الحل هنا لتعديل صوركُم]ْ
ينتهي : 30-09-2014طفوليات ✿✿ مناهج الروضة والتمهيدي
ينتهي : 30-09-2014برنامج: افتتاح الدور ~ لقاء همم سماوية ~
ينتهي : 30-09-2014شجرَة الرَبيع تحتاجُ سُقياكِ يا (رَبيع)!
ينتهي : 30-09-2014

العودة   مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ > المنتديات الإسلامية > عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ

عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ هُنا نبضُ حُرُوفكنَّ النَّاصحة، وكلماتكُنَّ الوعظِيَّة؛ حيثُ جميلُ القول، وعظيمُ الأجر، وطريقُ النَّجاة بإذن الله .

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 21 Jan 2013, 04:18 AM   #1

زهرة فواحة

العضوٌيه : 95717
 التسِجيلٌ : Mar 2012
مشَارَكاتْي : 100

ساعية لرضى ربي غير متواجد حالياً

قلم جميل وكان فضل الله علي عظيما عظيما،!(لك الحمد ربي)



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الحمـــــــــــــــــــــــــــــــــد لله

ثم الحمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــد لله

والحمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــد لله

وحده
لاشريك له سبحاااااااااااانه

سبحاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااانه

أي ربي وماأملك أن أقول؟،،وكيف أشكر،،! ونعمة الشكر منك كما قال عبدك موسى عليه السلام





لا إله إلا أنت


{رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ} (19)





أي ربي مااااااااااااااااأعظم رحمتك


ومااااااااااااااأوسع فضلك


ماأكرمك ياربي

أحبك خالقي

أحبك
ربي



آتيتني من النعم مالا أحصيها

وأكرمتني وبلغتني من فضلك فوق ماااااااأتمنى،،!!

أي رب

فرررررحة أنا بعطايااااااك ياخااالقي

قد فرح قلبي إذ علمته وزدته يقينا بأنك لا تضيع عبادك سبحانك


وعلَّمت قلبي،،،بأنك على كل شيئ قدير

وعلمت قلبي بأنك قد أحطت بكل شيئ علما


اللهم أنت الذي هديت قلبي وعلقته بك
وأنت الذي وفقتني بتوفيقك
وأنت الذي رزقتني بكرمك
وأنت الذي وهبتني
نعمك ظاهرها وباطنها


ماكان لي من حول ولا قوة إلا بك ياااالله



أنت سبحانك سبحااااااااانك

أنت الله الذي لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك تحيي وتميت وأنت على كل شيئ قدير



الله ياربي،،كم أحب هذه الاية
{الله الذي خلق سبع سماوات ومن الأرض مثلهن يتنزل الأمر بينهن لتعلموا أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما }


أي ربي لك الحمد ياخالق السماوات السبع والأراضين التي مثلهن
أنت الذي تدبر الأمر من السماااء إلى الأرض
وتقضي بحكمتك ورررحمتك



لك الحممممد ياااااااااااربي





أن وفقتني لأتوكل عليك،،!



فرزقتني حسن العاقبة،،،





ووهبتني فرررحا عظيما





لأعلم،،وليزداد يقيني بك أكثر وبأنك لا تخيب عبادك سبحانك





ماااأوسع رحمتك بنا رغم تقصيرنا،،،وذنوبنا



ونعمك تتوالى علينا،،،



سبحانك



لاملجأ لنا ولا منجى منك إلا إليك



لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين،،





شعوووري لا أستطيع أن أصفه،،،ففرحي بمنن خالقي أعظم من قدرتي على وصفي إياها،،،






حينما كنت تتمنى شيئا،،،



ورزقك الله الوصول إليه،،بل أوصلك لأكثر منه،،!





ستفرح،،!


وستفرح في كل حلم تكون قد أنجزته





لكن،،،





سيكون فرحك مختلفا،،،



لو كان قلبك أثناء وصولك بل ومن قبل أن تصل معلقا بالله





حينما كنت تسير نحو هدفك،،،
كنت توقن بقلبك،،
بأنه وإن كانت الطرق صعبة ضيييقة،،



فالله قااادر على أن يوصلك ويسهل الأرض لك حتى تصل،،،





وقد وصلت،،!





وتحقق حلمك،،!





وزادك ربك يقينا،،لتعلم أنه حقا على كل شيئ قدير،!





ماأحلاه من أمان




حينما نمضي في تحقيق مانتمنى،،
متوكلين على ربنا أولا وآخرا





ومتخذين بأسبابنا مستعينين بمولانا





مهما حصل،،



والله مهما حصل،،



سنبقى ثابتين برجاااااءنا
محسنين في ظننا بربنا
متفآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآئلين


بأن مولانا لن يضيعنا





جميــــــــــل أن
يرزق ربك قلبك ثبااااااااااااااتا يجعلك لا تبالي





قد تسمع كلاما يقولون فيه،،كلا،،،صعب،،!



يستحيل،،،





كن واقعيا،!



كن قانعا،،!



ثم يجرأون ويقولون ربنا



لا نريد القمة



سنرضى ولو بعيدا عن القاع بقليل،،!







لا تدع حديثهم القانط يؤثر فيك،!!





بل اطمع بفضل ربك،أكثر،،!



{قَالُوا لا ضَيْرَ إِنَّا إِلَى رَبِّنَا مُنقَلِبُونَ. إِنَّا نَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لَنَا رَبُّنَا خَطَايَانَا أَن كُنَّا أَوَّلَ الْمُؤْمِنِينَ}







واسأل ربك أعلى طمووووحاتك



قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ : ((إِذَا سَأَلْتُمُ اللَّهَ فَاسْأَلُوهُ الْفِرْدَوْسَ))





ولاتقنع بما أنت فيه مستسلما ليأسك،وتأمل!



{وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِن وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِن لَّدُنكَ وَلِيًّا}





توكل على الله وافرررح وأبشر بشووووق للفرج
{وَمَا لَنَا أَلاَّ نَتَوَكَّلَ عَلَى اللّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَى مَا آذَيْتُمُونَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ}





هكذا علمني ربي بآياته،،!





أن أسأل ربي ماأريد فالله لا يعجزه شيئ في الأرض ولا في السماء



{واسألوا الله من فضله}







علمني ربي أن أثق دائما،،حينما أدعو،بأنه سميع الدعاء
،،!


أرأيتم لو أن أحدا اشتكى إلى الحاكم الذي يحكم بلده
وقد قيل له،!
نبشرك،!
لاتقلق
فشكواك قد وصلت للملك،!


كيف وإن كان هذا الملك معروفا برحمته ورؤوفا بهم


أتظنون لذلك المرء أن يخشى شيئا بعد مجرد علمه أن الملك قد قرأ شكواه وقد بلغه حاله،،!!


ولله المثل الأعلى
لفررحي بأن ربي سمع دعاااائي


ينسيني ضيقي وإن لم ينكشف،،!


ماظنكم برب غفور رحيم،،يسمع الدعاااااء وهو قريب مجيب،،!
يغيث الملهووف وخبير بذات الصدور،،!


ملك الملوك جل جلاله
له مافي السماوات والأرض
وإليه يرجع الأمر كله سبحاااااااااااااااانه


كل شيئ بمشيئته،،،
وهو على كل شيئ قديــــــــــــــــــــــــر
لطيف بعبااااااده ماأرحمه سبحانه


أبعد التوكل على الحي الذي لا يموت يجيئكم الخوف،!


كلا والله بل ،،ثقة واطمئناااااااااااااان


والحمد لله،،،!





حياتي وإن كان بها من المحن مابها،،إلا أن فيها من النعم الكثيـــــــــــــــــــــــر





وفيها من الفرررررج ماقد أنساني كل ضيق ممررت به،،!




ويزيدني ثباتا في كل ضيق بعده،،!!


فأتذكر الفرج الاول وأبتسم :
وأبقى أحسن ظني بربي،،فالذي أنجاني من قبل هو الواحد الأحد سبحانه وهو قادر على أن ينجيني الآن ويؤتيني من فضله،!





ربي رحيـــــــــــــــــــــــــــــــم





يؤتي عباده





وهو عند ظنهم،،!!





( أنا عند ظن عبدي بي)





لست أظن بربي إلا حسنا،،!





فكيف أظن أن حلمي سيخيب،،!





والله إن القلب ليستحي،،،أن يطرقه الخوف بعد أن أذاقه ربه اليسر بعد العسر،!





كم من ضيق أحاط بنا أياما وشهورا،،!!
ففرج الله عنا وأبدلنا به أفراحا جعلتنا نزداد إيمانا به،،،





فكيف حال قلوبنا إذا جاءنا ضيق بعده،،!





أليس الله الذي فرج عنا من قبل هو الواحد الأحد الذي ابتلانا الآن؟!





أليس الله سبحانه هو الذي استجاب لنا من قبل



وأبدل حزننا فرحا





أليس بقادر على أن يرزقك الفررج مرة أخرى،،!!





بلى سبحاااانه وهو العزيز القدير





ألستم تؤمنون بأن الله خلقكم،،وأنه يميتكم،،ثم يحييكم،،!!!





{أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى}





كذلك هي حياتنا الآآآآن





نموووت بالضيق والله يحيينا ويفرج عنا،،،!





ثم نموت بالضيق مرة أخرى،،،والله يحيينا ويفرج عنا،،!!





فكيف إن متم مرة أخرى أن تقولوا لن نحيا ولن تنفرج همومنا،،!!!





كيف بعد الفرج ،تيأسون؟!





من أذاقه الله فرررجا من قبل،،،
فليستحي قلبه أن يظن بأن همه الذي يعيشه الان



لن ينفرج





تأملوا في سورة الشرح جيدا،!




{ أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ * وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ * الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ * وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ * فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ * وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ }









بلى ياااارب،،،،





قد شرحت صدري،مرات ،بل مرارا





غفراانك ربنا،،،توكلنا عليك أنت الحي الذي لا تموت





وأنت على كل شيئ قدير،،،







يامن تسعون لمطالبكم،،،



يامن تريدون فرجا لهمومكم،،،



يامن تتمنون تحققا لأمانيكم،،،،،





عليكم بحسن الظن بربكم،،،



فوالله ثم والله



مآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخاب من

علق قلبه بالله







سترون !!،،
سترون ان شاء الله مايجعل قلوووبكم تمتلئ بالفررررح



لأن الله أعطاها



وكان عند ظنها بل وأكرمها سبحااااااااااانه







اقتربوا أكثر،،وتوكلوا أكثر



كمالطير التي تغدوا خماصا لا حول لها ولا قوة إلا بالله



ثم تعود بطانا بفضل مولاها مدبر أمرها






أيقنووا،!بذلك





الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه
اللهم ماكان مني من حسن فمن فضلك وتوفيقك
وماكان مني من سؤ فمن نفسي والشيطان
أستغفرك ربي وأتوب إليك




!





بقلب الممتلئة فرحا بعطايا خالقاها:
تدبري لكتاب ربي غايتي



(ساعية لرضى ربي)






~*~
تصميمي:



للمزيد من مواضيعي

 




التعديل الأخير تم بواسطة أم الحسين ~ ; 21 Jan 2013 الساعة 10:52 AM

رد مع اقتباس
قديم 21 Jan 2013, 07:16 AM   #2

" لنُحلق نحو سَماوات العَطاء ()
 
الصورة الرمزية بسمَة

العضوٌيه : 47622
 التسِجيلٌ : Mar 2009
مشَارَكاتْي : 31,268

بسمَة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وكان فضل الله علي عظيما عظيما،!(لك الحمد ربي)



وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته ..

نِعَمُ اللهِ - تعالى - علينا كثيرةٌ لا تُعَدُّ ولا تُحصَى .
لكنْ عند البلاءِ قد يَنسى الإنسانُ هذه النِّعَمَ الكثيرةَ ،
ولا يَذكُرُ فقط إلَّا ما هو فيه مِن بلاء .

فنسألُ اللهَ - جل وعلا - أن يجعلنا مِن الشاكرين لِنِعَمه ،
الحافظين لها ، المُوقِنين بفضلِ اللهِ ووَعدِه لِعباده المُؤمنين .

جزاكِ اللهُ خيرًا على كلماتِكِ الجميلة : )
وننتظركِ دائمًا بمواضيعكِ المهمة والقيّمة بالقسم .

فقط أتمنَّى منكِ أن تذكري اسم السورة ورقم الآية التي تستشهدين بها
في مواضيعكِ القادمة .
ويُمكنكِ تحميل المصحف الالكتروني من ضوابط القسم ، ونسخ الآيات منه بسهولة .

~

وبخصوص استخدام الآيات في التصاميم ، إليكِ هـذه الفتـوى :

قلت في الفتوى السابقة : لا يَجوز أن تُجعل مثل هذه التصاميم خلفيات ولا شِعارات ، سَواء للجوال أو للمواقع ، أو في التواقيع والأسماء .

ويُمكن أن يُجْعَل بدل ذلك عبارات مُؤثِّرة ، أو أبيات شِعر ، أو كلمات مِن مأثور الْحِكَم ، ونحو ذلك .

فآيات القرآن لا يصلح وضعها لا في التواقيع ولا في التصاميم ، وكذلك وضع صورة بعض صفحات المصحف ، أو وضع صورة مصحف مفتوح تظهر بعض آياته في خلفيات التصميم ، فهذا لا يُراد به سوى الزينة ! ولا أدلّ على ذلك أن الآيات لا تُقرأ ، وإنما تظهر بشكل تصميم .

وتجب صيانة الآيات القرآنية عن مثل ذلك ..

ويُكتفى بالمواعظ من غير القرآن ، كالأحاديث والآثار والْحِكَم والأشعار ؛ لأن هذه ليست قرآنا وليس لها حُرمة كَحُرمة القرآن ، فالقرآن كلام الله ، أنزله الله لِهداية البشر ، فيُقرأ ويُتدبّر ويُعمل به . وإن كانت الأحاديث كذلك ، إلاّ أنها ليست بِمْنِزلة القرآن من حيث الْحُرْمَة وفضل تلاوتها .

وما يكون في إعلانات المحاضرات أو الأشرطة قد يكون أشدّ ؛ لأن تلك الإعلانات تُرمى بعد الانتهاء منها .. فتجب صيانة الآيات من أن تُوضع فيها ، حذرا من أن تُرمى بعد ذلك .


المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد



لا تُكثِر الالتفاتَ وأنتَ في طريقِكَ إلى اللهِ،
ولا تنشغِل بمُغرياتِ الدُّنيا،
وليَكُن هدفكَ الوصولُ إلى اللهِ.





رد مع اقتباس
قديم 21 Jan 2013, 11:23 AM   #3

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~
 
الصورة الرمزية أم الحسين ~

العضوٌيه : 91568
 التسِجيلٌ : Nov 2011
مشَارَكاتْي : 2,411

أم الحسين ~ غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وكان فضل الله علي عظيما عظيما،!(لك الحمد ربي)




قال الله تعالى : " و قَليلٌ من عبادِي الشَّكور" سورة (سبأ) آية 13

إنّ نعم الله علينا لا تعدّ و لا تحصى
فمعرفتها و تقديرها يوجب شكر المنعم بها و الثّناء عليه
و إنّ جحود النّعم و اللاّمبالاة بها يوجب سخط الله و عقابه
فمن لا يقدّر الشيء و يهتمّ به , يفقده و لو بعد حين.......
اللهم بصّرنا بجميع نعمك علينا و ارزقنا شكرك و حمدك عليها
يا كريم يا رحيم....

********

ساعية لرضى ربي
جزاك ربي الجزاء الأوفى على كلماتك المؤثرة البليغة
و نفع بها الإسلام و المسلمين
نستمتع دوما بمواضيعك القيمة الهادفة بقسمنا....
فأكثري منها حفظك الله !!
=)






****سُنَّة القَيلولَة و تأكيد العلم الحديث لِمَنافِعِها ****
http://www.muslmh.com/vb/t260507.html#.UZDkV0pc7F8

لقد أقبل الصّيف ..ماذا سترتدين أمام محارمكِ؟؟؟
http://www.muslmh.com/vb/t253990.html#.UZDloEpc7F8



رد مع اقتباس
قديم 21 Jan 2013, 07:38 PM   #4

الدعم الفني والإشراف العام
 
الصورة الرمزية أم أحمـــد

العضوٌيه : 84298
 التسِجيلٌ : Apr 2011
مشَارَكاتْي : 14,011

أم أحمـــد متواجد حالياً

افتراضي رد: وكان فضل الله علي عظيما عظيما،!(لك الحمد ربي)



سبحانك ربي ماأعظمك !!
ومن غيره يستحق الثناء والحمد على نعمه التي لا تعد ولا تحصى
نسأل الله العظيم أن يرزقنا شكر نعمته
بارك الله فيك ياجميلة على كلماتكِ المؤثرة
جعلها الله في ميزان حسناتك


قال شيخ الإسلام ابن تيمية – :
كُلُّ عَمَلٍ لَا يُعِينُ اللَّهُ الْعَبْدَ عَلَيْهِ فَإِنَّهُ لَا يَكُونُ وَلَا يَنْفَعُ ؛
فَمَا لَا يَكُونُ بِهِ لَا يَكُونُ ، وَمَا لَا يَكُونُ لَهُ لَا يَنْفَعُ وَلَا يَدُومُ ؛
فَلِذَلِكَ أَمَرَ الْعَبْدَ أَنْ يَقُول :
( إيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ )


رد مع اقتباس
قديم 21 Jan 2013, 07:50 PM   #5

بذرة

العضوٌيه : 102716
 التسِجيلٌ : Jan 2013
مشَارَكاتْي : 2

خادمة لدين الله غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وكان فضل الله علي عظيما عظيما،!(لك الحمد ربي)



جزاكِ الله خيـــــــــرا




رد مع اقتباس
قديم 27 Jan 2013, 12:31 PM   #6

بذرة

العضوٌيه : 102837
 التسِجيلٌ : Jan 2013
مشَارَكاتْي : 16

أم فارس وعائشة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وكان فضل الله علي عظيما عظيما،!(لك الحمد ربي)



جزاكم الله خيرا




رد مع اقتباس
قديم 30 Jan 2013, 06:39 PM   #7

{ وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ }
 
الصورة الرمزية وَدَقْ ~

العضوٌيه : 20477
 التسِجيلٌ : Jul 2007
مشَارَكاتْي : 876

وَدَقْ ~ غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: وكان فضل الله علي عظيما عظيما،!(لك الحمد ربي)






وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكِ البــاري خيرآ ()
وأسال الله عزوجل ان يجعلها في موازين حسناتكِ .


0
9()
: اللهمّ اجعل لُقيـــانا [ الجنّـة ] و من نحبّ:")



()

أمــلي :)


رد مع اقتباس
قديم 31 Jan 2013, 03:17 AM   #8

زهرة فواحة

العضوٌيه : 95717
 التسِجيلٌ : Mar 2012
مشَارَكاتْي : 100

ساعية لرضى ربي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وكان فضل الله علي عظيما عظيما،!(لك الحمد ربي)



وحسناتكن أخياتي،،،
وهبكن خالقي من فضله وأسعد أرواحكن




رد مع اقتباس
قديم 22 Feb 2013, 07:27 AM   #9

بذرة

العضوٌيه : 100151
 التسِجيلٌ : Oct 2012
مشَارَكاتْي : 3

ام نوارة غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وكان فضل الله علي عظيما عظيما،!(لك الحمد ربي)



بارك الله فيك


أخية....راجعي العنوان

قال الله تعالى (وَكَانَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكَ عَظِيماً)

سبحان الله والحمدلله ولاإله إلا الله والله أكبر




رد مع اقتباس
قديم 05 Mar 2013, 02:07 AM   #10

زهرة فواحة

العضوٌيه : 95717
 التسِجيلٌ : Mar 2012
مشَارَكاتْي : 100

ساعية لرضى ربي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: وكان فضل الله علي عظيما عظيما،!(لك الحمد ربي)



أعلم أخيتي،،!
لكنني أتكلم عن نفسي وهو اقتباس من الاية
أنا أذكر نعمة ربي علي وأقول بأنه كان فضل الله علي عظيما
كقوله تعالى{وقل رب اغفر وارحم)نقول ربي اغفرلي وارحمني،،




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الآيات في التصاميم, الآيات في التواقيع

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
....:لكني بخير،لكن الأمور الآن بخير،أصبحت الأوضاع تمام و الحمد لله الحمد لله الحمد لله،،،، نــجــم ســاري انتقينا لكم 10 26 Jul 2011 04:58 PM
يااااااا عظيما والله اكثر من رائع ترَفْ ! إعْــلاميَّـات 25 09 Aug 2008 07:31 PM
فكرة راااااااائعة ... تكسبين منها أجرا عظيما إن شاء الله الغادة واحَـة الأُسْـرة 17 12 Nov 2007 09:33 PM
رأيت ابن خالي المتوفى رحمه الله في العمل وكان يرتدي ثوبا أبيض وطاقية بيضاء أم الدحداح حِـوارات وقضَـايا 19 29 May 2005 06:14 PM


الساعة الآن 05:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0
جَمِيعُ الحُقوق مَحْفُوظَةٌ لشَبَكَة أَنَا مُسلِمَة © 1425 هـ - 1433 هـ