رسائل قلبيَّة إلى حفظة القرآن الكريم...متجدد
ينتهي : 10-11-2014[Photoshop cc 14.0] بالحُبّ نعطِي للعطاءِ مَذاقْ ..!*
ينتهي : 10-11-2014الحل هنا لتعديل صوركُم]ْ
ينتهي : 30-10-2014شجرَة الرَبيع تحتاجُ سُقياكِ يا (رَبيع)!
ينتهي : 30-10-2014مسلسل ( موائــــد محرمة ) ..!!
ينتهي : 28-10-2014
|| ورقة شخبطة؟! ||
ينتهي : 28-10-2014لديكم أخ مفقود!!
ينتهي : 28-10-2014

العودة   مُنْتَدَى أَنَا مُسْلِمَةٌ > المنتديات الإسلامية > عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ

عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ هُنا نبضُ حُرُوفكنَّ النَّاصحة، وكلماتكُنَّ الوعظِيَّة؛ حيثُ جميلُ القول، وعظيمُ الأجر، وطريقُ النَّجاة بإذن الله .

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 10 Jul 2007, 04:13 AM   #1

ثمرة يانعة

العضوٌيه : 17913
 التسِجيلٌ : May 2007
مشَارَكاتْي : 362

تجارة لن تبور غير متواجد حالياً

افتراضي لمن لم تحضر محاضرة اللباس والزينة د.نوال العيد





أحببت أخياتي أن أنقل لكن بعض الفوائد من محاضرة الدكتورة نوال في ملتقى الربوة وإن تيسر لي أو لأحد الأخوات إنزالها كاملة لأني لم أستطع كتابتها كاملة بسبب الإزعاج ..
**إن من علامات الساعة كثرة الفتن والخصومات بين الناس ،،الفرقة عذاب والاجتماع رحمة..
**كل شخص إذا أخطأ عليه أحد فإنه يرد بمثله ولا أحد يستطيع أن يكظم غيظه إلا المتقين..
** نعفو أن الله يأمر بالعفو ..نعفو لنكون أعزة..نعفو لننال الأجور العظيمة..نعفو لنكون من أهل المعروف في الآخرة..نعفو لنقطع على أصحاب الفتن والعداوات..نعفو لنفرج عن مكروب..نعفو لنفتح قلوب الناس على الخير..نعفو لنغيظ الشيطان ..نعفو لنكون من أصحاب القلوب الرحيمة التي يحبها الله..
**احرصي على الدعاء لمن أخطأت عليك ..
**من أخطأت عليك واجهيها بأدب والمؤمن يستر وينصح.
المقاصد الشرعية من اللباس:
أنه صورة من صور تكريم الله لبني آدم وهو نعمة من نعم الله علينا ..قال تعالى:"يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوآتكم وريشا ولباس التقوى ذلك خير"
وفي اللباس عفة وهناك رابط بين التقوى في الداخل والخارج فلباس التقوى يحمله كثير من العلماء على السمت الصالح..
بعض ضوابط اللباس:
نقول الأصل في الأشياء الإباحة إلا ما حذر الله منها :
1/ القاعدة كل واشرب وتصدق من غير إسراف(هذا متعلق بالجسد) ولا مخيلة(وهو مرض متعلق بالنفس)
2/ اللباس إذا كان فيه تشبه بالكفار لا يجوز لبسه فمن تتشبه بهم في الخارج تتشبه بهم في الداخل.
3/ لا يكون ضيق يبين حجم العظم كما لو كانت لم تلبس وأن لا يكون شفافا.
**التعري دلالة على نقص الإيمان في القلب أين التميز والثبات على المبدأ
**من كبار الذنوب التشبه بالرجال ولو كانت مازحة فكل ما شابه الرجل ابتعدي عنه.
4/ أن يكون في لباسك سمت الصلاح يظهر للآخرين انتماءك للدين ،فكل ما كنت أكثر سترا في الدنيا فهو دليل على أن الله سيسارع في كسوتك يوم القيامة
**إبراهيم عليه السلام أول من يكسى يوم القيامة لأنه أول من لبس السراويل فالإنسان إذا كان أكثر سترا كان أسرع كسوة يوم القيامة.
5/ أن لا يكون لباس شهرة وضابطه ما رفع الناس أبصارهم إليه واستغربوه كأن تلبس الفتاة الفرو في فصل الصيف يعد لباس شهرة.
6/ أن لا يكون في اللباس صورة سواء كانت مرسومة بيد أو طباعة لأن الثوب غير ممتهن فلا تحرمي نفسك من صحبة الملائكة.
7/ أن لا يكون فيه مشابهة للبس الفاجرات أ.هـ

أخياتي من حضرت المحاضرة واستطاعت تدوينها أتمنى أن تتحفنا بتلك الدرر رفع الله قدركم.
للمزيد من مواضيعي

 





قديم 10 Jul 2007, 04:15 AM   #2

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة سابقة ~

العضوٌيه : 3619
 التسِجيلٌ : Jun 2005
مشَارَكاتْي : 25,054

"طالبة عفو الله" غير متواجد حالياً

افتراضي رد : لمن لم تحضر محاضرة اللباس والزينة د.نوال العيد



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته,
جزاكِ الله خيراً
نفع ربي بكِ و بما نقلتِ
لا حرمكِ الله الأجر.


||| لا تحسبن الطريق إلى الله مُـمهداً بالورود ، بل لابد من صعوبات و جهود ، إلى أن نصل إلى دار الخلود ... ! |||
...


رَحمكِ الله و غفر لكِ أختي الحبيبة التَّوحيد


قديم 10 Jul 2007, 04:27 AM   #3

ورقة خضراء
 
الصورة الرمزية *شمس الإيمان*

العضوٌيه : 19406
 التسِجيلٌ : Jun 2007
مشَارَكاتْي : 32

*شمس الإيمان* غير متواجد حالياً

افتراضي رد : لمن لم تحضر محاضرة اللباس والزينة د.نوال العيد







ماشاء الله
والله نصائح جميله وتعليمات رائعه ترضى الله وتحمى الفتيات من ظاخطار كثيره
اتمنى ان تلتزم جميع الفتيات المسلمات بهذه الأشياء
اتمنى ان ارى القدوة تمشى فى شوارعنا حتى نطمئن على ما يؤثر فى عقول بناتنا الصغار .
اتمنى ان ارى فتيات الاسلام كاسيات كاسيات
ولسن كاسيات عاريات
اللهم احفظ فتيات ونساء المسلمين
جزاكى الله خيرا أختى الغاليه ونفع بكى .





قديم 10 Jul 2007, 06:03 AM   #4

~زهرات المصلى ~

 
الصورة الرمزية رحيق الدعوة

العضوٌيه : 6834
 التسِجيلٌ : Feb 2006
مشَارَكاتْي : 2,329

رحيق الدعوة غير متواجد حالياً

افتراضي رد : لمن لم تحضر محاضرة اللباس والزينة د.نوال العيد



جزاك الله خيرا




قديم 10 Jul 2007, 07:15 AM   #5

غصن مثمر

العضوٌيه : 16722
 التسِجيلٌ : Apr 2007
مشَارَكاتْي : 162

سلافة القلوب غير متواجد حالياً

افتراضي رد : لمن لم تحضر محاضرة اللباس والزينة د.نوال العيد



جزاك الله خيرا




قديم 10 Jul 2007, 11:50 AM   #6

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~
 
الصورة الرمزية المشاعر

العضوٌيه : 5262
 التسِجيلٌ : Nov 2005
مشَارَكاتْي : 1,985

المشاعر غير متواجد حالياً

افتراضي رد : لمن لم تحضر محاضرة اللباس والزينة د.نوال العيد





[/SIZE][/FONT]



رحمك الله عماه ..جمعنا الله بك في الفردوس الأعلى وجبرنا في مصابنا
لك الحمد ربي ولك الشكر أن حققت أمنيتي بحفظ كتابك ... اسأل الله أن يثبته وان يرزقني العمل به يااااااارب


قديم 10 Jul 2007, 12:47 PM   #7

شجرة طيبة

العضوٌيه : 20116
 التسِجيلٌ : Jul 2007
مشَارَكاتْي : 627

نور بالقرآن غير متواجد حالياً

افتراضي رد : لمن لم تحضر محاضرة اللباس والزينة د.نوال العيد



بارك الله فيك أختى فالله
وجزاك الله خيراً و رضا عنك
و عنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا




سبحان الله وبحمده
عدد خلقة و رضا نفسة مداد
كلماته و ما شاء الله بعد


قديم 10 Jul 2007, 09:00 PM   #8

[ المجموعة الألماسية، معرض موهوبات أنا مسلمة ]

العضوٌيه : 19202
 التسِجيلٌ : Jun 2007
مشَارَكاتْي : 317

*شعاع الفجر* غير متواجد حالياً

افتراضي رد : لمن لم تحضر محاضرة اللباس والزينة د.نوال العيد




الله يجزاك خير على النقل فعلاً واقع النساء اليوم مؤلم وكنت أبحث عن مثل هذا التأصيل الشرعي ..
بارك الله فيك أختي ..
*س: هل للدكتورة موقع أو صفحة على الشبكة حتى أستفيد من موضوعها؟؟
ياليت اللي عندها أي معلومة تخبرنا..







قديم 10 Jul 2007, 10:01 PM   #9

ثمرة يانعة

العضوٌيه : 17913
 التسِجيلٌ : May 2007
مشَارَكاتْي : 362

تجارة لن تبور غير متواجد حالياً

افتراضي رد : لمن لم تحضر محاضرة اللباس والزينة د.نوال العيد




آآآآآآآآمين وإياكن
نفع الله بكن
أسعدني مروركن
أخيتي شعاع الفجر: نعم لها موقع ينزل فيه محاضراتها المسموعة والمقروءة والمقالات إليك الرابط:
http://www.alwa7at.net/alwa7at/index.php




قديم 10 Jul 2007, 10:04 PM   #10

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة سابقة ~
 
الصورة الرمزية .# حبـة قمـح #.

العضوٌيه : 16274
 التسِجيلٌ : Apr 2007
مشَارَكاتْي : 2,520

.# حبـة قمـح #. غير متواجد حالياً

افتراضي رد : لمن لم تحضر محاضرة اللباس والزينة د.نوال العيد



جزاك الله خيراً اهتي تجارة




عــدت !~
والشوق ~



(حبة قمح)


قديم 11 Jul 2007, 01:29 PM   #11

ثمرة يانعة

العضوٌيه : 17913
 التسِجيلٌ : May 2007
مشَارَكاتْي : 362

تجارة لن تبور غير متواجد حالياً

افتراضي رد : لمن لم تحضر محاضرة اللباس والزينة د.نوال العيد



أخيتي
حبة قمح

رفع الله قدرك ونفع بك سعدت بمرورك




قديم 12 Jul 2007, 01:49 PM   #12

[ المجموعة الألماسية، معرض موهوبات أنا مسلمة ]

العضوٌيه : 19202
 التسِجيلٌ : Jun 2007
مشَارَكاتْي : 317

*شعاع الفجر* غير متواجد حالياً

افتراضي رد : لمن لم تحضر محاضرة اللباس والزينة د.نوال العيد




جزاك الله خيراً
ونفع بك الإسلام والمسلمين
وجعل ما قدمتيه في ميزان حسناتك يا أخية.





قديم 29 Jul 2007, 01:09 AM   #13

بذرة

العضوٌيه : 12254
 التسِجيلٌ : Nov 2006
مشَارَكاتْي : 18

حجابي رمز جمالي غير متواجد حالياً

افتراضي رد : لمن لم تحضر محاضرة اللباس والزينة د.نوال العيد



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحببت أن أنقل لكم ماحصلت عليه من أحدى المنتديات وقد نقلت الأخت المحاضرة شبه كاملة لأنني كنت من ضمن الحضور واتذكر هذه المحاضرة القيمة كاملة عسى الله أن ينفعني وإياكم بها

إن كنت في ملتقى من الملتقيات، وشعرت بازدحام شديد قد يصل حد إغلاق مخرج أو مخرجين من مخارج مدينة الرياض، فهذا يعني أن هناك محاضرة للدكتورة نوال العيد.
محاضرة أمس التي ألقتها الدكتورة نوال العيد في ملتقى ربوة الرياض الذي ينظمه المكتب التعاوني للدعوة وتوعية الجاليات شهدت ازدحاماً كبيراً، جعل الجالسات على الأرض أكثر من الجالسات على المقاعد، حتى لم يتبقَ مكان فجلست الكثيرات منهم على خشبة المنصة..
اللباس والزينة في حياة الفتاة كان عنوان المحاضرة، وبداية الحديث كانت عن تقوى القلوب، حيث أشارت الدكتورة نوال العيد أننا نحتاج في هذه الفترة بالذات فترة الإجازة الصيفية إلى فهم معنى التقوى والعمل به، مبينة معنى التقوى بأنه: كمال توقي الإنسان ما يضره يوم القيامة.
وتحدثت" العيد" عن معاني آيات عظيمة لا تنفع إلا المتقين، حيث إن الانتفاع بالآيات لا يكون إلا لأهل التقوى، لأن التقوى هي المفتاح الذي يفتح به أقفال القلوب.
وبينت المكارم التي تورثها التقوى:
- المكانة الرفيعة: أوصت" العيد" المرأة والفتاة بالثبات مهما تعرضت للسخرية، وألا تلتفت إليها، تقول:" أنا وأنت سائرتان إلى طريق إما نهايته الجنة أو النار، لذا يجب التفكير ملياً في أي طريق نحن نسير، فليس من أحد يقف مكانه، كلنا سائرون لكن الذي يختلف جهة السير وسرعته.
وأشارت العيد إلى أننا نعيش وقت فتنة، لذا علينا النظر إلى أهل الثبات السائرون على طريق الحق وترقب آثارهم وتساءلت أين نحن من الجن: }قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا{تقول " العيد" بمجرد أن سمعوا القرآن لمرة واحدة، غدا منهم دعاة.. لماذا؟.. لأن القلوب حية، وللأسف نحن كبشر كم مرة سمعنا القرآن وحضرنا الدروس ومنا من ظل مصراً على أخطائه.
- محبة الله للمتقين: } فَإِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِين{َ ومن يحبه الله هو الفائز.. }وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ{
- تحقق الفلاح: أوسع كلمات العربية الفلاح أي التوفيق في جميع الأمور، والمرأة التي تتقي الله تفلح في حياتها الزوجية وتربية أولادها ووظيفتها، ومن تريد أن تسعد وتعيش مطمئنة عليها بتقوى الله، أهل التقوى أهل الاستقرار، لا يقلقون ولا يحزنون مطمئنون لأمر الله .
- البركات المعنوية: التقوى مفتاح البركة المعنوية والراحة النفسية، فالتي تريد البركة ورحمة الله عليها بالتقوى.
- الحفظ من وساوس الشيطان: {إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ{
وعلى الإنسان هنا أن يتقي الله حتى في خواطره القلبية، بأن يدفع تلك الخواطر السلبية، وسبيل وقفها تقوى الله.
- النجاة من النار والهلاك.
- كفلين من الرحمة: يجعل الله له كفلين من الرحمة
- النجاة من الكيد: }وَإِن تَصْبِرُواْ وَتَتَّقُواْ لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا{
- استقبال الملائكة لأهل التقوى:}وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ{
وركزت العيد في محاضرتها على أمرين مهمين ينبغي الاهتمام بها:
1- العلاقات:
أبدت الدكتورة نوال استياءها على ما يردها من شكاوى يتمحور أغلبها حول الخصومات والعدوات بين النساء، وبينت أن القلوب غدت بحاجة ماسة إلى التنظيف، وطالبت النساء بالعفو تقول:" تعالوا نعفو.. نعفو لنكون أهل المعروف في الدنيا والآخرة، نعفو لنقطع على أصحاب الفتن، نعفو لنفرج عن مكروب، نعفو لنغيظ الشيطان".
وثبت في صحيح مسلم عن النبي :قال]أهل الجنة ثلاثة:ذو سلطان مقسط متصدق، موفق، ورجل رحيم القلب بكل ذي قربى، ومسلم متعفف ذو عيال[
و يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الحسن الذي أخرجه الطبراني عن أبي عنبة رضي الله عنه وأرضاه: (إن لله تعالى آنيةً من أهل الأرض، وآنية ربكم قلوب عباده الصالحين، وأحبها إليه ألينها وأرقها)
وقالت العيد أن من الأمور التي تعين على تنظيف القلوب صيام ثلاثة أيام من كل شهر.
2- قضية اللباس:

لماذا نلبس.. وما هي المقاصد الشرعية للباس:
نلبس لعدة أمور ذكرها الله تعالى في القرآن الكريم ورسول الله صلى الله عليه وسلم في السنة
1- أنه صورة من صور تكريم بني آدم ولما يبدأ الناس ينزعون اللباس عنهم، فهو دليل مشابهة البهائم والحيوانات،
ولذلك كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحمد الله حين يلبس ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :]من لبس ثوبا فقال : الحمد لله الذي كساني هذا الثوب ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة ، غُفِر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر[ ... لماذا هذا الأجر، لأنه قدر نعمة الله عليه
2- نلبس لأن في اللباس عفة وأن في اللباس دلالة على التقوى من الداخل : {يَابَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَىَ ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُون{َ
يمتن الله على عباده بما جعل لهم من لباس }لِبَاسًا يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ{
المقصود بها:ستر العورات، {وَرِيشًا}
المقصود بها التجمل وهي من الكماليات.
لذا فإن المرأة المسلمة عليها عند اختيار ثيابها أن تنظر إلى سترها قبل جمالها، إذ أنه في الآية }لِبَاسًا يُوَارِي سَوْءَاتِكُمْ{ مقدمة على }وَرِيشًا{ أي الزينة
و أكدت العيد على أن قضية ستر العورة هذه قضية شرعية وأن لباس التقوى مرتبط داخله بخارجه.

ماهي الضوابط:
1- أول قضية ذكرها رسول الله صلى الله عليه وسلم ]كلوا واشربوا وتصدقوا والبسوا في غير إسراف ومخيلة[ .
الحديث نص في مشروعية التجمل ولكن حذر من الإسراف وهو مرض متعلق بالجسد، والمخيلة وهو مرض يتعلق بالنفس
وللأسف أن تقييم الناس لبعضهم الآن على حسب الماركة التي يرتدونها.. حتى وقعنا في الكبر
2- الحذر من التشبه بالكفار باللباس تقول العيد: هناك أمران ضروريان يجب التنبه لهما، أي شيء يرتبط بالكفار وأديانهم يحرم التشبه به حتى لو فعله الناس (كعيد الحب) مثلاً لأن الأمر مرتبط عندهم بآلهة الحب، كذلك دبلة الزواج التي يرتدونها بعد مباركة القسيس لزواجهما.
القسم الآخر ما كان التشبه به من عاداتهم ومنها لباسهم، فلا يجوز شرعاً أن نتشبه فيما كان من خصائصهم مستدلة بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، ففي صحيح مسلم عن عبد الله بن عمرو أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى عليه ثوبين معصفرين فقال : ( إن هذه من ثياب الكفار فلا تلبسها ) . وكذلك حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ]من تشبه بقوم فهو منهم [
وحذرت العيد من ارتداء أو إلباس أولادنا ما فيه تشبه بالكفار، واستدلت بقول ابن تيمية (إن موافقة القوم قد تكون موصلة إلى درجات ودركات الكفر أي من يوافقهم في الظاهر يؤدي لموافقتهم بالباطن وضربت الدكتورة نوال على ذلك مثلاً كالذي يرتدي ثياب الجندي أو المزارع فإنه يتصرف مثلهم.. أو كما يحدث لدى الكثيرات منا عندما ترتدي فستاناً للمناسبات فإن مشيتها وجلستها تختلف عن ما هي معتادة عليه عندما تكون مرتدية لثيابها العادية.
وحذرت العيد الأمهات اللواتي لا يلقين بالاً إلى ثياب بناتهن أو يجلبن بأنفسهن لهن الثياب الغير مناسبة، وتقول إن الأم حين تلبس ابنتها لباساً مخالفاً فهي تورط ابنتها بيدها وتغير ما في باطنها.
3- أن لا يكون شفافاً، تقول العيد للأسف الآن صرنا نرى البنات بطونهن وصدورهن عارية وقد جاء في الحديث:[ سيكون في آخر أمتي نساء كاسيات عاريات، على رؤوسهن كأسنمة البخت، العنوهن فإنهن ملعونات[
وتذكر العيد قصة الخمار الذي شقته عائشة رضي الله عنها: تقول أم علقمة بنت أبي علقمة رأيت حفصة بنت عبد الرحمن بن ابي بكر دخلت على عائشة وعليها خمار رقيق يشف عن جبينها فشقته عائشة عليها وقالت: أما تعلمين ما أنزل الله في سورة النور؟ ثم دعت بخمار فكستها.
وهذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه لما كسي الناس بالقباطين وهي ثياب بيض رقاق من الكتان أعلن قائلا لا تلبسوها نسائكم، فقال رجل يا أمير المؤمنين قد ألبستها امرأتي فأقبلت وأدبرت فلم أره يشف_(أي يظهر الجلد)، قال عمر :إن لم يشف فانه يصف أي يلتصق بالجسد فيبرز معالمه.
4- أن لا يكون ضيقاً بحيث يبرز حجم العظم كأن لم يكن عليها لباساً واستدلت بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أسامة بن زيد قال : ] كساني رسول الله صلى الله عليه وسلم قبطية كثيفة كانت مما أهدى له دحية الكلبي , فكسوتها امرأتي , فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما لك لا تلبس القبطية ؟ فقلت : يا رسول الله كسوتها امرأتي , فقال : مرها أن تجعل تحتها غلالة فإني أخاف أن تصف حجم عظامها[
لذلك العلماء يؤكدون على المرأة المسلمة في لباسها بأن لا يظهر حجم العظم كما لم ترتدِ شيئاً
5- عدم التشبه بلبس الرجال: تؤكد العيد على أهمية البعد كل البعد عن التشبه بلبس الرجال، تقول: هناك قضية مهمة يجب التنبه لها، فالغرب يسعى إلى إضفاء الشرعية على الجنس الثالث (الشواذ) لذلك صنعوا ألبسة يمكن أن ترتديها المرأة والرجل.
واستدلت العيد بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: عن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: ] لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال والمرأة تلبس لبس الرجل[ وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم]ثلاثة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة: العاق لوالديه، والمرأة المترجلة، والديوث } [رواه النسائي]، وفي رواية الإمام أحمد: { لا يدخلون الجنة } .
6- لباس الشهرة: أيضاً من المحاذير لباس الشهرة، فعن ابن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : [من لبس ثوب شهرة في الدنيا ألبسه الله ثوب مذلة يوم القيامة[ ولباس الشهرة هو ما رفع الناس أبصارهم إليك سواء كان خسيسا أو نفيسا، فالقضية هنا ليست قضية جمال وإنما مخالفة المألوف.
7- الصورة من المحاذير الشرعية في اللباس: تقول " العيد" أنا وأنت نحتاج للملائكة، وكذلك أطفالنا، فلماذا نحرم أنفسنا وإياهم من الملائكة حين نلبس ثياباً فيها صور، وبينت" العيد" أن الطفل حينما يولد يرافقه ملكان "المعقبات"الحفظة وعندما يبلغ يرافقه أربعة المعقبات وملكان عن اليمن والشمال يسجلان ما يقول ويفعل، هذه الملائكة تفارق الإنسان إن لبس ثياباً فيها صور.
وأشارت العيد أن معنا عالم غيبي لا نراه لذا لا يجب أن نجعل الشيطان يستحوذ بنا فتتخلى عنا الملائكة، إذ أن الله جعل للإنسان قرين من الملائكة وقرين من الشيطان، فإذا وضع العبد رأسه قال له الملك اختم بخير، فإن ختم بخير باتت الملائكة تكلؤه، وإن ختم بشر كان الشيطان معه وتخلت الملائكة عنه.

عورة المرأة أمام المرأة:
وأبانت "العيد " نقطة مهمة جداً في قضية عورة المرأة أمام المرأة، بأن أهل العلم عندما تحدثوا على أن عورة المرأة أمام المرأة بين السرة والركبة لم يقصد بها اللباس إنما قضية النظر، أي لا يجوز شرعاً أن تنظر المرأة إلى المرأة ما بين السرة و الركبة، فهي عورة مغلظة لا يجوز النظر إليها إلا للضرورة كمرض مثلاً، وليست القضية قضية لباس، فاللباس نستشفه من مجموع الأدلة الشرعية في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم كحديث رسول الله صنفان من أهل النار:] صنفان من أهل النار لم أرهما " فذكر صنفا ، وقال عن الصنف الثاني " نساء كاسيات عاريات ، مائلات مميلات ، رؤوسهن كأسنمة البخت المائل ، لا يدخلن الجنة و لا يجدن ريحها ، وإن ريحها يوجد في مسيرة كذا وكذا[
وحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : عن أسامة بن زيد قال : ] كساني رسول الله صلى الله عليه وسلم قبطية كثيفة كانت مما أهدى له دحية الكلبي , فكسوتها امرأتي , فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما لك لا تلبس القبطية ؟ فقلت : يا رسول الله كسوتها امرأتي , فقال : مرها أن تجعل تحتها غلالة فإني أخاف أن تصف حجم عظامها[
وقد ثبت عن أهل العلم أن المرأة تخرج عند النساء ومحارمها من الرجال يجوز لها شرعاً ما دعت الحاجة إلى إخراجه في بيتها كمواضع الزينة منها؛ وموضع القلادة من النحر ، والخواتم والأساور أي اليد والمعضد أربع أصابع فوق المرفق، الخلاخل أي بداية الساق.
ونصحت " العيد " بقراءة كتاب: إزالة الالتباس عن حكم لباس المرأة المسلمة بين النساء للأستاذة نوف المسمى إذ فيه معلومات وافية حول هذا الموضوع.
وأشارت إلى أن التعري دلالة على نقص الإيمان في القلب، وحذرت من العبارات التي يبرر البعض أخطاءهم بها كـ الجميع يلبسن، هذه الموضة الآن ، وتساءلت إذاً كيف يكون التميز، وأين الثبات على المبدأ.
وأكدت على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نهى عن التعري فعن ابن عمر-رضي الله عنهما- أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ]إياكم والتعري فإن معكم من لا يفارقكم إلا عند الغائط, وحين يُفضي الرجل إلى أهله. فاستحيوهم وأكرموهم[ وتساءلت العيد :" فأين إكرامك للملائكة؟"...
وطالبت "العيد" المرأة والفتاة المسلمة على أن تحرص أن يكون في لباسها السمت الصالح الذي يظهر للآخرين انتماءها لهذا الدين صبغة الله، تقول:" واعلمي أنك كلما كنت أكثر ستراً في الدنيا دلالة أن الله سيسارع في كسوتك يوم القيامة وإن أول من سيكسى على رؤوس الأشهاد يوم القيامة إبراهيم عليه السلام لأنه أول من لبس السراويل.
وأكدت على أهمية العفة، والحرص على ستر العورات تقول العيد انظروا في هذه الآية: }يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْءَاتِهِمَا{ تقول :" لقد أسماها الله فتنة".
وطالبت العيد بالتحلي بالحياء ، حيث كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها.
وتؤكد على أن الحياء من الإيمان، وعلى أن أربع من سنن المسلمين: الحياء والتعطر والسواك والنكاح
وأشارت إلى عائشة رضي الله عنها حينما قالت : كنتُ أدخل بيتي الذي فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي
فأضع ثوبي فأقول: إنما هو زوجي وأبي، فلما دفن عمر رضي الله عنه معهما، و الله ما دخلته إلا وأنا مشدودة عليّ ثيابي
حياء من عمر رضي الله عنه.- هذا وهو ميت.
وأوصت " العيد" الأمهات بالتوازن بين المنع والمناعة في تعاملها مع بناتها في قضية اللباس،أولاً من ناحية الإقناع وثانياً من حيث إعطائها البديل الأجود بأن تختار لها الثياب الجميلة الأنيقة وما تتطلبه من تكميلات بالإضافة إلى كونها ساترة،أي المزاوجة بين الستر والجمال والأناقة لتجد الفتاة السعادة فيما تلبس ولتكون قدوة حسنة تتمنى أن تقلدها الفتيات فيما ترتدي.

واختتمت العيد محاضرتها بالتشديد على ثلاثة منطلقات:
1- الثبات حول التقوى: من يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب، ومنها اللباس.
2- اغسلي قلبك وسامحي من ظلمك واعفي




قديم 21 Nov 2010, 02:24 AM   #14

زهرة فواحة

العضوٌيه : 76039
 التسِجيلٌ : Oct 2010
مشَارَكاتْي : 64

كما هو اسمي غير متواجد حالياً

افتراضي رد: لمن لم تحضر محاضرة اللباس والزينة د.نوال العيد



اسأل الكريم المنان
أن لايحرمكن الأجر
نحتاج لمثل هذه المواضيع

خصوصا مع انتشار الشبهات
نسأل الله السلامة والعافية



لكن خالص شكري وودي وامتناني
بارك الله فيكن ونفع بكن وونفعكن بما كتبتن




قديم 07 Dec 2010, 09:40 PM   #15

~ قلبٌ معطاء .. مُشرفة مُساعدة سابقة ~
 
الصورة الرمزية حنيني للفردوس

العضوٌيه : 57366
 التسِجيلٌ : Nov 2009
مشَارَكاتْي : 6,099

حنيني للفردوس غير متواجد حالياً


مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: لمن لم تحضر محاضرة اللباس والزينة د.نوال العيد



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخيتي جزاكِ الله الفردوس الأعلى
وباركِ فيكن أخياتي ونفع بكن
وجزى الله الداعية الدكتورة/ نوال العيد خير الجزاء
موفقة ~





موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إضاءات من محاضرة د.نوال العيد (كيف تربي المسلمة ذاتها ) أشتاق إلى الجنة عَلى طَـريق الدَّعْــوةِ 14 17 Feb 2009 04:44 PM
د/ نوال العيد غدا .... فواحة الخير المُلتقيـات الدعويَّـة و دُور التَحْفيـظ النِّسـائيَّـة 3 25 Jan 2009 11:19 PM
(حتى لا ينطفئ السراج) محاضرة للدكتورة:نوال العيد....(الرياض) جَنى المُلتقيـات الدعويَّـة و دُور التَحْفيـظ النِّسـائيَّـة 1 09 May 2007 01:16 PM
د .نوال العيد تلقي محاضرة بعنوان " الاجازة بين العمل و المشروع sama رِباطُ الأُخوّة 3 12 Jun 2006 03:34 AM


الساعة الآن 02:44 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0
جَمِيعُ الحُقوق مَحْفُوظَةٌ لشَبَكَة أَنَا مُسلِمَة © 1425 هـ - 1433 هـ