعية والخيرية وهذا المكر والهجوم يستخدم فيه التضليل بالأثير والقلم والصورة وكل وسيلة متاحة لهم. وعجباً لبعض بلاد المسلمين الذين لم يعرضوا هؤلاء حتى للمساءلة. الوجه العاشر : المنافقون الأولون يستخفون من الناس ولا يسيتخفون من الله ويحاولون جاهدين ألا يعرفهم أحد لأنه لو ظهر أمرهم لأدبهم المجتمع المسلم بالهجر والزجر والفضح والمقاطعة... ولحصل الحذر من التعامل معهم ولردت مقالاتهم . أما منافقون زماننا فيعلنون مكرهم وأفكارهم وأقوالهم شاهرة ظاهرة دون حياء من الله أو حياء من الناس ولا يستخفون من احد بل يتصدرون منابر الكلمة وتبرز صورهم في القنوات الإعلامية يشاهدهم ملايين الناس بالصوت والصورة وقد شرحوا بالنفاق صدراً دون حياء أو استخفاء. (دركات حضارية للمنافقين والمنافقات).بتصرف... الشيخ /عبد الله بن علي الجوير بتصرف هذا والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. [1] الشرك ..النفاق..الكفر..إعداد معهد الأمام البخاري [2] - هذا النفاق فاحذروه- د/ إياد قنيبي
إعداد / ماجدة الحمادي
معهد معلمات القرآن بغرب الرياض
المستوى الثاني



التعديل الأخير تم بواسطة نبض اليراع ; 05 Mar 2011 الساعة 08:54 PM

قديم 05 Mar 2011, 11:47 PM   #5

مشرفة مساعدة
 
الصورة الرمزية خلود الأثر

العضوٌيه : 12883
 التسِجيلٌ : Dec 2006
مشَارَكاتْي : 5,672

خلود الأثر غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي


المزاج
شعور لا يوصف

افتراضي رد: ....<< تمهيد الدروس و والوقفات التربوية, >>....



اول شي حبيت اشكر اختي :القلب الحنون
على إضافتها الرائعه والمفيده للمتصفح
جعلها الله في موازين حسنااتك .





درس نموذجي (سورة نوح)


سورة نوح.. حلقة الأمهات الآيات (10-11-12)

التمهيد: -
مالملاحظ والظاهر في مجتمعنا هذه السنوات المتأخرة؟ كثرة المنكرات والمعاصي على مرأى من الناس والمجاهرة بها . -وايضاً مما نشهده كثرة الاستسقاء ونزول الغبار بدلا من المطر, نزول الأمطار بكثرة وحصول أثر ذلك على الفيضانات, وهذا كله من ذنوبنا


( وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون ) كل تلك الأحداث نذارات من رب الأرباب ومسبب الأسباب لنرجع لربنا ونستغفر ذنبنا ونتوب إلى الله منه , فلك الحمد ربنا على أن أمهلتنا ولم تعجل لنا العقوبة. وقفة إيمانية وتربوية :
( فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدرارا * ويمدكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم انهارا )

هنا ربط بين صلاح القلوب وسعة الرزق وتيسيره , قد ربط نوح – عليه السلام- بين استغفار قومه وبين تيسير الرزق لهم من الله سبحانه, فوعدهم أن تابوا واستغفروا بإدرار السماء والإمداد بالأموال والبنين . ( ويجعل لكم جنان ويجعل لكن انهارا)
هذا من ابلغ مايكون من ملذات الدنيا.





المراجع :
1/ تيسير الكريم الرحمن في تفسير
كلام المنان للشيخ السعدي.?






غالياتي
في انتظار افكاركم وابدااعكم..




قديم 06 Mar 2011, 10:46 AM   #6

[ المتسابقة الذكية في بين جدران مدرستي ] .. [ زهرة النادي الصيفي ]
 
الصورة الرمزية * بيان *

العضوٌيه : 78509
 التسِجيلٌ : Dec 2010
مشَارَكاتْي : 2,948

* بيان * غير متواجد حالياً

أنتِ مبدعة رد: ....<< تمهيد الدروس و والوقفات التربوية, >>....



مقدمة لسورة الحشر

مقدمة لسورة الحشر اسم السورة:-
" اشتهرت تسمية هذه السورة ( سورة الحشر ) , وقد جاء في صحيح البخاري عن سعيد بن جبير قال: " قلت لابن عباس سورة الحشر قال: قل سورة النضير" [1] أي سورة بني النضير فابن جبير سماها باسمها المشهور، وابن عباس يسميها سورة النضير. ولعله لم يبلغه تسمية النبي إياها بسورة الحشر ؛ لأن ظاهر كلامه أنه يرى تسميتها سورة النضير لقوله لابن جبير: قل سورة النضير . وتأول ابن حجر كلام ابن عباس على أنه كره تسميتها بالحشر لئلا يُظن أنّ المراد بالحشر يوم القيامة ، وهذا تأول بعيد. وأحسن من هذا أنّ ابن عباس أراد أنّ لها اسمين ، وأن الأمر في قوله: قُل إنما هو للتخيير.

سبب التسمية:-
وجه تسميتها ( الحشر ) لأنه ذُكر فيها لفظ الحشر في الآية الثانية من السورة في قوله تعالى: " هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ" ولكونه ذُكر فيها حشر بني النضير من ديارهم أي من قريتهم المسماة الزهرة قريباً من المدينة . فخرج بعضهم إلى بلاد الشام ، والبعض الآخر خرجوا إلى خيبر ، ومنهم من خرج إلى الحِيرة .وأما وجه تسميتها ( سورة بني النضير ) فلأن قصة بني النضير ذُكرت فيها." [2]وسورة الحشر مدنية بالاتفاق. وكان نزولها عقب إخراج بني النضير من بلادهم سنة أربع من الهجرة. وعدد آياتها أربع وعشرون باتفاق العادّين. وهي الثامنة والتسعون في عداد نزول السور عند جابر بن زيد. وقد نزلت بعد سورة البيّنة وقبل سورة النصر. وهي التاسعة والخمسون في ترتيب المصحف بعد سورة المجادلة وقبل سورة الممتحنة.

تناسب السورة مع ما قبلها (سورة المجادلة) :-
آخر سورة المجادلة نزل فيمن قتل أقرباؤه من الصحابة يوم بدر، وأول الحشر نزل في غزوة بني النضير وهي عقبها، وذلك نوع من المناسبة والربط وفي آخر المجادلة‏:‏ " كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي" وفي أول الحشر: ‏" فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا ۖ وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ " كما أنّه في آخر المجادلة ذُكر من حاد اللَه ورسوله ، وفي أول الحشر ذُكر من شاق اللَه ورسوله." [3]

تناسب السورة مع ما بعدها (سورة الممتحنة) :-
"سورة الحشر كانت في المعاهدين من أهل الكتاب ، وعُقبت بسورة الممتحنة لاشتمالها على ذكر المعاهدين من المشركين؛ لأنها نزلت في صلح الحديبية . ولما ذُكر في سورة الحشر موالاة المؤمنين بعضهم بعضاً ثم موالاة الذين من أهل الكتاب ، افتتحت سورة الممتحنة بنهي المؤمنين عن اتخاذ الكفار أولياء؛ لئلا يشابهوا المنافقين وتكرر ذلك إلى أن ختمت به السورة فكانت في غاية الاتصال ولذلك ُفصل بسورة الممتحنة بين سورتي الحشر والصف مع تآخيهما في الافتتاح ‏ب {سبح‏}‏"[4]

سبب النزول :-
" قال المفسرون‏:‏ نزلت هذه السورة في بني النضير؛ وذلك أن النبي لما قدم المدينة صالحه بنو النضير على أن لا يقاتلوه ولا يقاتلوا معه ، وقبل رسول الله ذلك منهم فلما غزا رسول الله بدراً وظهر على المشركين قالت بنو النضير‏:‏ والله إنه النبي الذي وجدنا نعته في التوراة لا ترد له راية . فلما غزا أحداً وهزم المسلمون نقضوا العهد ، وأظهروا العداوة لرسول الله والمؤمنين فحاصرهم رسول الله ثم صالحهم عن الجلاء من المدينة‏.‏ "[5]

تقسيمات السورة :-
" تتكون آيات سورة الحشر من : مقدمة ، و مجموعتين.فالمقدمة :- عبارة عن آية واحدة فقط ، وهي: الآية الأولى من السورة ." سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ " و فيها : الإخبار بأنّ جميع ما في السموات و الأرض : يسبح لله ، و يحمده ، و يقدسه ، و يصلي له و يوحده .و من هذا الإخبار ندرك أنّ مضمون السورة ، له صلة بتنزيه الله ، و خضوع الأشياء كلها له ، و أنه سبحانه متصف بالعزة و الحكمة . و المجموعة الأولى:- عبارة عن (20) آية . من الآية (2) حتى نهاية الآية (21) و فيها:
1- بيان سنة من سنن الله تعالى ، و هي أنّ من شاق الله و رسوله فإنه يستحق العقاب الشديد ، و أنّ من عقوبات الله الشديدة : أن يسلط على قوم فيجليهم من ديارهم .
2- ذكر بعض أحكام الفيء ، وهو كل ما أخذ من أموال الكفار من غير قتال ، ولا جهد في تحصيله.
3- تفصيل لخصائص المهاجرين، والأنصار، والذين اتبعوهم بإحسان ، وتوضيح بصفاتهم العليا. "[6]
4- تعريف بطبيعة المنافقين ، وتبعيتهم للكافرين .
5- مطالبة المؤمنين بالتقوى ، والعمل لليوم الأخر. والخشية من الله، وتحذيرهم من المخالفة، والتشبه بالفاسقين
6- التأكيد على عدم استواء أهل النار وأهل الجنة، فأهل النار خاسرون ، وأهل الجنة فائزون.
7- التذكير بعظمة القرآن.ويلاحظ أنّ كل ذلك مما يعرفنا بالله سبحانه وتعالى من خلال أفعالة عز وجل.
والمجموعة الثانية:- عبارة عن "3" آيات من الآية "22"حتى نهاية الآية"24" وهى خاتمة آيات السورة وفيها: تعريف على الله سبحانه وتعالى من خلال أسمائه الحسنى وصفاته العلى." [7]

موضوعات السورة :-
1- تنزيه الله لنفسه عن كل نقص .
2- ذكر غلبة الله ورسوله لأعدائه .
3- تقسيم الفيء الذي أُخذ من بني النضير مع ذكر المصارف التي يوضع فيها .
4- أخلاق المنافقين المضلين، و أخلاق أهل الكتاب ( اليهود) الضالين مع ضرب المثل لهم
5- ذكر نصائح للمؤمنين
6- إعظام شأن القرآن وإجلال قدره
7- وصف الله سبحانه نفسه بأوصاف الجلال والكمال. "[8]

ارتباط أول السورة بآخرها :-
بداية السورة:- اُستفتحت سورة الحشر كسائر السور المسبحات بـ (سَبَّحَ لِلَّهِ) إذاً تبدأ بالتسبيح ولكن بصيغة الماضي (سَبَّحَ)؛ ولعل اختيار الماضي هنا لأن السورة تتكلم عن أمر مضى وانقضى وحدث، وهو نصر الله تعالى للمؤمنين، وهزيمة بني النضير اليهود المحاربين، فهي تتكلم عن نعمة وقعت وانتهت؛ ولهذا بدأت بالتسبيح فقال سبحانه : "سَبَّحَ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ" وكأنّ هذا فيه إشارة إلى جند الله كما في قوله تعالى: " وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ" سورة المدثر آية "31" فمن جند الله تعالى ( مَا فِي السَّمَاوَاتِ ) ومن ذلك الملائكة ، و النواميس الكونية فهي من جند الله تعالى، وهي تُسبحه. ( وَمَا فِي الْأَرْضِ) أيضاً يُسبحون الله. وقد تكرر الاسم الموصول( مَا فِي ) وذلك عناية وحفاوة بالأرض وما فيها ومن فيها. ثم قال تعالى: " وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ " فالعزّة واضحة هنا بالانتصار والغلبة والتمكين للمؤمنين. وهذا معنى القوة التي تمكن منها المؤمنون شيئاً فشيئاً، بعد أن كانوا يُعذّبون ويُقتلون بمكة، هم الآن يملكون أقوى قوة في جزيرة العرب ، وأما الحكيم ففيه إشارة إلى حكمته سبحانه فيما يصنع وتدبير الأمور والتدرج والتوقيت توقيت الأشياء فهذا من الحكمة. ولعل من الجميل هنا أيضاً في قوله : " الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ " الإشارة إلى أهمية وجود القوة، وأهمية وجود العقل والفهم والحكمة في استخدامها ؛ فالمؤمنون هنا أمام معركة عسكرية ومعركة حاسمة ومع ذلك سوف تلاحظ أنهم ما استخدموا السلاح إلا قليلاً، وإنما استخدموا الصبر والذكاء وحسن التدبير، واستخدموا معنى آخر أخلاقياً عظيماً؛ وهو معنى الصدق والوضوح وتجنّب الغش أو الغدر ، فتحقق لهم في نهاية الأمر الانتصار. ومن هنا قال : " وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ " فإذا كانت هناك العزّة ، كانت معها القوة والحكمة. وكأنّ هذا تعليم للمؤمنين؛ لأنّ الله بأسمائه الحسنى يُعلمنا التخلّق بالأخلاق الفاضلة ، يُعلمنا أن نكون أعزاء أقوياء ، ويُعلمنا أن نكون حكماء ، وأنّ القوة من غير حكمة ترتد على صاحبها ، وأنّ الحكمة أيضاً من غير قوة قد تكون ذلاً وهواناً.

نهاية السورة:-
أعاد التسبيح لله عزوجل التسبيح في ختام السورة فقال سبحانه: " يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ " وأعاد لقب ( الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ) الذي بدأ به أول السورة إشارة إلى ربط هذه الأسماء بمجريات الواقع ، ومجريات الأحوال ، وأنّ أسماء الله الحسنى ليست فقط أسماء تُقال، أو تُتلى، أو تُقرأ في الصباح والمساء في الأوراد، وإن كان هذا كله مطلوباً ومشروعاً ، ولكنّ أسماء الله الحسنى ُتشاهد فيما يحدث في الكون فإنّ العاقل اللبيب الفهم الفطن يلاحظ آثار هذه الأسماء الحسنى في الحياة؛ يلاحظها في نفسه، فيما يجري له من الأحوال والأمور، ويلاحظها في الآخرين إذا كان عنده يقظة في قلبه، ولم يكن ممن نسي الله فأنساه الله تعالى نفسه ، فإذا ذكر الله تعالى فإنّ الله تعالى يعطيه البصيرة والعلم حتى يلاحظ آثار هذه الأسماء الحسنى في الأحداث الصغيرة والكبيرة، السياسية والعسكرية، الاقتصادية الاجتماعية، العلمية المعرفية . فيكون لله تعالى في نفسه وقلبه حضور ويكون عنده إيمان ويقظة وهذه من الأشياء التي ينتفع بها الإنسان بقراءة القرآن الكريم .
نوره السلمان
معهد معلمات القرآن بغرب الرياض
دبلوم عالي

ختام السورة:-
ختم الله السورة بأسمائه الحسنى بما يناسب ما اشتملت عليه السورة؛ فقسمت إلى ثلاثة أقسام:-
1- قسم يناسب أحوال المشركين وأحلافهم اليهود المتآلبين على النبي والمسلمين ، ويناسب أنصارهم من المنافقين المخادعين. وهذا القسم تنضوي تحته صفة ( لا إله إلا هو) وهي صفة التوحيد ، والأصل في بقية الصفات الإلهية ؛ فإنّ الشرك أصل الضلالات والمشركون يغررون اليهود والمنافقين ، بين يهود ومشركين تظاهروا بالإسلام . ( عالم الغيب ) فإنّ الشرك الأصل فيه إنكار الغيب وبالتالي البعث والجزاء والاسترسال في أعمال الغي وأعمال السيئات وإنكار الوحي والرسالة. ( الملك ، العزيز، الجبار ، المتكبر) تناسب ما أنزله الله تعالى ببني النضير من الرعب والخزي والبطش.
2- متعلق بما اجتباه المؤمنون من ثمرة النصر في قصة بني النضير وتلك صفات:(السلام ،المؤمن) لقوله: " فَمَا أَوْجَفْتُمْ عَلَيْهِ مِنْ خَيْلٍ وَلَا رِكَابٍ " (1) أي: لم يتجشم المسلمون للغنى مشقة ولا أذى ولا قتال وكذلك ( الرحمن ، الرحيم ) لمناسبتها لإعطاء حظ في الفيء للضعفاء.
3- متعلق بما يشترك فيه الفريقان المذكوران في هذه السورة فيأخذ كل فريق حقه. وهي صفات: ( القدوس ، المهيمن ، الخالق ، البارئ ، المصور )

* * * * * *
المرجع :- التحرير والتنوير لمحمد الطاهر ابن عاشور / ص 126 حميدة إبراهيم
دبلوم عالي[1] الراوي: سعيد بن جبير المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4883 خلاصة حكم المحدث: [صحيح] موقع الدرر السنية _ الموسوعة الحديثية [2] محمد الطاهر ابن عاشور من كتاب التحرير والتنوير ج 28 ص62_ 63 ( بتصرف ) [3]جلال الدين السيوطي من كتاب أسرار ترتيب سور القران ( من موقع المكتبة الإسلامية ) [4] المرجع السابق [5]الإمام أبو الحسن علي بن أحمد الواحدي النيسابوري من كتاب أسباب النزول ( بتصرف ) ( من موقع المكتبة الإسلامية ) [6] موقع هدي الإسلام ( قسم القران الكريم المفاتيح الدعوية لسور القران الكريم ) ( بتصرف ) [7] موقع هدي الإسلام ( قسم القران الكريم المفاتيح الدعوية لسور القران الكريم ) ( بتصرف ) [8] المرجع السابق






يا رب تشفي أخي شفاء لا يغادر سقما

التعديل الأخير تم بواسطة نبض اليراع ; 06 Mar 2011 الساعة 11:10 AM

قديم 06 Mar 2011, 10:53 AM   #7

زهرة فواحة

العضوٌيه : 74724
 التسِجيلٌ : Sep 2010
مشَارَكاتْي : 130

رهف الرياض غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ....<< تمهيد الدروس و والوقفات التربوية, >>....



اناابغى قصارالسور الفاتحة الناس الفلق الأخلاص
وش اسهل التفاسير للأطفال




قديم 06 Mar 2011, 11:24 AM   #8

مشرفة مساعدة
 
الصورة الرمزية خلود الأثر

العضوٌيه : 12883
 التسِجيلٌ : Dec 2006
مشَارَكاتْي : 5,672

خلود الأثر غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي


المزاج
شعور لا يوصف

افتراضي رد: ....<< تمهيد الدروس و والوقفات التربوية, >>....



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رهف الرياض مشاهدة المشاركة
اناابغى قصارالسور الفاتحة الناس الفلق الأخلاص


وش اسهل التفاسير للأطفال
غاليتي يمنع الطلابااات
وإذا عندك اي طلب ضعيه هنا ياغاليه
][ طلبـآتكم وإستفسـآرآتكم .. تجدونها هنـا ..][ / عفوا يمنع وضع أي طلب في القسم هنا توضع جميع الطلبات ‏( 1 2 3 4 5 ... الصفحة الأخيرة)

وبنسبه لطلبك فهو من ضمن السور التي سئعرضها
هنا
واتمنى منكم غاليااتي تنتبهوون لشروط المشاارك

وان يقتصرالرد باضافه فكره او تمهيد اووو
وعدم الردلشكراولطلب




قديم 06 Mar 2011, 11:44 AM   #9

مشرفة مساعدة
 
الصورة الرمزية خلود الأثر

العضوٌيه : 12883
 التسِجيلٌ : Dec 2006
مشَارَكاتْي : 5,672

خلود الأثر غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي


المزاج
شعور لا يوصف

أنتِ مبدعة رد: ....<< تمهيد الدروس و والوقفات التربوية, >>....



غاليتي داعية مميزة
شكراً على إطلالتك الفيده
جعلها الله في موازين حسنااتك




سورة الإخلاص للمرحلة التمهيدي والإبتدائية

سورة الإخلاص



تمهيد:

بعد السلام والسؤال عن أحوال الأطفال .


عندما درسنا التوحيد يا حلوين قلنا أن ديننا هو الإسلام ، وقلنا معنى الإسلام أن نستسلم لله بالتوحيد صح ؟ صح ! ما معنى التوحيد ؟


التوحيد معناه أن نوحد الله يعني نشهد أن لا إله إلا الله ..ماذا يعني هذا الكلام ؟ كيف نشهد أن لا إله إلا الله ؟؟؟يعني نعلم أن الله عزّ وجل واحد


هو الذي خلقنا ولا أحد يخلق غير الله عزّ وجل وهو الذي يرزق وهو الذي يحي ويميت وينزل المطر من السماء ،وإذا أنت علمت أن الله واحد وقلت أن الله واحد وأشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله إذن أنت مسلم


والمسلمون يعبدون الله عز وجل ، وهناك ناس يعبدون الهة أخرى هؤلاء اسمهم مشركون لأنهم يعبدون مع الله الهة أخرى ،..



وفي زمن النبي صلى الله عليه وسلم سأل هؤلاء المشركون النبي قالوا له صف لنا ربك من أي شئ هو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فنزلت سورة عظيمة تعدل ثلث القرآن
وهي سورة الإخلاص ..



والذين لا يشركون بالله (المسلمون ) هم أهل التوحيد يعني أهل الجنة


والذين يشركون بالله (الكافرون ) هم أهل النار ..


ومنهم اليهود والنصارى ….




شرح الكلمات:

{ قل هو الله أحد } : أي قل لمن سألك يا نبينا عن ربك هو الله أحد.

{ الله الصمد } : أي الله الذي لا تنبغي العبادة إلا له، الصمد: السيد الذي يصمد إليه.

في الحوائج. فهو المقصود في قضاء الحوائج على الدوام.

{ لم يلد } : أي لا يفنى إذ لا شيء يلد إلا وهو فانٍ بائدٌ لا مَحالة.

{ ولم يولد } : أي ليس بمحدث بأن لم يكن فكان فهو كائن أولا وابدا.

{ ولم يكن له كفوا أحد } : أي لم يكن أحد شبيه له أو مثيل إذ ليس كمثله شيء.

معنى الآيات:

قوله تعالى { قل هو الله أحد } الآيات الأربع المباركات نزلت جوابا لمن قالوا للرسول صلى الله عليه وسلم من المشركين انسب لنا ربك أو صفه لنا فقال تعالى لرسوله محمد صلى الله عليه وسلم قل أي لمن سألوك ذلك هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد أي ربي هو الله اي الإِله الذي لا تنبغي الألوهية إلا له، ولا تصلح العبادة إلا له أحد في ذاته وصفاته وأفعاله فليس له نظير ولا مثيل في ذلك إذ هو خالق الكل ومالك الجميع فلن تكون المحدثات المخلوقات كخالقها ومحدثها الله أي المعبود الذي لا معبود بحق إلا هو، الصمد اي السيد المقصود في قضاء الحوائج الذي استغنى عن كل خلقه وافتقر الكل إليه لم يلد اي لم يكن له ولد لانتفاء من يجانسه إذ الولد يجانس والده، والمجانسة منفية عنه تعالى إذ ليس كمثله شيء ولم يولد لانتفاء الحدوث عنه تعالى.

{ ولم يكن له كفواً أحد } أي ولم يكن أحد كفواً له ولا مثيلاً ولا نظيراً ولا شبيهاً إذ ليس كمثله شيء وهو السميع البصير. فلذا هو يعرف بالأحدية والصمدية فالأحدية هو أنه واحد في ذاته وصفاته وأفعاله لم يكن له كفو ولا شبيه ولا نظير والصمدية هي أنه المستغني عن كل ما سواه والمفتقر إليه في وجوده وبقائه كل ما عداه كما يعرف بأسمائه وصفاته وآياته.

من هداية الآيات:

1- معرفة الله تعالى بأسمائه وصفاته.

2- تقرير التوحيد والنبوة.

3- بطلان نسبه الولد إلى الله تعالى.

4- وجوب عبادته تعالى وحده لا شريك له فيها، إذ هو الله ذو الألوهية على خلقه دون سواه.


اخواتي انتظر إطلالتكم المفيده



التعديل الأخير تم بواسطة نبض اليراع ; 06 Mar 2011 الساعة 11:54 AM

قديم 06 Mar 2011, 06:17 PM   #10

[ المتسابقة الذكية في بين جدران مدرستي ] .. [ زهرة النادي الصيفي ]
 
الصورة الرمزية * بيان *

العضوٌيه : 78509
 التسِجيلٌ : Dec 2010
مشَارَكاتْي : 2,948

* بيان * غير متواجد حالياً

أنتِ مبدعة رد: ....<< تمهيد الدروس و والوقفات التربوية, >>....



سورة الناس لمعلمة التمهيدى
تمهيد:
هذه الدنيا يا حلوين فيها الخير وفيها الشر ، فيها ناس طيبين وفيها كمان ناس أشرار ، وفيها شياطين ، والشياطين هؤلاء أشرار ولكننا لا نراهم ، وهم يروننا
وهم لا يحبوننا ، وهم يعصون الله عزّ وجل ويريدوننا أن تكون مثلهم ..
ماذا يفعلون لنا لكي نكون مثلهم ؟؟ إنهم يوسوسون لنا
في صدورنا ، مثلا يقولون لنا لا تصلوا ! لاصلاة تتعبكم
أو إذا أردت أن تعطي مسكينا فلوس يقول لك الشيطان لا تعطيه فلوسك ستخلص ولا يكون عندك فلوس !! المشكلة إننا لانراه إذن كيف نجعل هذا الشيطان يبعد عنا ولا يؤذينا ؟؟؟ ما هو السلاح الذي نوجهه له لكي يخاف منّا ولا يقربنا ..
إذن هذا السلاح الذي نخوف به الشيطان ونطرده هو
قراءة هذه السورة ...
تقرأ المعلمة السورة وتلقنها للأطفال ثم تشرحها لهم ، وتوضح لهم أن من الناس أيضا من هم مثل الشياطين في أفعالهم ، مثلا صديقتك عندما تقول لك لا تسمعي كلام أمك ، أو لا تسمعي كلام المعلمة فهي مثلهم، وتشرح لهم كيف أن الله سبحانه وتعالى يحبنا ويحمينا فجعل لنا هذه السور لنحصن بها أنفسنا ، وتشرح لهم فضل السورة ،
ويجب قراءتها في أذكار الصباح والمساء ..
وهذا التمهيد أيضا مناسب لسورة الفلق ......
شرح الكلمات:
" أعوذ " : أي أحصن وأستجير.
" برب الناس " : أي خالقهم ومالكهم.
" ملك الناس " : أي سيد الناس ومالكهم وحاكمهم.
" إله الناس " : أي معبود الناس بحق إذ لا معبود سواه.
" من شر الوسواس ":أي من شر الشيطان سمى بالمصدر لكثرة ملابسته له.
"الخناس " : أي الذي يخنس ويتأخر عن القلب عند ذكر الله تعالى.
" في صدور الناس " : أي في قلوبهم إذا غفلوا عن ذكر الله تعالى.
" من الجنة والناس" : أي من شيطان الجن ومن شيطان الإِنس.
معنى الآيات:
قوله تعالى { قل أعوذ برب الناس } هذه السورة هي إحدى المعوذتين الأولى الفلق وهذه الناس والأولى اشتملت على أربع خصال يستعاذ منها وهي من شر كل ذي شيء من سائر الخلق والثانية من شر ما يحدث في الظلام ظلام الليل أو ظلام القمر إذا غاب والثالثة من شر السواحر النفاثات في العقد والرابعة من شر حاسد إذا حسد وقد اشتملت هذه الأربع على كل ما يخاف لأذاه وضرره أما سورة الناس فإِنها قد اشتملت على شر واحد إلا أنه أخطر من تلك الأربع وذلك لتعلقه بالقلب، والقلب إذا فسد فسد كل شيء وإذا صلح صلح كل شيء ولذا كانت سورة الناس خاصة بالتعوذ من شر الوسواس الخناس الذي يوسوس في صدور الناس من الجنة والناس. فقوله تعالى { قل أعوذ برب الناس *ملك الناس إله الناس } أمر منه تعالى لرسوله وأمته تابعة له أعوذ اي أتحصن برب الناس اي خالقهم ومالكهم وإلههم الذي لا إله لهم سواه من شر الوسواس الذي هو الشيطان الموسوس في صدور الناس وذلك بصوت خفي لا يسمع فيلقى الشبه في القلب، والمخاوف والظنون الشيئة ويزين القبيح ويقبح الحسن وذلك متى غفل المرء عن ذكر الله تعالى، وقوله تعالى { الخناس } هذا وصف للشيطان من الجن فإِنه إذا ذكر العبد ربه خنس أي استتر وكانه غاب ولم يغب فإِذا غفل العبد عن ذكر الله عاد للوسوسة.

وقوله تعالى { من الجنة والناس } يعني أن الموسوس للإِنسان كما يكون من الجن يكون من الناس والإِنسان يوسوس بمعنى يعمل عمل الشيطان في تزيين الشر وتحسين القبيح. والقاء الشبه في النفس، وإثارة الهواجس والخواطر بالكلمات الفاسدة والعبارات المضللة حتى إن ضرر الإِنسان على الإِنسان أكبر من ضرر الشيطان على الإِنسان، إذ الشيطان من الجن يطرد بالتسعاذة وشيطان الإِنس لا
يطرد وإنما يصانع ويُدَارَى للتخلص منه اللهم إنا نعوذ بك من شر كل ذي شر ومن شر الإِنس والجن، فأعذنا ربّنا فإِنه لا يعيذنا إلا أنت ربنا ولك الحمد والشكر.

من هداية الآيات:
1- وجوب الاستعاذة بالله تعالى من شياطين الإِنس والجن.
2- تقرير ربوبية الله تعالى وألوهيته عز وجل.
3- بيان لفظ الاستعاذة وهو أعوذ بالله من الشيطان الرجيم كما بيّنته السنة الصحيحة إذ تلاحى رجلان في الروضة النبوية فقال النبي صلى الله عليه وسلم " إني أعلم لو قالها هذا لذهب عنه أي الغضب: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ".
********
المرجع :-
أيسر التفاسير (الجزائري )



















التعديل الأخير تم بواسطة نبض اليراع ; 06 Mar 2011 الساعة 07:27 PM

قديم 06 Mar 2011, 06:29 PM   #11

غصن مثمر

العضوٌيه : 39338
 التسِجيلٌ : Oct 2008
مشَارَكاتْي : 226

سنا الفجر غير متواجد حالياً

أنتِ مبدعة رد: ....<< تمهيد الدروس و والوقفات التربوية, >>....



تشكراااات أختي ع موضوعك :)

عندي عدة طرق للتسميع ، أبدأ بإحداهم :

الطريقه <<
يتم رسم أشكال على السبورة ( نجمه ، مثلث ، مربع ، ظرف رساله .... وغيرها من الأشكال )
وكل شكل يدل على اسم إحدى الطالبات ،
تقوم المعلمة باختيار طالبه لتقوم إختيار أحد الأشكال ومن بعدها تستخرج المعلمه من هي الطالبه ... وهكذا .

وفقكن الباري


{ وقُـــلْ رَبّ زدْنــي عِلْــمآ }

التعديل الأخير تم بواسطة نبض اليراع ; 06 Mar 2011 الساعة 07:30 PM

قديم 06 Mar 2011, 07:20 PM   #12

مشرفة مساعدة
 
الصورة الرمزية خلود الأثر

العضوٌيه : 12883
 التسِجيلٌ : Dec 2006
مشَارَكاتْي : 5,672

خلود الأثر غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي


المزاج
شعور لا يوصف

أنتِ مبدعة رد: ....<< تمهيد الدروس و والوقفات التربوية, >>....



غالياتي
كم اسعد بتواجدكم وإطلالتكم
ومشاركتم
فكون هنا دائمن







سورةالفلق للمرحلة التمهيدي والإبتدائية

سورة الفلق


تمهيد :

بعد السلام على الأطفال والسؤال عن أحوالهم ،، تسألهم المعلمة ، هل تحبون الليل أكثر أم النهار ؟؟؟؟؟ وتأخذ منهم الإجابات بعضهم سيقول الليل وبعضهم سيقول النهار ،، عندئذ تسأل الذين قالوا يحبون التهار أكثر لماذا ؟ تحبون النهار أكثر ؟؟؟ ستكون الإجابات كالتالي

لا نحب الظلام ! لأن اللصوص يأتون في الليل ! لأن الحشرات والصراصير تظهر ليلا ! أنواع من الشرور يخافها الأطفال يربطونها بهذا الوقت وكلامهم صحيح ، وعندما يتكلم الأطفال تؤيدهم المعلمة بأن تقول نعم يا فلان

كلامك صحيح الظلام مخيف ، والحشرات تظهر ليلا ممتاز
وأنا أيضا كنت مثلكم أخاف من الليل ومن اللصوص ومن الحشرات ولكن منذ أن تعلمت سورة من القرآن ، إذا قرأتها كل يوم في الصباح وفي المساء
ربي يحميني من كل هذه الشرور ، لا أحتاج لمسدس لكي أقتل اللص لإني إذا قرأتها اللص لن يدخل عندي ، وإذا قرأتها لا تعضني الحشرات ،هذه السورة كأنها سلاح يحمله المسلم يدافع به عن نفسه ..

إذن
المسلم لا يخاف أبدا لأن الله عزّ وجل علمنا كيف نحمي أنفسنا من هذه الشرور ، فنحن أقوياء بما عندنا من القرآن ، يا حلوين هذا القرآن عظيم جدا ، القرآن لا نحفظه فقط لكي تقرأه في الصلاة ،بل نحفظه وهو يحفظنا ، يحفظنا من الشرور ومن المعاصي نعم من يطبق هذا القرآن يعيش قويا سعيدا ..
وتلقنهم السورة بعد أن تبين لهم فضلها وأن يحافظوا على قرأتها مع أذكار الصباح والمساء وعند النوم ...


وتبين المعلمة للأطفال معنى الحسد وأنه مرض خطير وأنه إذا كان مع أخيك شيء وأنت تتمنى أن يكون عندك أسأل الله وأدعوه أن يوفره لك دون أن تتمنى أن يزول ما عند أخيك ، ودائما نتمنى الخير لإخواننا ..
وبسبب هذا الحسد خرج آدم عليه السلام من الجنة وبسببه أيضا قتل ابن آدم أخيه .. فهو شر لا بد أن نتعوذ منه وكيف نتعوذ منه بقراءة سورة الفلق كثيرا إن شاء الله ربنا يحمينا من هذا المرض الخطير ..


ونبين لهم أنه ليس مرضا كالنزلة والحمى ، لا إنه مرض أخطر من ذلك لأن الإنسان عنما يمرض بالنزلة والحمى تأتيه حسنات من الله أما إذا حسد الأخ أخاه يكسب سيئات كثيرة ، ولا يكون عنده حسنات ليدخل الجنة ....


شرح الكلمات:

{ أعوذ } : أي استجير واتحصن.

{ الفلق } : أي الصبح.

{ من شر ما خلق } : من حيوان وجماد.

{ غاسق إذا وقب } : أي الليل إذا أظلم أو القمر إذا غاب.

{ النفاثات } : أي السواحر اللاتي ينفثن.

{ في العقد } : أي في العقد التي يعقدونها.

{ حاسد إذا حسد } : أي إذا أظهر حسده وأعمله.


قوله تعالى { قل أعوذ برب الفلق } أنه لما سحر لبيد بن معصم

معنى الآيات:

اليهودي بالمدينة النبي صلى الله عليه وسلم أنزل تعالى المعوذتين فرقاه بهما جبريل فشفاه الله تعالى ولذا فالسورتان مدنيتان وقوله تعالى

{ قل أعوذ برب الفلق } أي قل يا رسولنا أعوذ أي أستجير وأتحصن برب الفلق وهو الله عز وجل إذ هو فالق الإِصباح وفالق الحب والنوى ولا يقدر على ذلك إلا هو لعظيم قدرته وسعة علمه.

{ من شر ما خلق } أي من شر ما خلق تعالى من الكائنات من حيوان مكلف كالإِنسان وغير مكلف كسائر الحيوانات ومن الجمادات أي من شر كل ذي شر منها ومن سائر المخلوقات. وقوله

{ ومن شر غاسق إذا وقب } أي الليل إذا أظلم والقمر إذا غاب إذ الظلام بدخول الليل أو بغياب القمر يكون مظنه خروج الحيات السامة والحيوانات المفترسة والجماعات المتلصصة للسطو والسرقة وابتغاء الشر والفساد. وقوله

تعالى { ومن شر النفاثات في العقد } أي وتعوذ بالله برب الفلق من شر السواحر وهن النساء اللاتي ينفثن في كل عقدة يرقين عليها ويعقدونها والنفث هي إخراج هواء من الفم بدون ريق ولذا ورد من عقد عقدة ونفث فيها فقد سحر. وقوله تعالى

{ ومن شر حاسد إذا حسد } أي وتعوذ برب الفلق من شر حاسد أي من الناس إذا حسد أي أظهر حسده فابتغاك بضر أو ارادك بشر أو طلبك بسوء بحسده لك لأن الحسد زوال النعمة عن المحسود وسواء أرادها أو لم يردها وهو شر الحسد.

هداية الآيات:

من هداية الآيات:

1- وجوب التعوذ بالله والاستعاذة بجنابه تعالى من كل مخوف لا يقدر المرء على دفعه لخفائه أو عدم القدرة عليه.

2- تحريم النفث في العقد إذ هو من السحر. والسحر كفر وحد الساحر ضربة بالسيف.

3- تحريم الحسد قطعياً وهو داء خطير حمل ابن آدم على قتل أخيه وحمل إخوة يوسف على الكيد له.

4- الغبطة ليست من الحسد لحديث الصحيح " ا حسد إلا في اثنتين إذ المراد به الغبطة "

. (أيسر التفاسير لأابي بكر الجزائري )




غالياتي
في انتظار افكاركم وابدااعكم..



التعديل الأخير تم بواسطة نبض اليراع ; 06 Mar 2011 الساعة 07:31 PM

قديم 07 Mar 2011, 12:39 AM   #13

مشرفة مساعدة
 
الصورة الرمزية خلود الأثر

العضوٌيه : 12883
 التسِجيلٌ : Dec 2006
مشَارَكاتْي : 5,672

خلود الأثر غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي


المزاج
شعور لا يوصف

افتراضي رد: ....<< تمهيد الدروس و والوقفات التربوية, >>....




سورةالكافرون للمرحلة التمهيد




تمهيد :
كان الكافرون يعرفون الله عز وجل ويرفون أنه هو الخالق الرازق ولكن مع ذلك كانوا لا يعبدون الله وحده بل يشركون في عبادتهم لله كانوتا يعبدون الأصنام وقولون هي التي تقربنا إلى الله !! وأقترحوا على النبي صلى الله عليه وسلم أن يعبد معهم الأصنام وهم يعبدون معه الله عزوجل فنزلت سورة الكافرون وتشرع المعلمة في شرحها .....

قُلْ يٰأَيُّهَا ٱلْكَافِرُونَ } * { لاَ أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ } * { وَلاَ أَنتُمْ عَابِدُونَ مَآ أَعْبُدُ } * { وَلاَ أَنَآ عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ } * { وَلاَ أَنتُمْ عَابِدُونَ مَآ أَعْبُدُ } * { لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ }

شرح الكلمات:

{ قل } : أي يا رسول الله.

{ يا أيها الكافرون } : أي المشركون وهم الوليد والعاص وابن خلف والأسود بن المطلب.

{ لا أعبد ما تعبدون } : أي من الآلهة الباطلة الآن.

{ ولا أنتم عابدون ما أعبد } : أي الآن.

{ ولا أنا عابد ما عبدتم } : أي في المستقبل ابدا.

{ ولا أنتم عابدون ما أعبد } : أي في المستقبل أبد لعلم الله تعالى بذلك.

{ لكم دينكم } : أي ما أنتم عليه من الوثنية سوف لا تتركونها ابدا حتى تهلكوا.

{ ولي دين } : أي الإِسلام فلا أتركه أبدا.

معنى الآيات:

قوله تعالى { قل يا أيها الكافرون } الآيات الست الكريمات نزلت ردا على اقتراح تقدم به بعض المشركين وهم الوليد بن المغيرة والعاص بن وائل السهمي، والأسود بن المطلب وأمية بن خلف مفاده أن يعبد النبي صلى الله عليه وسلم معهم آلهتهم سنة ويعبدون معه إله سنة مصالحة بينهم وبينه وإنهاء للخصومات في نظرهم، ولم يجبهم الرسول صلى الله عليه وسلم بشيء حتى

نزلت هذه السورة { قل يا ايها الكافرون } أي قل يا رسولنا لهؤلاء المقترحين الباطل يا أيها الكافرون بالوحي الإِلهي وبالتوحيد المشركون في عبادة الله تعالى

أصناما وأوثانا { لا أعبد ما تعبدون } الآن كما اقترحتم
{ ولا أنتم عابدون } الآن { ما أعبد } لما قضاه الله لكم بذلك،
{ ولا أنا عابد ما عبدتم } في المستقبل أبدا
{ ولا أنتم عابدون ما أعبد } في المستقبل أبدا لأن ربي حكم فيكم بالموت على الكفر والشرك حتى تدخلوا النار لما علمه من قلوبكم وأحوالكم وقبح

سلوككم وفساد أعمالكم { لكم دينكم } لا أتابعكم عليه
{ ولي دين } لا تتابعونني عليه. بهذا أيأس الله ورسوله من إيمان هذه الجماعة التي كان النبي صلى الله عليه وسلم بطمع في إيمانهم وأيأَس المشركين من الطمع في موافقة الرسول صلى الله عليه وسلم على مقترحهم الفاسد، وقد هلك هؤلاء المشركون على الكفر فلم يؤمن منهم أحد فمنهم من هلك في بدر ومنهم من هلك في مكة على الكفر والشرك وصدق الله العظيم فيما أخبر به عنهم أنهم لا يعبدون الله عبادة تنجيهم من عذابه وتدخلهم رحمته.


هداية الآيات:

من هداية الآيات:

1- تقرير عقيدة القضاء والقدر وأن الكافر من كفر أزلا والمؤمن من آمن أزلا.

2- ولاية الله تعالى لرسوله عصمته من قبول اقتراح المشركين الباطل.

3- تقرير وجود المفاصلة بين أهل الإِيمان وأهل الكفر والشرك.



أيسر التفاسير (الجزائري )




ودمتم بحفظ الله




قديم 07 Mar 2011, 12:29 PM   #14

غصن مثمر

العضوٌيه : 75924
 التسِجيلٌ : Oct 2010
مشَارَكاتْي : 153

عااشقة الجنة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: ....<< تمهيد الدروس و والوقفات التربوية, >>....



يــ أهلا وسهلا فيك أختي سديم ,,, جزااااك الله خير وبارك الله فيك عادي ماعندي أي مانع اذا تحبوا نجمع الموضعين في موضوع واحد كما قلتي أهم شيء أن يكون هنااك صفحة تخدم كتاب الله والجميع يستفيد بااااركـــ الله فيك وفي الأخوااات جميعا - سرن ع بركة الله وأكملن مشواركن وأنا معكن ..








قديم 07 Mar 2011, 01:25 PM   #15

عضو فريق تطوير الملتقيات الدعوية ودور التحفيظ النسائية
 
الصورة الرمزية رفيقي قرآني

العضوٌيه : 80894
 التسِجيلٌ : Feb 2011
مشَارَكاتْي : 1,781

رفيقي قرآني غير متواجد حالياً


المزاج
اشتقت لكم

افتراضي رد: ....<< تمهيد الدروس و والوقفات التربوية, >>....



طرق التسميع
قراءه الآيات وتصحيحها بالتجويد
يوم غد حفظ الآيات
طبعاً انا اضع مسابقه للطالبه المتميزه طوال الأسبوع اللي حفظها ممتاز تسلم نهايه الأسبوع كأس وحتى لو استمرت معي الأسبوع القادم متميزه تسلم مره اخرى ويتنافس الطالبات بالحفظ الجيد
اذا استمرت الطالبه ثلاث مرات تسلم تاج تملكه الطالبه
وتوضع في لوحه شرف متميزه على شكل هرم او ناطحات سحاب وتتقدم الطالبه المتميزه في الحفظ .
ارجوا اني قد نفعت بهذه المشاركه المتواضعه


اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبناعلى دينك


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جدول الدروس العلمية لجامع الراجحي متجدد^^ مآثر عز المُلتقيـات الدعويَّـة و دُور التَحْفيـظ النِّسـائيَّـة 3 19 Dec 2010 11:37 PM
~ [ فهرس الدروس { متجدد } ] ~ نجمـة ألْـــــوَان 15 05 Dec 2010 09:00 AM
¤°^°¤ موقع متميز جدا (( الدروس.كوم )) معرفة أحدث الدروس فى محافظتك بالمكان واسم الشيخ والميعاد ¤°^°¤ أم الفاتح الصغير المُلتقيـات الدعويَّـة و دُور التَحْفيـظ النِّسـائيَّـة 1 10 Jul 2009 08:32 PM
أتحدي ..أتحدي ..أتحدي من تقرأ هذا الموضوع ولا تفيض عيناها وت لؤلؤة البحار حِـوارات وقضَـايا 5 22 Jul 2008 06:09 PM
فهرس متجدد ( الدروس والملحقات ) مرافي ألْـــــوَان 35 12 May 2008 10:56 PM


الساعة الآن 11:54 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0
جَمِيعُ الحُقوق مَحْفُوظَةٌ لشَبَكَة أَنَا مُسلِمَة © 1425 هـ - 1433 هـ