الحل هنا لتعديل صوركُم]ْ
ينتهي : 30-09-2014طفوليات ✿✿ مناهج الروضة والتمهيدي
ينتهي : 30-09-2014برنامج: افتتاح الدور ~ لقاء همم سماوية ~
ينتهي : 30-09-2014شجرَة الرَبيع تحتاجُ سُقياكِ يا (رَبيع)!
ينتهي : 30-09-2014

العودة   مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ > المنتديات التعليمية > بين جُدران مدرستي

بين جُدران مدرستي أنشِطة مدرسيّة، مُسابقات وألعاب منهجيّة، أرآءٌ وحُلول .. هُنا اللِّقــاء بين المُعلِّمة والطَّالبة لإثراء المَسِيرة التعليميَّة .

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 25 Aug 2012, 06:25 PM   #1

ورقة خضراء

العضوٌيه : 98611
 التسِجيلٌ : Aug 2012
مشَارَكاتْي : 28

سويسرا غير متواجد حالياً

قلــــــب دروس مادة التعبير ( الإنشاء ) + نماذج



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
كيف حالكم جميعا ؟؟
طبعا أنا حطيت هالموضوع لأن أغلب الطالبات لما تجي المدرسة تطلب منهم نموذج لمادة التعبير ( الإنشاء) تدخل النت وتدور وساعات تلقى وساعات ما تلقى وساعات تلقى في أحد المنتديات بس لازم تسجل ...
فأنا هنا راح أحط أغلب مواضيع التعبير من الصف الأول الابتدائي إلى الصف الثالث ثانوي وأتمنى إني أفيد الجميع ...


للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : دروس مادة التعبير ( الإنشاء ) + نماذج     -||-     المصدر : مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ     -||-     الكاتب : سويسرا





قديم 25 Aug 2012, 07:15 PM   #2

شكراً يا الله ( =
 
الصورة الرمزية إشـراق

العضوٌيه : 38083
 التسِجيلٌ : Sep 2008
مشَارَكاتْي : 8,323

إشـراق غير متواجد حالياً

افتراضي رد: دروس مادة التعبير ( الإنشاء ) + نماذج



وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته ،

أهلاً سويسرا حيّاك ياجميلة ()
مُبادرة رائعة ..
لكنّي كنت أفضّل لو أنّ كل طالبة تقوم بالكتابة بنفسها حتّى تأخذ الدرجة المستحقة ،
ولذلك قمنا بطرح دروس مُتعلّقة بهذا الشأن :

http://www.muslmh.com/vb/t256919.html

http://www.muslmh.com/vb/t257078.html

http://www.muslmh.com/vb/t257275.html

http://www.muslmh.com/vb/t257435.html

http://www.muslmh.com/vb/t257838.html

ولازلنا مستمرين بالطرح إن شاء الله .


.
.




" أستغفرُالله لي ولوالديّ وللمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات "


قديم 25 Aug 2012, 10:06 PM   #3

ربي ....وبكّ آكتفي ()،

العضوٌيه : 90914
 التسِجيلٌ : Oct 2011
مشَارَكاتْي : 1,616

آرتواء غير متواجد حالياً

افتراضي رد: دروس مادة التعبير ( الإنشاء ) + نماذج




جزاك الله خيراً
وجعله الله في موازين حسانتك
موفقة ()


اطمئني ي نفسي , عوض الله جميل ()


قديم 26 Aug 2012, 01:59 AM   #4

ورقة خضراء

العضوٌيه : 98611
 التسِجيلٌ : Aug 2012
مشَارَكاتْي : 28

سويسرا غير متواجد حالياً

icon-1 رد: دروس مادة التعبير ( الإنشاء ) + نماذج



جزاكن الله خيرا أختاي إشراق و ارتواء ~ على التشجيع ...

ولكن إختي إشراق أردت شكرك على صراحتك معي لكي أردت أن أقول لك بأن وضعت هذا الموضوع لبعض الطالبات ، لأن بعض الطالبات تطلب منها المعلمة نموذج للدرس يكون جاهز من الإنترنت هذا كان حالي أنا وإختي فعشان كذا حطيت هالموضوع ...

واللي تقولها المعلمة اكتبي موضوع بنفسك ممكن تستعين بإختي إشراق جزاها الله خيرا وجعله في موازين حسناتها ...




قديم 26 Aug 2012, 03:10 AM   #5

ورقة خضراء

العضوٌيه : 98611
 التسِجيلٌ : Aug 2012
مشَارَكاتْي : 28

سويسرا غير متواجد حالياً

شمس رد: دروس مادة التعبير ( الإنشاء ) + نماذج



ببدأ بالصف الثالث ثانوي :

الفصل الأول :

1- الخاطرة ...

الخاطرة:
هي مقال قصير يخلو من كثرة التفصيلات يعرض
فيها الكاتب فكرة حول موضوع ما أو إحساس يجول في خاطره



صفات الخاطرة:
1 - قصر حجمها .

2 - لا تحتاج إلى إعداد مسبق

3 - تحتاج إلى الشعور والإحساس بما نكتب

4 - تعتمد على الانفعال الوجداني والتدفق العاطفي

5 - تحتاج إلى إيجاز في الكلمات وأسلوب شيق في إيصال ما نريد



كيف تتقن صياغة الخاطرة ؟

لكل منا إحساس صادق وعواطف جياشه في صدره تتوقد 0

ولكن حين كتابة الخاطرة يتلعثم في صياغتها ويشعر بان الإحساس يتجمد 00

فيظن أنه لا يستطيع تسطير خاطرة كغيره ..

هذه بعض الخطوات لصياغة الخاطرة حتى يصبح كل
منا أسلوبه والطريقة

الخاصة ليعبر عما في داخله

فأتمنى أن تنال على بعض من رضاكم

---------------------------

واليكم بعض النصائح في كتابة الخاطرة وأتمنى أن تستفيدوا منها

1 - أن تكون كلمات الخاطرة
من نابعة من قلبك حتى تحاكي
بها إحساس الآخرين
وترسم في نفوسهم أنواع المشاعر التي تمر على الخاطرة.

2 - عند الكتابة حاول بقدر ما تستطيع أن تكون شخصيتك
مستقلة وابتعد عن كثرة التقليد .

3 - لا تستعمل من الكلمات الصعبة.. ولكن حاول أن تختار
الكلمات التي غالباً تحمل في طياتها السلاسة والتشويق

4 - تفنن في اختيار الموضوع لتستمتع بإبداعك .. فحاول
أن يكون موضوع جاذب ومرتبط مع نص الخاطرة ويكون
حائز على اقـتـناعك .و تذكر أن إخراج الخاطرة يؤثر تأثيرا
كبيرا في نص الخاطرة كاملا.. اختر نهاية خاطرتك بإتقان..
و يجب أن تكون راضيا تماما عنها.

5 - فرق بين صياغة الخاطرة ألتعبيريه ..وأبيات الشعر النثرية .

6 - أبعد عن الغموض في الكلمات .. و عن اللف و الدوار ن
في حلقات مفرغة.. وان تطول الخاطرة من غير هدف...

7 - يجب أن تعلم جيدا انك سيد قلمك.. وان حروفك تحت
سيطرتك تماما.. وهي تعبر عن شخصيتك وأسلوبك
و عن هواجسك..

8 - اقرأ لغيرك ممن يكتبون الخاطرة.. وحاول أن تجعل

عيناك مدققة لكل كلمة أو فكرة ثم حاول أن تتخيل خاطرة
أساسها من هذه الفكرة.. و ستجد نفسك تسرد الخواطر بسهولة..

9 - لا تظن أن إبداع الخواطر بعدد السطور ..فهناك خواطر
لها كلمات قليلة ولكنها كاللؤلؤة المنثور .. فالأهم في
الخاطرة هو روعة الكلمات ورقتها التي بداخل تلك الخاطرة تدور .

10 - لا تتصنع الإحساس؛ ولا تكتب ما لا تحس به. وبذلك
سيبرز جمال وروعة ما كتبته.

11 - أجعل هذا البيت من الشعر قريباً منك دائماً في كل أمورك ..

تعلم فليس المرء يولد عالم ... وليس أخو علم كمن هو جاهل

نماذج للخاطرة :
1- أختي الحبيبة... هذه الخواطر مهداة إليك...

إن فكرة الموت ما تزال تخيل لك، فتتصورينه في كل مكان، ووراء كل شيء، وتحسينه قوة طاغية تظل الحياة والأحياء، و ترين الحياة بجانبه ضئيلة واجفة مذعورة. إنني أنظر اللحظة فلا أراه إلا قوة ضئيلة حسيرة بجانب قوى الحياة ائزاخرة الطافرة الغامرة، وما يكاد يصنع شيئآ إلأ أن يلتقط الفتات الساقط من مائدة الحياة ليقتات!... مد الحياة الزاخر هو ذا يعج من حولي إ.... كل شيء إلى نماء وتدفق وازدهار.. الأمهات تحمل وتضع، الناس والحيوان سواء، الطيور والأسماك والحشرات تدفع بالبيبض المتفتح عن أحياء وحياة.. الأرض تتفجر بالنبت المتفتح عن أزهار وثمار.. السماء تتدفق بالمطر، والبحار تعج بالأمواج.. كل شىء ينمو على هذه الأرض ويزداد!.

بين الحين والحين يندفع الموت فينهش نهشة و يمضي، أو يقبع حتى يلتقط بعض الفتات الساقط من مائدة الحياة ليقتات!.. والحياة ماضية في طريقها، حية متدفقة فوارة، لا تكاد تحس بالموت أو تراه !!

قد تصرخ مرة من الألم، حين ينهش الموت من جسمها نهشة، ولكن الجرح سرعان ما يندمل، وصرخة الألم سرعان ما تستحيل مراحآ.. و يندفع الناس والحيوان، و الطير و الاسماك، الدود و الحشرات، العشب و الأشجار، تغمر وجه الأرض بالحياة والأحياء!.. والموت قابع هنالك ينهش نهشة ويمضى ... أو يتسقط الفتات الساقط من مائدة الحياة ليقتات!!.

الشمس تطلع، والشمس تغرب، والأرض من حولها تدور، والحياة تنبثق من هنا و من هناك.. كل شيءإلى نماء.. نماء في العدد و النوع، نماء في الكم والكيف.. لو كان الموت يصنع شيئآ لوقف مد الحياة!.. ولكنه قوة ضئيلة حسيرة، بجانب قوى الحياة الزاخرة الطافرة الغامرة...!.

من قوة الله الحى... تنبثق الحياة وتنداح!!.

2- عندما نعيش لذواتنا فحسب، تبدو لنا الحياة قصيرة ضئيلة، تبدأ من حيث بدأنا نعي، وتنتهي بانتهاء عمرنا المحدود إ..

أما عندما نعيش لغيرنا، أي عندما نعيش لفكرة، فإن الحياة تبدو طويلة عميقة، تبدأ من حيث بدأت الإنسانية وتمتد بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض !!

إننا نربح أضعاف عمرنا الفردي في هذه الحالة، نربحها حقيقة لا وهمآ، قتصور الحياة على هذا النحو، يضاعف شعورنا بايامنا وساعاتنا و لحظاتنا. و ليست الحياة بعد السنين، ولكنها بعداد المشاعر. وما يسميه " الواقعيون " في هذه الحالة " وهما " هو في الواقع " حقيقة " أصح من كل حقائقهم!.. لأن الحياة ليست شيئا آخر غير شعور الإنسان بالحياة. جرد أي إنسان من الشعور بحياته تجرده من الحياة ذاتها في معناها الحقيقي! ومتى أحس الإنسان شعورآ مضاعفا بحياته، فقد عاش حياة مضاعفة فعلا...

يبدو لي أن المسألة من البداهة بحيث لا تحتاج إلى جدال !...

إننا نعيش لأنفسنا حياة مضاعفة، حينما نعيش للآخرين، وبقدر ما نضاعف إحساسنا بالآخرين، نضاعف إحساسنا بحياتنا، ونضاعف هذه الحياة ذاتها في النهاية!.

3- عندما نلمس الجانب الطيب في نفوس الناس، نجد أن هناك خيرا كثيرا قد لا تراه العيون أول وهلة!...

لقد جربت ذلك.. جربته مع الكثيرين.. حتى الذين يبدو في أول الأمر أنهم شريرون أو فقراء الشعور...

شيء من العطف على أخطائهم وحماقاتهم، شيء من الود الحقيقي لهم، شيء من العناية- غير المتصنعة- باهتماماتهم وهمومهم... ثم ينكشف لك النبع الخير في نفوسهم، حين يمنحونك حبهم ومودتهم وثقتهم، في مقابل القليل الذي أعطيتهم إياه من نفسك، متى أعطيتهم إياه في صدق وصفاء وإخلاص. إن الشر ليس عميقآ في النفس الإنسانية إلى الحد الذي نتصوره أحيانا. إنه في تلك القشرة الصلبة التي يواجهون بها كفاح الحياة للبقاء.. فإذا أمنوا تكشفت تلك القشرة الصلبة عن ثمرة حلوة شهية.. هذه الثمرة الحلوة، إنما تتكشف لمن يستطيع أن يشعر الناس بالأمن من جانبه، بالثقة في مودته، بالعطف الحقيقي على كفاحهم وآلامهم، و على أخطائهم او على حماقاتهم كذلك.. وشيء من سعة الصدر في أول الأمر كفيل بتحقيق ذلك كله، أقرب مما يتوقع الكثيرون.. لقد جربت ذلك، جربته بنفسي. فلست أطلقها مجرد كلمات مجنحة وليدة أحلام وأوهام!...
4- للكاتبة المتألقة : عبير السالم
(ناحت العنقاء ...عم يفتش العاشقون؟)

مَنْ أَثَار الْنَّقْع؟
مَنْ إفْتُرْش الْعُرُوْق لِلْعَزَاء؟
مَنْ....!
مَن هَدَّ أَطْنَاف الْعِشْق؟
وَأَذْكَى أَعْذَاق الْجراح ’’

أَيّا أَوَّل مَن تَوَسَّد الْنَّبْض
يَا.....
يَا"وَاسِطَة الْعقَد"
يَاآَخِر مَنْ يُغَادِرُنِي
إِنْطَفَأ الْنَّهَار
وصَهَد الْرَّحِيْلُ الْظِّل
لَامِسَاس لَا...
لَامِسَاس لِقَلْبٍ
يَئْتَزرُ الْصَّبْر
فَقَدْ تَهَدَّجَتْ الْأَنْفَاسُ
هَاقَد تَهَدَّجَتْ الْأَنْفَاس
وَفَارَ هَتَّان الْدَّمْع ’’

فـ عَمَّ يُفَتِّش الْعَاشِقُوْن؟
وَقَد مَانَ الْهَوَى عَلَى نُتَوَءِ الْقَلْبِ
عَمَّ يُفَتِّش الْعَاشِقُوْن؟
وَقَد تهَشَّم الْغُصْن عَلَى جِسْرٍ يَبَاب
عَم يُفَتِّش الْعَاشِقُوْن؟
وَقَد نَاحتْ الْعَنْقَاء
عَلَى مَلَامِح الْفَجْرِ
عَلَى أَجْنِحَة الْبُكَاءِ
عَلَى لَظَى الْنِّسْيَانِ
تَحْتَسِي قَلِيْلا مِن ثمَّالات الْوَجْد
وَتُوْقِظ انْكِسَار الْآَمَال
لِئَلَّا يهْتُك الْغِيَاب
سُرَادِق الْلَّيْل ’’

قَهْقَه الْأَسَلُ فِي صَدْرِي يَسْأَلُنِي:
مَن أَوْرَثَنِي بُكَاء الْبُسَطَاء !
وَأُمْطرَني قَحْطَا بِلَوْن الْمَسَاء !
مِن مَوْسَقَنِي – جَهْرَا-بِلَحْن الْفِرَاق؟
فَعَمَّ سَيَبْكِي الْعَاشِقُوْن!!

5- للكاتبه : هدى صالح
(همهمه)

| حَنَيْن | ,,
الَى ذَاك الْخُبْز الْأَسْمَر ,,
الـ (يُحْرِق) شَفَتَاي ,,
وَيَذُوْب بِفَمْي ,,
وَاسْتَلَذِه ,,!

| اُمْنِيَّة | ,,
الَى ذَاك الْحُلْم الْبَعِيْد ,,
تَتُوْق الَيْك رُوْحِي ,,
رَغْم الْمُحَال ,,
وَرَب الْسَّمَاء ,,
اتُوْق الَيْك !

| وَرْدَة | ,,
الَى ذَاك الْذُّبُوْل ,,
الَى عَبْقَا يَتَسَرْبَل انُفْي,,!
هَلُمِّي ,,
تَنَاسِي الْذُبُول لـ(ثَانِيَة) ,,
وَالتَّمَسُّي جُنُوْنِي ,,
ثُم عُوْدِي وَاذُبْلي ,,!


| سَمَاء | ,,
الَى ذَاك الْفَضَاء ,,
احْتَضَنَت سَحَائِبَا ,,
مُمْتَلِئَة مَطَرَا ,,
فَاغْرْقِيْنِي!


| حُب |
الَى ذَاك الْقِنْدِيْل ,,
اضْعْت بْجَوانِح الْنُّوْر بِك ,,
الْهَام !
اقْتَرَب اكْثَر ,,
ارجِّعُه الَي ,,
وُابِعَد ظُلْمَتِي !!


| نَقَاء | ,,
الَى ذَاك الْعَذْب ,,
الـ (طَوَّقَنِي ) ياسِيَمِيْنا ,,
اهْدِنِي الْعَبَق ,,
وَرَائِحَتُك !


| دَمِع |
الَى ذَاك الْبَحْر ,,
لِلْمِلْح بَيْنَك حُرْقَة ,,
دَع وَجَنَتَآَّي ,,
وَتَوَشَّح الْفَرَح ,,
ثُم ,,
أَنْهَمِر !!


| هَمْهَمَة |
الَى ذَاك الْمَرْفَأ ,,
بَيْن سُطُوْرِك ,,
حُنَيْن وَامَنِيّة وَوَرْدَة وَسَمَاء وَحُب وَنَقَاء وَدَمْع ,,
تَشَبُّثِهِم بِقُوَّتِك ,,
وَبِرَجَائِي ,,
اجْتُث آَلَمَي !
حَتَّى اخَال ان قَلْبِي تَعْرَى ,,
وَغَادَرَتْه الْثُقُوْب
وَيَعُوْد يُرَدِّد اهْزَوْجَّة الْنَّبْض
لِأَعُود اتَنْفَس
لَأَعُود اسْكُب الآفَوّل فِي الْرُّوْح سَرَابا
لَأَعُود احيااا !

6- للكاتبة: عبارات

(قنينه)



في قنينــة الحـزن ..
أجـدُ نفسي محـآطهً بجـدرآن مِن زجـآجِ الضيق ..
أرمقُ عـآلماً من حـولي ..
ولكنيّ غـيرُ قآدره على العـيشِ فيــه ..
أرى إنعـكآس صورتي في كلِ جـدآر
من جـوآنبِ تلكَ القِنينــه ..
أتنفسُ الألمَ مِن حـولي ..
وَ أُخـرجـہُ زفرآت تصطدمُ بـ/ ـالغِـطآء ..
لــ/ ـتمطرَ دموعـاً تغـرِقُني ..




وهكذآ تَكتملُ دورهَــة الشقآء ..
في عـآلمِ قنينــةِ الحـزن ..
حيثُ تقبعُ روحـي ..
وَ أعـيشُ فصولَ عُمري الأربع ـــه لــ/ ـوحدي ..
.
.


.
فصلٌ [تيــه] —
.
أُح ـسُ فيــه ِ بـ/ قشعـريرةٍ تسري في عـظآمي ...
وَ أغـرقُ في أمطآرِ دموعي ..
وَ يتسآقطُ الألمُ جـليداً.. لـ/ ـينتثرَ شتآتي ..


.
فصلُ ربيعِ [أشجـآني] —
.
حـيثُ تُزهرُ مِن حـولي أشوآكُـ اليأس..
وَ أتجـرعُ فيــه ِ كأس حـنضل جـرآحي ..


.

فصلُ [الذهول] —
.
ذهـولآً يسكنُ في غـيآهبِ روحـي ..
وإندهآشاً أرآآهُ أمآمَ عـينيّ ..





فصلِ] الانتــهآء[—
وبينَ تسآقط أورآق وجـدي ..
تعـيشُ روحـي تفآصيلَ فصل الآنتهآء..
وفيهِ يبدأُ إنتــهآء إرآقــةَ دمع عـينيّ ..

فــ/{جـفـت}..

...........{جـفـت}..


................. .{جـفـت}..


ولم يبقى غـيرَ روح مترسبــه ..
في قآعِ القنينــه ِ ذآتِهآ..
تنتظرُ أنكسآر زجـآج الحـزنَ من ح ـولهآ ..
لــ/ ـتنطلقَ روحـي حُـرّةً كــ/ ـسآبقِ ع ــهدهآ .

7- الصخور
"بيني وبين الصخور مودة لا أستطيع تفسيرها , ولا تحديد الزمان الذي نشات فيه , ولكن أحسها عميقة ووثيقة , بعيدة الغور والقرار , فلعلها تعود إلى يوم كنت طينة في يد الله . وكأن النسمة التي جعلت من الطينة إنسانا ما كانت لتزيد تلك المودة غير تأصل وجمال ونقاوة , حتى أنها تبلغ بي في بعض الأحاوين درجة الهيام" ميخائيل نعيمة.
8-بِناءالذات ..
إن الذاتْ والدواخِل عجينة يُشكلها كُلٌ مّنا عن نَفسِه ،
والشَخصُ الناجِح ْ بَعيدُ النَظرْ يَيبني ذَاتَهُ أولاً ويُحسِنُ البناء
ويجعلُ ذاتَهُ مراءةً لتصَرفاتِهْ فيوبخها إن أخطأت ويَشَدُ على يديها إن هي أحسَنتْ
يَلثُمْ مواقِعْ الخطأ بلُبنَةِ التَصحيح ْ ويتَعهدُ البِناء بالرعاية والمُتابَعة ويُطورُ آلياتِها ،
ويَمضي نَحو أهدافِه واثِقاً مُتحدياً
وأمثالُ هؤلاء هُم أولئِكْ الذين ينجحونْ ويصلون للقِمة ،
بينما آخرون يتطلعون للقمة وأيديهم في جيوبهم !
فهلاّ بنينا ذواتنا وأحسنا البِناء قبل المَسير ؟ .
>> هذا نموذج لخاطره قصيره..ان شاءالله تعجبك..للأمانه الخاطره لـ الأخت.(أنين الأمه).
9- ][ ... الدمعة ... ][
يقال كل دمعة لها نهاية .. ونهاية أي دمعة بسمة ..
ولكل بسمة نهاية .. ونهاية البسمة دمعة ! ..
ولم يخلق الله الدمعة إلا لأنه يعلم بمرارة الحزن على الإنسان
وخلقها لأنها تخفيف
فإذا أصابك في يوم من الأيام فرح فتأكد أنه سيصيبكـ الآخر والعكس
ولا تكثر الشكوى للناس فقد ضاقت صدور الناس لبلواهم فما عادوا يحتملون
لا تشكو للناس جرحاً أنت صاحبه لا يؤلم الجرح إلا من به ألم.
10- ][ ... القلَمْ ... ][
القلم صديقك الذي يبقى معك مادمت تهتم به ،، وهو أداتك التي تعكس شخصك
على مرآة الورق ،، إنها هبة الله لبعض من الناس يحملوه سلاحاً ومناراً ،،
يترجم بؤس قلوبهم وجراحاتهم الى قناديل تضئ دروب السعادة للآخرين .....
والقلم كما يقال لسان القلب..فالبعض نعرف شخصياتهم من كتابتهم
وما من كاتب إلا سيفنى ويبقي الدهر ما كتبت يداه
11- ][ ... أخطَاؤنا ... ][
ليست المشكلة أن تخطئ ،، حتى لو كان خطئك جسيما ،،
ولكن المشكله وكل المشكله أن تتمادى في خطأكـ وتتكبر
عمن يلقي لكـ النصيحة
كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابين
][ ... لاَ تَقف ... ][
لا تقف كثيرا عند أخطاء ماضيك ،، لأنها ستحيل حاضرك جحيماً ،،
ومستقبلك حُطاماً،، يكفيك منها وقفة اعتبار،، تعطيك دفعة جديدة في
طريق الحق والصواب .....
وإذا غفرت لنفسكـ ما أخطأت فمن الشهامة والكرم أن تغفر للآخرين أخطاءهم
][ ... مَن يكرَهك ؟ ... ][
أن يكرهك الناس وأنت تثق بنفسك وتحترمها أهون كثيرا من أن يحبك الناس
وأنت تكره نفسك ولا تثق بها .....
فكن واثق الخطوة تنظر للوجه الإيجابي في كل شؤون الحياة
][ ... شُروقُُ وَ غُروب ... ]
لا تدع اليأس يستولي عليك ،، انظر الى حيث تشرق الشمس كل فجر جديد ،،
لتتعلم الدرس الذي أراد الله للناس أن يتعلموه ،، ان الغروب لا يحول دون شروق
مرة أخرى في كل صبح جديد .....
وانظر إلى الجانب المشرق من حياتكـ فهناكـ أعمال قد تكون عملتها
في ظهر الغيب تستحق الوقوف لها والتصفيق
ونور النهار يجلي سواد الليل
][ ... لاَ تتخيل ... ][
لا تتخيل كل الناس ملائكة فتنهار أحلامك ،، ولا تجعل ثقتك بهم عمياء ،،
لأنك ستبكي يوما على سذاجتك ،، ولتكن فيك طبيعة الماء الذي يحطم الصخرة
بينما ينساب قطرة ،، قطرة...
كن وسطاً بين الاثنين لا مفرط الثقة ولا شكاكـ
قال تعالى.. وجعلناكم أمةً وسطا...
][ ... لاَ تَحزنْ ... ][
لأن الحزن يريك الماء الزلال علقماً ،، والوردة حنظله ، والحديقة صخوراً قاحلة
فلا تنظر الى صغر الخطيئة ،، لكن انظر الى عظمة من عصيت ،،
لأن الدنيا كماء البحر ،، كلما ازددت منه شربا ،،ازددت عطشاً .
لذلك على العاقل أن يكون عالما بأهل زمانه ،، مالكا للسانه
لأن بلاء الإنسان ،، من اللسان** ..وهل يكب الناس على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم**
فلا تذل الناس لنفوذك وسلطتك ،، فلو دامت لغيرك ،، ما آلت إليك
كن واسع الصدر تكن ابتسامتك دائمه ..




قديم 26 Aug 2012, 04:10 PM   #6

ورقة خضراء

العضوٌيه : 98611
 التسِجيلٌ : Aug 2012
مشَارَكاتْي : 28

سويسرا غير متواجد حالياً

زهرة رد: دروس مادة التعبير ( الإنشاء ) + نماذج



2- المذكرات اليومية
__________________

الأهداف التعليمية :
1. أن يعرف الطالب مفهوم المذكرات اليومية .
2. أن يقدر أهمية المذكرات اليومية في حياة الإنسان .
3. أن يعتاد التعبير عن رؤيته الشخصية للحياة اليومية من خلال ما يمر به من مواقف .
4. أن يكتب مذكرات يومية متنوعة .

تعريف المذكرات اليومية :
المذكرات اليومية هي : رصد للأحداث المهمة في حياة الإنسان ، من خلال رؤيته الخاصة .

عناصرها:
تتكون المذكرات اليومية من العناصر التالية :
أ- تحديد الزمان . ب – تحديد المكان . جـ - وصف الحدث . د – تحديد الشخصيات ذات العلاقة .

خطوات التنفيذ :
1. عرض نموذج للمذكرات اليومية .
2. مناقشة النموذج لمعرفة عناصر المذكرات , وكيفية كتابتها .
3. كتابة مذكرات يومية.


النماذج :

1- مذكرات يتيم في ليلة العيد:

تقترب الساعة من الثالثة بعد منتصف ليلة العيد لم أستطع النوم ، نام إخوتي الصغار ونامت أختنا الكبيرة فاطمة ، لقد تعبت من كثرة العمل في نظافة المنزل ، إنها أخت طيبة تحملت مسؤليتنا بعد وفاة الوالدين ، ضحت بالكثير من أجلنا حتى رفضت الزواج قبل أن نكمل دراستنا إنني أشفق عليها ، وحزين من أجلها ، أحس أحيانًا أنها حزينة ، تحاول أن تخفي حزنها حتى لا نشعر بفقد الوالدين ، وكأنها تريد أن تتحمل مشاعر اليتم وحدها ، كانت دائما ــ ضاحكة مبتسمة في عهد أبي وأمي ، والآن اختفت الابتسامة الجميلة ، وظهرت على وجهها علامات الهم وأشباح الحزن 0 كان أبي يحبها كثيرًا ، وكانت أمي سعيدة بذكائها وتفوقها في الدراسة ، مسكينة يا أختاه رأيت دموعها اليوم وهى تعد لنا ملابس العيد ، إنه أول عيد يمر علينا بعد رحيل أمنا ، ما زلت أحس أنفاسها ، وحركاتها الكثيرة في ليلة العيد ، وما زال صوتها يرن في آذاني وهى توقظني مع تكبيرات العيد ، ثم تلبسني ثوبًا جديدًا ، فأذهب مع والدي إلى المصلى وكلانا يكبر ( الله أكبر ) لأول مرة سأذهب لصلاة العيد وحدي ، ثم أعود لأوقظ أخوتي الصغار 0
ياإلهي ! ساعدني حتى أجعل إخوتي سعداء بالعيد 0 وحدي ، ثم أعود لأوقظ أختي فاطمة وإخوتي الصغار .

2- مدرستي.... بقلم أسماء منصور:


لقد أتى ذلك اليوم وهو يحمل في طياته بما لايوصف من الحزن والأسى، أتى وانقضى ولكن مازالت ذكراه خالدة في قلبي.. منشغل به فكري ..لقد ودعت في ذلك اليوم مدرستي الغالية ، عشت فيها أجمل سنوات عمري وأحلاها عشت مع أناس لم أر مثلهم في سلوكهم وأدبهم الجم عشت ونشأت فيها وترعرعت على أيد سامية نبيلة .. و ها أناذا أتخرج منها..أتخرج منها وأنا في ذروة سعادتي لأنني أتخرج من هذه المدرسة لا من غيرها ، وأيضا يخالطني شعور من الشجون والأسى لأنني سأفارق مدرستي الحبيبة ومن فيها، تلك المدرسة لي فيها مراتع وذكريات ،فهنا كنت أخط باليراع أملي .. وهناك تعلمت كيف أضع هدفي نصب عيني ، وفي تلك الزاوية رسمت مستقبلي .. وفي كل شبر فيها لي ذكرى قابعة في مخيلتي ، هذه هي الحياة فراق و لقاء فالفراق عامل من عوامل الحياة و يأتي بعده وبإذن الله اللقاء .. هو قدر الله وهاهي الظروف تفرقنا ولكنني سأقهر الظروف و سأكون على اتصال معك دائماً مدرستي ، وسآتيك غداً بإذن الله مدرّسة لا دارسة وسأخرج أجيلاً من بعدي كما خرجتني ، أجيالاً لهم أهداف راقية..يرسمون طموحهم بأناملهم ..

3- رحلتي الأولى :


في الساعة الخامسة من صباح يوم الخميس العاشر من شهر صفر تحركت


بنا السيارة إلى مطار الملك فهد الدولي بالدمام
. الجو جميل ,
وهواء الصباح الباكر يداعب

شعري , فيتمايل في كل اتجاه معلنا عن فرحته الشديدة
لم تغب عن بالي صورة الطائره
التي سـأركبها بعـد قـليل .
كان حـلماً بالنسبة لي .
كنت أراها وهي في الجـو كالطائر الصغير .
فكيف أراها اليوم ؟؟ سألت أبي أسئلة كثيرة عن حجمها .
لم أتوقـف عن السؤال حتى رأيت نفسي داخـل الطـائرة وكــان أبي سعـيدا

بفـرحة ووجـل في نـفس الوقت , وشاهدت مساحتها الواسعـة , وصفـوف

المقـاعد المنظمة وعدداً كبيراً من المسافرين منهم الأطفال والرجال والنساء بشتى أعمارهم . جلست على

مقـعـد إلى جـوار والدي , وبدأت أترقب لحظة الطيران في الجو, وفجأةً

تحركت الطائرة ببطء شديد , ثم أسرعت شيئاً فشيئاً حتى انطلقت بسرعة

مذهلة إلى أعلى . كم كنت سعيدة وأنا في الجو ! إنها أول مرة

أركب فيها الطائره , وأول مرة أصاحب فيها والدي في السفر .

4- العنوان: ( تأملات ساعه ) :


تدق الساعة الواحدة ليلاً بكل بطء وتحاول عقاربها الهروب
ونحن في انتظار وترقب
ما ألذ ّ تلك اللحظات .. وانتظار ذلك الحلم الجميل الذي طال ما ترقبناه وتمنيناها
وهو قدومُ أختاً لنا .. وقد كانت تلك الليلة هي أول ليالي شهر شعبان
لقد كُنتُ في لهفةٍ وانتظار .. وكانت عيناي تترقبُ لأي قرعة باب أو رنةِ هاتف ..
وفجأة ... !!
وإذا بدقاتٍ قوية .. تكاد تعصفُ بالمنزل
أحسستُ بالخوف الشديد .. لم يكن هناك أحد ُ غيري بالمنزل
أسرعت خطواتي المتلهفة نحو الباب
فتحتهُ .. وإذا بأبي
بادرتهُ بالسؤال فأخبرني بولادةِ أختي الصغُرى
لم أتمالك نفسي حينها
فبقيتُ في موضعي مستغرقة في مشاعر الفرح
نعم ستنضم إلينا أختي الصغُرى ( ............. )
وستعم ضحكاتها الصغيرة أرجاء منزلنا
يالها من لحظةٍ كان أبي أكثر ترقباً ولهفةٍ لها
ما أجمل ساعات الإنتظار تلك
وما أسعد ذلك الخبر الرائع ..
كلما نظرت إلى أختي الصغرى ( ........... ) وهي منشغلة ُ في لهوها ولعبها
تعود تلك الذكريات الجميلة .. وما أسعدها لدي .

5- العنوان :( تأملات مساء )


بعد كومةٍ من الأعمال .. قررنا الخروج مساء هذا اليوم


أغلقت والداتي سماعة الهاتف قائله : سنصطحب أمي معنا بعد قليل .

جدتي ستذهب أيضا !!

إذاً يجبُ أن أخلي لها مقعدي الأمامي وأكون أنا في الخلف .


أنعطفت السياره على قارعةالطريق , المكان هادئ وكأن الزمن قبل قرون ,

لا بصيص حياة هناك سوى ضوء الدكان !
وضجيج صبيه خلف ثلاث منازل تقبع خلف منزل جدتي
!!!

أوه جدتي!

هي الأخرى تقبع في دار خلاء .. ممله .. رتيبه ..

حيث لاأنيسا سوىذكرى زوجها الذي توفي (رحمك الله ياغالي) وابنها اللذي ابتعث,

والآذان بين الحين والآخر ...
نظرتُ إلى
مقبض الباب ,فإذا به يدار للأسفل ,تخرج منه جدتي , رفعت ساقيها ببطئ لتتخطى هبوط

العتبة الأولى , وتتلوها الساق الأخرى والعتبه الثانيه والثالثه , حتى اجتازت مرحلة وصولها

لمقعدها بتثاقل ,,,
تقدمت خطوه وخطوه حتى
اقتربت من السياره ,امسكت مقبض الباب ومدت ساقيها ,

أغمضت عينيها وتنهدت وكأنها ستصعد جبلا
لا تعلم أين تكمن القمه ؟
رمت بحقيبتها وكأنها (تشمّر اكمامها
) ,ادارت المقبض بعنف حتى كاد ينكسر , الساق اليمنى ثم

اليسرى ثم إستداره بطيئه قاتله,,, حتى ألقت بجسدها على الكرسي , وتلاحقت أنفاسها وكأنها قد

خرجت للتو من معركه , شرسه , شاقه , متعبه !!!
صحوت من سرحاني على صوت صفعة الباب ,

فلم أجد
سوى دمعة سقطت ,لم يكن تعليلها سوى , هل سأكون يوما كجدتي !

أرهق ذاتي بهرمي وربما أرهقت من كلف برعايتي .....!

6- ليلة من ليالي الشتاء


وقفت ذات يوم أمام النافذة ، كان الجو ممطرا وباردا .. وقفت أتأمل انهمار المطر على الأرض ، ومنظر الأشجار وهي تتحرك يمينا ويسارا من شدة الريح ،، شعرت بالبرد ، فأسدلت الستار ، ثم توجهت إلى المدفأة، وقد كانت النار خامدة ،فأشعلتها ببعض قطع من الخشب... ثم جلست على الكرسي الخشبي المقابل لها.. وأخذت كتابا، وجلست أقرأ منه . وبعد نصف ساعة تقريبا، توقف المطر، فاتجهت نحو النافذة ، فألقيت نظرة على الأشجار وقد أغرقها المطر ، كان منظرا جميلا. اشتهيت وقتها كوبا ساخنا من الحليب ، فتوجهت نحو المطبخ المطل على غرفة الجلوس لعمله .. عندما انتهيت ، وأنا في طريقي إلى غرفة الجلوس،، سمعت صوتا غريبا ،، وضعت الكوب على الطاولة التي بغرفة الجلوس، ثم توجهت إلى مصدر الصوت ،وقد كان بالقرب من المطبخ ، كان المطبخ مضاء بمصباح يكاد أن ينطفئ.. قربت من مصدر الصوت.. ولكنه كان يبتعد .. قربت منه ثانية ولكنه يبتعد أيضا، شعرت بالخوف ولكنني تمالكت نفسي وقربت منه مرة أخرى ،ولكنه أبتعد أيضا.. رجعت بسرعة إلى غرفة الجلوس وأنا فزعة ، جلست على الأرض بالقرب من المدفأة ،وأمسكت وسادة واحتضنتها من الخوف ..قلت في نفسي ماذا عساه أن يكون .. أنا هنا لوحدي ولا أحد من الجيران حولي كلهم مسافرون.. وقفت ثم أخذت قطعة من الخشب وقلت لابد أن أتحقق منه.. تماسكت وطمأنت نفسي بأنه صوت قطرات مطر لا أكثر.. ولكن لماذا يبتعد؟ تضاربت الأفكار في رأسي وتجمدت أطرافي وتسارعت نبضات قلبي ، حاولت التماسك ثم سرت إلى المطبخ.. فجأة انطفأ مصباح المطبخ .. فاضطررت العودة مرة أخرى لأخذ المصباح الذي بغرفة الجلوس، حملته ثم رجعت وأنا في طريقي لمحت من النافذة شيء يضيء ويتحرك بسرعة، دفعني الفضول إلى النافذة.. وحينما اقتربت منها ..أختفي ذلك الشيء .. فزعت فركضت مسرعة، وكان أمامي الكرسي ولم أنتبه له، فسقطت على الأرض وسقط المصباح فانكسر .. حاولت النهوض، ولكن أحسست بألم في قدمي منعني من الوقوف استندت على الكرسي ورفعت نفسي .. ولكن الألم كان شديد فوقعت على الأرض مرة أخرى،،ثم بكيت بكاء مستمرا فالألم كان شديدا وخوفي أشد خاصة وأن نار المدفأة ضعيفة جدا فلا يمكنني رؤية شيء . كنت ملقاة على الأرض وذراعي اليمين ممدودة إلى الأمام والأخرى وضعت وجهي عليها وأنا أبكي .. بعد فترة وجيزة، أحسست بجسم يتحرك عند يدي .. لم أرفع رأسي من الخوف ،، أقترب مني أكثر وبدأ يلمس يدي ،ثم أخذ يداعب شعري، لم أرفع رأسي أيضا،، ولكني بدأت أميزه فقد كان ذا شعر ملمسه ناعم ،، فزعت ولكني لم أجرأ على رفع رأسي .. أستمر في مداعبة شعري،في هذه الحظه لم أتحمل فصرخت ثم رفعت رأسي وإذا به قد أبتعد.. لم استطع رؤيته من الظلام ،، وضعت رأسي مرة أخرى على ذراعي ،،وأجهشت في البكاء ولم أشعر بنفسي ،، فنمت من شدة الإرهاق.. في الصباح استيقظت من النوم حركت قدمي فلم اشعر بشيء من الألم فنهضت .. وكل تفكيري بذلك الكائن الغريب،، تجمعت المخيلات في ذهني والوساوس تخيلت بأني سأواجه كائن مخيف مفترس...طردت كل هذه الأوهام، وبكل شجاعة أخذت مجموعة من الخشب وسرت أبحث عنه في كل مكان في المنزل .. لم أجده فرجعت إلى غرفة الجلوس مرة أخرى،نظرت إلى كوب الحليب الذي على الطاولة فلم أجد به شيئا .. ثم وقعت عيني على الكرسي الخشبي الملاصق للنافذة فإذا بي أرى حيوان ذو شعر كثيف بني .. اقتربت منه فإذا بها قطة نائمة،، وكل البراءة في وجهها،، تبسمت .. ثم وقعت من شدة الضحك.

7- في يوم ليس ببعيد لكنه اقرب الى الحقيقة في ذات يوم جلست انا وحبيبتي في ليلة من اجمل الليلي كانت تجربتي الاول في المغازلة مع هذه الحبيبه وكنت متوتر في هذا اللقاء خشية من الوالد ان يدخل علي الغرفة ويرانا سوياً ..... لكن كنت حريص على ان ابادلها المشاعر فكانت نظرتي لها نظرت اعجاب واحترام وان الرجولة الحقيقية هي بهذه النظرة اقتربت منها اكثر واخذت بلمسها بحذر شديد كانت اصابعي ترتجف من هذه اللمسه لكن الشجاعة الاصرار اجبرني على الامساك بها ، وصلت بي الجرأة حتى وضعت شفتي على شفتها فكانت تدخل الى قلبي كالسهم القاتل وتدمر ما في جسدي من مشاعر ...
وفي لحظة يطرق الوالد علي باب الغرفة فيصيبني التوتر واحاول بأي طريقة ان اخفيها وعند دخوله قال لي هل انت بخير قلت بألف خير وتصبح على خير يا والدي العزيز ولا يعلم هذا الرجل المسكين ماذا اخبيء في غرفتي كنت مع اجمل مخلوقة اتصور لو رأها أي رجل لا يستطيع مقاومة جمالها ولا يستطيع مقاومة رائحتها العطره ولا يستطيع ان يقاوم الدفء الذي تبعثه لصدر الرجل ....
واستمر الليل بنا حتى منتصفه وحين تغلب على التعب اغمض جفني ونسيتها تماماً وعند الصباح استيقظت ووجدت نفسي في المستشفى فسألت ما الذي اتى بي الى هنا قالوا انه التدخين ... !!
8- رحلـــــت بدون وداع ...
في منتصف الليل ... بل عند رحيل الليل ... و بداية فجر جديد ...
و كعادتي أمسك بدفتر مذكراتي الصغير أقوم بجرد يومي من فجره إلى ليله ...
لكن ليلتي مختلفة ... شعور غريب ينتابني ...
و فجأة ..........
و بدون مقدمات يرن جرس الهاتف !!!!!!
فأسرعت متلهفة لأرد على الهاتف رغم الضيق الذي أصابني عند سماعه إنها صديقتي ...
و من دهشتي لهذا الإتصال قلت لها دون ردي السلام :
ماذا تريدين ؟! ماذا حدث ؟؟
قالت : إحدى قريباتي تلك التي هي صديقتك ...
قلت لها : نعم ماذا بها ؟!!
قالت : لقد تم تعيينها في مدرسة بقرية نائية عنا ...
قلت : ما شاء الله و لكن أخبريها بعتابي لها ; لأنها لم تبشرني بذلك ...
و منذ فترة لم أراها ... و لم أسمع صوتها ...
قالت و بصوت يشوهه الحزن : آسفة لا أستطيع إيصالها عتابك ; لأن فجر أمس و هي في طريقها للمدرسة أصابها حادث بشع و انتقلت إلى رحمة الله هي و أبيها ...
حينها لم أتمالك نفسي فذهبت مسرعة لحجرتي ...
لقد ماتت و رحلت ... نعم رحلت و تركتني وحيدة ...
رحلت شمعة حياتي ... رحلت صديقتي ... رحلت أختي ...
إنها كل شيء في حياتي ...
أحسست و الدموع تملأ مقلتي أن الدنيا توقفت برحيلها ...
فأصبحت لا أفارق حجرتي ... بل أصبحت انتظر اليوم الذي أرحل فيه مثلها ...
و بعد مرور أسبوع على هذا الحال ... حتى جفت عيناي من الدموع ...
أحسست ببصيص أمل يعود لي ... فتشبثت به ... و أدركت حينها أن الحياة لم تنتهي ... و لم تتوقف ...
و لن أنسى من ذهبت للقاء ربها و هي حاملة النور ...
فقد رعت حق الله ... و الكل أحبها بإيمانها و أخلاقها و بشاشتها ...
و ما بقي لي عند ذكراها إلا رفع كفاي لمالك الملك لأدعي لها أن يرحمها ... و يغفر لها ... و يوسع لها في قبرها ... و يجعله روضة من رياض الجنة ...
إنه سميع مجيب ...



منقول :A12:




قديم 26 Aug 2012, 05:33 PM   #7

ورقة خضراء

العضوٌيه : 98611
 التسِجيلٌ : Aug 2012
مشَارَكاتْي : 28

سويسرا غير متواجد حالياً

كافيه رد: دروس مادة التعبير ( الإنشاء ) + نماذج



3- الخطابة ...

تعريف الخطابة :هي فن مشافهة الجمهور وإقناعه واستمالته والتأثير فيه .


أنواعها :

تتنوع الخطب بحسب موضوعاتها إلى ما يلي :

خطب دينية: وهي ما يلقى في الجمع ، والأعياد ،والاستسقاء ، والدعوة والإرشاد .

خطب سياسية : وهي ما يلقى في المحافل السياسية أو المؤتمرات واللقاءات الدولية.

خطب حربية : وهي ما يلقى بين الجند لتحميسهم وحثهم على الجهاد ، والدفاع عن الوطن .

خطب محفلية : وهي ما يلقى في المحافل والمناسبات العامة ، ويدخل فيها ما يلقى في المناسبات المدرسية


الشروط التي ينبغي توافرها في الخطيب :

1.أن تكون مخارج الحروف سالمة من العيوب .
2.أن يكون صوته جاهرًا يمكّنه من إسماع جميع الحاضرين .
3.أن يكون على علم ودراية بنفسيات المستمعين لمخاطبتهم بما يناسبهم .
4.أن يكون حسن المظهر ، بحيث يحظى باحترام الناس وتقديرهم .
5.أن يلون صوته حسب الموضوع ، وحسب نوع الخطبة
6.أن يكون جريئًا في مواجهة الناس ، وإبراز تعابير الوجه ، واستخدام الإشارات اللازمة باليد وغيرها ، وتوجيه الخطاب للجميع، وتوزيع النظرات في جميع الاتجاهات .

مواصفات الخطبة :

1.ألا تكون طويلة مملة ولا قصيرة مخلة ، بحيث تركز على الموضوع الرئيس وتستوفيه حقه .
2.أن تكون ذات وحدة موضوعية ، بأن تدور حول فكرة معينة أو موضوع خاص .
3.أن تكون ذات أسلوب مناسب لأحوال المستمعين .
4.حسن اختيار الموضوع بأن يكون من الموضوعات غير المكررة ليجذب اهتمامهم وإنصاتهم .
5.استخدام الجمل القصيرة التي يقل فيها استخدام الروابط ؛ لئلا يلقى المستمعون عنتًا في متابعة الأفكار .
6.الاعتماد على الجمل الإنشائية المثيرة والمجددة لنشاط المستمعين ( الأمر ، النهي ، الاستفهام ، التعجب ، النداء ... ) .
7.الاستشهاد بالآيات والأحاديث وأقوال الحكماء شعرًا ونثرًا والقصص والأحداث التاريخية ؛ للتدليل وأخذ العبر .

عناصرها :

تتكون الخطبة من عدة عناصر على النحو التالي :

1ـ المقدمة : ولها أهمية كبيرة ؛ لأنها تعد السامعين لموضوع الخطبة ، وللمقدمة الجيدة مواصفات منها :
•أن تكون متصلة بالموضوع ممهدة له .
•أن تكون مشوقة تجذب المستمعين إلى موضوع الخطبة .
•أن تناسب الخطبة طولاً وقصرًا .
ومن أنواع المقدمات التي تستخدم في الخطب :
•البدء بحمد الله والثناء عليه، والصلاة والسلام على رسوله .
•التمهيد للموضوع بما يشعل حماس المستمعين ويثير شوقهم إليه .
•البدء بآية أو حديث أو حكمة أو مثل أو شعر يوحي بالموضوع .
•طرح مجموعة من الأسئلة المثيرة .

2 ـ العرض : وهو صلب الخطبة ، وإذ أمكن للخطيب أن يستغني عن المقدمة ، فإنه لا يمكن له الاستغناء عن العرض الذي يحسن أن يتصف بما يلي :
•الوحدة الموضوعية .
•الترتيب والتسلسل والترابط المنطقي للأفكار .
•التدرج في العرض من الأهم فالمهم ، ومن العام إلى الخاص ...
•الوضوح التام في المقاصد والغايات .
•التدليل والاستشهاد على الأفكار وصحة الآراء .
•الإكثار من أساليب الإثارة والتشويق .

3 ـ الخاتمة : ويحسن أن تتصف بما يلي :
•ألا تكون بعيدة عن موضوع الخطبة ؛ لأنها امتداد له .
•إيجاز أهم ما ورد في الخطبة .
•التعبير بأساليب مغايرة عما جاء في العرض .
•أن تكون عباراتها قوية لتهز مشاعر المستمعين .
•أن تكون قصيرة لينتهي المستمعون وهم في ميل إلى الاستزادة .


نماذج للخطبة :

http://www.muslmh.com/vb/go.php?g=ceskac8is98

منقول :A12:




قديم 26 Aug 2012, 05:57 PM   #8

ورقة خضراء

العضوٌيه : 98611
 التسِجيلٌ : Aug 2012
مشَارَكاتْي : 28

سويسرا غير متواجد حالياً

icon-1 رد: دروس مادة التعبير ( الإنشاء ) + نماذج




الفصل الدراسي الثاني :

1- المقال النقدي :

الهدف التعليمي :


أن يكتب الطالب مقالاً نقديًّا وفق أسسه الفنية.

تعريف المقال :
الـمقال نص نثري يبحث في موضوع من موضوعات الحياة بفكر منظم وأسلوب جميل.

أنواعه :
الـمقال نوعان : ذاتي ، وموضوعي .
وللـمقال الـموضوعي أنواع منها النقدي :
الـمقال النقدي : هو الذي يتناول فيه الكاتبُ الآثارَ الأدبية ومنشئيها بالدراسة والنقد والتحليل والحكم .

خطوات التنفيذ :
1. عرض نموذج لـمقال نقدي تتم قراءته وفهمه .
2. مناقشة الأسس الفنية لبناء الـمقال : الـمقدمة – العرض – الخاتمة .
3. كتابة مقالات نقدية تراعى فيها الأسس الفنية .

توجيهات :
1. يراعى تنوع الـمقالات لتشمل مجالات فكرية متنوعة .
2. يراعى ألا يقل الـمقال عن ثلاث صفحات .


النموذج :
على دروب الشمس¨
للأستاذ/ عبدالفتاح أبو مدين

أعترف وأنا أكتب هذه السطور ، بأن صديقي الأستاذ/ محمد هاشم رشيد / شاعر مجيد ، قرأت وسمعت منه قصائد جيدة في سنين مضت ، قبل وبعد إخراجه ديوانه الأول " وراء السراب"، ففي شعره قوة التعبير والتحليق البعيد والخيال الـمجنح، والأسلوب السلس الـمتين ، فهو شاعر مجدد ينحو منحى شعراء الـمهجر والبلاد العربية من الـمبرزين ، وله نفس يطول في بعض الـمواقف حتى يصل إلى الـملاحم ، وهو من طلائع شعراء الـمدينة الـمنورة ، بعيد الصوت لأنه يعنى بشعره ، تنميقًا ومعاني وأخيلة وبراعة صور ، هكذا عهدته وعرفته ومازال رأيي فيه شاعرًا مجيدًا .
وقد أفضل فأهدى إلي ديوانه الأخير ، " على دروب الشمس " الذي صدر عن نادي الـمدينة الأدبي ، في طباعة أنيقة على ورق صقيل . وليصدقني أخي الشاعر أنني افتقدت " الحرارة " التي عرفتها فيه ، في كثير من قصائد ديوانه هذا ، بصرف النظر عن كون أكثر قصائد الديوان قيلت في مناسبات مختلفة ، وفي أوقات مختلفة كذلك ، أو يرجع بعضها إلى تسع عشرة سنة خلت ، ومنها الجديد وليد عام أو أكثر ، وليس بد من أن أعلن لصاحبي أنه لم يثرني في ديوانه هذا سوى قصيدتين ، إحداهما : " صدى الهجرة " والثانية : " أنا وابني والعيد " ، وكذلك أبيات متناثرة في بعض القصائد .
وكم وددت .. لو أنه مضى في نشيده الجميل "صدى الهجرة " فأطال هذه القصيدة ، ولم يقف بها عند العقبة ، وهو قادر على أن يزيد فيها من وحي السيرة العطرة ليضمخ نفوسنا بنشيد عبق، عبر مسيرة الدعوة الخالدة التي أنقذت البشرية من الظلمات إلى نور الهداية . وهي ليست " ثورة " كما يسميها الشاعر ، ولكنها دعوة إلى الخير ، خير الإنسانية وسعادتها ، وانتشالها من الظلام إلى توحيد الله وحده .
وأنا لست مع الشاعر في قوله :
لك يا صاحبي مطالع لحن أَبَـدِيّ الإيـقاع والأنـغـامِ
وهو يعني بهذا الوصف ، رفض النبي محمد صلى الله عليه وسلم لدعوة قومه ، حين عرضوا على عمه أبي طالب أن يسودوا ابن أخيه عليهم إذا شاء ، وأن يجمعوا له الـمال ، بشرط أن يكف عن الدعوة التي جاء إليهم بها ، وهي عبادة الله وحده ونبذ ما عدا ذلك ، فقال عليه السلام قولته الـمشهورة : " والله يا عم ، لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري على أن أترك هذا الدين لـما تركته ، حتى يظهره الله أو أهلك دونه " . وهذا الجواب الحكيم لا يعبر عنه بأنه مطالع لحن ، وإيقاع وأنغام ، ولكنه الجواب السديد والثبات على الأمر ، والتمسك بمهام الرسالة وأعبائها لأنها إرادة الله .
ويستعمل الشاعر ، كلمة " السكب " في غير موضعها ، وهي لا تستعمل إلاّ للماء والكلام، وذلك في قوله من قصيدة "صدى الهجرة " وفي غيرها :
لم يزلْ يسكب اللهيب ويَسري ثــورة في مـنابـر الإسلام
وربما قبلت من باب المجاز ، ولكن لا تقبل كلمة " ثورةً " مكان دعوة .
وكلمة " المختار " في البيت التالي ، رغم أننا لا نختلف في معناها إلا أنها دعت لها القافية .. لإكمال البيت :
فاسألوا" الشِّعب "عن سِنيِّ الحصارِ كيف مرت بمعشر الـمختار
واستعمل الشاعر كلمة يصدح ، وكان الأولى أن يكون يصدع ، وذلك في :
ونداء السماء يصدح رغم السِّجـ ـنِ والشوكِ واللظى والقيودِ
ولو استعمل الشاعر كلمة " صَبَّ " مكان سَكَبَ ، التي يكررها في هذه القصيدة لأصاب كثيرًا ، " وصَبَّ " استعملت في الكتاب العزيز للماء وللعذاب ، وعن الاستعمال الثاني ، يقول الله تعالى : ( فصب عليهم ربك سوط عذاب ) وقال جل شأنه : ( ثم صبوا فوق رأسه من عذاب الجحيم ) .
ويقول شاعرنا :
هـو عـام ، ويلـتـقي الأحــبــاب هو عام ، فأين أين العذاب
اسكبوه كما تشاؤون فالنصـ ـرُ قريبٌ وفي غدٍ لــي مآب
وكلمة " سكب " رقيقة ، لا تصلح في التعبير عن التعذيب ، والتعبير القرآني دقيق وحسبك أنه من عند الله ، نزل على أفصح العرب ، وعلى قوم عرفوا بالبلاغة والفصاحة ، فكان الحجة التي لا تدمغ ، وقد عجزوا أمام تحديات القرآن الذي نزل بلغتهم فلم يستطيعوا أن يأتوا بمثله ، ولو بسورة أو آية .
وقصـيدة " أنا وابني والعيد " قلت : إنها مما شدني .. في هذا الديوان ، ومعها " صدى الهجرة " وهما قصيدتان جيدتان .
وفي هذه القصيدة أنا وابني والعيد ، يتحدث الشاعر عن ابنه الطفل فيقول :
لم يعش كما عشنا بأعماق اللهيب لا ولم يبصر من الكون سوى اللون الحبيب
وكلمات ( سوى اللون الحبيب ) عبارة عن حشو أفسد البيت وأفقد معناه ، والقصيدة جيدة في مجملها .. بلا ريب ، فهي تصوير جميل ، وليس ذلك غريبًا على شاعر موهوب متمرس .
وأنا لا أريد أن أثقل على أخي الشاعر محمد هاشم رشيد في الوقوف على ديوانه ، " على دروب الشمس " ذلك أن أكثر قصائده لم تعجبني ، لأنها تفقد الحرارة والعمق اللذين يشدان القارئ الجيد ، وقد عهدته الشاعر الـمجيد ، ولا أريد أن أغضبه ، وكان في مقدوري أن أقول كلمة عابرة ليس فيها معنى سوى الـمجاملة عن ديوانه هذا ، ولكني آثرت الصدق ، فلا أبخسه حقه ولا أغالطه ، وحسبه منى الحب ، وهو ما دعاني إلى الوفاء إليه في هذه الكلمة عن ديوانه الجيد . وعسى أن نقرأ لشاعرنا من جيد شعره ما هو له أهل ، وعسى أن تنشط فيه الدوافع ، وهو ناضج منذ زمن بعيد ، وهو في تقديري بعيد عن مراحل الكهولة التي تجنح إلى الركود والخمود ، وما تزال فيه حرارة الشباب : قوته ودوافعه ، والشاعر لا يشيخ قلبه ، فهو فتًى يتجدد كل يوم مع الحياة وأحداثها وصروف الدهر .


2- بقلم بيانكا ماضية : مامن شك في أن القصيدة هي روح شاعرها، وأن أبياتها هي دفق أحاسيسه واختلاجاته، وحين يقرأ المرء قصيدة في ديوان لتستهويه حروفها، فيشعر وكأنه في جملة من المشاعر والأحاسيس، قدمها له الشاعر بلغة انسيابية تحفل بالصور الشعرية، فإنه لابد من أن يبحر في قصائد الديوان جميعها ليتلمس أي شاعر هذا الذي رصف الحروف ليكوّنها قصائد تبوح بما في قلبه، مجسداً نظرته الحقيقية في ما يؤديه من رسالة ثقافية إنسانية شاعرة.. ومامن شك أيضاً في أن الشاعر هو الحامل الحقيقي لذاكرة أمته ولقضاياها القومية والوطنية ولابد من أن تزرع قصائده في نفوسنا روح التطلع إلي مستقبل زاه يلف أمتنا من محيطها إلي خليجها..

وفي ديوان (ذاكرة بلا أبواب) للشاعر محمد بن خليفة العطية يلمس القارئ جل ماقلناه، بل وأكثر، وهذا هو دور الفن الذي يسعي إلي واقع أسمي وأفضل، واقع جدير بالإنسان أن يحياه، بعد أن يغسل عن جسمه ماعلق به من بثور، بيد أن قصائد هذا الديوان تنوس ما بين الذاتي والموضوعي، مابين القصيدة الوجدانية والقصيدة ذات الحس الوطني، حتي لنري أن كلاهما يشكلان بؤرة الإحساس بالكون وبالمجتمع وبالذات الأخري ...

قدم للديوان الشاعر والصحفي حسن توفيق بمقدمة عنوانها (الحبيبة تطارد عاشقها) ليؤكد معني القصيدة الأولي التي ضمها الديوان وهي بعنوان (طارق الشعر) إذ القصيدة تطارد شاعرها ليبوح لها بمافي سرّه، ليمضي بعد ذلك في وصف الديوان بماحواه من قصائد، مشيراً إلي أن صاحبها ( عاشق للشعر بمختلف أطيافه، وهكذا تتلاقي في سماوات روحه قصائد امرئ القيس وطرفة بن العبد مع قصائد المتنبي وأحمد شوقي ومحمد مهدي الجواهري وإبراهيم ناجي وصولاً إلي قصائد بدر شاكر السياب ونازك الملائكة وصلاح عبد الصبور، فالمهم عند محمد بن خليفة العطية أن يكون الشعر شعراً بكل معني الكلمة ) كما يمضي في الحديث عن الشكل الشعري للديوان وعن نشأة الشاعر وهمومه وقضاياه فيما يكتبه من شعر. في (ذاكرة بلا أبواب) يفتح لنا الشاعر أبواب ذاكرته لنطل من خلالها علي ما اكتنزت نفسه من شفافية ورومانسية في نزوعه نحو الحب والجمال، ومن إيمان بقضية أمته الوطنية في إعلاء صوته بوجه كل من يشوه تاريخها أو يبتغي إذلالها أو يسير بها نحو العدم. وبما أن الشاعر العطية قد انطلق من ديوانه بتسميته (ذاكرة بلا أبواب) فلنمض نحن معه بداية من خلال هذه الذاكرة، إذ نطالع كثرة مفرداتها في قصائده ليدلل علي أهميتها بالنسبة إليه، فهي سجله ومخزونه من صور ماضية، وهي الوعاء الذي تنسكب منه صوره الشعرية، فها هو في قصيدته ( ذكرياتي ) يمسح ذكرياته من فوق مرآة نفسه، فيقول:

دعني لأمسح ذكرياتي

من فوق مرآتي العتيقة خلف قضبان السنين

صور رقيقة ...

تنساب بين ضباب ذاتي

وكأنها من ذكرياتي ...

لكنها أمد بعيد قد بت أستجدي طريقه.

ولكن هذه الذكريات قد تأتيه عبر روح تناديه من البعيد لتٍسأله كتابة القصيدة، فيتفجر نهر القلب فياضاً بما فيه من أسي، إذ يقول في قصيدته (فراغات):

ولعلني أهفو إلي روح تناديني بعيدة

وتظل تسألني القصيدة

عن لونها...

عن كنهها المفقود في المهج الشريدة

صوت تحجّر في زمان بات نسياني وريده

وجداول الذكري تمر ...

علي ضفاف الأمس ولهي ...

حيت تسألني القصيدة .

أما في قصيدته ( حنين ) ففيها ظلال الأمس البعيد والقلب المرفرف في أجواء الحاضر اللاهب بالأماني :

إن الشاعر ليمضي في رحاب الخيال مستذكراً كل جميل تهفو نفسه إلي استعادة تفاصيله، ولعل المرأة هي السبيل الوحيد لانبلاج الفرح والغبطة في النفس، لهذا يأتيها وفي نفسه وفاء لاحدود له، متغلباً علي مايقيد النفس من الانطلاق، وهنا تتجسد النزعة الروحية التي نجدها في القصائد التي تمجد الحب والمرأة وتسعي إلي صفاء الروح والجسد، فها هو في قصيدة (العودة) يقول:

أتيتك أبحث عن مستقر

وأنفض عني غبار السفر

ففي ناظري امتداد الليالي

وفي مقلتيكِ انبلاج القمر

أتيتك تحت ظلال الفؤاد

وحر الشعور وبرد النظر

فلما زرعتُ حقول الحنين

وجدتك أسمي جذوع الشجر

بيد أن هذه الروح الرومانسية التي نراها تتغلغل بين السطور، تجاورها في قصائد الديوان مشاعر عديدة يحاول أن يبثها الشاعر مكنون قلبه، حتي لنري القصائد صورة مجسمة لحياة الشاعر.. أحاسيسه.. همومه... قضاياه.. جميعها تمتد وتمتد في القصائد لتجتمع حول معني رفيع، ألا وهو القيم العليا والمثل التي ينثرها الشاعر في ديوانه، باحثاً عن خلاص النفس وخلاص المجتمع والأمة، فتتنوع مواضيعه ليتناول غير قضية، فمن قضية الحب إلي قضية الأم الثكلي، ومن قضية الأب العاجز الذي عقه ابنه إلي قضية الوطن، أي من القضايا الصغيرة إلي القضايا الكبيرة، وإثر هذا التنوع تتحول المشاعر فتتعدد وتغني النصوص بفيضها، فحيناً نراه رقيقاً شفافاً متأملاً، وحيناً آخر حزيناً مغرقاً في الوحدة، ومرةًً ساخطاً غير مستكين، متأهباً غير خانع، ومرة أخري حالماً بمستقبل بهي...

كما وتتوزع تقنية الكتابة بين هذه النصوص، فمن قصيدة التفعيلة إلي القصيدة العمودية، وكأننا بالشاعر يبني ديوانه بناء محكماً في صيغ إبداعية أداتها الواقع والخيال، بما فيهما من تنوع وغني، لنكتشف صدق هذا الشاعر وشاعريته، وسعيه نحو زرع الوعي في قضايا الهم الإنساني الشامل ... ففي قصيدته ( طوفان سبأ ) نلمح هذا الوعي الذي يبثه الشاعر لتستيقظ النفوس من غفلتها:

أواه لو تدرين يايمن

كم حرّفت أمم وتناسخت مدن

واستعجمت أهداف وحدتها

وتلونت بفروضها السنن

فلكل شمل - يلتقي - مهج شتي جرت بدمائها الظنن

ولكل جري عابث زلل

ولكل شيء باطل زمن

داء العروبة أنها نسب

قد قطّعت أرحامه الفتن

فالحس الوطني عند الشاعر لاينحصر في الحدود الإقليمية وإنما يتجاوزها لتشمل بلاد العرب كلها، ومن هنا فإننا لانعجب أن تتعدد القصائد التي تحفل بالأحاسيس الوطنية والقومية، فكم آلمت هذا الشاعر مظاهر التشتت والضياع والجراح التي ابتلي بها من عدو غاشم يبتغي اغتصاب أراضيه وسلخها عن حاضرها وماضيها ومستقبلها، ونراه يقول في قصيدة (جراح) مايبعث علي الحزن جراء المآل الذي آل إليه وطننا العربي:

وهكذا نمضي في قصائد الشاعر محمد بن خليفة العطية حتي آخر الديوان، قصائد زاخرة بالوجع الأليم علي هذا الواقع العربي الذي تنهش فيه ذئاب الاستعمار والخونة، إلا أن الشاعر لاتستسيغ نفسه هذا الخنوع والخضوع، إذ لابد من فجر منير يتحقق فيه الحلم العربي بالتضامن والتعاون والانصهار في بوتقة مايجمع ولايفرق ألا وهو العروبة التي ندين لها بحاضرنا وأمسنا ومستقبلنا، ففي قصيدة (الحلم العربي) يقول :

سيف العروبة صار من أوتار والمطربون جحافل الثوار

والأغنيات نشيد كل (مجاهد)

في مسرح الطنبور والمزمار

أين الأساطين العظام وأين ما

تسمو به الهامات من آثار.

(ذاكرة بلا أبواب) ديوان حافل بنبض الشاعر بانفعالاته، وفيه تتجلي شخصية الشاعر محمد بن خليفة العطية المتطلعة أبداً إلي الجمال، والمتشوقة إلي مايقاسمها أشواقها وحنينها وأحلامها، الغنية بالدفق الشعري الجذاب الذي تترقرق فيه المياه عذبة كالسلسبيل، عبر لغة أمسك صاحبها بزمام أمورها فامتلك ناصيتها، ليبدع من خلال هذا الديوان قصائد هي روحه وعقله ورؤاه.
</B></I>

3- يقول أبو الطيب : المتنبي
يـُدفـّنُ بعضنا بعضاً ويمشي
أواخرنا على هام ِ الأولي

ويقول أبو العلاء المعري:
خففِ الوطء ما أظـُنُّ أديم الأرض إلا من هذه الأجسادِ

ويقول عمر الخيام (ترجمة أحمد رامي):
خفف الوطء إن هذا الثرى
من أعينٍ ساحرةِ الاحورارِ

إذن: فكل من الشعراء الثلاثة خاض تجربة الموت، والدفن، ورأى القبور، وتصور حال
من حلّوها.

فأبو الطيب شاعر حاد النظرات قاسي القلب عاش حياته وغبار المعارك كساؤه وصليل السيوف حداؤه، والحياة عنده للقوي، ولا حظ فيها للضعيف، ومنظر الموت والدفن مألوف لديه. فإذا تفحصنا تجربته الشعرية نجدها تجربة شاعر فارس يخوض المعارك فإما قاتل أو مقتول، فإذا انجلى غبار المعركة وكان من الناجين لم يأبه لما وراء ذلك، وهذا واضح في بيته الذي أوردناه آنفا.
انظر إليه كيف وظف الكلمات لتجسد تجربته الشعرية، يقول: "يدفـّن" ولم يقل "يَدْفِن"؛ فهذه الشدة على الفاء تكشف لنا عن قلب قاس وعين جامدة، ويقول "بعضنا بعضا"؛ نعم هكذا أبناء لآباء، وآباء لأبناء، وأعداء لأعداء، من بعض لبعض، ويقول: "تمشي"؛ أي تستمر مسيرة الحياة ولا تتوقف، وما طبيعة هذا المشي إنه مشى سريع شديد الوطء مشي على الهام (الرؤوس) فآخرنا يدوس على أولنا قد شغلته الحياة عن النظر إلى من سبقوه وأصبحوا ترابا.

وتستطيع أن تقول إن المتنبي كان واقعيا ولكنه كان قاسي القلب لا مكان للعاطفة الإنسانية في قلبه، ولا يعني هذا أن المتنبي لم يكن يألم كما يألم الناس، ولكن تجارب الحرب جعلت منه أنموذجا للشاعر الفارس الفيلسوف.

وإذا انتقلنا إلى أبي العلاء المعري ذي المحبسين الذي ضاق بالحياة والأحياء وتشكك فيها وفيهم، اعتزل الناس بعدما رأى ما رأى منهم، اتهم العلماء والفقهاء بله التجار والسفهاء.
انظر إليه كيف يقول: "خفف الوطء" وهذا انعكاس لحاله، فهو الضرير الأعمى الذي يتحسس طريقه يخشى أن يصطدم بجدار أو يهوى في حفرة، "خفف الوطء" لا تمش مختالا
تدوس هام الورى. "ما أظن أديم الأرض"ظنه يكاد يكون يقينا ولكنه لم يبلغ ذلك "إلا من هذه الأجساد" هذا القصر وهذا الحصر يوحي لنا بأن شاعرنا كان يجيل ذلك في فكره فتارة يهتدي، وتارة يضل، تارة يعتصم بالدين، "منها خلقناكم وفيها نعيدكم" (طه. 55) فهذه الأجساد من التراب وإلى التراب، وستبلى وتتحول ترابا، فلا يليق بنا الاختيال، ولا يليق بنا التكبر، وعلينا أن نسير متواضعين فلم التكبر وقد عرفت النشأة، وعرفت المنتهى؟!

وننتقل إلى شاعر الفرس عمر الخيام، الشاعر العالم رأينا له نظرة تشبه نظرة أبي العلاء إلا أنه يزيد عليها لمسة من جمال كان ثم بان، فهل هذا التصوير الرائع للشاعر أم للمترجم أم لكليهما؟ إنه لكليهما.. للشاعر الذي ابتكر المعنى، وللمترجم الذي وظف الألفاظ هذا التوظيف الدقيق. فإذا انتقلنا من مصراع البيت الأول إلى مصراع الثاني، نجد شاعرنا والترجم قد بلغا أوج التجربة الشعورية. "إن هذا الثرى من أعين ساحرة الاحورر". الثرى الذي ندوسه بأقدامنا ليس من الأجساد فقط، فإن بعض الأجساد تستحق أن تداس بالنعال والأقدام معا. أما الأعين الساحرة فلا - فرفقا بالقوارير - ورفقا بالجمال.

هذه نظرات تجلت لي وأنا أتأمل الأبيات الثلاثة ما اتفق من معانيها وما اختلف، ويتبين لنا أن التجربة الشعرية جزء من نفس الشاعر، وهي الباب الذي نلجه لنطلع على مشاعر الشاعر وأحاسيسه، ومدى ارتباطه بالطبيعة وبالناس.


4- هذه الأبيات من قصيدة لابن زيدون.. وهي من أجمل القصائد التي قيلت في الغزل..
وأبن زيدون شاعر اندلسي..كان يعشق أميرة أندلسية أسمها ولادة..
فرق بينهم الوشاة.. فأنشد لها هذه القصيدة..




أضحي التنائي بديلاً من تدانينا
وناب عن طيب لقيانا تجافينـا
ألاَّ و قد حان صُبح لبين صَبَّحنا
حينٌ فقام بنـا للحيـنِ ناعينـا
من مُبلغ المُلبِسينـا بانتزاحهـمُ
حزناً مع الدهر لا يبقى ويُبلينا
أن الزمان الذي مازال يُضحِكنا
أُنساً بقربِهمُ قـد عـاد يُبكِينـا


معاني الأبيات:تكاد تكون الابيات وحدة شعرية لا يخرج فيها الشاعر عن دائرة قلبه المحطم.. وهو هنا يقوم بوصف الحال الحاضر ووصف للماضي.. فيقذف بنا في جو آلامه بوثبة عاطفية تصور لنا حاله وماآل إليه.. لقد أصبح قربه بعداً.. وأصبح الهجر والموت سوءاً في نظره ويود أن يعلم ذاك الذي ألبسه حزناً دائماً ببعده عن حبيبته.. يود أن يعلمه أن ضحكه قد حال إلى بكاء.

العاطفة والأسلوب:إن الميزة التي تبدو في أسلوب ابن زيدون هي (الفن) ..فهو شاعر فني قبل ان يكون حكيماً.. أو غواصاً على المعاني أو وصافاً.. وهذه الخصائص الفنية تتجلى واضحة في الابيات فألفاظها حلوة عذبة تتلقفها الاذن في لين وتحدث في النفس بتأليفها وتنسيقها تناغماً وجرساً يعكس عاطفة الشاعر ويعبر عنها خير تعبير.. ونرى أن أكثر الكلمات تتساند وتستدعي بعضها بعضاً..ولئن كان الشاعر يلجأ إلى الطباق في العاطفة فإنه يلجأإليه في اللفظ أيضاً..لذلك نرى هذه المزاوجة في المعاني والألفاظ مما يعطيها جمال.. ومما يزيد في رجفة الألم هي القافية الممدودة وهذه(النونات الطويلة) والتي تضيف الى جرس القطعة أنيناً موسيقياً حزيناً.
ونجد أن الابيات تشمل على فنون البيان والبديع ولكنها ما كانت لتأتي متكلفة.. بل أحيانا تثبت المعنى وتعطيه نوعا من التجسيم.. كقوله:


أن الزمان الذي مازال يُضحِكنا
أُنساً بقربِهمُ قـد عـاد يُبكِينـا


وبرغم روعة هذه الابيات إلا انه قد عيب عليه ضعف الجرس وثقله على السمع في قوله:


من مُبلغ المُلبِسينا بانتزاحهـمُ
حزناً مع الدهر لا يبقى ويُبلينا


فاستعماله (الملبسين حزن) ثقيل على الاذن في أبيات تحمل معاني غزلية..
كما عيب عليه ان معانيه بسيطة ساذجة ..أكثرها مطروق .. فلا تجدد في التصاوير..
ولكن بعده عن التكلف والصنعة واستخدامه موسيقى جميلة..جعلت الابيات تقع موقع حسن.


5- الحطيئة يروي قصة كريم

وطاوي ثلاث عاصب البطن مرمل
ببيداء لم يعرف بها ساكن رمل
أخي جفوة فيه من الأنس وحشة
يرى البؤس فيها من شراسته نعمى
وأفرد في شعب عجوزا إزاءها
ثلاثة أشباح تخالهم بهما
حفاة عراة ما اغتدوا خبز ملة
ولا عرفوا للبد مذ خلقوا طعما
رأى شبحا وسط الظلام فراعه
فلما رأى ضيفا تشمر واهتما
فقال : هيا رباه ضيف ولا قرى
بحقك لا تحرمه تالليلة اللحما
فقال ابنه لما رآه بحيرة
أيا أبت اذبحني وسير له طعما
ولا تعتذر بالعدم عل الذي ترى
يظن لنل مالا فيوسعنا ذما

التعريف بالشاعر :
هو أبو مليكه جرول بن أوس بن مالك العبسي ، ولقبه الحطيئة وعناه القصر الذميم ، كان دعيا في نسبه حتى لقد تخلى عن نسبه مرارا ، وكان سفيها حاقدا على المجتمع ، حتى لقد هجا نفسه وأمه وأباه وزوجته وأكثر من هجا سيد من سادات تميم اسمه الزبرقان فشكاه إلى عمر رضي الله عنه فسجنه مدة ، غير أن الحطيئة نظم قصيدة مؤثرة استعطف بها عمر على أولاده فأطلق سراحه ونهاه عن هجاء الناس .
مناسبة النص :
من المعروف أن الحطيئة كان متكسبا بشعره محترفا للتكسب وهو هنا يروي قصة كرم مثالي ربما يكون الشاعر نفسه هو الضيف فيها وربما كانت خيالية نسجها من قريحته لكي يرسم للناس مثلا أعلى في الكرم ليحذوا حذوه .
معاني الكلمات :
طاوي ثلاث : جائع ثلاث ليال
عاصب البطن : عصب على بطنه حزاما من الجوع
مرمل : شديد الفقر
رسما : أثر للعمران
أخي جفوة : ذي خشونة
الشراسة : سوء الخلق
البهم : صغار الغنم
ثلاثة أشباح : أولاده
خبز الملة : قرص يخبز في الرماد الحار
راعه : أخافه
تشمر : استعد
القرى : طعام الضيف
طعم : طعام
العدم : الفقر
الشرح :
هذا النص عبارة عن قصة شعرية تخيلها الحطيئة ليصور معاني الكرم ويبعث دوافعه في النفوس من البيت الأول إلى الرابع ويصف حياة الرجل الكريم وعائلته في الصحراء الموحشة وحالة الفقر والبؤس التي يعيشونها ..
يقول الحطيئة عن ذلك الأعرابي أنه رجل خشن العيش لم يذق الطعام منذ ثلاث ليال ، يعيش فقيرا في صحراء لا أثر للعمران فيها ، وهو لخشونته يستوحش من معاشرة الناس ويرى عيش الحرمان في الصحراء نعمة جليلة ..
وقد أسكن في شعب منعزل مع زوجته وحولها أولاده الثلاثة كأنهم صغار الغنم فحم حفاة عراة لا يعرفون الخبز ولا ذاقوا طعم البر ، وفي ليلة مظلمة رأى شبحا مقبلا فخاف أول الأمر ولكنه حين عرفه ضيفا بدأ يستعد وناجى ربه قائلا : يا رباه هذا ضيف ليس عندنا قرى له فأدعوك بعظمتك ألا تحرمه هذه الليلة من اللحم وهنا أقبل ولده فقال له : يا أبت اذبحني قرى للضيف ولا تعتذر بالفقر فربما ظن ضيفنا أننا ذو مال فنشر ذمنا في الناس .
التعليق على النص :
الأسلوب قصصي رائع مشوق وتشتمل القصيدة على العناصر الفنية الجيدة وهي المقدمة التي حددت المكان وصورت الشخصيات والعرض المنطقي المتسلسل ..
ألفاظ القصيدة في غاية الجزالة والروعة والموسيقى العذبة ..
الصور الخيالية رائعة ومؤثرة فالشاعر يصور عاطفته بريشة فنان ..
يظهر في القصيدة أثر التنقيح والروية ويظهر ذلك في الطريقة الرائعة التي ينتقي بها الشاعر ألفاظه ويرتب بها معانيه ..
الظاهر أن الحطيئة قال هذه الأبيات في الجاهلية لأننا لا نكاد نلمح فيها أثر لمصطلحات الإسلام وألفاظه .
الصور البلاغية :
في البيت الأول كناية : طاوي الجوع ، عاصب البطن .. كناية عن شدة الجوع .
في البيت الثاني سجع : الأنس ، البؤس .
في البيت الثالث تشبيه : سبه الشاعر أبناء الأعرابي بالبهم وهم صغار الغنم وهم حفاة عراة لا يعرفون الخبز .
في البيت الرابع جناس : حفاة ، عراة .


6- قال المتنبي يمدح سيف الدولة:-
على قدر أهل العزم تأتي العزائم وتأتي على قدر الكرام المكارم
وتعظم في عين الصغير صغارها وتصغر في عين العظيم العظائم
يكلف سيف الدولة....الخ.


المقال النقدي
هذه القصيدة التي لم يبدأها المتنبي بغزل كعادته في ترسمه خطا من سبقه من الشعراء، بل بدأها بما اشتهر به من حكمة رائعة، مسدداً سِهَام فكره إلى صنوف الناس، فعلى أقدارهم تأتي أعمالهم.
جعل المتنبي هنا المطلع مؤكداً المعنى بهذا الأسلوب القصري الرائع، وهذه الأبيات مليئة بفن المتنبي من مقابلة رائعة قوت المعنى كما في:
( وتعظم في عين الصغير.. وتصغر في عين العظيم..)
( الأبطال كلمى مهزومون.. وأنت ثابت مبتسم..)
( ....... والنصر غائب.. والنصر قادم..)
وقد اشتهر بذلك في جُلِّ روائعه:
فصــبحهــم وبــسطـــهم حــرير ومسـاهــم وبــسـطــهــم تـــراب
* * *
أزورهم وسواد الليل يشفع لي وأنثى وبياض الصبح يغري بي
وكذلك عُرف بالتشخيص الذي يُنطق فيبث الحياة فيما لا حياة فيه فيكون من وراء ذلك الروعة:-
هل الحدث الحمراء تعرف لونها...؟
وحتى كأن السيف للرمح شاتم..
وأخيراً فإن المبالغة لمن سمات فن المتنبي، بل لعله يتميز بها تميزاً واضحاً:-
وذلك ما لا تدعيه الضراغم.
هل تعلم الحدث الحمراء أي الساقيين سقاها: الغمائم أم الجماجم؟
كأنهم سروا بجياد ما لهن قوائم.
أما التصوير فالمتنبي يصل فيه بعبقريته إلى قمته: فها هو يشبه المنايا بالموج في كثرته وعنف حركته واضطرابه في أثناء المعركة، ويشبه تشتيت شمل الأعداء فوق جبل الأحيدب هزجاً بالنصر بدراهم نثرت فوق عروس تعبيراً عن الفرح والاستهانة.
وأخيراً فأن لجمال التقسيم نصيباً في هذا البيت الذي يتحدث عن الضرب الذي أتى الهامات ثم صار إلى اللبات، وهو مايدل على قوة اقتداره على الوصول إلى القمة في التعبير، والقصيدة صورت المعركة تصويراً رائعاً وتتضح فيها خصائص أسلوب المتنبي وضوحاً كاملاً.





قديم 27 Aug 2012, 01:40 PM   #9

ورقة خضراء

العضوٌيه : 98611
 التسِجيلٌ : Aug 2012
مشَارَكاتْي : 28

سويسرا غير متواجد حالياً

زهرة رد: دروس مادة التعبير ( الإنشاء ) + نماذج



2- الندوة

تعريف الندوة :
تعني الندوة بمفهومها المعاصر اجتماعَ مجموعةٍ من المتخصّصين أو المهتمين بأمر معيّن - على رأسهم مدير
الندوة - في مكان محدّد، وزمان محدد لمناقشة موضوع ما في مجال علمي، أو أدبي، أو اجتماعي، أو غير ذلك.
عناصر الندوة :
للندوة عناصر أساسية لا تقوم إلا بها، هي:
1. موضوع الندوة
2. مدير الندوة
3. الأعضاء المشاركون في الندوة
4. الجمهور
5. الحوار
أسباب نجاحها :نستطيع أن نقيس نجاح أي ندوة أو عدم نجاحها من خلال عناصرها الخمسة، فأي خلل في واحد منها يؤدي إلى ضعف في
الندوة، ومن ثم عدم وصول أهدافها إلى الجمهور الذي يتابعها أو يشاهدها.
فحتى تحقق الندوة الحد الأدنى من النجاح والتأثير، ينبغي أن تتحقق الشروط التالية:
- الموضوع:
• أن يكون موضوعها مما يهم الجمهور
2 - مدير الندوة :
• أن يكون مدير الندوة ذا خبرة في تقديم إدارة الندوات، وعلى اطلاع جيد على الموضوع الذي سيديره في
الندوة
• أن يكون مدير الندوة متخصصا ً في الندوة البحثية التي تتم عادة في المؤتمرات
3 - المشاركون :
• أن يكون المشاركون فيها على اطلاع واسع وعميق في موضوع الندوة، هذا في الندوة العامة، أما في الندوة
البحثية فيجب أن يكونوا من المتخصصين في موضوع الندوة.
4 - الجمهور :• أن يلتزم الجمهور بالوقت الذي يحدده له مدير الندوة وقت الحوار.
• ألا يخرج الجمهور عن موضوع الندوة إلى موضوع آخر في حواره
5 - الحوار :
• ألا يتخطى الحوار موضوع الندوة.
• أن يكون هناك التزام بآداب الحوار المعروفة بين المشاركين من جهة وبينهم وبين الجمهور من جهة أخرى.
أنواع الندوات :الندوة قد تكون مفتوحة تضم الأعضاء المشاركين، ومدير الندوة ، والجمهور، وقد تكون مغلقة دون جمهور ويُكتفى فقط بمدير
الندوة والأعضاء المشاركين .

ومن أنواع الندوات:
1 - الندوة البحثية :
فيها يقدّم كـل عضو بحثاً يخضع للمناقشة بعد إلقائه. وهذا البحث يُعَدُّ سلفاً. وتكون مهمة مدير الندوة تنظيم إلقاء
البحوث، وإدارة الحوار. وموضوع الندوة البحثية المغلقة يكون تخصّصياً يقتصر على المتخصصين في موضوع الندوة.
وعادةً تكـون الجهة الداعية إلى هذه الندوة علمية، أو مؤسسة ثقافية، أو منظمة دولية متخصصة. وتُنشر الأبحاث بعد انتهاء
الندوة.
وهي شكلان : ندوة بحثية مغلقة تكون دون جمهور، وعادة ما يأخذ هذا النوع من الندوات الطابع السري ولا يُراد للجمهور
معرفة ما يجري فيها , وتكون عادة في البحوث غير المكتملة والرسائل الجامعية ذات النتائج الخاصة. أما الشكل الآخر
للندوة البحثية فهو الشكل المفتوح الذي يكون بحضور الجمهور مثل الندوات الي تُقام في المؤتمرات وورش العمل. ويكون
للجمهور حضور فاعل فهو لا يستمع فقط بل يشارك فيها .
- الندوة العامة :
وفيها يشارك الجمهور عادة بشكل واسع، لأن موضوعاتها تهم الجمهور مباشرة ولا يوجد فيها موضوعات سرية كما
الندوة البحثية. والجمهور فيها يشارك في الحوار وهو عنصر أساسي فيها لا يقل عن الأعضاء المشاركين. مثل : الندوات
التلفزيونية والإذاعية.
كيفية إدارة الندوة :
إليك فيما يلي كيفية إدارة الندوة:
1 - إذا كانت الندوة بحثية :
• يجب اختيار أعضائها من المتخصصين البارزين، وإبلاغهم مبكراً عن الموضوع ليعُـِدّو أبحاثهم.
• لابدّ أيضاً من اختيار موضوع الندوة بدقة وعناية لكي يسهم في حل أو طرح مشكلة علمية، أو قضية طبية،
أو فلسفية، أو أدبية نقدية.
• لا بد مـن دعم الندوة إعلامياً ونشر نتائجها في الأوساط المختلفة، وتوزيعها على المعاهد العلمية ذات
الاختصاص، أو التي تهتم بالموضوع ليتم الإفادة منها.
2 - إذا كانت الندوة عامة :
• لا بد لمدير الندوة من إعداد المحاور الأساسية للأسئلة التي ستطرح، أو على الأقل لمشاركة في إعدادها،
وتوزيعها على الأعضاء المشاركين لكي يهيئوا أنفسهم للإجابة عنها حتى لا يُفاجؤوا، أو يُحرجواولابد من أن يكون هناك دقة
في إعداد الأسئلة، وبأسلوب لا يحتمل التأويل.
• لابد من الالتزام بآداب طرح الأسئلة، وعرضها، وعدم التعالي أو التعالم، أو الاستئثار بالحديث، أو تعمّد
إحراج المشاركين.
• لابد من تحديد الوقت وتوزيعه بشكل عادل، وعدم الخروج عن موضوع الندوة، وعدم مقاطعة المتحدثين.
• لابد أيضاً - باعتبار أن للجمهور مشاركةً واسعة في هذا النوع من الندوات - من السيطرة على الموقف،
وضبط الأمور لاتساع دائرة الحوار، والمحافظة على النظام واللياقة في التخاطب، وإيقاف المتحدثين المسيئين للمشاركين،
أو الذين يسخرون، أو يسفّهون آراء المتحدثين.
مع تحيات الطالبة :كوثر عبدالله الزير 3/2ادبي.


نماذج ندوة :

1- التدخين :
بات التدخين مشكلة عالمية عامة تسبب آثاراً سلبية في شتى المجالات؛ الصحية والنفسية والاقتصادية والاجتماعية والحضارية ... حيث يقضي هذا الوباء على أكثر من خمسة ملايين إنسان سنوياً، ومهما اختلفت أشكال التدخين أو أعمار المدخنين، فإنه يؤثر على أجهزة الجسم المختلفة ويؤدي إلى الإدمان، فيما يلي مضار التدخين على المدخنين بمختلف فئاتهم العمرية.



مضار التدخين على الأطفال المدخنين في سن مبكرة:

ضرر على الرئتين والقلب.
سعال مستمر.
ضيق تنفس وزيادة معدل ضربات القلب.
أسنان صفراء.
رائحة نفس كريهة.
رائحة ملابس كريهة.
تأخر عن مجاراة الأصدقاء في ممارسة الرياضة والأنشطة البدنية.
محفظة فارغة.



مضار التدخين على المراهقين والشباب:

يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والسرطان؛ 80 – 90% من حالات سرطان الرئة ناتجة عن التدخين.
يؤدي إلى ارتفاع تركيز غاز أول أكسيد الكربون في الدم.
يؤذي الأسنان واللثة ويسبب رائحة فم كريهة مع اصفرار الأسنان.
يضر العضلات والدم والجلد.
يقلل من كفاءة الرئتين.
يؤدي إلى العقم.
انبعاث روائح كريهة من الملابس، مما يؤدي إلى نفور الناس من حول المدخن.
محفظة فارغة.



مضار التدخين على النساء، والأمهات والحوامل:

يؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب والسرطانات خصوصا سرطان الثدي.
يؤدي إلى زيادة احتمالية حدوث الإجهاض وحالات النزف وانزلاق المشيمة والولادة المبكرة وتسمم الحمل.
يؤدي إلى تناقص وزن الجنين.
يحدث تغيراً في نبرة الصوت ويزيد تجاعيد الوجه ويؤثر على نضارة الوجه.
انبعاث روائح كريهة من الفم والملابس.
يزيد من إمكانية حدوث هشاشة العظام.
ؤثر على انتظام الدورة الشهرية وعلى خصوبة المرأة.



مضار التدخين على كبار السن:

يسبب الإدمان.
يؤدي إلى حدوث سرطانات الفم والرئة والمريء ولمعدة.
يؤدي إلىالإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين والسكتات القلبية.
يزيد من نسبة انتشار التدرن الرئوي عند مستخدمي الشيشة.
يؤدي إلى الإصابة بأمراض تنفسية كالتهابات القصبات المزمن والربو والسل وانسداد المجاري التنفسية، علما بأن 75 –
80% من المصابين بانتفاخ الرئة هم من المدخنين.
يورث القلق والتوتر والعصبية والشعور بالتعب والإرهاق.


2- ندوة عن ( الانترنت )
عدد الطالبات : 5
تخيلي معي ولنفرض أن أسماء الطالبات : ( فاطمة - أسماء - عائشة - زينب - رقية )
( تخيلي أنكِ الآن في برنامج سُيعرض في التلفاز .. ستُعرض الندوة على مستوى كبير .. لذا لابد أن تكون ندوة يستفيد منها شرائح كبيرة )
فاطمة : المقدم ..
أسماء : طبيب نفسي ..
عائشة : متخصص شريعة ..
زينب : ولي أمر ( والد )
رقية : باحث ..
المقدم : بسم الله الرحمن الرحيم ..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ..
يُقال أننا بعصر السرعة .. وهذا مما لاشك فيه ..
كانت الأسابيع تمر ولا نعلم بخبر من هم يسكنون في أماكن بعيدة عنا ..
ومع تطور التكنلوجيا ظهر ما يسمى بـ ( الانترنت )
نعلم بأخبار الدنيا كلها في ثوان ..
لكن !
الانترنت .. سلاح ذو حدين ..
فإن كان له ايجابيات .. فله أيضاً سلبيات ..
بدايةً مشاهدي الكرام .. نقدم لكم ضيوفنا الأفاضل :
الدكتور المتخصص في طب النفس : أبو فلان ( عذراً ! .. لا يمكن أن يكون أم فلان .. وعادة تكون الندوات المعروضة في التلفاز رجال .. لا بأس بهذا أظن ! ) ويكمن لبس البالطو
فضيلة الشيخ : أبو فلان .. أستاذ الشريعة / قسم الشريعة
( هنا ! .. لا يمكن لبس البشت أو غيره .. فلعن الله المتشبهين بالرجال من النساء والعكس .. أما البالطو بالنسبة للطبيب فالكل يرتديه .. نساء ورجال .. )
كما حرصنا أحبتنا المشاهدين على طرح آراء أولياء الأمور ..
فكان معنا أخينا الفاضل : أبو فلان ..
والباحث : أبو فلان ..
بدايةً أخينا الباحث أبو فلان .. عرفنا عن الانترنت الشيء البسيط .. فهل تعتبره آداة ممتازة .. سواء للترفيه أو لغير ذلك ؟! .. نظراً لبحوثك ومعرفتك لهذه الأمور ..
يجيب الباحث بالايجاب ثم يتكلم عن فوائد الانترنت ثم يتطرق أخيراً إلى مشاكل الانترنت ( ولعلي أعرضها فيما بعد إن شاء الله ) ..
,,
المقدم : أحسن الله إليك وبارك الله فيك ..
لقد طرحت لنا بعضاً من مشاكل الانترنت ..
منها : العزلة الاجتماعية .. والعلاقات المحرمة .. ( لابد من احتواء الموضوع ومشاكل الانترنت )
فما أسباب العزلة الاجتماعية .. وما أسباب العلاقات المحرمة في نظرك ؟
يجيب الباحث : من أسباب العزلة الاجتماعية : أظن أنه تعلق الشخص بالانترنت وما يحتويه من فوائد ومفاسد .. ( اذكري أسباب أخرى .. )
أما العلاقات المحرمة فيجيب عنها الطبيب النفسي قائلاً : أظن أن الفتاة بحاجة لإشباع رغبتها العاطفية ..
وسبب لجوئها إلى المحادثات مع الشباب أنها تفتقر إلى الحنان والعطف من الوالدين .. ومن الأهل عموماً ..
لا تجد من الوالد أو الوالدة من يحتضنها ويطيب خاطرها .. ويمسح على رأسها ..
إن من الأباء والأمهات من يستحي أن يقبل ابنته !
الفتاة إن لم تسمع من والديها الكلمة الطيبة .. الكلمة الحنونة .. إن سمعت من غيرهما فستستجيب .. لأنها فقدت كل هذا ..
وهي بالتالي تبحث عمن يعطيها جرعات الحنان والحب بعدما فقدته من والديها ..
وهذا وللأسف خطأ كبير .. وجسيم ..
هنا يقاطع الأب الطبيب النفسي : إبنتي كبيرة .. فلماذا أقبلها وأحتضنها ! .. وقد أعطيتها ما تريد من الملبس والمأكل .. وأعطيتها الجوال ووفرت لها السائق وكل ما تطلبه ..
يتكلم الطبيب النفسي : ولكن المرأة في فطرتها .. تحب من يعيطها الكلام العذب .. تريد أن تسمع .. فإن لم تشبع رغبتها أنت ولا والدتها .. فستبحث عن غيركما و..
( أراد الأب أن يقاطع الطبيب ولكن المقدم أمره بالتوقف عن ذلك .. ثم )
فأكمل الطبيب وقال : أما إعطاءك لها اللباس وأنك وفرت لها كل ما تطلبه فهذا لا يكفي .. والله لو تعطيها كل الدنيا .. وتبخل عليها بكلمة طيبة بكلمة حنان وحب لما كفاها ما أتيت لها به ..
يلتفت المقدم إلى الشيخ ثم يسأله عن نظرة الإسلام لهذه العلاقات ..
فيجيب بـ : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد .. وأن هذه العلاقات محرمة ( وغير ذلك . ويأتي بالأدلة .. هناك آية قرآنية تنهى عن النساء عن اللين في القول .. لكنني نسيتها .. أيضاً اذهبي إلى السيرة ستجدين كيف كانت زوجات النبي صلى الله عليه وسلم أو حتى عائشة رضي الله عنها كيف كانت تكلم وتعلم الصحابة من وراء حجاب ولا تلين لهم الحديث .. والعلى في ذلك مذكور في الآية حتى لا يطمع الذي في قلبه مرض .. وهي من ؟! أطهر النساء وهم من ؟! أصدق الرجال إيماناً .. فما بالنا نحن !!! )
ثم يسأل المقدم الشيخ .. عن سبب لجوء الفتاة لهذه العلاقات .. فيجيب :
أولاً : الثقة الزائدة من الوالدين للفتاة ..
ثانياً : قلة الوازع الديني من جهة الفتاة والشاب أيضاً ..
ثالثاً : قلة الوعي بهذه الأمور من الفتاة والوالدين ..
رابعاً : قلة الرقابة من الوالدين للفتاة والشاب ..
خامساً : عدم تربية الفتاة والشاب التربية السليمة الصحيحة وفق منهج الإسلام وتعاليمه ..
وقد تكون الأسباب كثيرة .. لكني حصرتها فيما ذكرت ..
المقدم : بارك الله فيك شيخنا الفاضل ..
ننتقل أحبائي المشاهدين إلى فاصل ونعود لكم بإذن الله .. فكونوا معنا ..
( لكن َّ هنا أن تشربن العصير والماء وذلك بأن تكون على الطاولة فرشة وكاسات ماء وعصير عند كل ضيف .. ووقت الفاصل تذكر أحد الطالبات فائدة حينما أنتن ترتحن قليلاً .. ولكن لا تطلن هذا الفاصل ! )
المقدم : عدنا لكم أحبتي فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
,,
قال الأب : عفواً أيها المقدم .. لي كلمة وتعليق على ما قاله الشيخ الفاضل ..
المقدم : تفضل ..
الأب : لماذا لا أثق بابنتي وقد ربيتها .. إنها كبيرة ولا حاجة في مراقبتها مثل الصغار ! ..
تنحنح الشيخ .. ولكنه ظل صامتاً .. ثم سكت الأب ..
هنا .. يعتدل المقدم في جلسته .. ثم يقول :
ذكرتم أسباب لجوء الفتاة إلى مثل هذه العلاقات .. فما طرق العلاج .. وما هي أيضاً طرق الوقاية !؟
يذكر الطبيب النفسي :
طرق العلاج تشبه طرق الوقاية .. فعلى الوالدين اشباع عاطفة ابنتهما ..
يعطيانها من الكلمات الطيبة ما يؤنسها .. وما يجعلها لا تفكر بأن تبحث عن من يشبع هذه العاطفة ..
احتضانها .. والجلوس معها .. وسماع ما عندها ..
حتى لو كان الوالدان مشغولان ..
فإذا انشغلت عن أول مشروع ألا وهو تربية أبناءك .. وفشلت في ذلك .. فأي مشروع تطمع في نجاحه إن لم ينجح هذا المشروع !!
ثم إن أبناءك أهم شيء تنشغل فيه أيها الأب .. وأيتها الأم ..!
بعدها .. يتكلم الشيخ :
كما ذكر أخي الطبيب .. فإن طرق الوقاية تشبه طرق العلاج تقريباً :
أولاً : لابد من الثقة صحيح .. لكن لا أن تصل الثقة إلى الثقة العمياء .. فيجب مراقبة الفتاة .. أي المواقع تدخلها .. من تحادث .. قراءة الرسائل التي تصلها ..
ثانياً : اعطاء كل أطراف هذه المشكلة الوعي والارشاد بهذا الموضوع ..
ثالثاً : تربية النشء تربية صحيحة وفق النهج الإسلامي ..
رابعاً : معرفة من هم صديقات الفتاة وأصدقاء الشباب .. ونصحهم وارشادهم إلى الابتعاد عن أصدقاء السوء ..
خامساً : زرع الخوف من الله في نفوس النشء ..
سادساً : زرع الاهتمام بالمسؤولية بالنسبة للوالدين فكما قال الرسول صلى الله عليه وسلم : [ كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته ] أو كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( نسيت الحديث .. تأكدي من صحة اللفظ )
هذا ما حضرني الآن .. والحمد لله رب العالمين ..
المقدم : جزاك الله خير شيخنا أبو فلان ..
_ هنا يستأذن الأب في أن يقول كلمة _
الأب : صحيح ما ذكرتم .. وأعترف أني مقصر في هذا .. سأصحح ما أخطأت فيه بإذن الله ..
المقدم : عرفنا الآن كل شيء تقريباً عن الانترنت .. ما هو وما فوائده .. وما مشاكله وأسبابها .. والحلول والوقاية ..
وفي نهاية هذه الندوة .. لا يسعنا إلا أن نشكر ضيوفنا الكرام .. ونشكركم على حسن انصاتكم ومتابعتكم .. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
-----------------------------------------------
هناك عدة نقاط نسيتها ..
لابد من ادخال الأدلة والشواهد .. في الأوقات المناسبة .. للحديث ..
كأن يذكر الطبيب النفسي بعد أن يذكر طرق الوقاية والعلاج .. موقف أو حادثة عاينها بنفسه .. وذلك بأن جاء والد وابنته إليه في المستشفى وشكى له لجوء الفتاة للمحادثات مع الشباب عن طريق الانترنت .. وأنها غضبت عليه حين نهها عن ذلك بعدما اكتشف ( بعد أمد وفترة طويلة ) .. وأصبح بها حالة هيستيرية من البكاء عندما قطع عليها الانترنت حتى لا تحادث أحداً ..
فأجاب الطبيب الأب : أنتَ الجاني ..
وهذا مما يثبت أنه يجب علينا الأخذ بالأسباب ..
عموماً لم أذكر الكلام المراد كله ..
فقبل أن يشرع الطبيب والشيخ في عرض أسباب لجوء الفتاة .. عليكِ أولاً أن تسألي الطبيب فقط عن أسباب العزلة الاجتماعية التي يسببها الانترنت وحلولها والوقاية .. ( تحديد وقت .. الانشغال .. التقليل من الجلوس أمام الانترنت بالتدريج لمن أدمن عليه .... إلخ )
وكما أريد أن أنبه على بعض الأمور التي ستحاسبكن المعلمة عليها :
أولاً : يجب عليكن التحدث باللغة العربية الفصحى ..
ثانياً : التحدث بصوت واضح .. غير منخفض ..
ثالثاً : عدم الضحك أثناء وقت الندوة .. بل عليكن الجد في التحدث والنظر ..


3-
تعبير عن الندوة (الطلاق في مجتمعنا)
يعتبر الطلاق مشكلة اجتماعية نفسية.. وهو ظاهرة عامة فى جميع المجتمعات ويبدو أنه يزداد انتشارا فى مجتماعاتنا الخليجية فى الأزمنة الحديثة.. والطلاق هو( أبغض الحلال) لما يترتب عليه من أثار سلبية فى تفكك الأسرة وازدياد العداوة و البغضاء والآثار السلبية على الأطفال ومن ثم الآثار الاجتماعية والنفسية العديدة بدءا من الاضطرابات النفسية الى السلوك المنحرف والجريمة وغير ذلك..

وما لاشك فيه أن تنظيم العلاقة بين الرجل والمرأة وتكوين الأسرة قد نال اهتمام المفكرين منذ زمن بعيد.. ونجد فى كل الشرائع والقوانين والأخلاق فصولا واسعة لتنظيم العلاقة وضمان وجودها واستمرارها. ويهتم الدين ورجال الفكر وعلماء الاجتماع وعلماء النفس بهذه العلاقة.. كل يحاول من جانبه أن يقدم مايخدم نجاح هذه العلاقة لأن فى ذلك استمرار الحياة نفسها وسعادتها وتطورها..

وتتعدد أسباب الطلاق ومنها الملل الزوجى وسهولة التغيير وايجاد البديل وطغيان الحياة المادية والبحث عن اللذات وانتشار الأنانية وضعف الخلق. وكل ذلك يحتاج الى الاصلاح وضرورة التمسك بالقيم والفضائل والأسوة الحسنة.. ومن الأسباب الأخرى ( الخيانة الزوجية) وتتفق كثير من الآراء حول استحالة استمرار العلاقة الزوجية بعد حدوث الخيانة الزوجية لاسيما فى حالة المرأة الخائنة.. وفى حال خيانة الرجل فانه تختلف الآراء وتكثر التبريرات التى تحاول دعم استمرار العلاقة الزوجية.. وفى بلادنا يبدو أن هذه الظاهرة نادرة الحدوث مقارونة مع المجتمعات الأخرى..

وهنا نأتى الى سبب مهم من اسباب الطلاق وهو(( عدم التوافق بين الزوجين) ويشمل ذلك التوافق الفكرى وتوافق الشخصية والطباع والانسجام ا لروحى والعاطفى.. وبالطبع فان هذه العموميات صعبة التحديد.. ويصعب أن نجد رجلا وامراة يتقاربان فى كل الأمور.. وهنا تختلف المقاييس فيما تعنية كلمات ( التوافق) والى اى مدى يجب أن يكون ذلك.. ولا بد لنا من تعديل أفكارنا وتوقعاتنا حول موضوع التوافق لأن ذلك يفيد كثيرا فى تقبل الأزواج لزوجاتهم وبالعكس.. والأفكار المثالية تؤدى الى عدم الرضا والى مرض العلاقة وتدهورها.. وبشكل عملى نجد انه لابد من حد أدنى من التشابه فى حالة استمرار العلاقة الزوجية لنجاحها..

فالتشابه يولد التقارب والتعاون.. والاختلاف يولد النفور والكراهية والمشاعر السلبية.. ولايعنى التشابه أن يكون أحد الزوجين نسخة طبق الأصل عن الأخر.. ويمكن للاختلافات بين الزوجين أن تكون مفيدة اذ كانت فى اطار التكامل والاختلاف البناء الذى يضفى على العلاقة تنوعا واثارة وحيوية.. واذا كان الاختلاف كبيرا أو كان عدائيا تنافسيا فانه يبعد الزوجين كل منهما عن الآخر ويغذى الكره والنفور وعدم التحمل مما يؤدى الى الطلاق..

ونجد ان عددا من الأشخاص تنقصه(( الحساسية لرغبات الآخر ومشاعره أو تنقصه الخبرة فى التعامل مع الآخرين)) وذلك بسب تكوين شخصيته وجمودها أو لأسباب تربوية وظروف قاسية وحرمانات متنوعة أو لأسباب تتعلق بالجهل وعدم الخبرة.


ان الطلاق آفة حديثة متطفلة على موائد العلم والفضيلة فى مجتمعاتنا ولابد من ان يتكاتف الجميع للحد من زيادتها فان لم ننتبه لها فانها سوف تأكل الاخضر والياس.. ان ما نسمعة من ان نسبة الطلاق فى مجتماعتنا اصبحت مخيفة بل اصبحت كارثة حقيقية..




قديم 27 Aug 2012, 03:42 PM   #10

شجرة طيبة

العضوٌيه : 53819
 التسِجيلٌ : Jul 2009
مشَارَكاتْي : 804

بسمة أمل ~ غير متواجد حالياً

افتراضي رد: دروس مادة التعبير ( الإنشاء ) + نماذج



جزاك الله خيرا





قديم 27 Aug 2012, 03:45 PM   #11

ورقة خضراء

العضوٌيه : 98611
 التسِجيلٌ : Aug 2012
مشَارَكاتْي : 28

سويسرا غير متواجد حالياً

قلم وردي رد: دروس مادة التعبير ( الإنشاء ) + نماذج




3- المسرحية :
المَسْرَح شكل من أشكال الفنون يؤدى أمام المشاهدين، يشمل كل أنواع التسلية من السيرك إلى المسرحيات. وهناك تعريف تقليدي للمسرح هو أنه شكل من أشكال الفن يترجم فيه الممثلون نصًّا مكتوبًا إلى عرض تمثيلي على خشبة المسرح. يقوم الممثلون، عادة بمساعدة المخرج على ترجمة شخصيات ومواقف النص التي ابتدعها المؤلف.

عادة ما يكون الحدث المسرحي الناجح عملاً مشوقًا لكل من المشاهد والممثل والفني، بغض النظر عن مكان عرضها: مسرحًا محترفًا أو مسرحًا مدرسيًّا أو مجرد مساحة أقيمت مؤقتا لهذا الغرض. وتندرج العروض من التسلية الخفيفة، مثل العروض الموسيقية والكوميديا، إلى تلك التي تبحث في مواضيع سياسية وفلسفية جادة.

وليس المسرح كالمسرحية بالرغم من أن الكلمتين تُستخدمان عادة وكأنهما تحملان المعنى نفسه، ذلك لأن المسرحية تشير إلى الجانب الأدبي من العرض؛ أي النص ذاته. وعلاقة المسرح بالمسرحية علاقة العام بالخاص، أو بمعنى آخر: المسرح شكل فني عام، أحد موضوعاته أو عناصره النص الأدبي (المسرحية). انظر: المسرحية. ويعتقد بعض النقاد أن النص لا يصبح مسرحية إلا بعد تقديمه على خشبة المسرح وأمام الجمهور. ويقول آخرون: إن النص ليس سوى مخطط يستخدمه المخرج والفنانون الآخرون كأساس للعرض.

والعرض المسرحي من أكثر الفنون تعقيدًا؛ لأنه يتطلب العديد من الفنانين لأدائه. ومن بين هؤلاء المتخصصين: المؤلف والممثلون والمخرج ومصممو الديكور والأزياء والإضاءة ومختلف أنواع الفنيين. كما تتطلب بعض العروض الأخرى مصممي رقصات وموسيقيين وملحنين. ويُسمى المسرح أحيانًا الفن المختلط؛ لأنه يجمع بين النص والجو الذي يبتكره مصممو الديكور والإلقاء والحركات التي يقوم بها الممثلون.

كان الكاتب المسرحي في عهد المسرح الأول يقوم بجميع الأعمال الفنية مثل كتابة النص والتمثيل والإخراج، وبالتدريج أصبح هناك مختصون. وبرزت فنون المسرح العديدة، واكتسب كلٌّ من الممثل وكاتب النص شهرة في البداية بسبب أن الواحد منهما يعتمد على الآخر في إخراج فنهما إلى حيز الوجود.

وفي المسرح الحديث، اعتاد المخرج على مواءمة جميع خصائص العرض من تصميم الديكور إلى تصميم الأزياء والإضاءة والمؤثرات الصوتية والموسيقية والرقص. وربما كان أهم عمل للمخرج هو قيادة الممثلين في عملية إبداعهم، ومساعدتهم على أداء أدوارهم.


تعريف المسرحية:

إنشاء أدبي في شكل درامي مقصود به أن يعرض على خشبة المسرح بواسطة ممثلين يؤدون أدوار الشخصيات ويدور بينهم حوار، ويقومون بأفعال ابتكرها مؤلف.

عناصر المسرحية:

- الموضوع .

- الحدث .

- الشخوص .

- العقدة ( الحبكة ) .

- نقطة التحول .

- الحوار .

- الزمان .

- المكان .

- تقسيمها إلى فصول ومشاهد.

الحـــدث "

يعد الحدث أساس الفعل المسرحي ومحور العملية الفنية ، وهو محاكاة للحياة البشرية ( طبيعيا محتملا ) . ويتحرك الحدث تدريجياً بفعل الصراع بين الشخوص .ويكون الحدث الرئيسي بمثابة المحور الذي تتخلله أحداث فرعية تشترك فيها الشخوص لتعرض الفكـرة و هــــو ما يسمى بالـــوحدة العضوية ، والوحدة من ضرورات العمل الناجح .

العـــقدة :

العقدة ( الحبكة ) :هي سلسلة الحوادث التي تجري في المسرحية مرتبطة برابط السببية ( وهي نقطة التأزم في الحدث ). ولكل حدث في المسرحية عقدة . وجميع العقد مرتبطة بالعقدة الرئيسية كارتباط الأحداث الفرعية الرئيسة بالحدث الرئيسي ، وهذا الارتباط يؤدي إلى جذب المشاهد وشده .


نماذج للمسرحية :
1- من صور عقوق الوالدين

فكرة المشهد : كثيراً ما نقوم به من أشياء لم ندرك مخاطرها ومنها عقوق الوالدين
حيث نشاهد من يأتي لأبيه ويجلس عنده وينشغل عنه إما بوسيلة أو بأخرى


طريقة الأداء :
1- يجلس الأب (( شيخ كبير في السن )) وأمامه دله قهوة ومجموعة فناجيل يشرب منها قليلاً .
2-يدخل مجموعة من الأشخاص يمثلون أبناء الرجل وذلك بالسلام على رأسه .
3-يقوم الأب بدور مخجل أمام أبنائه حيث يقوم بصب القهوة عليهم ثم يجلس وينتظر المؤانسة منهم .
الابن الأول : يدق جواله ويقوم بالحديث مع المتصل عليه ويكثر من الحركات وبشكل غير طبيعي .
الابن الثاني : يقوم بتصفح الجريدة متمعناً في أحد المقالات صارفاً النظر عن والده.
الابن الثالث : يشاهد التلفاز بحماس وهو مستلقياً على ظهره .
الابن الرابع : لديه كمبيوتر (( شاشة ولوحة مفاتيح )) يقوم بالضرب على لوحة المفاتيح بشكل طريف .

الأب : يبدي تضجره لما يراه من حال أبناءه وانشغالهم عنه فيحاول تنبيههم إلا أنهم لا يزالون مصرون
على انشغالهم عنه .
يزداد قلق الأب منهم ويحضر عصاه فيقوم بمحاولة ضربهم ويقومون بالهرب بشكل مضحك من عنده
ويتركون كل ما في أيديهم ويخرجون من المسرح .
يجلس الأب مرة أخرى ويقوم بتقليب الجوال ثم الضغط على بعض الأزرار بشكل عشوائي فيفاجأ برد ويقوم
بالتحدث معه ثم يمسك الجريدة بيده الأخرى ويقوم بالضرب على لوحة المفاتيح للكمبيوتر بـأصابع
رجليه ..... وينتهي المشهد .

2- مسرحية القاضي الذكي
المشهد الأول : أب وحوله أبناءه

الأب : كان في أحد البلاد قاض ذكي يحكم بين الناس بالعدل و ذات يوم جاءه
رجلان أحدهما تاجر .........



المشهد الثاني : القاضي جالسا في ديوانه وحوله جمع من الناس يقضي بينهم
التاجر والرجل دخلا سويا على القاضي
التاجر : بأعلى صوته أيها القاضي .... أيها القاضي
القاضي :نعم .. ما أمرك أيها الرجل
التاجر : أيها القاضي ، وضعت نقودا عند هذا الرجل وسافرت في رحلة طويلة
ورجعت من السفر وطلبت نقودي ولكن الرجل رفض ردها إلىّ َ .
القاضي : أين أعطيت هذا الرجل النقود ؟
التاجر : مشيت معه إلى خارج المدينة و أعطيته النقود عند شجرة كبيرة في الصحراء .
القاضي : أيها الرجل ، هل ما يقوله هذا التاجر صحيح ؟
الرجل : لا لا ياسيدي القاضي أنا ما أخذت منه نقود ا ولا رأيت ولا رأيت تلك
الشجرة التي يتحدث عنها في حياتي ! !!
القاضي : أيها الرجل اذهب الآن إلى تلك الشجرة و ستتذكر هناك أأعطيته النقود
أم دفنت نقودك عند الشجرة ونسيت .
التاجر : أمرك يا سيدي القاضي .
القاضي : أيها الرجل اجلس هنا حتى يرجع صاحبك و إذا وجد نقوده ترجع إلى عملك
القاضي : أيها الحاجب ادخل الرجلان الآخران
الحاجب : أمرك يا سيدي



ودخلا الرجلان وقضي بينهم القاضي وانصرفا ( في مشهد صامت )
ثم نظر القاضي إلى الرجل وقال له فجأة : هل وصل صاحبك إلى الشجرة ؟
الرجل : لا يا سيدي القاضي فالشجرة بعيدة جدا من هنا
القاضي : لقد وقعت في شر أعمالك أيها الخائن للأمانة
لقد أعطاك التاجر النقود عند تلك الشجرة
اعترف
الرجل ( خائفا ) نـ نــ نعم اخذت منه النقود ، أخذتها منه عند الشجرة
سامحني أيها القاضي سامحني سامحني سامحني
القاضي : أسامحك !! لا بد أن تنال عقابك فقد خنت الأمانة
القاضي : أيها الحاجب خذ هذا الرجل واذهب معه إلى منزله واحضرا النقود ثم ضعه في السجن حتى يرجع صاحبه .
ثم عاد القاضي إلى عمله يحكم بين الناس ( مشهد صامت )
الحاجب : أيها القاضي لقد حضر الرجل
القاضي : ادخله في الحال
القاضي : هل وجدت النقود ؟
الرجل وقد بدأ عليه الإعياء والتعب : لا لا يا سيدي
لقد ذهبت إلى تلك الشجرة وتذكرت جيدا أني أعطيت هذا الرجل نقودي هناك
والله على ما أقول شهيد .




القاضي :صدقت لقد أعترف الرجل أنه اخذ منك النقود والآن خذ نقودك .


ثم يسدل الستار .
3- مشهد صامت ( المجنونة )


يفتح الستار ويكون هناك ولدان يلعبون بينهم بالكرة . ثم يدخل عليهم أبوهم " وهو رجل كبير في السن " ثم يؤشر إليهم بالاقتراب ، فيقتربون منه ، فيخرج من جيبه نقود ويوجهها للأول فيأخذها منه ويدفعها للآخر وكل منهم يرفضها بحجة أن هناك مباراة في التلفزيون بعد قليل . يحاول معهم ولكنه يفشل . وبعد ذلك يأخذ منهم النقود ويضعها في جيبه ويرفع يده إلى السماء ويدعو لهم بالهداية . وفي هذه الأثناء يتجهون إلى التلفزيون وينهمكون في مشاهدة المباراة . وأبوهم ينظر إليهم بحسرة ثم يأخذ بثوبه من القهر وينصرف .
بعد ذلك ينهمك الأولاد في مشاهدة المباراة . وفجأة يقفز أحدهم مشيراً إلى أن هناك هدف لفريقه ، ويقوم بتوجيه بعض الحركات الاستفزازية لأخيه الذي يبدو عليه الحزن . وبعد قليل يقفز الآخر دليل على ولوج هدف لفريقه ويعيد نفس الحركات الاستفزازية للآخر . وفي هذه الأثناء يدخل أبوهم وهو محمل بالكراتين ولكنهم لا يشعرون به ، فيقوم بركلهم برجله لتنبيههم ولكنهم لا ينظرون إليه . فيذهب تجاه الجدار ويتحامل على نفسه حتى يضع الكراتين . ثم يُغلق الستار .
يفتح الستار على الأولاد وهم يلعبون بالكرة ، وأبوهم يتجول على المسرح ويبدو عليه القلق . يتجه إليه أحدهم ويسأله عن الأمر . فيشير إلى بطنه بأن أمهم تضع . فيشير الولد هل الآن ؟ فيجيبه بالإشارة نعم . ثم يشير الولد أن الأمر عادي ولا يدعو للقلق .
وبعد ذلك يدخل عليهم شخص يبشرهم بأن الأم قد وضعت ، فيسأله الأب هل هو بنت أم ولد فيشير إلى أنه ولد . فيرفع الأب يده إلى السماء ويحمد الله على ذلك . ثم يشير الوالد إليهم لكي يحضروا المولود . فيخرج الرجل والأولاد . ثم ينهمك الأب بالشكر والفرح بالمولود ويكون ظهره إلى جهة الباب. فيدخل الأولاد وهم فرحين وينبهون أبوهم إلى أن المولود قد جاء . فيشير الوالد إلى إنه سوف يكون أفضل منهم جميعاً . ثم يدخل رجل وهو يحمل المولود 0 وتكون المفاجأة للوالد أن المولود يحمل جريدة " الرياضية " فيضع الوالد يده على رأسه من هول الموقف . ثم يدير وجهه للجمهور ويسقط . ثم ينتهي المشهد .


4- المقامة الفضائية


فكرة المشهد : يوضع صحن للدش في وسط المسرح وعلى جانبيه ستة طلاب ثلاث في كل جانب . ويشغل شريط عن الأحداث والمصائب التي تنجم عن الدش وماله من آثار سلبية على الفرد والمجتمع . ثم يبدأ كل طالب يلقي فقرة من الفقرات التالية (( على أن يكون الإلقاء جيد وبصوت مؤثر ))

طالب "1"
لنا قناة واحدة ولهم قنوات ، بثنا من فوق السماوات ، وبثهم من العربسات ، إرسالنا من عند سدرة المنتهى ، وإرسالهم من الزيغ والهوى ، جبريل يحمل الملفات ومحمد يقلب الصفحات ، وغار حراء يستقبل تلك البشريات ، والعالم يستيقظ على تلك الصيحات .



طالب "2"

يا أهل القنوات ما هذه الترهات والغلطات والسقطات ، تبذّل مكشوف ، وكلمات تبرؤ منها الحروف ، كأن الكون ينقصه مجون ، وكأن الدنيا يديرها مجنون وكأن العالم مفتون ، سقطٌ ولغطٌ وشطط . الهوى رائج ، والزيف مائج ، والعقل هائج ولكل دعاية مذيع وبرنامج .


طالب "3"
كأن البشرية تعيش في رقص ، هيام وغرام ، وأحلام وأزلام ، تهييج للعواطف ، وبث لكل لغو زائف ألا عقل ٍ يردع ، ألا قلب يخشع ، ألا عين تدمع ، الأخبار عن القتل و عن الدمار ، والحريق والإعصار ، والعواصف والأمطار ، فأين أخبار العلي الجبار ، والقوي القهار ، والعزيز الغفار .

طالب "4"

أين أخبار المراسلين الأبرار ، والأنبياء الأخيار ، أين ذكر الآيات والعظات البينات ، والمعجزات والغزوات والفتوحات . لماذا لا يُخبرْ الجيل بالوحي الجليل ، والمنهج الجليل . الذي جاء به جبريل إلى صاحب العزة والتعجيل المذكور في التوراة والإنجيل

طالب "5"

هذه القنوات للتدمير والتزوير ، والتدبير والتحرير ، والتنوير والتغرير .



طالب "6"

فهي تدمر الفضيلة ، والمبادئ الجليلة ، والأخلاق الجميلة ، وهي تزور الخبر ، وتكذب في الأثر ، وتتلبس على البشر وهي تحرر العقل من القيود ، والنفس من العهود ، ليعيش الإنسان بلا حدود .

طالب "7"

فهناك اتفاق على هدم الديانة ، ونسف الأمانة ، ووفاق على تأجيج الشهوات واستشارة النزوات ، ورفاق على محاربة العفاف ونبذ الحشمة في استخفاف .
تنتهي بخلفية لنشيد إسلامي عن الدش.


5- ظاهرة التسول ،، وطنية
يفتح الستار على محمد وخالد داخل المسرح
يقوم المتسول بشحثهم ويستعطفهم
المتسول: تكفون يا الربع قدر الله علينا إن أخوي قتل له واحد ويطالبونا بدية قدرها مليون ريال وإحنا من قبيلة معروفة.. وأنا مالي إلا الله ثم انتو يا وجيه الخير تساعدوني وتعطوني من مال الله.. الله يجعلها في ميزان حسناتكم
محمد: خلاص ألحقني وبأعطيك فلوس ما عندي شي الحين .. وشوف بيتي بعد الجامع الكبير في الحي
خالد: ليه يا محمد ما تسأله وتتحقق من الرجال ومن صحة كلامه.. بعدين تعطيه
محمد: الله لا يبلانا ... خلها تستر علينا وعلى عيالنا من بعدنا .
خالد: بس يا محمد ما تقرأ اللي في الجرايد وتسمع اللي في التلفزيون من القصص تشيب الرأس من المتسولين .. وما طلع الإرهاب وتجار المخدرات إلا من هذي
محمد: يا شيخ لا تكبر السالفة... كم اللي بأعطية .. كلها مبلغ صغير .. على طول خليتها إرهاب .. والله منت صاحي
خالد: أنت تعطي وغيرك يعطي.. ويصير مع الريال ريال .. الين يكبر المبلغ ويساوي شي ذاك الوقت
محمد: يا رجال ما عندك سالفة.. خلني الحق الرجال أعطيه الفلوس
خالد: لا حول ولا قوة إلا بالله
إلى متى والناس بالعقووول هذي ....
كم من متسول رحمناه .... دمر شباب الوطن .. كم من متسول رحمناه .... وفجر بلدنا
كم من متسول رحمناه .... وخان وطنا ... وكم ... وكم .... وكم
المشهد الثاني
خالد يدق الجرس على محمد ويطلع له محمد
محمد: هلا والله خالد .. يالله حيه
خالد: الله يسلمك .. تعال .. أبيك في موضوع
محمد : الله يستر وش موضوعك
خالد: البس .. البس .. وتعال
محمد لبس شماغه وطلع له
خالد : أقول شفت الرجال ذاك اللي يقول إن أخوه قتل له واحد
محمد : إيه ... إيه .. أش فيه
خالد: بالصدفة كنت مار من عند قبيلتهم اللي قال وسألت عن الموضوع .. وقالوا لي ما فيه شي ولا أحد قتل أحد
محمد : قصدك إن الرجال كذب علينا
خالد : كل السالفة كذب في كذب .. جالس يستعطفنا .. وإنت صدقته الله يهديك
يدخل حسين المسرح
حسين : يا الربع .. يا الربع ما سمعتوا بالتفجير اللي صار بالبلد
خالد : هات الجريدة أشوف
خالد مندهش ويناظر في الجريدة وينادي محمد
محمد : وش فيه
خالد: شوف الصورة هذي ما كنها صورة اللي كان يطلبنا فلوس دية
محمد : أشوف .. والله إنها هي
محمد يهمس في للجميع ويمسك بأيديهم ويقول
تكفون يا الربع أنا ما أعطيته شي.. استرونا الله يستركم .. ويرمي شماغه عندهم ..
انتهى ,,,,


5- النموذج :
الإعدام حتى الموت 00 فقط
المشهد الأول
الشخصيات :
1 ــ عمر الـمُختار 2 ــ جرزاني
3 ــ الضابط 4 ــ أنطونيو
5 ــ الجندي 1 /2 6 ــ الرقيب

المنظر: مكتب لضابط كبير في الجيش الإيطالي ، وجنديان مسلحان يرتبان المكتب
( يدخل ضابط إيطالي شاب )
الضابط : ألم ينته ترتيب هذا المكتب أيها الأحمقان ؟
الجندي 1 : كل شيء جاهز ياسيدي ، المكتب وقاعة الاجتماعات كما طلبت 0
الضابط : القائد جرزاني يجب النظافة ، لا أريد أن تدخل المكتب ذبابة واحدة 0
الجندي 1 ( باستعداد ) : حاضر سيدي 0
الضابط : فليقف كل منكما أمام أحد هذين البابين 0
الجنديان معًا : أمرك سيدي 0
الضابط : أوصيكما بالحذر الشديد ، سيصل القائد قريبًا 0
( يخرج والجنديان يؤديان التحية ويتجه كل منهما للباب المخصص )
الجندي 1 : أخشى أن يعاودك كابوس الأمس وتصرخ ( يقلده ) : أنقذوني جاءني عمر المختار 000 النجدة 00
الجندي 2 : وأنت لا تخاف من عمر المختار ؟
الجندي 1 : إني استغرب كيف تخاف منه مع أنك لم تصل من إيطاليا إلا أمس !
الجندي 2 : أخبار المختار تملأ إيطاليا كلها ، هل هو ضخم الجثة ؟ ماذا يلبس ؟
الجندي 1 : إنه ليس ضخمًا ، يلبس ثيابًا فضفاضة ، سلاحه السيف ، ويركب جوادًا قويًّا
الجندي2 ( بخوف ) : هل هو بعيد من هذا المكان ؟
الجندي 1 : إنه في الجبل الأخضر ، لا تخف ، ما رأيك أن نتسلى قليلاً ؟
الجندي 2 : بماذا نتسلى ؟
الجندي 1 : افترض أنني القائد جرزاني وأنت عمر المختار ، ما رأيك ؟
الجندي 2 : عمر المختار ! 000 لا بأس 0
الجندي 1 : هيا قف لأحاكمك ، ما اسمك ؟
الجندي 2 : اسمي لينارد ، ألا تعرفني ؟
الجندي 1 : أيها الغبي قل : اسمي عمر المختار 0 نحن نتسلى 0
الجندي 2 : آسف 0 اسمي عمر المختار 0
( يدخل الضابط 000 يلتقط الجنديان أنفاسهما )
الضابط : ما هذا ؟ تتمازحان ومركبة القائد تقترب ؟ ! سيكون حسابكما عسيرًا 0
( صوت خبط أقدام أثناء التحية العسكرية ، يدخل القائد جرزاني وبيده خريطة ليبيا )
الضابط ( مذعورًا ) : احترامي سيدي ، يبدو عليك التعب 0
جرزاني : من يلاحق رجلاً كالمختار لا بد أن يتعب ، إيطاليا كلها تحاربه قبلي دون جدوى0
الضابط : لكنه لن يصمد أمامنا طويلاً ، إنه رجل طاعن في السن 0
جرزاني : لقد ألقينا القبض عليه وانتهى أمره ، إنه في الطريق إلينا مكبلاً 0
الضابط ( غير مصدق ) : عفواً سيدي ، ماذا قلتم ؟!
جرزاني ( بحماس ) : بعد ما يقارب ألف معركة تمكنا من الإيقاع به ، وسيحاكم هنا ويحكم عليه بالإعدام 0
( يتردد صدى الجملة الأخيرة ، ويغلق الستار )

المشهد الثاني


( الأشياء على مكتب جرزاني مرتبة ، والجنديان أمام البابين على أهبة الاستعداد )
الجندي 1 : يقال إنهم أصابوا جواده فسقط وطارت نظارته وما عاد يرى ، فأمسكوا به0
الجندي 2 : هسسس ، ها هو القائد جاء 0
( يدخل جرزاني ومعه الضابط وبينهما عمر المختار، يؤدي الجنديان التحية ويجلس القائد على مكتبه )
جرزاني ( للمختار ) : نسمح لك بالجلوس إذا أحببت 0
المختار : أجل سأجلس ما دامت معركتي انتهت ، ولم يعد ما أفعله 0
( يجلس عمر المختار )
جرزاني : هل أنت قائد المجاهدين ؟
المختار : أنا واحد منهم وقد ولوني أمرهم 0
جرزاني ( بغضب ) : إذًا تعترف بحمل السلاح ضد الجيش الإيطالي ؟
المختار : الحمد لله الذي مكنني من ذلك 0
جرزاني : لو قلت لك حدد مطالبك منا بأمرين فقط ، فماذا تقول ؟
المختار : عدم التدخل في شؤون الدين ، والاعتراف باللغة العربية لغة رسمية للبلاد0
جرزاني : ونبقى في ليبيا ؟!
المختار : إلى أن يهيئ الله لنا سبيل طردكم 0
جرزاني : كنت أعتقد أنك ستراعي شيخوختك ويلين جانبك 0
المختار : هذا أحد الفوارق بيننا ، أنتم تعتمدون على قوة الجسد متى انهارت أنهرتم ، ونحن نعتمد على قوة الروح التي لا تضعف ولا تهزم أبدًا 0
جرزاني : وماذا تفيدك قوة الروح تلك وأنت تشنق ؟
المختار : وهذا فارق آخر بيننا ، الموت عندكم نهاية الحياة ، وعندنا بداية حياة أبدية خالدة.
جرزاني : لن أطيل الحديث معك ، هل لديك ما تقوله قبل إصدار حكمنا عليك ؟
المختار ( مبتسمًا ) : الإعدام شنقًا حتى الموت ، أعجبتني روح التسامح عندكم ، حتى الموت فقط ! يا له من حكم مخفف !
جرزاني ( يغضب شديد ) : من أي شيء أنت ؟ ألا تبكي ؟ ألا تطلب الرحمة ؟ ألا تهزم ؟
المختار : لا يهزم في الحياة من يعرف روح الإسلام ، لا يهزم من له في الآخرة سكينة المؤمن ومثوبة الاستشهاد 0
جرزاني ( للضابط ) : أعدمه شنقًا ، وتأكد من موته بنفسك هيا 0
الضابط ( يؤدي التحية ) : أمركم سيدي القائد 0
( يأخذ المختار ويخرج به ، ويضع جرزاني رأسه على الطاولة لحظة ، ثم يخرج دفتر مذكراته ، ويسجل فيه بصوت مسموع )
جرزاني : أعدمت في هذا اليوم أكثر من رجل سبب لي القلق والخوف ، أعدمت أعظم رجل رايته ، ولا أدري سنقضي على المجاهدين في ليبيا بموته أم لا ؟ المهم أنه رحل ، رحل إلى غير رجعة 0
( صوت عمر المختار يردد : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدًا رسول الله )
( يغلق الستار )
المشهد الثالث

( يدخل الضابط أنطونيو مذعوراً ، يؤدي التحية )
أنطونيو : احترامي سيدي القائد ، جئت من الميدان لطلب النجدة ، النجدة سيدي !
جرزاني : ما هذا ؟ ماذا حدث ؟
أنطونيو : عمر المختار 00عمر المختار سيدي 0
جرزاني : عمر المختار !!
أنطونيو : نعم سيدي ، ركز هجومه باتجاه قواتي ، وأنت تعرف يا 000
جرزاني : ( مقاطعًا ) : أعرف ماذا ؟ هل تهذي أيها النقيب ؟ هل يتوقف عقلك عن العمل أحيانًا ؟
أنطونيو : لا يا سيدي ، ولكن المجاهدين استبسلوا ، وانتشر الذعر بين صفوف جيشنا0
جرزاني : حسنًا ، حسنًا ادخل واسترح قليلاً 0 ( أنطونيو يؤدي التحية ويخرج ) 0
جرزاني ( محدثًا نفسه ) : لو لم أرسله إلى الإعدام بنفسي لصدقت 0
( يدخل الرقيب يلهث ، ولكن السعادة بادية على وجهه )
الرقيب ( يؤدي التحية ) : البشرى سيدي ، البشرى 0 ألقينا كمينًا قبضنا فيه على عمر المختار 00 قبضنا عليه منذ ساعة 0
جرزاني : عمر المختار !! ( يصرخ ) : عمر المختار !!
.
الرقيب ( يصرخ فرحًا دون فهم ) : نعم سيدي ، عمر المختار بعينه ، ماذا نفعل به ؟
جرزاني : اخرج ، اخرج فوراً من هنا ، لا أريد أن أراك ، لا أريد أن أرى أحدًا 0
( يخرج الرقيب مندهشًا ، يتعثر وهو ينظر للخلف ، ويعود جرزاني إلى مذكراته ، ويكتب وهو يتحدث بصوت مسموع )
.
جرزاني : تأكدت بعد إعدام عمر المختار أنه لن يموت ، لن يموت أبدًا ، فقد جعل من كل مجاهد عمر المختار !
( يصمت قليلاً ، ويواصل بانكسار ) : يبدو أن بقاءنا هنا لن يستمر طويلاً 0
( يغلق الدفتر )
ظلام تدريجي ، ثم يغلق الستار.


6- الكتابة على الجدران
فكرة المشهد : مشهد صامت يكشف ظاهرة الكتابة على الجدران وما لها من آثار سلبية في تشويه المناظر الجمالية للمرافق والمنازل

الأدوات : لوح خشبي كبير أبيض أو مغطى بقماش أبيض – علبة بخاخ للكتابة

طريقة إعداد المشهد :

أولاً : يدخل شاب تبدوا عليه علامات الطيش (( الطاقية نازلة على مقدمة الرأس )) . يقوم بحركات هستيرية ومنها تحريك ورج علبة البخاخ حتى يبدوا صوت القرقشة ومن ثم يقوم بكتابة العبارة التالية (( يعيش نادي أبو شراب . ويسقط نادي الصعاليك )) . ثم يرى شخصاً قادماً ويهرب .


ثانياً : يدخل رجل (( مهندس كهرباء )) يقلب الفواتير ويقوم بنظرات متكررة ناحية المنزل (( الجدار )) ثم يقوم بكتابة العبارة التالية (( سوف يتم فصل خدمة التيار الكهربائي لعدم السداد )) ويذهب .


ثالثاً : يدخل رجل (( مهندس الهاتف )) ممسكاً بالهاتف واضعاً سماعة الهاتف على كتفه وبيده الفواتير ويكتب العبارة التالية (( سوف يتم فصل الهاتف لعدم سداد الفواتير )) .

رابعاً : يدخل رجل (( مسئول البلدية )) ومعه كروكي مخطط ويقوم بكتابة العبارة التالية (( يلزم مراجعة البلدية خلال 24 ساعة من تاريخه )) .

خامساً : يدخل رجل ذو شخصية مميزة ويحمل على ساعده البشت وهو يقوم بنظرات تفحص ناحية الجدار المملئ بالكتابات ويبدي استغرابه واستهجانه لهذه العمل (( بإشارات ناحية الجمهور )) ثم يهم مغادراً فيجد علبة البخاخ أمامه فيمسكها ويقوم بكتابة العبارة التالية على نفس الجدار (( يا ناس الكتابة على الجدار أسلوب غير حضاري )) .
مطبقاً المثل (( جاء يكحلها راح أعماها ))







قديم 27 Aug 2012, 03:48 PM   #12

ورقة خضراء

العضوٌيه : 98611
 التسِجيلٌ : Aug 2012
مشَارَكاتْي : 28

سويسرا غير متواجد حالياً

افتراضي رد: دروس مادة التعبير ( الإنشاء ) + نماذج



العفو إختي عفاف الصغيرة




قديم 27 Aug 2012, 06:49 PM   #13

ورقة خضراء

العضوٌيه : 98611
 التسِجيلٌ : Aug 2012
مشَارَكاتْي : 28

سويسرا غير متواجد حالياً

وردة رد: دروس مادة التعبير ( الإنشاء ) + نماذج



الصف : ثاني ثانوي ...

الفصل الدراسي الأول ...

1-
التحقيق الصحفي:
1- تعريف التحقيق الصحفي
يقوم التحقيق الصحفي على خبر أو فكرة أو مشكلة أو قضية يلتقطها الصحفي من المجتمع الذي يعيش فيه. ثم يقوم بجمع مادة الموضوع بما يتضمنه من بيانات أو معلومات أو آراء تتعلق بالموضوع، ثم يزاوج بينها الموصل إلى الحل الذي يراه صالحاً لعلاج المشكلة أو القضية أو الفكرة التي يطرحها التحقيق الصحفي .
أي إن التحقيق الصحفي هو فن الشرح والتفسير والبحث عن الأسباب والعوامل الاجتماعية أو الاقتصادية أو السياسية أو الفكرية التي تكمن وراء الخبر أو القضية أو المشكلة أو الفكرة أو الظاهرة التي يدوره حولها التحقيق .
ولا بد أن تكون فكرة التحقيق أو قضيته مهمة لأكبر عدد ممكن من الجماهير الذين تستهدفهم، وأن تتم الفكرة بالجدة أو تقدم معالجة جديدة في حالة ما إذا كانت قديمة .
2- مصادر التحقيق الصحفي
يمكن لك كمحرر صحفي أن تلتقط أفكار تحقيقاتك من خلال هذه المصادر :
ما تقدمه وسائل الإعلام العامة كالصحافة أو الراديو أو التلفزيون من مواد، وتدخل فيها الإعلانات التي قد تكون مصدر الفكرة أو التحقيق الصحفي.
المشاهدات المختلفة للصحفي، وتجاربه أو تجارب غيره، سواء في بيئته المحلية ومحيطه الاجتماعي
المناسبات والأعياد والاحتفالات المختلفة.
القصص الإنسانية والحالات الغريبة والشاذة.
الدراسات والأبحاث والتقارير والنشرات والوثائق المختلفة.
وبصفة عامة، فإنك كمحرر تحقيقات صحفية نشيط يمكنك أن تحصل على أفكار موضوعاتك من كل ما تقع عليه عيناك. و أفضل التحقيقات الصحفية هو ما كان متصلاً بهموم وقضايا الناس ومشاكلهم.

3- أنواع التحقيق الصحفي
_ يوجد نوعان رئيسيان للتحقيق الصحفي وهما:
أ- التحقيق الصحفي المفصل
أساس هذا النوع من التحقيقات الكلمة المكتوبة، تساعدها المواد المصورة (صور ، رسوم ،شهادات) لإغناء الموضوع.
وتعتمد كمحرر في تحقيقك هنا على المصادر الحية من خلال لقائك بالأشخاص المرتبطين مباشرة بالقضية أو الفكرة من مسؤولين وجمهور أو مهتمين وباحثين ودارسين، كذلك يمكنك الاعتماد على المصادر غير الحية، فيمكنك الاعتماد مثلاً على قراءة الوثائق والبيانات والإحصاءات المتعلقة بموضوعك، فإنك تستطلع مختلف وجهات النظر المؤيدة والمعارضة .
وهذا النوع من التحقيقات يتناول الموضوع من جميع جوانبه ويغطي كل عناصره، فهو يقدم خلفية عن الموضوع أو القضية، ثم يطرح كل الأسئلة المتعلقة به، ويحاول الحصول على إجابات عنها، بغية الوصول إلى الموضوع، ويتصف مثل هذا النوع من التحقيقات بالموضوعية .
ب- التحقيق الصحفي المصور
هذا النوع يعتمد على المواد المصورة (الصور الفوتوغرافية) كعنصر أساسي، وتكون الكلمة المكتوبة فيه عاملاً مساعداً، أي عكس النوع الأول، لذلك في هذا النوع من المهم جداً الاعتناء بالصور من حيث الوضوح والشمول .

ثانياً: إعداد وتنفيذ التحقيق الصحفي :
تشمل مرحلة إعداد وتنفيذ التحقيق الصحفي ثلاث خطوات وهي :
1- اختيار فكرة التحقيق
إن بداية التحقيق الصحفي تبدأ فكرة في عقل المحرر حين يرى أنها تهتم عددا كبيراً من الجمهور، ويرى أن هذه الفكرة تحتاج إلى إيضاح وشرح وتفسير، أو إلى كشف الغموض الذي يحيط بها. ويزيد من أهمية هذه الفكرة أن تكون مرتبطة بالأحداث الجارية وبالقضايا التي تشغل المجتمع، ولكن لا يعني ذلك أن فكرة مرتبطة بحدث قديم يمكن أن تكشف عن جوانب جديدة فيه لا تصلح لأن تكون موضوع تحقيق صحفي، فالتحقيقي يمكن أن يتناول واقعة قديمة بشرط تقديم زوايا جديدة .
والحصول على فكرة التحقيق هو أصعب خطوة يمكن أن تواجهك في إعداد وتنفيذ تحقيقك. ويتطلب ذلك منك أن تكون يقظاً متابعاً لكل ما يجري من حولك في المجتمع من أحداث، وأن تكون متخصصاً في فرع بعينه، لأن التخصص يجعلك تعرف كل شيء عن تخصصك، لذا يمكن أن تبدع وتبتكر فيه وتلاحق كل تطور يحدث في مجالك .
ولأهمية هذه الخطوة، نجد أن الصحف اليومية تعقد اجتماعات كل يوم لقسم التحقيقات لعرض الأفكار والاقتراحات التي تحتاج لتحقيق عنها، وهذا يتطلب قراءة دقيقة ومتأنية لصحف بجميع أبوابها وتخصصاتها فهي المصدر الأول للأفكار .
ومن الطبيعي أن لا تحضر الاجتماع كمحرر دون أن تكون لديك أفكاراً لعرضها للمناقشة، فمن الجميل أن تكون الفكرة نابعة من ذاتك، ولا تعتمد على رئيس قسمك أو زملاءك إعطاءك الفكرة .
و عليك قبل أن تطرح فكرة التحقيق، أن تدرس هذه الفكرة جيداً وتتأكد من جديتها، وأنها لم تعالج من قبل، لأنه إذا لم تفعل ذلك، وعرضت فكرة سبق معالجتها، دل على أنك غير مطلع وغير متابع لما ينشر في الصحف الأخرى .
2- جمع المادة الأولية للتحقيق
المادة الأولية للتحقيق هي التي تعتبر خليفة معلوماتية للتحقيق، وتساعدك كمحرر على بلورة فكرتك. ويمكنك الحصول على هذه المعلومات من جهتين .
أ-أرشيف المعلومات الصحفية .
ب-المكتبة

3- تنفيذ التحقيق الصحفي
هذه الخطوة هي التي تمنح التحقيق حياته، فالخطوة السابقة تقدم معلومات جامدة، أما الخطوات الحقيقية فهي بداية الحصول على المعلومات الحية من المصادر المختلفة والتي تتمثل في الشخصيات المرتبطة بموضوع التحقيق من قريب أو من بعيد، وللحصول على هذه المعلومات لابد من عمل لقاءات مع الشخصيات المختلفة الذين يمكنهم إعطاء معلومات هامة عن الموضوع، سواء من المسؤولين أو من الجمهور المرتبط بالقضية أو المشكلة .
وهذه الخطوة تتطلب منك كمحرر أن تكون عارفاً لقواعد وخطوات إجراء المقابلة أو الحديث الصحفي التي سبق وتحدثنا عنها بالتفصيل .
والمعلومات الحية لا تؤخذ فقط من الشخصيات، ولكن يمكنك الحصول عليها أيضاً من خلال الوثائق والبيانات والأرقام أو التقارير الجديدة حول الموضوع ، والتي لم يسبق نشرها .


وبعد أن تحصل على المعلومات التي تمثل إجابة على الأسئلة أو الاستفسارات المتعلقة بالموضوع، تبدأ في ترتيبها وقراءتها جيداً، ثم تشرع في كتابة التحقيق من خلال مقدمة تبين أهمية الموضوع أو تبرز أهم ما فيه أو تلخص وقائعة، ثم جسم التحقيق ويشمل تفاصيله المختلفة، ثم الخاتمة التي تطرح الحل أو تلخص أهم الآراء الواردة في التحقيق .
وفي النهاية تضع العناوين المناسبة، سواء العنوان الرئيسي أو العناوين المساعدة أو العناوين الفرعية .
ثالثاً : كتابة التحقيق الصحفي
بعد أن أكملنا كل المراحل السابقة للكتابة بشكل جيد، تأتي المرحلة الأخيرة وهي مرحلة كتابة التحقيق الصحفي وتوجد ثلاثة قوالب فنية لكتابته تقوم جميعها على أساس البناء الفني للهرم المعتدل . أي أن كل قالب لابد وأن يتكون من ثلاث أجزاء هي المقدمة، الجسم،الخاتمة. وهذه القوالب هي :


1- قالب الهرم المعتدل المبني علىالعرض الموضوعي
في هذا القالب تعرض كمحرر القضية أو المشكلة التي يتناولهاتحقيقك بشكل موضوعي من خلال مقدمة يجب أن تحرص فيها على إثارة اهتمام القراءبالموضوع.
وهذه المقدمة يمكن أن تأخذ عدة أشكال، منها قيامك بالتركيز علىالزاوية الأساسية لموضوع التحقيق في حين تعرض كل زاوية من هذه الزوايا بالتفصيل فيجسم التحقيق، أما الخاتمة فتضع فيها خلاصة النتائج التي توصلت إليها .
وهناكأيضاً المقدمة القصصية التي تستهدف إثارة عواطف القارئ وتعاطفه مع موضوع التحقيق .
وأبرز الأشكال التي يأخذها هذا القالب في كتابة التحقيق الصحفي يقوم على طرحكلمجموعة من الأسئلة التي تثير اهتمام القارئ بالموضوع، ثم تقوم بعد ذلك بالإجابة عنكل سؤال أو تساؤل منها في جسم التحقيق من خلال عرضك المعلومات والوقائع والبياناتالتي حصلت عليها، وكذلك من خلال عرضك للمقابلات الصحفية التي أجريتها مع الشخصياتالتي ترتبط بالموضوع، ثم أيضاً من خلال البيانات والمعلومات التي جمعتها عن الموضوعمن أرشيف المعلومات في الصحيفة أو من المكتبة .
أما خاتمة هذا التحقيق فهي تقدمخلاصة مختصرة للنتيجة أو النتائج التي توصلت إليها "
نماذج للتحقيق الصحفي :
1- يعد الهاتف الجوال من أهم الأجهزة الحديثة التي نستخدمها في حياتنا اليومية لقضاء احتياجاتنا الهامة والضرورية وقد انتشر في الآونة الأخيرة في المملكة وبمعدلات عالية حتى وصل مستخدمو الجوال حسب إحصائيات شركة الاتصالات إلى أكثر من 8.5ملايين مشترك وهذا أمر طبيعي ومن حق أي مواطن ومقيم أن يحصل على الخدمة ولكن غير الطبيعي أن تجد أطفالاً صغاراً تتراوح أعمارهم من 8سنوات إلى 15سنة يملكون هواتف خاصة بهم ويمكن ملاحظة ذلك في الأماكن العامة والملاهي وقصور الأفراح وما يثير الاستغراب أنهم يمتلكون أجهزة محظورة بها كاميرات تصوير وتسجيل فيديو قد يستخدمها الطفل في تصوير العوائل فضولاً منه ليس لهدف في نفسه كما أن أضرارها الصحية على الأطفال كبيرة جداً وهم يحملونها ويعتبرونها نوعاً من الترف وسط تشجيع من أولياء الأمور الذين وفروا لهم الجهاز وشريحة الاتصال التي قد يكون ضررها عليهم أكثر من نفعها صحيا واجتماعياً .
"الرياض" تسلط الضوء على هذه الظاهرة التي تنامت بشكل خطير في أوساط الشعب السعودي والتقت الأطراف المعنية بذلك من الصغار وأولياء أمورهم في عدد من مناطق ومحافظات المملكة أثناء الإجازة الصيفية حيث التقينا في البداية الشاب محمد ناصر البقمي الذي يبلغ من العمر 14عاماً من الرياض يحمل بيده جوالاً بكاميرا و قال أنني امتلك جوالاً منذ 3سنوات ولا يمكن أن استغني عنه إطلاقا لأنه يعتبر جسر التواصل بيني وبين أفراد أسرتي أثناء ذهابي للمدرسة والرحلات مع الزملاء أو تجولي في السوق حيث يطمئن علي والدي ووالدتي عند تحديدهم لموقعي وعن سؤاله عن استخدامه لكاميرا التصوير في الجوال قال نعم استخدمها في بعض الصور التذكارية في مواقع الملاهي والرحلات.
وقال عزام مشعل العاكور من جدة الذي لم يتجاوز عمره الثالثة عشرة أنا لايمكن بأي حال من الأحوال أن استغني عن الهاتف الجوال بعد أن قدمه والدي كهدية لنجاحي من الابتدائية حيث أقوم بالاتصال على أصدقائي والتواصل معهم ومعرفة أماكن تواجدهم ووالداي مرتاحان من امتلاكي للجوال كونهما يتصلان علي ويعرفان أين أتواجد وعن سؤاله لماذا وقع اختيارك على هذه النوعية قال لكي أقوم بالتقاط الصور التذكارية والنادرة إضافة إلى أنه يستقبل الرسائل المصورة ومقاطع الفيديو حيث نتبادلها بيننا عن طريق البلوتوث الذي يوجد في هذا الجهاز.
أما الطفلان حاتم الهميجان وسلطان الهويدي من الطائف يحمل كل واحداً منهما جوالاً خاصاً فيه وهما لم يتجاوزا الحادية عشرة من العمر اتفقا على أن الجوال من أهم عناصر التشخيص أسوة بابناء الجيران والزملاء في المدرسة وقالا لم نستطع الحصول عليه إلا بعد إلحاح كبير على الوالدين اللذين رضخا لمطالبنا وإقناعهما بذلك حتى يطمئنان علينا ويحددان أماكن تواجدنا كما إننا نستخدمه في الاتصال على الزملاء للحصول على الواجبات المدرسية.
دور الأسرة في انتشار الظاهرة:
تحدث لنا المواطن عبد الله العقيل وقال إنني اندهش واستغرب عندما أشاهد بعض الأطفال والشباب المراهق يحملون الجوالات في أيديهم في الشوارع والمواقع العامة وفي الحفلات وسط تشجيع من أولياء أمورهم الذين وفروا لهم ذلك دون اكتراث بعواقبه الصحية على الأطفال إضافة لما يسببه من مشاكل اجتماعية لاسيما الجوال الذي يوجد به كاميرا تصوير فكم من عائلة تضررت من ذلك بعد التقاط صور للعوائل في الأسواق وفي حفلات الزواج وهذا دليل على عدم وعي الوالدين بمخاطر الجوال على الطفل ومنه تجاه المجتمع.
بينما قال المواطن منصور محمد:
يجب علينا أن نوازن بين دور الجوال الإيجابي والسلبي مع الأطفال فلو نظرنا لإيجابياته لوجدنا أنها كثيرة جدا حيث يستطيع الأب متابعة ابنه في كل مكان إضافة لما يحتويه الجوال من العاب ومعلومات يستخدمها الطفل للتسلية وهي ذات مردود ممتاز على تنمية قدراته العقلية مع التسليم بوجد بعض الأضرار الصحية التي قد يسببها الجوال على سمع الطفل وكذلك الاستغلال غير الأمثل للمحمول الذي يحتوي على كاميرا في أمور منافية للأدب وهذا مربط الفرس لذا يجب على ولي أمر الطفل مراقبة ابنه ومراقبة مايتم تخزينه في ذاكرة الجوال حتى يكون استخدامه مثالي.
أم فهد ربة منزل متعلمة تقول : إن الجوال أصبح من الضروريات المهمة التي تدخل الطمأنينة إلى قلبي حيث استطعت أن احدد موقعه طول الوقت مما يجعلني أحس انه موجود معي إضافة إلى أنني اعرف مع من يلعب ومع من يمشي في الحي كما انه يخدمنا في الكثير من الأشياء مثل طلبات المنزل عندما اتصل بابني وأقول له احضر معك من السوق الطلبات التالية دون عناء.
بينما قالت ام هدى معلمة : ان وجود الجوال مع الأطفال الصغار من اكبر الأخطاء الجسيمة التي يرتكبها الوالدان لماله من أضرار كثيرة ويمكن للجميع أن يطمئنوا على أبنائهم دون اللجوء لتمليكه جوال قد يتسبب في إذائه وإذاء الآخرين وإزعاجهم بالمكالمات دون مبرر كما يحدث الآن من بعض الأطفال الذين يتصلون على بعض الأرقام دون داع وإنما بسبب الفضول الذي يتميز به الطفل في مثل هذه المرحلة من العمر إضافة إلى مايتم تبادله من رسائل مخلة بالأدب والذوق العام بين فئة الأطفال والشباب الأكبر مهم سنا.
دور التربية والتعليم في التوعية بخطورة الجوال في مثل هذه المرحلة:
وعن نظرة رجال التربية والتعليم تجاه هذه الظاهرة تحدث لنا مشرف النشاط بإدارة التربية والتعليم بمحافظة الطائف الأستاذ محمد سعد بن محيى قائلا في اعتقادي أن السبب في انتشار الجوال بهذه ألطريقة بين الأطفال يعود في الدرجة الأولي لولي الأمر الذي يلبي رغبة الطفل على حساب صحته دون معرفته بما قد يسببه الجوال من أمراض خطيرة على ابنه إضافة إلى أن بعض الأسر تعتبره احد صور التقدم ومواكبة العصر مع العلم أن الجوال يستخدم في الأمور الهامة وليس للاستعراض والتفاخر كما نشاهده الآن وقد شددت وزارة التربية والتعليم على منع حمل الطلاب للجوال واستخدامه في مدارسها مع قيام قسم النشاط في الإدارة بالتوعية والتثقيف بأضرار الجوال على الطفل من خلال الأنشطة المدرسية التي تقام في المدارس والتي لاتتوقف على الضرر الصحي بل يتجاوز ذلك لاكتساب الطفل بعض العادات والسلوك السيئ أثناء تبادل الرسائل في الجوال مع من يكبرونه في السن خاصة المراهقين.
التأثيرات الصحية التي يسببها الجوال للطفل:
"الرياض" التقت الدكتور عبد الله بن فايز الطيار أخصائي المخ والأعصاب بعيادات الطيار التخصصية في الطائف وسألته عن المخاطر التي قد يتعرض لها الطفل أثناء حملة للجوال واستخدامه حيث قال لقد أثبتت الدراسات التي أجريت في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا على مجموعات مختلفة من الأطفال أن الموجات الكهرومغناطيسية التي تستخدم في ذبذبات الجوال تؤثر على خلايا المخ لاسيما في هذه المرحلة التي تكون فيها الخلايا في مرحلة النمو مشيراً إلى تأثير الذبذبات الكهرومغناطيسية على أنسجة وخلايا الجسم بشكل عام، لأن الهاتف النقال يعتبر جهازاً صغيراً يستخدمه الإنسان بكثرة و يرسل ويستقبل ذبذبات إضافة إلى انه أداة يتأثر بها الجهاز السمعي الداخلي لوجود العصبين العصب السابع والعصب الثامن وهما قريبان جداً من الأذن التي يكون المحمول ملاصق لها تماماً مما يتسبب في إيذاء الدماغ مباشرة لأن الدماغ جهاز حساس جدا ويحوي مجموعة من الأنسجة الدماغية و الألياف والأعصاب الحساسة خاصة لدى الأطفال فالمتحدث حين يقرب هذا الجهاز من الجسم سوف يستقبل ويرسل ذبذبات إلى جسمه مما يتسبب في إعطاب الجهاز العصبي ويؤدي في أبسط الأحوال إلى صداع شديد لدى الطفل وصداع لدى الش
باب وقد ثبت أن بعض أنسجة الدماغ بدأت تتحسس وتتغير وظائفها وقد تحدث بعض الأورام. لذلك يجب عدم ترك الأطفال والمراهقين يستخدمون الجوال لسرعة تأثرهم بالإشعاعات الكهرومغناطيسية حفاظا على سلامتهم.

لقطات من الجولة:
@ الجوالات أصبحت في متناول معظم الأطفال ليس للضرورة بل لمجرد التباهي أكثر مما هو جهاز يستخدم عند الضرورة.
@يتبادل الأطفال بعض الرسائل التي يخرج بعضها عن نطاق الأدب مما يكسبهم بعض العادات السيئة.
@بعض محلات بيع الجوالات تروج بعض مقاطع الفيديو الفاضحة بأسعار زهيدة.
نغمات خاصة لجولات الصغار لاتراعي الذوق في الأماكن العامة.

2- سلبيات الامتحانات العربية
كشفت دراسة علمية قام بها أساتذة التربية في مصر أن نسبة ما يبقى من معلومات في ذهن الطلاب بعد أسبوع واحد فقط من الامتحان لا تتعدى 22% فقط مما كانوا يعرفونه ليلة الامتحان، والسبب في هذا يرجع إلى نوعية الأسئلة التي تحملها الورقة الامتحانية والتي تقيس فقط كمًّا من المعلومات، وربما لا تقيس التراكم المعرفي للطالب منذ بدأ التعليم وحتى تلك اللحظة وإمكانياته العقلية المختلفة.


ويلخص الدكتور "حسن عبد الغفور" مسئول التقويم والامتحانات أبرز السلبيات في نظام الامتحانات في مدارسنا العربية في بعض نقاط:

محدودية دور المعلم (وهو أقرب الناس للطالب) في تقويم الطالب.

عدم تنويع أساليب القياس والتقويم، والاعتماد غير المبرر على الامتحانات التحريرية بدرجة تكاد تكون كاملة.

إتاحة فرص أوسع للغش الفردي والجماعي؛ بسبب نظام الامتحانات ومضمون وطريقة الامتحان.

إتاحة فرص أوسع للدروس الخاصة بغرض التدريب على تحصيل الدرجات في الامتحانات، وليس بغرض رفع مستوى التعلم، وهذه أكبر مشكلات النظام حاليًا.

ارتفاع درجة السرية والغموض والشك حول التصحيح والنتائج، وتعقد إجراءات تصحيح الخطأ عندما يتم اكتشافه.

عدم قياس وتقويم بعض الجوانب المهمة في أداء الطالب، مثل: المواهب الخاصة، أو النمو الخلقي.

بنوك الأسئلة.. منعًا للتسريب وخلافه

وطرح الدكتور "شكري سيد أحمد" رئيس قسم التقويم التربوي بالمركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي بمصر فكرة إنشاء بنوك لأسئلة الامتحانات أو الاختبارات المختلفة، التي لا تتضمن إلا نوعية جيدة من الأسئلة، توضع جميعها على جهاز الكمبيوتر؛ بحيث تكون متاحة لجميع المعلمين، وتوفر الوقت والجهد الذي يبذله المعلم في وضع الأسئلة، وتضمن نوعية جيدة من الأسئلة؛ حيث نضمن أن تقيس جميع الجوانب المعرفية والمهارية والسلوكية التي نريد تقييم الطلاب فيها.

وتفيد بنوك الأسئلة في تنفيذ فكرة "تفريد التقويم"؛ حيث يقوم الامتحان أو الاختبار المناسب لظروف كل فرد أو مجموعة أفراد، ويتيح بنك الأسئلة مقارنة بنتائج تطبيق الاختبار على مجموعات مختلفة من التلاميذ على نفس مستوى القياس وبدرجة دقة عالية لإتمام المقارنة، وبما يتيح أيضًا طريقة "لا مركزية تطبيق الاختبارات والامتحانات" وتطبيق اختبارات على المستوى القومي، وتقلل من مشكلة تسرب الأسئلة أو عدم الأمن لها بسبب ضخامة كَمِّ أسئلة البنك، وتفيد بنوك الأسئلة بشكل أكبر في حالة البلدان ذات النظام التعليمي الذي يضم عددًا ضخمًا من المدارس مع قلة الموارد والإمكانات.

ويوضح الدكتور شكري أن تطبيق فكرة بنوك الأسئلة يستلزم توافر اعتمادات مالية كبيرة نسبيًا، خاصة في بداية إنشاء بنك الأسئلة، وكذلك توافر خبراء متخصصين وبرامج Soft ware يسهل استخدامها؛ حيث يعطون شروطًا (أو مواصفات) للكمبيوتر لتصميم عدة نماذج للاختبارات وفقًا لعدد من الخصائص التي تعطى للكمبيوتر لتجهيز هذه الاختبارات.

ويطرح الدكتور شكري طريقة أخرى للاختبارات عن طريق استخدام الكمبيوتر أيضا تعتمد على التفاعل بين الكمبيوتر والطالب، لكنها تعتمد على توافر أعداد كافية من أجهزة الكمبيوتر لجميع الطلاب، وتقوم هذه الطريقة على استخدام الأشكال والصور والرسوم بدلا من الصيغ اللفظية التحريرية أو الشفهية، ويفيد هذا أكثر في حالة الأطفال الصغار حينما تكون اللغة عائقًا في تقديم اختبارات لفظية لهم لقلة رصيدهم اللغوي بسبب صغر سنهم، كذلك حينما تعطى لهم مسائل رياضية قد تكون اللغة اللفظية هي العائق أمام فَهمِهم لها والحد من قدرتهم على حلها؛ حيث يكون الاختبار لقياس القدرة على إجراء المهارة الحسابية أو الرياضية دونما أثر للصياغة اللفظية كعائق.

من الكويت.. الاختبارات التعاونية

أما التجربة الكويتية، فقد تحدث عنها الدكتور "سالم مهنا" الأستاذ بكلية التربية الأساسية بالهيئة العامة للتعليم والتطوير والتدريب بدولة الكويت، قائلاً: تعميم استخدام الكمبيوتر في الامتحانات يحتاج لإمكانيات كبيرة؛ بحيث يكون هناك كمبيوتر لكل طالب أثناء الامتحانات وطوال العام الدراسي للتدريب، بالإضافة إلى اقتناع المسئولين أنفسهم بأهمية استخدام الكمبيوتر لتوفير الإمكانات والميزانيات اللازمة لذلك.

ويوضح د. سالم مهنا قائلا: وهذا ليس متاحًا في كل الدول العربية حتى الآن، لكن هناك بعض أنواع من الاختبارات أو التقويمات التي يمكن أن تطور التعليم من ناحية، وتنمي مهارات الطالب من ناحية أخرى؛ مثل ما يسمى (بالاختبار التعاوني المشترك)، وهو اختبار يقدم لطالبين أو ثلاثة ويحاولون جميعًا الإجابة عنه، أو إنجازه إذا كان تدريبًا عمليًا أو عملاً يدويًا مثل الأنشطة الفنية كالخزف أو الأشغال اليدوية، أو كتابة التقارير عن موضوع معين في شكل بحث مشترك، أو بحث ميداني يعتمد على زيارات لبعض الأماكن وهكذا، وتوزع درجات هذا الاختبار على الطلاب المشاركين بالتساوي، وهي اختبارات تأخذ في اعتبارها تنمية المهارات الاجتماعية والنفسية للطلاب.

البحرين.. ألغت الامتحانات!!

أثارت التجربة البحرينية ردود أفعال مختلفة عندما طرحت خلال المؤتمر بسبب إلغائها للامتحانات، أو بمعنى أدق لربط نتائج الاختبارات بالانتقال من صف لآخر خلال العامين الأولين من التعليم الابتدائي؛ بمعنى أن الطالب في الصف الأول الابتدائي سينتقل إلى الصف الثاني الابتدائي، ولن يرسب أي طالب مهما بلغ مستواه العلمي أو المهاري، وكذلك الأمر بالنسبة للانتقال من الصف الثاني الابتدائي إلى الثالث، فيكفي فقط كتابة تقرير للطلاب، مع التوصية بتوفير برنامج علاجي لجوانب الضعف في التلميذ مع رفعه إلى الصف الدراسي الأعلى، أما في الصف الثالث فإن الطالب لا ينتقل إلى الصف الرابع إذا رسب في مادتين أساسيتين هما اللغة العربية والرياضيات.

ويقول "منصور صياح" الإخصائي التربوي بوزارة التربية والتعليم بالبحرين: منذ نهاية الثمانينيات بدأت البحرين في تطبيق نظام جديد للتقويم بالمدارس الابتدائية يقوم بالأساس على ألا يشعر الطالب بأنه يقوم بأداء امتحان؛ فالأسئلة الشفهية طوال اليوم الدراسي، والأنشطة التي يقوم بها الطلاب، والملاحظة المنظمة من قبل المعلم لسلوك الطالب وأدائه تشكل جميعها تقييمًا للطالب يحتفظ به في الحقيبة المدرسية أو الملف الخاص بكل طالب، وتكفي هي وحدها لتقويم الطلاب في الصفين الأول والثاني الابتدائي.

ويقول أيضا: أما خلال الصفوف (الثالث والرابع والخامس) الابتدائي، فإنه يضاف إلى هذا النوع من التقويم التقويم التحريري أو تقويم الورقة والقلم، لكن نسبة درجات هذا الاختبار التحريري لا تشكل سوى 30% من مجموع درجات الطالب التي يقوم فيها طوال العام الدراسي.

ويكمل منصور: ويطبق هذا النظام على بعض المدارس الإعدادية أيضًا، لكن الأهم من وجهة نظري ألا يكون التطوير في نظام التقويم فقط، بل يشمل البيئة التعليمية وطرق التدريس أيضًا لكي يتطور التعليم بالشكل الذي نبغيه، وفي المرحلة الثانوية كان التطوير في التقويم متناسبًا مع طبيعة الطلاب في هذه المرحلة، فكان التقويم في السابق يعتمد على إعطاء نسبة 85% على امتحانات الفصلين الدراسيين في درجات الطالب النهائية و15% على أعمال السنة.

ويضيف منصور: أما التقويم الحالي فقد ركز على طريقة توزيع الدرجات وتقليل رهبة الامتحانات، عن طريق احتساب درجات الطالب بشكل تراكمي خلال ستة فصول دراسية هي مجموع الفصول الدراسية خلال السنوات الثلاث الثانوية، ولا تشكل نسبة درجات الامتحانات التحريرية سوى 50% فقط من درجات الطالب، والباقي عبارة عن درجات تقويم يومي وأسبوعي وشهري (أعمال السنة).



ويقول أيضا: هذا بالإضافة إلى تطوير نظام المواد الدراسية؛ بحيث يدرس طلاب القسم العلمي بعض مواد القسم الأدبي والعكس صحيح، كما يدرس جميع الطلاب مقررات عملية يختارونها من مقررات التعليم التجاري والصناعي والفني والألعاب الرياضية وغيرها، وتحتسب درجاتها أيضًا من خلال الممارسات العملية والتقويمات المختلفة أيضًا، وذلك حتى يزود الطالب بمهارات وثقافة واسعة مختلفة الأبعاد.

في قطر.. تجربة للمتفوقين فقط

أما التجربة القطرية في تطوير الامتحانات فقد عرضها الدكتور "خالد الحرقان" من جامعة قطر، وأوضح في البداية أن هموم التعليم واحدة في جميع الأقطار العربية، وأن محاولات قطر في تطوير التعليم خلال العامين الأخيرين بدأت بتخريج أولى دفعات المدارس العلمية التي تقتصر على قبول المتفوقين والمتميزين من الطلاب للدراسة بها خلال المرحلة الثانوية، وهي مدراس نموذجية تم تجهيزها بتجهيزات عالية، وتختلف فيها طرق التدريس والاختبارات والتقويم عن باقي مدارس التعليم الثانوي؛ لتعمم التجربة بعد ذلك في أكثر من مدرسة بهدف تطوير نوعية التعليم بما يتفق مع متطلبات العصر الحديث.

وأخيرًا يؤكد الدكتور "سليمان الخضري" رئيس المركز القومي للامتحانات والتقويم التربوي بمصر أن تقسيم درجات تقييم الطالب على عدة مجالات أو على الأنشطة العملية، وقصر درجات الامتحان التحريري على نسبة لا تتجاوز 15% من درجات التقييم النهائي سيقضي على الكثير من مشاكل التعليم، ويزيل التوتر الذي يعاني منه التلميذ والأسر العربية أثناء فترات الامتحانات.

ويستطرد دكتور الخضري: "وكذلك سيحقق هذا النظام التعلم الفعال، ويقضي على مشكلة الدروس الخصوصية والكتب الخارجية وغيرها؛ فتقويم الطالب طوال العام من خلال الاختبارات المعملية والحوارات الشفوية، والبحث في المكتبة والمناظرات وغيرها، يبني شخصية الطالب ويقضي على الرعب السنوي من الامتحان".

ويقول د. الخضري أيضا: "التحدي الآن هو كيفية التغلب على العقبات التي تحول دون تطبيق هذا النظام مثل كثافة الفصول الدراسية، واقتناع الأسر وأولياء الأمور بهذه الضرورة".


3- هوس الشراء

إن هوس الشراء مرض يصيب النساء أكثر من الرجال، وهو لا يقل خطورة عن إدمان المخدرات، وإن النساء المهوسات بالشراء حالة تحصى بأكثر من نصف سكان العالم، وهذا الهوس يساعد النساء المصابات على التخلص من المشاعر المؤلمة والأفكار غير المرغوبة التي تلح عليهن، وقد استغل القائمون علي الحملات الترويجية التجارية ذلك المرض، وأخذوا يتفننون في تقديم العديد من المغريات التي تساعد على زيادة هوس الشراء لديهن.

والسؤال الذي تطرق هنا هل هوس التسوق ينتج بفعل الضغوط أم انه صفة شخصية؟ وهل له علاج، ولهذا التقينا بالدكتور أحمد عبدالسلام اخصائي الطب النفسي للإجابة على هذه التساؤلات.

* ماذا تعني بهوس الشراء؟


لو عرفنا هوس الشراء لا نقول أكثر من انه حالة من الإدمان تصيب المرأة وتفقدها القدرة على السيطرة على إرادتها وتبدأ الحالة بشراء القليل من البضائع التي تشعر المرأة بشيء من الراحة، ثم تتطور الحالة وتأخذ في زيادة مشترياتها لتشعر براحة أكبر، وفي بداية الاصابة تكون سعيدة ولكن بعد ذلك تشعر بالضيق وكآبة وخجل من نفسها، وترى نفسها غير جديرة بالإقدام، ولهذا تصنف المصابات بمثل هذا الهوس إلى نوعين، نوع هوسه فيه عقلانية وبتحكم، ونوع مدمن ليس في شرائه أي نوع من العقلانية أو التحكم ، وتكمن مشكلة المرأة المصابة بهذا الهوس أنها تنكر أنها مصابة بالهوس وتبرر شراءها المستمر بأنها محتاجة لتلك المشتريات.


* ما هي العوامل التي تساعد على زيادة هذا الهوس؟


إن العوامل التي تساعد علي تنشيط هذا الهوس بعضها نابع من ذات المرأة بسبب الرغبة في الهروب من كابوس الفراغ والكآبة والقلق والغضب ورفض الآخرين لها والبعض الآخر راجع إلى مايلي:








2 بعض المحلات تدرس الوجوه المألوفة التي تشتري، وتدرب البائع على حفظ أسماء الزبائن حتى يتحدث معهم بأسمائهم فيشعر المشتري بخصوصية أكثر ويعود للشراء من جديد. 3 إن بعض المحلات الكبرى توفر للزبائن أماكن فاخرة للجلوس عند الشراء ويخدم عليه بائع أو بائعة ذات مظهر لائق تشعر المشتري بأنه شخص محبوب ومحترم فترتفع ثقة الفرد المتعب المحبط بنفسه ويعاود الشراء ليستمتع بهذا. 4 التنزيلات التي تعلن عنها المحلات التجارية، التي ماهي إلا حيلة لبعض لأن يصرف. 5 الدعاية التي تعرف ان المرآة تصاب أكثر بالكآبة من الرجل لذلك دائماً تظهر الإعلانات الأفراد الذين يشترون سعداء ممتلئين بالحيوية وأن الآخرين يلتفتون لهم ولهذا تسعى المرأة لشراء البضاعة لأجل هذا الأمل الكاذب. 6 انتشار المجلات التسويقية وكذلك الانترنت. 7 انتشار أسواق السوبر ماركت الذي هو أخطر من الأسواق والتنزيلات والدعايات والتلفزيون لأن كل ما في هذه الأسواق مغر وصار مغلفاً بطريقة تغري أي امرأة مهما كان درجة اتزانها.


الضغوط وهوس التسوق

* كيف تستدل المرأة على أنها مصابة بهوس الشراء؟

قلت في السابق ان المرأة المصابة بهوس الشراء لا تعترف بأنها مهوسة بالتسوق، ولذلك نقدم لها هذه التساؤلات التي تتيح لها فرصة أن تعرف أنها متسوقة عادية أو مهوسة بالتسوق.








فإذا اعترفت المرأة بأن لديها بعض النقاط السابقة، بالتأكيد من الممكن أن يكون لديها مشكلة هوس الشراء.
2 هل تعانين من قلق في النوم وأنت تفكرين في كمية ما صادفته في السوق؟ 3 أنت في الشهر تشترين بضاعتين لن تستخدميها أو استخدامك له سيكون نادراً؟ 4 هل هناك شجار بينك وبين زوجك علي كثرة الشراء عندك؟ 5 عقلك يفكر في التسوق والشراء بشكل كبير. 6 تفكرين في السلف من أجل سداد الديون. 7 تسعين دائماً للمحلات التي تقدم بضائع بالتقسيط.

الطفولة السبب

* هل هوس التسوق ينتج بفعل الضغوط أم انه صفة شخصية؟

لا أحد ينكر دور الضغوط في الإصابة بالأمراض لذا فإن هوس الشراء مثله مثل كل الأمراض الضغوط هي السبب الرئيسي في حدوثه وبما أن المرأة أكثر تعرضاً للضغوط من الرجل فلا عجب أن تكون أكثر هوساً في الشراء منه، ولكن هذا لا يمنع أن هذا الهوس ينتج أيضا عن عوامل حدثت في مرحلة الطفولة منها إهمال الأم للابنة أو انشغالها عنها مما يولد لديها إحساسا بعدم الأمان عندما تكبر أو كثرة النقد لها وهي طفلة، وكذلك سيطرة الأهل على الابنة بصورة مبالغ فيها، وفي الأخير الحب المشروط من قبل الوالدين الذي يجعل الطفل يفقد ثقته بنفسه.


زوجي يشجعني

* ما موقف الزوج من هوس زوجته بالشراء؟

للأسف بعض الأزواج يشجعون زوجاتهم على هوس الشراء لأنهم لا تعجبهم المرأة المتوازنة الاقتصادية، وذلك يرجع إلى أن الدراسات أثبتت أن 50% من النساء المصابات بهوس التسوق والشراء يكون الزوج عندهن عنده هوس بشيء آخر كهوس التلفزيون أو هوس بالرياضة، وبذلك هو يشجعها إما لأن يشعر بها أو يعرف مايعينه الاندفاع إلى شيء دون إحساس قدرة الضبط أو أن يشجعها أو يغض النظر عنها حتى تغض النظر هي عن هوسه أو إدمانه.

إلى جانب أن هناك بعض الرجال يريد أن يضطهد زوجته فهو سيكوباتي وكونها تعيش في مشكلة مثل هوس التسوق فهذا يعطيه مبرراً حتى يضطهدها ويحتقرها وينتقدها، بالإضافة إلى أن بعض الأزواج يجد هوسها هذا فرصة ليمارس خيانته براحته أو وسيلة لتعويضها عن عدم قدرته علي منعها العواطف التي تحتاجها والصنف الأخير من الأزواج يسعد بأن زوجته ملتهبة بالشراء بدلا من النضج والثقافة اللذين قد يزعجان لأي سبب.


العلاج هو

* كيف تتخلص المرأة من هذا الهوس؟

قبل الخوض في كيفية التخلص من هوس الشراء لابد أن تضع المرأة المهوسة نصب عينيها أمرين، الأول أن تعترف بأن لديها مشكلة، الثاني أن تسأل نفسها لماذا أصبحت مهووسة بالشراء ؟ ثم بعد ذلك عليها أن تبحث عن يد تعينها على العلاج وفي حالة عدم توفر من يساعدها على العلاج من الممكن أن تلجأ إلى الحيل التالية:











2 اقنعي نفسك بان موديلا آو موديلين فقط يناسبانك. 3 اشتري شيئاً آخر غير الذي تشترينه ككتاب أو شريط علمي. 4 ابتعدي عن المحلات التي تغويك بشجاعة واذهبي للتسوق في المحلات التي لاتغويك بضاعتها. 5 ابعثي أي أحد بدلا منك لشراء شيء تحبينه حتى لاتشترين أكثر مما تريدين. 6 لا تذهبي للشراء مع صديقة عندها هوس الشراء أيضاً. 7 تجنبي التنزيلات. 8 لاتشتري شيئاً قبل أوانه مثل الشراء لحفلة زفاف ستحصل بعد أشهر. 9 كلما طرأ عليك شعور التسوق اربطي التسوق بشيء غير جيد مثل حادث ما يحصل لك. 10 اصرخي ولو بصوت مرتفع كلما دفعتك نفسك للشراء يقول.. أحتاج إليه

1 إن الأسواق الآن صارت مكاناً شاملاً لكل سبل الراحة التي تغري بالشراء فهي تحتوي الآن على مطاعم وحدائق ومعارض وإضاءة ونوافير، وسلالم خاصة للمعاقين، وحضانة يومية للأطفال وعربات مغرية لجرهم أيضا ومن هنا يبدأ الهوس. 1 عندما تشترين هل تشعرين بالذنب لعدم قدرتك على التوقف عن الشراء؟ 1 اقنعي نفسك بأن ليس كل الألوان تناسبك.






قديم 27 Aug 2012, 07:33 PM   #14

•◦ رَبـّي ♥ جـَنَتُكَ وَرِضـَآك ◦•
 
الصورة الرمزية نسمَــة

العضوٌيه : 77153
 التسِجيلٌ : Nov 2010
مشَارَكاتْي : 2,869

نسمَــة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: دروس مادة التعبير ( الإنشاء ) + نماذج



جزاك الله خيرا يا حبيبة ^^
ربي يسعدك ويجله في ميزان حسناتك

حماك الرب ~




-







-








وبالعلــــــم ...
تزهـو الحيــــــــــاة . . . . ( =


ســـابقاً / ثنــآء ("


قديم 27 Aug 2012, 09:59 PM   #15

ورقة خضراء

العضوٌيه : 98611
 التسِجيلٌ : Aug 2012
مشَارَكاتْي : 28

سويسرا غير متواجد حالياً

شوكة رد: دروس مادة التعبير ( الإنشاء ) + نماذج



العفو وخيتي ^ O ^




موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هام لطلبات مادة التعبير سمووووي بين جُدران مدرستي 4 13 Mar 2010 08:05 PM
[ رِحلةُ الأدباء [] في بحورِ الإنشاء ] رِوَاءْ بـَـــوْح الحـُــرُوف 62 18 Jun 2009 09:33 PM


الساعة الآن 05:57 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0
جَمِيعُ الحُقوق مَحْفُوظَةٌ لشَبَكَة أَنَا مُسلِمَة © 1425 هـ - 1433 هـ