عيدنا أُنس ومسرّة :)
ينتهي : 27-08-2014
يشع فرحاً - رمزيات عيد الفطر السعيد
ينتهي : 27-08-2014

العودة   مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ > المنتديات الإسلامية > عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ

عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ هُنا نبضُ حُرُوفكنَّ النَّاصحة، وكلماتكُنَّ الوعظِيَّة؛ حيثُ جميلُ القول، وعظيمُ الأجر، وطريقُ النَّجاة بإذن الله .

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 20 Dec 2011, 01:39 AM   #1

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 80644
 التسِجيلٌ : Jan 2011
مشَارَكاتْي : 1,588

ام البنت غير متواجد حالياً

موضوع قيم كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )



[BACKGROUND="70 #FFCCFF"]...........................................

كل مايهمك في ( قفه العبادات )

باب في (احكام الطهاره والمياه )



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين



احكام الطهاره والمياه

إن الصلاه هي الركن الثاني من اركان الاسلام بعد الشهادتين

وهي الفارقه بين المسلم والكافر وهي عمود الاسلام

واول مايحاسب عنه العبد

لذلك الفقهاء رحمهم الله يبداون بكتاب الطهاره , لان الطهاره مفتاح الصلاه

كما في الحديث (( مفتاح الصلاه الطهور )) رواه ابو داود وابن ماجه واحمد والترميذي

ـــ الطهاره اوكد شروط الصلاه والشرط لا بد ان يقدم على المشروط .

ــ معنى الطهاه لغه : النظافه والنزاهه عن الاقذار الحسيه والمعنويه

معناها شرعا : ارتفاع الحدث وزوال النجس .

اقسام المياه :

القسم الاول : طهور يصح التطهر به , سواء كان باقيا على خلقته ,

او خالطه ماده طاهره لم تغلب عليه ولم تسلبه اسمه

القسم الثاني : نجس لا يجوز استعماله , فلا يرفع الحدث ولا يزيل النجاسه ,

وهوما تغير احد اوصافه بالنجاسه .


المرجع / كتاب الملخص الفقهي لشيخ صالح الفوزان

الجزء الاول / قسم العبادات

.........................................[/BACKGROUND]
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )     -||-     المصدر : مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ     -||-     الكاتب : ام البنت





[RIGHT]


رد مع اقتباس
قديم 20 Dec 2011, 01:50 AM   #2

بذرة

العضوٌيه : 92470
 التسِجيلٌ : Dec 2011
مشَارَكاتْي : 11

أملي رضى الله غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )



جزاك الله كل خيير
بالتوفيق الك

دمتي بحفظ الرحمن


كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان حبيبتان
إلى الرحمن : سبحان الله وبحمدة : سبحان الله العظيم
سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته..سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم




رد مع اقتباس
قديم 20 Dec 2011, 02:26 AM   #3

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 80644
 التسِجيلٌ : Jan 2011
مشَارَكاتْي : 1,588

ام البنت غير متواجد حالياً

قلب رد: كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )



[BACKGROUND="70 #FFCCFF"].....................................

كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )

باب (( احكام الانيه وثياب الكفار ))



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين



احكام الانيه وثياب الكفار

الانيه هي الاوعيه التي يحتفظ فيها الماء وغيره

والاصل فيها الاباحه ماعدا ...

1 / إناء الذهب والفضه ,

ماعدا الضبة اليسيره من الفضه تجعل في الاناء للحاجه الى اصلاحه .

الدليل : قوله صلى الله عليه وسلم ( ولا تشربوا في آنية الذهب والفضه ولاتاكلوا

في صحافهما , فإنها لهم في الدنيا ولنا في الاخرة ) رواه الجماعه


وقوله صلى الله عليه وسلم ( الذي يشرب في آنية الفضه إنما يجرجر في بطنه

نار جهنم ) متفق عليه


والنهي عن الشيء يتناوله خالصا او مجزءا فيحرم الاناء المطلى

او المموه بالذهب او الفضه او الذي فيه شيء من الذهب والفضه

وتحريم الاستعمال والاتخاذ يشمل الذكور والاناث , لعموم الاخبار

مسئله : يباح إستخدام آنية الكفار مالم تعلم نجاستها

فإن علمت نجاستها فإنها تغسل وتستخدم .

2 / جلود الميته : يحرم استعمالها , الا اذا دبغت

_ وتباح ثياب الكفار اذا لم تعلم نجاستها , لان الاصل الطهاره


المرجع / كتاب الملخص الفقهي لشيخ صالح الفوزان

الجزء الاول / قسم العبادات


..............................................

[/BACKGROUND]




رد مع اقتباس
قديم 20 Dec 2011, 05:48 AM   #4

عضو فريق تطوير الملتقيات الدعوية ودور التحفيظ النسائية
 
الصورة الرمزية مآثر عز

العضوٌيه : 66958
 التسِجيلٌ : Apr 2010
مشَارَكاتْي : 5,497

مآثر عز غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )



وعليكم السلام
بارك الله فيك ياغالية


طريق الحقيقة
The Truth Way




سنريهم الحقيقة ..
بأن لا اله الا الله وأن محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم
ونبلغ سماحة الاسلام ..
ومن خلقه القران بابي وامي محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

ولنكن خلفاء رسول الله صلى الله عليه وسلم في الدعوة الى الله ..


ادخلوا هنا فرشفة غير


رد مع اقتباس
قديم 20 Dec 2011, 07:12 AM   #5

غصن مثمر

العضوٌيه : 92471
 التسِجيلٌ : Dec 2011
مشَارَكاتْي : 185

فـدى غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )



بوركتِ و بورك في نقلكِ ..




رد مع اقتباس
قديم 20 Dec 2011, 11:38 PM   #6

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~
 
الصورة الرمزية حنيني للفردوس

العضوٌيه : 57366
 التسِجيلٌ : Nov 2009
مشَارَكاتْي : 6,067

حنيني للفردوس غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حُييتِ أخيتي وجــزاكِ الله خير الجزاء ونفع بكِ
انتقاء طيب وقيِّم جعله ربي في موازين حسناتكِ
** موفقـــــــــــــــة ~




معاكن بتيسير منه عز وجل

التعديل الأخير تم بواسطة حنيني للفردوس ; 20 Dec 2011 الساعة 11:39 PM سبب آخر: حفظ الله شيخنا وجزاه خير الجزاء

رد مع اقتباس
قديم 21 Dec 2011, 09:55 AM   #7

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 80644
 التسِجيلٌ : Jan 2011
مشَارَكاتْي : 1,588

ام البنت غير متواجد حالياً

قلب رد: كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )



[BACKGROUND="70 #FFCCFF"]

...............................................
كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )

باب (فيما يحرم على المحدث مزاولته من الاعمال )



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين



مايحرم على المحدث مزاولته من الاعمال

هناك بعض الاعمال التي يحرم على المسلم اذا لم يكن على طهاره ان يزاولها لشرفها

سواء كان حدثه اكبر او اصغر

فالاشياء التي تحرم على المحدث :

1 / مس المصحف الشريف , فلا يمس المحدث بدون حائل

لقوله تعالى ( لا يمسه إلا المطهرون )

2 / الصلاه فرضا او نفلاً , وهذا بإجماع اهل العلم , اذا استطاع الطهاره

قال صلى الله عليه وسلم ( لايقبل الله صلاة بغير طهور ) رواه مسلم

3 / الطواف بالبيت العتيق ,

لقوله صلى الله عليه وسلم ( الطواف بالبيت صلاه الا ان الله اباح فيه الكلام )

رواه الحاكم ورواه الترمذي ...

وصح عنه صلى الله عليه وسلم ( انه منع الحائض من الطواف بالبيت حتى تطهر)

رواه البخاري ومسلم .

اما الاشياء التي تحرم على المحدث حدثا اكبر خاصه :

1 / يحرم عليه قراءة القران

لحديث على رضي الله عنه ( لا يحجُبُهُ (يعني النبي) عن القران شيء الا الجنابه )

رواه الترمذي وغيره

2 / ويحرم عليه اللبث في المسجد بغير وضوء

لقوله تعالى ( يا أيها الذين ءامنوا لا تقربوا الصلاة وأنتم سكارى حتى تعلموا

ما تقولون ولا جنبا إلا عابري سبيل حتى تغتسلوا ) النساء :43

ولقوله صلى الله عليه وسلم ( لا احل المسجد لحائض ولا جنب ) رواه ابو داود

فإن توضأ من عليه حدث اكبر جاز له اللبث في المسجد

والحكمه من هذا الوضوء تخفيف الجنابه

وكذلك يجوز للمحدث حدثا اكبر ان يمر بالمسجد لمجرد

العبور منه من غير الجلوس فيه , لقوله تعالى ( إلا عابري سبيل )

وكذلك مصلى العيد لايلبث فيه من عليه حدث اكبر بغير وضوء


المرجع / كتاب الملخص الفقهي لشيخ صالح الفوزان

الجزء الاول / قسم العبادات

.....................................

[/BACKGROUND]



التعديل الأخير تم بواسطة حنيني للفردوس ; 23 Dec 2011 الساعة 02:30 AM

رد مع اقتباس
قديم 22 Dec 2011, 11:57 PM   #8

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 80644
 التسِجيلٌ : Jan 2011
مشَارَكاتْي : 1,588

ام البنت غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )



[BACKGROUND="70 #FFCCFF"]...............................................
كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )

باب (آداب قضاء الحاجه )



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين



(آداب قضاء الحاجه )


هناك آداب شرعية تفعل عند دخول الخلاء وحال قضاء الحاجة .

# إذا أراد المسلم دخول الخلاء - وهو المحل المعد لقضاء الحاجة - ; فإنه يستحب له أن يقول : بسم الله , أعوذ بالله من الخبث والخبائث .
ويقدم رجله اليسرى حال الدخول , وعند الخروج يقدم رجله اليمنى ,
ويقول : غفرانك , الحمد لله الذي أذهب عني الأذى وعافاني .
وذلك لأن اليمنى تستعمل فيما من شأنه التكريم والتجميل , واليسرى
تستعمل فيما من شأنه إزالة الأذى ونحوه .


# وإذا أراد أن يقضي حاجته في فضاء فإنه يستحب له أن يبعد عن الناس ;
بحيث يكون في مكان خال , ويستتر عن الأنظار بحائط أو شجرة أو غير ذلك ,
ويحرم أن يستقبل القبلة أو يستدبرها حال قضاء الحاجة , بل ينحرف عنها ;
لأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن استقبال القبلة واستدبارها حال قضاء الحاجة,
وعليه أن يتحرز من رشاش البول أن يصيب بدنه أو ثوبه ولا يجوز له أن يمس فرجه بيمينه ,
ولا يدخل موضع الخلاء بشيء فيه ذكر الله عز وجل أو فيه قرآن ,
فإن خاف على ما معه مما فيه ذكر الله ; جاز له الدخول به , ويغطيه .
ولا ينبغي له أن يتكلم حال قضاء الحاجة ;
فقد ورد في الحديث أن الله يمقت على ذلك , ويحرم عليه قراءة القرآن .
# فإذا فرغ من قضاء الحاجة ; فإنه ينظف المخرج بالاستنجاء
بالماء أو الاستجمار بالأحجار أو ما يقوم مقامها , وإن جمع بينهما ; فهو أفضل ,
وإن اقتصر على أحدهما.


أيها المسلم ! احرص على التنزه من البول ;
فإن عدم التنزه منه من موجبات عذاب القبر ;
فعن أبي هريرة رضي الله عنه , قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
((استنزهوا من البول ; فإن عامة عذاب القبر منه )) رواه الدارقطني


أيها المسلم ! إن كمال الطهارة يسهل القيام بالعبادة ,
ويعين على إتمامها وإكمالها والقيام بمشروعاتها
وهنا أمر يجب التنبيه عليه , وهو أن بعض العوام يظن أن الاستنجاء من الوضوء ,
فإذا أراد أن يتوضأ ; بدأ بالاستنجاء , ولو كان قد استنجى سابقا بعد قضاء الحاجة ,
وهذا خطأ ; لأن الاستنجاء ليس من الوضوء , وإنما هو من شروطه


أيها المسلم ! هذا ديننا دين الطهارة والنظافة والنزاهة , أتى بأحسن الآداب وأكرم الأخلاق ,

; فلله الحمد والمنة , ونسأله الثبات على هذا الدين , والتبصر في أحكامه ,
والعمل بشرائعه , مع الإخلاص لله في ذلك , حتى يكون عملنا صحيحا مقبولا .


المرجع / كتاب الملخص الفقهي لشيخ صالح الفوزان

الجزء الاول / قسم العبادات

.....................................

[/BACKGROUND]




رد مع اقتباس
قديم 23 Dec 2011, 02:32 AM   #9

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~
 
الصورة الرمزية حنيني للفردوس

العضوٌيه : 57366
 التسِجيلٌ : Nov 2009
مشَارَكاتْي : 6,067

حنيني للفردوس غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )



**
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكِ أخيتي أم البنت
متابعة بإذن الله ~




رد مع اقتباس
قديم 23 Dec 2011, 05:48 PM   #10

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 80644
 التسِجيلٌ : Jan 2011
مشَارَكاتْي : 1,588

ام البنت غير متواجد حالياً

وردة رد: كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )



[BACKGROUND="70 #FFCCFF"]...............................................
كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )

باب ( السواك وخصال الفطره )



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين




( السواك وخصال الفطره )


روت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ; أن النبي صلى الله عليه وسلم ;

قال )) السواك مطهرة للفم مرضاة للرب)) رواه أحمد وغيره .

وثبت في " الصحيحين " عن أبي هريرة رضي الله عنه ; قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم )) خمس من الفطرة :

الاستحداد , والختان , وقص الشارب , ونتف الإبط , وتقليم الأظافر))


مشروعية السواك , وهو استعمال عود أو نحوه في الأسنان واللثة ,

ليذهب ما علق بهما من صفرة ورائحة


; فأول من استاك إبراهيم عليه الصلاة والسلام ,

وقد بين الرسول صلى الله عليه وسلم أنه مطهرة للفم ; أي

: منظف له مما يستكره , وأنه مرضاة للرب ; أي : يرضي الرب تبارك وتعالى

. ويكون التسوك بعود لين من أراك أو زيتون أو عرجون أو غيرها مما

لا يتفتت ولا يجرح الفم .

ويسن السواك في جميع الأوقات , حتى للصائم في جميع اليوم

ويتأكد في أوقات مخصوصة ; فيتأكد عند الوضوء ; لقوله صلى الله عليه وسلم

:( لولا أن أشق على أمتي ; لأمرتهم بالسواك عند كل وضوء)

فالحديث يدل على تأكد استحباب السواك عند الوضوء


ويتأكد السواك أيضا عند الصلاة فرضا أو نفلا ;

لأننا مأمورون عند التقرب إلى الله أن نكون في حال كمال ونظافة ;

إظهارا لشرف العبادة ,


ويتأكد السواك أيضا عند الانتباه من نوم الليل أو نوم النهار ;

لأنه صلى الله عليه وسلم كان إذا قام من الليل ;

يشوص فاه بالسواك , والشوص : الدلك ,

وذلك لأن النوم تتغير معه رائحة الفم ; لتصاعد أبخرة المعدة

ويتأكد السواك أيضا عند تغير رائحة الفم بأكل أو غيره ,

ويتأكد أيضا عند قراءة قرآن ; لتنظيف الفم وتطييبه لتلاوة كلام الله عز وجل .


صفة التسوك :

أن يمر المسواك على لثته وأسنانه ; فيبتدئ من الجانب الأيمن إلى الجانب الأيسر ,

ويمسك المسواك بيده اليسرى .


ومن المزايا التي جاء بها ديننا الحنيف خصال الفطرة

, وسميت خصال الفطرة ; لأن فاعلها يتصف بالفطرة التي فطر الله عليها العباد ,

وهي السنة القديمة التي اختارها الأنبياء واتفقت عليها الشرائع ,

وهذه الخصال :

1 - الاستحداد : وهو حلق العانة , سمي استحدادا ; لاستعمال الحديدة فيه , وهي الموسى

2- الختان : وهو إزالة الجلدة التي تغطي الحشفة

والحكمة في الختان تطهير الذكر من النجاسة المتحقنة في القلفة

وغير ذلك من الفوائد


3- قص الشارب وإحفاؤه وهو المبالغـة في قصه ;

لما في ذلك من التجميل والنظافة ومخالفة الكفار .

4- تقليم الأظافر , وهو قطعها ; بحيث لا تترك تطول ;

لما في ذلك من التجميل وإزالة الوسخ المتراكم تحتها , والبعد عن مشابهة السباع البهيمية


5- ومن خصال الفطرة : نتف الإبط - أي : إزالة الشعر النابت في الإبط - ,

فيسن إزالة هذا الشعر بالنتف أو الحلق أو غير ذلك

لما في إزالة هذا الشعر من النظافة وقطع الرائحة الكريهة التي تتضاعف مع وجود هذا الشعر .

هكذا جاء ديننا بتشريع هذه الخصال ; لما فيها من التجمل والتنظيف والتطهر ;
ليكون على أحسن حال وأجمل مظهر ; مخالفا بذلك هدي المشركين ,
ولما في بعضها من تمييز بين الرجال والنساء ;


اللهم وفق المسلمين لإصلاح أعمالهم وأقوالهم ,
وارزقهم الإخلاص لوجهك الكريم , والتمسك بسنة نبيك صلى الله عليه وسلم .


المرجع / كتاب الملخص الفقهي لشيخ صالح الفوزان

الجزء الاول / قسم العبادات


.....................................


[/BACKGROUND]




رد مع اقتباس
قديم 24 Dec 2011, 09:56 PM   #11

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~
 
الصورة الرمزية حنيني للفردوس

العضوٌيه : 57366
 التسِجيلٌ : Nov 2009
مشَارَكاتْي : 6,067

حنيني للفردوس غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )



**
أخيتي نفع الله بكِ ولا حرمكِ المثوبة




رد مع اقتباس
قديم 26 Dec 2011, 01:44 AM   #12

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 80644
 التسِجيلٌ : Jan 2011
مشَارَكاتْي : 1,588

ام البنت غير متواجد حالياً

وردة رد: كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )



[BACKGROUND="70 #FFCCFF"]..............................................

كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )

باب ( في أحكام الوضوء )



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين





(في أحكام الوضوء )

يقول الله تعالى : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ

وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ
الآية ;

فهذه الآية الكريمة أوجبت الوضوء للصلاة , وبينت الأعضاء التي يجب غسلها أو

مسحها في الوضوء , وحددت مواقع الوضوء منها , ثم بين النبي صلى الله عليه وسلم

صفة الوضوء بقوله وبفعله بيانا كافيا .


اعلم ! أن للوضوء شروطا وفروضا وسننا , فالشروط والفروض

لا بد منها حسب الإمكان ; ليكون الوضوء صحيحا , وأما السنن ;

فهي مكملات الوضوء , وفيها زيادة أجر , وتركها لا يمنع صحة الوضوء

.................................................. .......

شروط الوضوء :

- الإسلام , والعقل , والتمييز , والنية ; فلا يصح الوضوء من كافر ,

ولا من مجنون , ولا من صغير لا يميزه , ولا ممن لم ينو الوضوء ;


- ويشترط للوضوء أيضا أن يكون الماء طهورا, فإن كان نجسا ; لم يجزئه .

- ويشترط للوضوء أيضا أن يكون الماء مباحا , فإن كان مغصوبا أو

تحصل عليه بغير طريق شرعي ; لم يصح الوضوء به .

- و يشترط للوضوء أن يسبقه استنجاء أو استجمار.

- ويشترط للوضوء أيضا إزالة ما يمنع وصول الماء إلى الجلد ;

من طين أو عجين أو شمع أو وسخ متراكم أو أصباغ سميكة ;

ليجري الماء على جلد العضو مباشرة من غير حائل .

..........................................

وأما فروض الوضوء - وهي أعضاؤه - ; فهي ستة :

أحدها : غسل الوجه بكامله , ومنه المضمضة والاستنشاق ,

فمن غسل وجهه وترك المضمضة والاستنشاق أو أحدهما ; لم يصح وضوءه ,

لأن الفم والأنف من الوجه , والله تعالى يقول : فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ فأمر بغسل الوجه كله

الثاني : غسل اليدين مع المرفقين , لقوله تعالى : وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ أي : مع المرافق ;

والثالث : مسح الرأس كله , ومنه الأذنان ; لقوله تعالى : وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ

والرابع : غسل الرجلين مع الكعبين , لقوله تعالى : وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ

والخامس : الترتيب ; بأن يغسل الوجه أولا , ثم اليدين , ثم يمسح الرأس , ثم يغسل رجليه

السادس : الموالاة , وهي أن يكون غسل الأعضاء المذكورة متواليا ,

بحيث لا يفصل بين غسل عضو وغسل العضو الذي قبله ,

بل يتابع غسل الأعضاء الواحد تلو الآخر حسب الإمكان .

..........................................

والحكمة - والله أعلم - في اختصاص هذه الأعضاء الأربعة بالوضوء ,

لأنها أسرع ما يتحرك من البدن , لاكتساب الذنوب , فكان في تطهير ظاهرها تنبيه

على تطهير باطنها , وقد أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن المسلم كلما غسل عضوا منها ;

حط عنه كل خطيئة أصابها بذلك العضو , وأنها تخرج خطاياه مع الماء أو مع آخر قطر الماء .


..........................................

سنن الوضوء:

أولا : السواك , ومحله عند المضمضة , والمضمضة تنظيف الفم لاستقبال العبادة

والتهيؤ لتلاوة القرآن ومناجاة الله عز وجل .


ثانياً : غسل الكفين ثلاثا في أول الوضوء قبل غسل الوجه ;

لورود الأحاديث به , ولأن اليدين آلة نقل الماء إلى الأعضاء ,

ففي غسلهما احتياط لجميع الوضوء .

ثالثاً : البداءة بالمضمضة والاستنشاق قبل غسل الوجه ,

ويبالغ فيها إن كان غير صائم , ومعنى المبالغة في المضمضة :

إدارة الماء في جميع فمه , وفي الاستنشاق : جذب الماء إلى أقصى أنفه .


رابعاً : ومن سنن الوضوء تخليل اللحية الكثيفة بالماء حتى يبلغ داخلها ,

وتخليل أصابع اليدين والرجلين .


خامساً : التيامن , وهو البدء باليمنى من اليدين والرجلين قبل اليسرى .

سادساً : الزيادة على الغسلة الواحدة إلى ثلاث غسلات في غسل الوجه واليدين والرجلين.

.......................................

هذه شروط الوضوء وفروضه وسننه ,

يجدر بك أن تتعلمها وتحرص على تطبيقها في كل وضوء ,

ليكون وضوؤك مستكملا للصفة المشروعة ,

لتحوز على الثواب .

ونسأل الله لنا ولك المزيد من العلم النافع والعمل الصالح .



المرجع / كتاب الملخص الفقهي لشيخ صالح الفوزان

الجزء الاول / قسم العبادات

.....................................




....................................

[/BACKGROUND]




رد مع اقتباس
قديم 29 Dec 2011, 12:54 AM   #13

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~
 
الصورة الرمزية حنيني للفردوس

العضوٌيه : 57366
 التسِجيلٌ : Nov 2009
مشَارَكاتْي : 6,067

حنيني للفردوس غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )



**
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أخيتي بارك الله فيك ونفع بكِ
موفقــــــــة ~




رد مع اقتباس
قديم 29 Dec 2011, 10:54 PM   #14

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 80644
 التسِجيلٌ : Jan 2011
مشَارَكاتْي : 1,588

ام البنت غير متواجد حالياً

وردة رد: كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )



[BACKGROUND="70 #FFCCFF"]..............................................

كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )

باب ( في صفة الوضوء )



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين





( بيان صفة الوضوء)

بعد أن عرفت شرائط الوضوء وفرائضه وسننه

نتطلع هنا إلى بيان صفة الوضوء ;

فصفة الوضوء :

- أن ينوي الوضوء لما يشرع له الوضوء من صلاة ونحوها .
-
- ثم يقول : بسم الله .
-
- ثم يغسل كفيه ثلاث مرات .
-
- ثم يتمضمض ثلاث مرات , ويستنشق ثلاث مرات , وينثر الماء من أنفه بيساره .
-
- ويغسل وجهه ثلاث مرات , وحد الوجه طولا من منابت شعر الرأس المعتاد

إلى ما انحدر من اللحيين والذقن ,

- ثم يغسل يديه مع المرفقين ثلاث مرات ,

وحد اليد هنا : من رءوس الأصابع مع الأظافر إلى أول العضد ,

- ثم يمسح كل رأسه وأذنيه مرة واحدة بماء جديد غير البلل الباقي من غسل يديه ,

وصفة مسح الرأس أن يضع يديه مبلولتين بالماء على مقدم رأسه ,

ويمرهما إلى قفاه , ثم يردهما إلى الموضع الذي بدأ منه ,

ثم يدخل أصبعيه السبابتين في خرقي أذنيه , ويمسح ظاهرهما بإبهاميه .

- ثم يغسل رجليه ثلاث مرات مع الكعبين , والكعبان : هما العظمان الناتئان في أسفل الساق .


…………………………….

ومن كان مقطوع اليد أو الرجل ; فإنه يغسل ما بقي من الذراع أو الرجل ,

فإن قطع من مفصل المرفق ; غسل رأس العضد , وإن قطع من الكعب ,

غسل طرف الساق ; لقوله تعالى : فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ وقوله صلى الله عليه وسلم :

إذا أمرتكم بأمر ; فأتوا منه ما استطعتم

………………………………………..


ثم بعد الفراغ من الوضوء على الصفة التي ذكرنا , يرفع بصره إلى السماء ,

ويقول ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من الأدعية في هذه الحالة ,
ومن ذلك : أشهد لا إله إلا الله وحده , لا شريك له , وأشهد أن محمدا عبده ورسوله

, اللهم اجعلني من التوابين , واجعلني من المتطهرين , سبحانك اللهم وبحمدك ,
أشهد أن لا إله إلا أنت , أستغفرك وأتوب إليك

…………………………..

ولا بأس أن ينشف المتوضئ أعضاءه من ماء الوضوء بمسحه بخرقة ونحوها .

…………………………..

ثم اعلم: أنه يجب إسباغ الوضوء وهو إتمامه باستكمال الأعضاء وتعميم كل عضو بالماء ,

وعن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ; أنه رأى رجلا يصلي

وفي بعض قدمه لمعة قدر الدرهم لم يصبها الماء ; فأمره أن يعيد الوضوء والصلاة ,

وقال صلى الله عليه وسلم : ويل للأعقاب من النار


ثم اعلم أنه ليس معنى إسباغ الوضوء كثرة صب الماء ,

بل معناه تعميم العضو بجريان الماء عليه كله ,

وأما كثرة صب الماء ; فهذا إسراف منهي عنه ,

فقد ثبت في " الصحيحين " ; أنه صلى الله عليه وسلم
كان يتوضأ بالمد ويغتسل بالصاع إلى خمسة أمداد .

ونهى صلى الله عليه وسلم عن الإسراف في الماء ;

فقد مر صلى الله عليه وسلم بسعد وهو يتوضأ ; فقال : ما هذا السرف ؟ ,
فقال : أفي الوضوء إسراف ؟ ! فقال : نعم , ولو كنت على نهر جار

رواه أحمد وابن ماجه , وله شواهد ,

………………………….


فعليك بالحرص على أن يكون وضوءك وجميع عباداتك على الوجه المشروع ,

من غير إفراط ولا تفريط ;


اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه ,

وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه ,

ولا تجعله ملتبسا علينا ; فنضل .


..........................................

المرجع / كتاب الملخص الفقهي لشيخ صالح الفوزان

الجزء الاول / قسم العبادات

.....................................

[/BACKGROUND]




رد مع اقتباس
قديم 01 Jan 2012, 06:42 PM   #15

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~

العضوٌيه : 80644
 التسِجيلٌ : Jan 2011
مشَارَكاتْي : 1,588

ام البنت غير متواجد حالياً

افتراضي رد: كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )



.[BACKGROUND="70 #FFCCFF"]..................................................

كـل مـايـــهـمـك فــي ( فـقـه الـعبـادات )

باب ( أحكام المسح على الخفين )



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين



أحكام المسح على الخفين


إن ديننا دين يسر لا دين مشقة وحرج , يضع لكل حالة ما يناسبها من الأحكام

مما به تتحقق المصلحة وتنتفي المشقة , ومن ذلك ما شرعه الله في حالة الوضوء ,

إذا كان على شيء من أعضاء المتوضئ حائل يشق نزعه ويحتاج إلى بقائه

: إما لوقاية الرجلين كالخفين ونحوهما , أو لوقاية الرأس كالعمامة ,

وإما لوقاية جرح ونحوه كالجبيرة ونحوها ; فإن الشارع رخص للمتوضئ

أن يمسح على هذه الحوائل , ويكتفي بذلك عن نزعها وغسل ما تحتها ;

تخفيفا منه سبحانه وتعالى على عباده , ودفعا للحرج عنهم .


............................................

فأما مسح الخفين أو ما يقوم مقامهما من الجوربين والاكتفاء به عن غسل الرجلين ;

فهو ثابت بالأحاديث الصحيحة المستفيضة المتواترة في مسحه صلى الله عليه وسلم

قال الحسن : ( حدثني سبعون من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم

أنه مسح على الخفين )

وقال ابن المبارك وغيره : ليس في المسح على الخفين بين الصحابة اختلاف , هو جائز


...........................................

وحكم المسح على الخفين : أنه رخصة , فعله أفضل من نزع الخفين وغسل الرجلين ;

أخذا برخصة الله عز وجل , واقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم , ومخالفة للمبتدعة

ومدة المسح على الخفين بالنسبة للمقيم ومن سفره لا يبيح له القصر يوم وليلة ,

وبالنسبة لمسافر سفرا يبيح له القصر ثلاثة أيام بلياليها ; رواه مسلم ;

أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : للمسافر ثلاثة أيام بلياليهن , وللمقيم يوم وليلة

وابتداء المدة في الحالتين يكون من الحدث بعد اللبس ;

لأن الحدث هو الموجب للوضوء , ولأن جواز المسح يبتدئ من الحدث

........................................

شروط المسح على الخفين ونحوهما :

1- يشترط للمسح على الخفين وما يقوم مقامهما من الجوارب ونحوها

أن يكون الإنسان حال لبسهما على طهارة من الحدث ; لما في " الصحيحين " وغيرهما ;

أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لما أراد نزع خفيه وهو يتوضأ :

( دعهما ; فإني أدخلتهما طاهرتين) وحديث : (أمرنا أن نمسح على الخفين

إذا نحن أدخلناهما على طهر)

2- ويشترط أن يكون الخف ونحوه مباحا , فإن كان مغصوبا أو حريرا بالنسبة

للرجل ; لم يجز المسح عليه ; لأن المحرم لا تستباح به الرخصة .

3- ويشترط أن يكون الخف ونحوه ساترا للرجل ; فلا يمسح عليه

إذا لم يكن ضافيا مغطيا لما يجب غسله ; بأن كان نازلا عن الكعب

أو كان ضافيا لكنه لا يستر الرجل ; لصفائه أو خفته ; كجورب غير صفيق ;

فلا يمسح على ذلك كله ; لعدم ستره .

.........................................

ويمسح على ما يقوم مقام الخفين ; فيجوز المسح على الجورب الصفيق

الذي يستر الرجل من صوف أو غيره , لأن النبي صلى الله عليه وسلم

مسح على الجوربين والنعلين , رواه أحمد وغيره وصححه الترمذي ,


.....................................


ويجوز المسح على العمامة بشرطين :


أحدهما : تكون ساترة لما لم تجر العادة بكشفه من الرأس .

الشرط الثاني : أن تكون العمامة محنكة , وهي التي يدار منها تحت الحنك دور فأكثر ,

أو تكون ذات ذؤابة , وهي التي يرخى طرفها من الخلف ;

فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم المسح على العمامة

بأحاديث أخرجها غير واحد من الأئمة , وقال عمر :

من لم يطهره المسح على العمامة , فلا طهره الله


..................................................

ويمسح على الجبيرة , وهي أعواد ونحوها تربط على الكسر ,

ويمسح على الضماد الذي يكون على الجرح , وكذلك يمسح على اللصوق

الذي يجعل على القروح , بشرط أن تكون على قدر الحاجة ;

بحيث تكون على الكسر أو الجرح وما قرب هنه مما لا بد من

وضعها عليه لتؤدي مهمتها , فإن تجاوزت قدر الحاجة ; لزمه نزع ما زاد عن الحاجة .

ويجوز المسح على الجبيرة ونحوها في الحدث الأصغر والأكبر ,

وليس للمسح عليها وقت محدد , بل يمسح عليها إلى نزعها أو برء ما تحتها


.................................................. ...

محل المسح من هذه الحوائل :

يمسح ظاهر الخف والجورب , ويمسح أكثر العمامة , ويختص ذلك بدوائرها

, ويمسح على جميعا لجبيرة .

وصفة المسح على الخفين أن يضع أصابع يديه مبلولتين بالماء على

أصابع رجليه ثم يمرهما إلى ساقه , يمسح الرجل اليمنى باليد اليمنى ,

والرجل اليسرى باليد اليسرى , ويفرج أصابعه إذا مسح , ولا يكرر المسح .

وفقنا الله جميعا للعلم النافع والعمل الصالح .

.............................................

المرجع / كتاب الملخص الفقهي لشيخ صالح الفوزان

الجزء الاول / قسم العبادات


.....................................

[/BACKGROUND]




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحاديث فــ قــ ـــد :/ ثمة فرح بـَـــوْح الحـُــرُوف 7 16 Oct 2011 06:34 PM
المستحيــــــــلاآآآت فــي حيــاتنـــااا..!!! همســة حنيــن انتقينا لكم 5 03 Mar 2011 12:56 AM
-:*:- لــصــوص فــى حــيــاتــى -:*:- ابتسامه أمل رِباطُ الأُخوّة 7 19 Jan 2011 05:56 PM
ســــــــــــــــــــــــــاعـــــــــــــــــدونـ ـــي أحب أن أكون مبدعه مَــأوى المُصلَّيـات 0 06 Dec 2010 07:49 PM
[ الأخــــــوة فــي الله ] تلميذة البيان رِباطُ الأُخوّة 5 02 May 2009 10:46 PM


الساعة الآن 07:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0
جَمِيعُ الحُقوق مَحْفُوظَةٌ لشَبَكَة أَنَا مُسلِمَة © 1425 هـ - 1433 هـ